هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فاز العراق في مباراة الدنمارك والسويد

علي الحسناوي

من الحقائق التي تتأكد عبر ردود أفعال الجسد هي الفروقات التي تتركها مصطلحات معيّنة بذاتها دونا عن المصطلحات الأخرى. فإن انت قلت (العراق) فإنك حقيقة لا تقصد نفس المعنى حينما تقول (بلدي العراق) وربما يتصاعد الحس البشري لديك نوعا ما حينما تكتب (وطني العراق) تماما كما تتصاعد ردود الأفعال عند المستمع.
بعد أقل من ساعة من الآن يلتقي المنتخب الوطني السويدي بنظيره الدنماركي في مبراة بكرة القدم اللعبة التي أعشقها وأعتاش عليها ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات بطولة أمم أوربا. مملكة السويد تريد الفوز من أجل تحسين الموقع على لائحة المجموعة والدنمارك هي الأخرى تريد الفوز لكي تتساوى وطموحات مملكة السويد ولكن من اجل ان تفوز على بلدٍ ذاقت الأمريّن منه خلال الأعوام التي خَلَتْ.
ولكن ماهي حقيقة الصلة بين المقطع الأول والثاني في مقالتي هذه؟
ان الجواب على هذا السؤال يكمن في حقيقة المشاعر التي تعتريني الآن وأنا أبحث عن أي خبر أو معلومة إيجابية عن تطورات المعسكر التدريبي المقام حاليا في عمّان للمنتخب الوطني العراقي وأنا أستشيط غضبا بسبب ما يقال عن عن نقص مستلزمات التدريب وما يشاع عن عدم توفر ملاعب صالحة وأيضا عن الفوضى التي بدأت تدب في أروقة فندق (لارسا) في الدوار الثامن في العاصمة الأردنية عمّان التي إعتاشت علينا كثيرا لترمينا للزمان وكأن العراق حكاية قد رُويت في سالف العصر والأوان.
وان الجواب أيضا يكمن في حالة التكاسل الغير شاعري التي تعتريني في عملية البحث عن القناة التلفزيونية الناقلة لمباراة طرفها الثاني هو بلدي الثاني مملكة السويد. وأيضا حالة الإرتخاء الفكري التي تنتابني عند التفكير في المباراة فلا شدٌّ ولا عصبية أو تعصُّب.
وعلى نفس الشاكلة فإن الحكومات الأوربية عادة ما تواجه مشاكل لا تحصى ولا تُعَدْ كلما لعبت منتخباتها مباراة كروية كان طرفها الثاني (تركيا) وخصوصا في مملكة السويد وألمانيا والنمسا حيث تقف الشرطة نهارا كاملا بكامل عدتها وعددها من أجل حماية المنشآت الحكومية من غضب الجماهير الأتراك الذين هم من مواطنيها أصلا وحتى بالولادة.
ان متابعتي لشؤون وشجون منتخبنا الوطني في الأردن مقابل عدم إهتمامي الصادق بمباراة الدنمارك والسويد بعد دقائق من الآن هي قطعا ليست نوعا من أنواع الجحود وعدم الإنتماء للمملكة التي إحتضنتنا بأيادٍ من أمومة بل هو قطعا مرض أسمه (وطني العراق) وهو لعمري ليس له من دواءٍ أو شفاء حتى وصل الأمر بنا الى اننا بدأنا نقتصد وندخر كي نوفّر ثمن (عودة جثاميننا للعراق).

علي الحسناوي


التعليقات

الاسم: محمد مهدي
التاريخ: 2007-06-04 19:15:59
بلادي وان جارت علي عزيزة
هكذا نكون انا وانت عراقيون قلبا وقالبا ومهما أبعدتنا الجغرافيا وهما ابعدنا الزمن ومن يريد لنا ان نبيع عراقيتنا في سوق المزايدات




5000