..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فوز عراقي مشكور و"صلوات" يستحق التكريم

مصطفى الكاظمي

 لست رياضياً لكني اشجع اي نزال يرفع اسم العراق وسمعة الجالية العراقية، واشجع كل جهد مخلص يقصد خدمة الدين ثم الوطن.وقبل كل شيء تحية جميلة مع باقة ورود معطرة بالدعاء اهديها الى احبائنا الاعزاء في فريق اشبال الجالية العراقية وللمدرب الذي بذل جهداً(زمنياً) قياسياً في تدريبه الاشبال وفي ايصالهم لهذا المستوى اللائق والجدير بالاهتمام ذاك هو الاخ جبار المياحي بمناسبة فوزهم الكروي ضد منافسهم "Brunswick zebras" في بطولة اشبال ملبورن الاسترالية كما ان اللاعب "صلوات"يستحق التكريم لتألقه في الساحة وتسجيله هدفين جميلين لفريقه.

أمس،وانا اتابع اخبار العراق عبر المواقع الخبرية الالكترونية لفت انتباهي العنوان(فوز أشبال الجالية العراقية بكرة القدم في استراليا)في موقع صوت العراق،فتركت العنان لعيني تتأمل صورة اشبال العراق بزيهم الرياضي الاخضر الجميل وهو يذكر بطقم المنتخب العراقي في احدى مشاركاته مطلع السبعينات ايام كان يتألق في دنيا الكرة الاسيوية ليهدينا كؤوس بطولاته فيها..عيناي تتأملانهم شبلا شبلاً حتى شخصتا بوجه المدرب الاستاذ المياحي،ومعهم الذات راحت تبحث باهتمام بين مفردات الخبر 3 اهداف نظيفة حققها هؤلاء الفتية لجاليتهم العراقية في استراليا،وربما لا يتذوق البعض منا معنى او قيمة لهذا المكسب ولربما عده اخرون مضيعة او في حال ارقى لا يتعدى ان يكون مرح صبية يهرولون خلف كرة..!

 في حقيقة الامر ان المسألة اكبر بكثير من حصرها بمسابقة رياضية او فوز لفتية لم يتجاوزوا العاشرة من العمر!!الفوز يتعلق بنا كجالية عراقية تعاني العديد من الازمات ان على صعيد تمثيل الداخل الوطني او على صعيد غربتنا في هذه الديار التي ينظر الينا اهلها على اننا لا نجسد الا البعد عن التطور،واننا لا نقبل الا بحياة التخلف والتقهقر الدائم عن كل مشارب الانسجام وقنوات الاختلاط بالشعوب المتقدمة وان عشنا بين ظهرانيهم.

 الى هذا يكون من الصحيح ان نشجع كل ما من شأنه ان يعكس الصورة الجميلة عما يتمتع به العراقي ان على مستوى العلوم او الفكر او الممارسات الاجتماعية الصحيحة او مستويات الفن والابداع الرياضي،فلقد باتت الرياضة وكرة القدم بالذات تعد من ابرز مظاهر تمثيل بلدانها اليوم..فالى ذلك التشجيع لابد من ان نشد على يد اخوتنا المدربين وكل من له مسعى خير في رفد هذه الانشطة الرياضية في العاب القوى والميدان ولا ننسى السادة الاعزاء الذين لا يألون جهداً في تقديم كل طاقاتهم ويضحون بأوقاتهم من اجل تربية النشء العراقي المغترب من الناحية البدنية والخوض به في غمار حصد الميداليات في منافسات كروية او منازلات السباحة التي يفكر الاساتذة القائمين على هذه النوادي الرياضية اجرائها في العاجل...

 جدير ذكره اننا اتصلنا برئيس ومدرب النادي العراقي الاستاذ جبار كريم المياحي وحدثنا بما يلي: هذا الفريق العراقي للاشبال هو جناح من النادي العراقي لكرة القدم  في مدينة ملبورن ،وان النادي يضم فرقاً للكبار ولا زال يشارك في دوري ملبورن بولاية فكتوريا ،ومن هنا تأتي اهمية العناية والدعم الذي نريده لهذا النشاط الرياضي خاصة اذا ما عرفنا ان فريق الكبار للكرة قد حاز على المركز الاول في موسمين متتاليين على مستوى ملبورن ،وفي الاربع سنوات السابقة كان قد حاز على المركزين الثاني والثالث.

مصطفى الكاظمي


التعليقات

الاسم: حسين عيدان السماك
التاريخ: 06/06/2007 01:06:08
اهنئكم من صميم قلبي بالفوز الجميل يابراعم العراق
وشكر وتقدير للجهود المبذوله من قبل الكادر التدريبي
مدربا ومساعد مدربا واداريا ومشجعا .
العراقي يتقدم اينما وجد ونتمنى الى صلوات مستقبل زاهر
في مجال لعبة كرة القدم..
وشكر بل الف شكر للمقالة التي كتبها الاخ الفاضل
مصطفى الكاظمي .
راجيا من جميع كتاب موقع النور الذين لهم باع في مجال الرياضه ان يكتبوا عن الابداعات والانجازات الرياضيه في
جميع دول العالم بما يشاهدونه ويسمعونه من قبل الجاليه العراقيه فهي امانه في اعناقهم كي يفتخروا بكم شبابنا
حيث انحرموا به داخل العراق فشجعوهم وهم خارج العراق
وشكرا




5000