.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النبيَّ الورقيَّ

واثق غازي

لست ُ ممن يعبرُ الأ فقَ على ناقةِ جَدّهِ 

لستُ ممن  يَنقرُ الوقت . بأظفار أخوة ِ يوسف 

يأتون بالذئبِ مشفوعاً بأسفارِ أخيه ِ ..

لستُ ممهوراً لمشّاء ِ النصوص .

لستُ مملوكاً . نصف ُ مذلته ِ . شربُ  انطفاء الأزمنة .

لستُ أفاقاً . رتّـــق َ بذلة ِ الربِّ . ما خاض بَينَ   بَينْ 

لستُ معبوداً . ولا أرضى بذلك ..

لستُ عبداً    لأحد .

  

لستُ غيرَ ما كانتهُ  أمي :

مسرب الندى  يجتره ُ

أثنا عشرَ  عنكبوتاً من خَزف .

  

لستُ غيرَ ما يعلو. حرج  الوقت حينَ  يَنتهي َ ..

مثلَ صوتٍ يتراخى بين يديه مصير ه .

أرفع ما تشتهي

وأسقِط إذ تَـنـتـشـي

دونَ أن يَهتز بين أنفاسي

ظلٌ لـمـآل .

لستُ بالذي أستبدلَ عينيه . بما تركَ الخليفة

لستُ بالعابر  ِ ..

لستُ بالواصل ِ ..

لستُ سِوى سُرحَتي :

كتابٌ لاينتهي

وكأسٍ تليقُ بنبيً ّ ورقيً ّ        

  

             

واثق غازي


التعليقات

الاسم: عدنان الغريب
التاريخ: 20/12/2009 13:17:44
قرات الشعر فلم اجد له ربط بين كلمات الابيات فوجت
نفسي عائم في زبد البحر لا انا اخذ الارض ولا انا
باقي في بحري فقررت الصمت في موقفي فتهت واتاهني شعرك
عن عربيتي ولغتي

الاسم: حسام العراقي
التاريخ: 19/12/2009 18:49:12
شاعرنا المبتدءالعزيز توجد ركه في الكلمات وعدم استخدام القوافي وكذالك اقتباس القصيده
من بعض ابيات شاعرنا الجليل السياب
ونتمنا الموفقيه للجميع

الاسم: ديموند
التاريخ: 19/12/2009 13:29:29
(الشعر عالم افتراضي مصاغ في كلمات) هذا هو تعريفي انا للشعر، ولست اعتبر التعريف العربي البائس للشعر على انه: (كلام موزون مقفى) الا تعريفا بائسا متخلفا من نتاج عقلية بائسة متخلفة، لان الشعر اولا ليس (كلام)اً، بل هو كلمات، والفرق كبير بين الكلام؛ الشفوي بالضرورة، والكلمات؛ المكتوبة بالضرورة، التي يمكن ان تقرأ فتصبح ملفوظا كالكلام شكليا فقط، بينما الكلام غير قابل للكتابة الا بعد تشذيبه وملائمته للشكل الجديد، الذي يتغير جوهريا في بنيته الفيزياوية، فيتحول من ذبذبات هوائية تصدر عن اوتار صوتية في الحنجرة، وتلتقط بواسطة الاذن، او من آلات تسجيل الاصوات المعروفة الحالية وإليها، الى اشكال وصور ترسم باليد، وتقرأ بالعين، او بآلات الرسم والتصوير المعروفة حاليا وإليها، صحيح ان المخ الانساني يستطيع تحويل هذه الى تلك وبالعكس، لكن ذلك منوط بطريقة عمل كل ذهنية بمختلف عن الاخر، وتصبح عملية التحول افتراضيا، وليس نقلا حقيقيا بين الحالات الفيزياوية من بعضها الى الاخر، ويمكن للمختص الفيزياوي ان يستفيض في هذا المجال علميا، لكن هذه الحقيقة العلمية تبقى ثابتة، في دحضها للتعريف العربي المتخلف للشعر، وتعريفي المابعدحداثوي، لحد الان على الاقل.

والتعريف العربي المتخلف الانف الذكر لا ينطبق على شعر ادونيس، ولا على اي شعر ابداعي حداثوي معاصر، قدر ما ينطبق او يقترب منه تعريفي المذكور، الذي اغامر بطرحه بين اقراني الادباء الحقيقيين، ولا يهمني اراء المتأدبين وأشباه الادباء والطفيليين ومن لف لفهم، وسأحاول من هذا المدخل المابعدحداثوي قراءة قصيدة النبي الورقي هذه، لانني لست ناقدا محترفا لاتبع منهجا سائدا من مناهج النقد الادبي المعروفة، ولست مؤمنا باستخدام المناهج السائدة او الاكاديمية في تناول مادة ابداعية متجاوزة وخلاقة، كالنص الشعري الحي القيوم الذي بين ايدينا، بل ساحاول قراءته بطريقتي كشاعر ثانٍ للنص هذا، وفي ضوء رؤيتي المابعدالحادثوية (بوست مودرنيزم)، فان كنت مضيفا عليه، فللنص يعود الفضل، وان كنت مجحفا قاصرا، فالقصور والاجحاف مني انا، وساقبل بنتيجة المغامرة المحفوفة بالمخاطر التي تواجه كل قارئ يهم بالدخول الى نص ادونيسي، فليس ثمة عدة جاهزة معروفة للتسلح بها لغور اعماق نص واثق بحثا عن نبتة الخلود الكلغاميشي‘ ومن يدعي غير ذلك، لن يكون غير فارس دون كيخوتي، يستحق تقديرا مشوبا بالشفقة، التي لاتمنع الابتسامة الهازئة.

الاسم: شاعر الحب
التاريخ: 18/12/2009 18:19:23
اخي الشاعر الكريم واثق تكررت كلمه لستِِ 13 مره من
ابياتك 23 فهل الشعر كلام يكتب

الاسم: بسم أللامي
التاريخ: 23/11/2009 18:07:14
أن الدور الحقيقي في التغيير الجذري للمجتمعات هو الذي يبدأ من التحقق من الموروث / دمت أيها الشاعر /بسم أللامي

الاسم: هيثم جبار عباس
التاريخ: 23/11/2009 09:36:08
ايها الرائع
ايها الواثق
ما هذه الكلمات الرائعة
والمتأزة بالموسيقى المنسابة لفظا
اذا كنت لا ترتدي ما يرتديه اجدادك
ولا تركب النوق التي يركبون
فستبقى
كتاب لا ينتهي
وكأس تليق بنبي ورقي
دمت سالما
يا مبدع




5000