.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ازدواجية القيادة

جوتيار تمر

للازدواجية مفهوم واحد لايمكن ان يتجاهله أي فرد في المجتمع ،وقد لا يختلف عليه اثنان وهو ان الامر الذي يوصف بالازدواجية( ذو وجهان).
ولا اعلم هل يتجاهل عمدا القيادة في مجتمعاتنا الشرقية هذه المسالة ام ان هناك اتجاها خاصا قد رسم لنا نحن الشرقيين بهذا الشأن...حيث أصبحت الازدواجية سمة حتى لشخصيتنا داخل منازلنا ومع اقرب الناس لنا..الازدواجية بكل معاييرها تعتبر حالة غريبة تعصف بالإنسان حتى يصبح مترددا في اختيار ادق الامور في حياته فما بالك بالامر عندما يتعلق بمسالة حساسة ومهمة.
ان الامر الاكثر غرابة الان هو ان القيادات في مجتمعاتنا الحالية تبعث الازدواجية في افعالها وتصريحاتها وحتى تعاملها مع شعوبها ولعل ما نراه نحن هنا في العراق بصورة عامة وفي اقليمنا بصورة خاصة خير دليل على ما قلته قبل الان..حيث نجد الواقع يفرض على المواطن العادي شيئا وهو المنطق السليم في التعامل الإنساني دون أي نفاق وتسيس للتعامل وهذا ما تعلنه القيادات عامة ولكن ما ان تبتعد هذه القيادات لبضع امتار عن بعضها حتى تتهاوى كل اسس المنطق والتعامل الانساني ..حيث تعمل كل منها على خلق مفاهيم اخرى بعيدة عن الوئام والتفاهم في نفوس الشعب او لنقل أفرادها وبهذه الخاصية القيادية المزدوجة اصبح الامر سائرا على جميع فئات المجتمع بحيث اصبح الفرد العادي يعلن عندما يكون في صحبة الغريم مفاهيم انسانية بحته وتفاهم ملحوظ لكنه ما ان يبتعد حتى يشتم ويسب ويعيد شعارات القيادة .
الازدواجية هذه من قبل الفرد في العراق والاقليم قد يولد منه فجوة عميقة تزيد حالة الشرخ الحاصل في جدار العلاقات العراقية _العراقية.. والعراقية _العرقية....ولا اعلم اذا ما كانت القيادات تعمل من اجل ذلك ام من اجل حل ذلك سؤال ينتظر من يجاوب عليه...؟

جوتيار تمر


التعليقات

الاسم: جوتيار تمر
التاريخ: 08/02/2010 10:06:10
العزيز لؤي

شكرا لمرورك الكريم

محبتي
جوتيار

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 10/12/2009 18:28:46
اخي العزيز جميل ان نتواصل عبر ملاك النور الازدواجة مفهوم واحد لاكن في الاقليم اهون من بقية عراقنا الحبيب والى الله المشتكى وسالمين يااهل النور

الاسم: لؤي
التاريخ: 27/11/2009 10:48:12
في وطننا العربي يعيش الانسان اكثر من ازدواجية واحدة

تحياتي




5000