........   
انطلاق فعاليات مهرجان الشباب الاول في السويد والدنمارك - See more at: http://www.alnoor.se/article.asp?id=251823#sthash.Y23u4xOP.dpuf
  

 ......................
 أ. د. عبد الإله الصائغ
يا نصير المستضعفين...في ذكرى شهادة امام المتقين علي بن ابي طالب - See more at: http://www.alnoor.se/article.asp?id=210214#sthash.Oql7CUjL.ABK8bMrQ.dpuf
يا نصير المستضعفين
............

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اللواء الركن السيد عبد الحسين الصافي رجل أستحق الحب والاحترام والتقدير

ناصر علال زاير

من خلال عملي الصحفي في المحافظة التقيت بعدد كبير من السياسيين ورجال الدين الذين دخلوا السياسة وحضرت معظم نشاطات الكادر المتقدم من رئاسة الجمهورية كالدكتور عادل عبد المهدي وحضرت معظم النشاطات المتفرقة ولكن رجل واحد لم التقية في الناصرية رجل كثر الحديث عنه فقررت أن التقية مها كان الثمن ومها كانت الظروف كنا في أيام الجيش السوداء يوزع علينا كراس كتب عليه أعرف عدوك وهنا علي أن أعرف ضيفي الذي سألتقيه أسأل الله أن يجنبنا شر الأعداء فأنا ولله الحمد ليس لي أعداء غير عدو واحد هذا العدو أخس وأجبن خلق الله لم يحاربني بالسيف ولا بالقلم بل يحاربني بالسحر والشعوذة وبالإشاعة وبالتشهير والتقسيط وهو معروف لي وتحت اليد والعين فذات مره كتبت له رسالة نصية من خلال هاتف أحد زملاءه قلت له قل لفلان الفلاني لوكان السحر ينفع لنفع صدام المهم أعود لموضوع الصافي أول شخص استعنت به هو العقيد حبيب كاظم العلي وهذا الرجل أي العقيد حبيب جمع الشجاعة والضبط العسكري وحب الخير للآخرين فمعظم ضباط الشرطة الذين كتبت عنهم كان ممولي في المعلومة هو العقيد حبيب فهو الذي عرفني بالعقيد راضي نعيمه الزركاني الذي أستيقضت ليلة البارحة على هاتفه (أي العقيد راضي) وهو يسأل عن صحتي وكانت كل المعلومات عن الصافي تقول أنه رجل عسكري مهني خريج كلية عسكرية وماجستيرفي العلوم العسكرية ونسبه من السادة ألصوافي وهو رجل رزن قليل الكلام شريف لايدخن ولا يشرب ولايسهر واضح صادق أمين شجاع دقيق وفي مخلص غير متناقض في أحاديثه أو أقواله يبرهن أقواله إلى أفعال وأفعاله مكمله لا أقواله ولكن عيبه الوحيد كما قيل لي آنذاك هو لايحب الأضواء ولايحب التعامل مع الإعلاميين قلت أذا كان لايحب التعامل مع الإعلاميين كيف تصل نشا طاته للآخرين هذه المعلومة سمعتها من بعض الإعلاميين وتأكد لي عدم دقتها في ما بعد وهكذا عندما مرت مناسبة العيد السنوي الثالث لجريدة الشاهد المستقل أرسلت شاهدة تقديرية له مثلما أرسلت شهادات للسيد المحافظ ونائبه وبعض ورؤساء الدوائر وفقط أنا نادم الآن لأني منحت مدير عام تربية ذي قارا لذي وجدته لايستحق تلك الشهادة (قل الحق ولو على نفسك) وفي اليوم التالي أتصل بي مدير الإعلام المقدم قاسم وأخبرني بأن قائد الشرطة يطلبني وفعلاً ذهبت واستقبلني وأمنت له أتصال بمقر الشاهد المستقل وكان على الطرف الاخرمدير التحرير شقيقي صباح علال زايرثم أمر مدير مكتبه بأن يمنع أي شخص من الدخول ولم يكن في مكتبه غيري ومعي مقدم قاسم مدير إعلام القيادة آنذاك وكانت الأمة مقلوبة وكانت هناك شكوى في المحاكم بينه وبين الزملاء مراسلي موقع سومريون نت فتحدث عن الموضوع بإسهاب وكيف كتب عنه في موقع السومريون وذكري لي أسماء بعض الزملاء فكان أمامه قران كريم من الحجم الكبير فأشرت نحو ذلك القران وقسمت به بأن الزميل جواد كاظم إسماعيل والزميل إبراهيم عبد الحسن هم من أشرف الإعلاميين على وجه العراق فأما جواد فهو صديق صباح الذي تكلمت معه قبل قليل وأما إبراهيم فولدي الأكبر علاوي يعمل معه في أعلام البلديه ولايمكن أن يسيوا للآخرين نعم ينتقدوا لأجل البناء وليس الهدم فقال لي أنت لاتصدق بي خذوه ليرى ماكتبوا عني دق الجرس فحضر أحد الحماية وقال له (خذ أستاذ ناصر ليرى ماذا كتبوا عني في السومريون نت) (يارفاكه ياربع أستاذ ناصر ولاطكه بالانترنيت) والسيد القائد يقول خذوه ليرى الانترنيت وكنت أتصور تصفح الانترنيت والكتابة فيه معجزة وتحتاج إلى دورات ودورات المهم القائد يقول خذوه وأنا أرفض حتى أقسمت بالقران مرت أخرى بان لاأذهب وان كلام القائد صادق 100% قال ربما المراسلين الآخرين ويقصد عدنان ألفضلي ولطيف غجيري قلت هناك مثل يقول الطيور على أشكالها تقع فأكيد هم نفس أخلاق جواد وإبراهيم ثم قلت سيدنا لايمكن للإعلامي أن يشهر بالآخرين لايمكن لأنه لايستطيع أن يستمر ولانه مكشوف الظهر ومتواجد في الميدان بشكل يومي وكنت وقتها كما أخبرتكم لاأملك أي معلومة عن الانترنيت وموقع السومريون نت وأخيرا عرفت أن النت فضاء مفتوح للجميع وليس للمراسل سلطان عليه مثل بقية وسائل الإعلام وهكذا لم أغادر مكتب القائد الاوهو طيب الخاطر وفي اليوم التالي أمنت للسيد القائد أتصال مع مراسلي الصباح الزميل حازم حبيب ورعد سالم مراسل إذاعة المربد وهؤلاء الزملاء دائماً مايشكون من عدم تمكنهم من الوصول لمكتب القائد فاتصلت بهاتف القائد وقلت له سيدنا هذان مراسلا الصباح والمربد ولهم عتب عليكم ثم أصبحت علاقتهما بالقائد أكثر من علاقتي بسيادته0 وبقيت أسأل عن عدنان ألفضلي حتى صادفته في مكتبة الميلاد فعرفته فقط ولم أفتح معه أي موضوع ويظهر من كلامه وشكله أنه شاب وديع ومرتب أما لطيف غجيري فسأخصص له ماتبقى من هذه السطور فلطيف هذا دخل قلبي0 كيف وسأقول لكم كيف00 هذا الرجل سافرت في أحد المرات معه في وفد لحضور المؤتمر الإعلامي الثاني الذي عقد في محافظة النجف الاشرف برعاية السيد عمار الحكيم وفي العودة وبعد زيارة الإمام (ع) وبعد قضاء ليلة في فندق لاكهرباء لانور لاوجبه زينه (طك كلبي) فذهبت إلى أخر مقعد في الحافلة العائدة إلى محافظة ذي قار وصحت بأعلى صوتي( ياقوم ياقوم) موياكوم لا ياقوم مرتين من يعشق الغناء الريفي ومن يعشق داخل وناصر حكيم وحضيري( فهلمو إلي) فكان أول من لبى دعوتي هو لطيف غجيري ومعه كإمرته أما البقية فكانوا (يشتهون ويستحون) والآخرون أذانهم معي وألسنتهم ضدي أما أخر ماتبقى فهؤلاء قلوبهم معنا وسيوفهم علينا وهكذا جريت أبوذيات وأطوار من أفتر الويل من النجف حتى توقف في باب إذاعة الاهوار في الناصرية (يمكن جنت مربوط جطل عالويل) ومنذ ذلك اليوم وأنا أحترم الزميل لطيف لأنه رجال شجاع وصاحب قرار مستقل والاهم كان صاحب نفس طيبه وأريحي ويقال في الأمثال السفر ميزان الأخلاق وأما موقفي هذا فقد دفع ثمنه ولدي علي حيث الغي عقده من أعلام بلدية الناصرية كون والده (ناصر) كان عميلاً لقائد الشرطة كما بلغني ولم أعاتب أحد إلى هذه اللحظة ولم أدافع عن نفسي وأتذكر أني قبل أن أغادر مكتب قائد الشرطة حيث ودعني القائد وقد شيعني حتى باب المكتب قلت له سيدنا لاتهتم لكل مايقال ولاتشغل بالك في كل مايكتب وتذكر دائما سيدنا أما نسبك فهو علوي شريف وأما شهادتكم فهي الماجستير وأما رتبتكم فهي لواء ركن وقائد شرطة والجميع يعرف عدالتكم وصدقكم وشجاعتكم فمذمتكم من الناقصين هي كمال لكم وقبلته أربع قبلات وغادرت مكتبه ومازلت أتصل به بين فترة وأخرى وقبل مدة أهداني كتابه عن ثورة المختار وقد يسأل السائل ماهي الملاحظة التي سجلتها عليه أقول (كاظ ماينقد أبداً) ولكنه ليس بخيل حشاه بل هومتحفظ جداً وهذه الملاحظة سجلتها عن أغلب قيادات حزب الدعوة وعن أغلب السادة والسلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حياً السلام عليه وعلى كل الشرفاء من أمثاله سلاماً مابقي الليل والنهار0سيدي اللواء الركن عبدا لحسين هل وفيت أن قلت لي وفيت أقول لك كلا مازلت لم أفيكم حقكم ومازال لدي الكثير والكثير عنكم ومازلت أحتفظ بباقات الورد التي كنتم تهدونها لنا سنوياً ومعها علب الحلويات وبطاقات التهنئة الملونة بمناسبة العيد السنوي للشاهد المستقل دمتم سيدي بحفظ الله ورعايته وللحديث بقية وفي مناسبة أخرى أن شاء الله

ناصر علال زاير


التعليقات

الاسم: اياد الحسني
التاريخ: 03/09/2012 11:21:58
اني اعرفه جيدا وعملت معه عدت سنوات معاونا له وكان انسان كريم النفس طيب الخاطر جليل القدر

الاسم: حسين حيدر النجفي
التاريخ: 12/06/2011 12:05:21
السيد عبد الحسين الصافي من المؤمنين الخيرين0رجل من عائلة محترمه اعرفه باصلاح




5000