........   
انطلاق فعاليات مهرجان الشباب الاول في السويد والدنمارك - See more at: http://www.alnoor.se/article.asp?id=251823#sthash.Y23u4xOP.dpuf
  

 ......................
 أ. د. عبد الإله الصائغ
يا نصير المستضعفين...في ذكرى شهادة امام المتقين علي بن ابي طالب - See more at: http://www.alnoor.se/article.asp?id=210214#sthash.Oql7CUjL.ABK8bMrQ.dpuf
يا نصير المستضعفين
............

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشيخ الدكتور محمد المنصوري في ضيافة النور

عبد عون النصراوي

الأبن البار لمدينة الكاظمية المقدسة   

الشيخ الدكتور محمد المنصوري طاقات أبداعية دينية وفكرية متجددة  

  

حاوره .. عبد عون النصراوي   

عند ذهابي الى مدينة بغداد زرنا مدينة الكاظمية المقدسة حيث الأجواء الروحانية الرحمانية قدر الله أن أزور سماحة الشيخ محمد المنصوري في داره وبصحبة الحاج علاء الكتبي صاحب جريدة أنوار كربلاء والأستاذ صباح الحلي أحد النخب المثقفة في مدينة بغداد وبعد الترحاب بنا وأغداقنا بالكرم من لدن سماحة الشيخ المنصوري زودته بنسخ من جريدة أنوار كربلاء وأطلع عليها وهو على عجالة من أمره بسبب أرتباطه وأنشغاله بمجلس حسيني ورغم ذلك فلقد أعطانا من وقته الكثير لنجري معه هذا الحوار ...

 

* ممكن أن تذكروا لنا شيئاً عن سيرتكم الذاتية وأين نشأتم ومن هو مثلكم الأعلى وكيف تأثرتم به ؟

_ الشيخ الدكتور محمد المنصوري من مواليد 1951 الكاظمية المقدسة ، أكملت الدراسة الأكاديمية والحوزوية والمقدمات في الكاظمية وأكملت بعدها في كلية الفقه مع مقدمات الحوزة كذلك في النجف الأشرف فحصلت على شهادة بكلوريوس آداب ( عربي وعلوم قرآن ) من جامعة بغداد ثم أكملت الدراسات العليا في القاهرة ( جامعة الأزهر ) وأطروحتنا بعنوان ( أبو الأسود الدؤولي شخصيته وشاعريته ) بعد ذلك أكملت البحث الخارج في قم المقدسة في دورتين الدورة الأولى تحت يد العلامة آية الله السيد المرعشي النجفي وأمدها سبعة سنوات والثانية تحت يد العلامة آية الله السيد محمود الهاشمي رئيس القضاء العالي في قم وأمدها سبعة سنوات بعدها حصلت على درجة الأجتهاد سنة 1996 وعودلت بشهادة دكتوراه ثانية . ودرست في جامعات القطر أكثر من ( 17 ) سنة وكذلك في الحوزة العلمية الى مرحلة المكاسب والرسائل تدريساً .

وأشتركت في المجاميع العلمية والمؤتمرات الأسلامية داخل القطر وخارجه وخصوصاً في التبليغات في الحج والعمرة للجمهورية الأسلامية .

ولدي الكثير من الآثار العلمية التي كتبتها في حياتي منها أطروحتي الماجستير والدكتوراه وبحوث علوم القرآن وطرق البحث والتأليف وكتب في تاريخ الأدب العربي ومحاضرات جامعية في تاريخ الأدب الجاهلي والعربي والأسلامي الأموي والعباسي ، ثم محاضرات في علوم القرآن تحت عنوان ( الكلمات الأجنبية أو الغريبة في القرآن ) كما درست في جامعة الحرة الأسلامية ( آزاد أسلامي ) في قم _ طهران _ آراك .

وهنالك تبليغات عن طريق مؤسسة الأمامين الجوادين التي أسست في عام 1404 هـ في قم المقدسة .

 

 

* ما هي أهم وأبرز مؤلفاتك ؟ وما هو الجديد منها ؟

_ ( أسلوب التحقيق والتأليف ) يدرس للدراسات العليا دكتوراه وماجستير ، ( أبو الأسود الدؤولي شخصيته وشاعريته ) ، ( الكلمات الغريبة في القرآن الكريم ) ، أما عن الجديد في مؤلفاتي : ( تاريخ علماء الكاظمية المقدسة ) ، ( فهرست مؤلفات علماء بغداد ) ، ( تاريخ علماء بيت الصدر وشرف الدين ) صدر في الكاظمية .

 

* ما هي أبرز مشاريعكم الخيرية والأنسانية ؟

_ بعد دخولنا الى العراق وسقوط الطاغية قمنا بمشروع مؤسسة الأمامين الجوادين الأنسانية وتحتوي هذه المؤسسة على أقسام منها القسم الثقافي وشرعنا في فتح روضة للأطفال ومدرسة نموذجية أبتدائية ومعهد الهادي للدراسات العليا يمنح دبلوم بعد الأعدادية وهذه الأقسام مجازة من قبل وزارة التربية ووزارة التعليم العالي .

والقسم الصحي تم فتح مجمع الأمامين الجوادين لرعاية الأيتام وعوائل الشهداء وكذلك يعتني بأجراء العمليات والعلاجات خارج القطر وداخله بالتنسيق مع المؤسسات الصحية الداخلة والخارجية .

القسم الثالث الرعاية الأجتماعية من الأقسام الحيوية والمؤثرة في الساحة الأجتماعية وتشغل حيزاً جيداً في قضاء حوائج المتعففين وعوائل الشهداء والأيتام في طول أيام السنة بالأضافة الى المناسبات وهناك جدول لرواتب الأيتام .

القسم الأخر هو قسم التحقيق والتأليف ، هنالك لجنة علمية تقوم بكتابة البحوث والتحقيقات وتصدر بعض الكتيبات والكتب الى المكاتب العلمية العامة والخاصة لرفع مستوى المجتمع .

وهناك فعاليات تابعة لمكتبي منها درس علمي حوزوي من الساعة الثامنة صباحاً حتى الساعة الحادية عشرة صباحاً ( لمعة والحلقات للشهيد الصدر ( قدس)) وهذه الحوزة الوحيدة في الكاظمية المقدسة تقوم بتدريس أئمة ومرشدي ومبلغي مساجد بغداد وأطرافها ، ويتصل هذا المكتب بالحوزات الدراسية في المساجد الأخرى ، ونقوم برعاية هذه الأماكن ( المساجد والمبلغين ) بالمقدار الذي نتمكن به لسد حوائجهم المادة والمعنوية .

 

  

 

* ما هو تأثير الغربة عليكم ؟

_ الغربة مدرسة جديدة لصقل الروح والبدن في آن واحد ، فعشنا في أحلك الظروف وأصعب الأيام وأجفاها ولكننا سعيدون كل السعادة بأننا ثابتون مع الحق ونسينا كل ما لدينا من آثار عائلية آثار مالية علاقات أجتماعية وأتصلنا بالأصل من المياه الصالحة والبحار الممتدة مع الله سبحانه وتعالى وتلك هي الصلة الحقيقية التي صقلت هذه الروح وأدبت هذا البدن ، مما شاركنا في سوح الجهاد والمعارك الأسلامية بكل سعادة وأطمئنان وكل قناعة نفسية والحمد لله رب العالمين ثبتنا على ولاية أهل البيت ( ع ) وأستمدينا منهم القدرات والمعارف وأسلوب العمل وأدركنا أبعاد الجهاد وأبعاد العمل في الساحة الأسلامية لأنفتاحها وسعتها وكبر حجمها في كافة ميادين التبليغ والأرشاد والجهاد النفسي والتربوي وكذلك العمل العلمي الصالح والصافي لوجه الله تعالى .

 

* ممكن أن تذكروا لنا أبرز الشخصيات التي كانت تأخذ حيزاً كبيراً في وجدانك سواء من عائلتك أو غيرها ؟

_ هنالك شخصيات أثرت بي في عالم الطفولة مثل الوالد رحمه الله فكان سيداً شديداً في عالم التربية مما صقلنا منذ نعومة أظفارنا في هذا الخط وتمتع مع أساتذة جيدين مثل المرحوم أبراهيم الخراساني والشيخ محمد صادق الخالصي والشيخ حامد الواعض والدكتور حسين علي محفوظ . ثم تأثرت في كلية الفقه بالأستاذ الدكتور السيد محمد تقي الحكيم والأستاذ أحمد البهادلي والشيخ محمد تقي الأيرواني والدكتور محمود البستاني ثم أنتقلت الى أساتذة قم سماحة السيد المرعشي النجفي وآية الله السيد محمود الهاشمي وفي حين العمل الجهادي المرحوم السيد آية الله محمد باقر الحكيم ثم السيد كاظم الحائري وسماحة السيد جواد الشهرستاني وهنالك شخصيات علمية وروحية قد تأثرت بهم منهم الشيخ حسن زاده آملي وسماحة المرجع آية الله الشخ الميرزا جواد التبريزي والسيد محمد تقي مفتي الشيعة وغيرهم من علماء الحوزة في قم المقدسة .

 

* هل تم التركيز من قبلكم على مسألة تحرير المرأة من المفاهيم والتقاليد الظالمة التي أفرزها الواقع المتخلف ؟

_ نحن شاهدنا أن مدرسة الأمام الحسين ( ع ) من أكبر المدارس الثقافية التي برزت للمجتمع جهادها وعملها الحقيقي وواجهت الأنظمة والأفكار الضعيفة الفاسدة والباطلة الظالمة ، ثم أرتقت الى تبيان أن المجتمع يعتمد على قسمين القسم الجهادي الذي يقوم فيه الرجل وأحياء المجتمع من خلاله وكذلك أن القسم النسوي هو القسم الثاني الذي فيه نجحت الثورة الحسينية وأكملت مسارها وسلمت الراية الى من بعده من الأئمة ( عليهم السلام ) فللمرأة الدور الكبير في أحياء المجتمع كما يقال أنها نصف المجتمع فعلينا وعلى المرشدين والمبلغين والمنبريين أن لا ينسوا هذا النصف من المجتمع بل يجب أن تحرر المرأة في كثير من قيودها ويعطى لها حقها الشرعي الوجودي ويوضع فيها الأطمئنان والثقة والأمانة والصراحة حتى تتمكن من أن تخدم المجتمع بقدراتها وبثقافتها وعلمها وجهادها .

 

* هل أستفدت من تجربة الأمام الراحل السيد محمد باقر الصدر (قدس) وبماذا ؟

_ نحن منذ نعومة أظفارنا سرنا على منهج الأمام السيد محمد باقر الصدر ( قدس) في العمل التربوي الثقافي الجهادي وقلبنا موازين جامعة بغداد والبصرة والموصل وأستطعنا أن نخرج من تلك الجحافل الشبابية موكب ضخم تحت عنوان مواكب طلبة جامعات العراق وذلك من فضل ثورة الأمام الحسين ( ع ) وهذه الكلمة جمعت كل الثورات وقد أستفدنا منه (قدس) : ( أخرجوا وأعملوا لله في كل أرض وفي كل ساحة من ساحات العمل الأسلامي ) فكانت نصائحه رائعة في تثبيت الشخصية الأسلامية والعمل في كل مكان لصالح الأمة الأسلامية وهكذا خرجنا بنصائحه وعشنا ربع قرن في الغربة لصالح العمل للأمة الأسلامية وعملنا رغم الظروف الصعبة التي مررنا بها وهذا من نصر الله على عبده .

 

 

* هل لكم من ذكريات عن مدينة الهندية ؟

_ عندما كنت في كلية الفقه وكنا بصحبة الأخوة الشريفة الأستاذ الفاضل علاء محمد حسن الكتبي والأستاذ صباح عبد الوهاب الحلي والمرحوم الأستاذ قاسم محمد عبد الحسين الخطيب والأخ محمود هادي ، هؤلاء كنا وعشنا في كلية الفقه أحبة وأخوة صادقين لله ، وكان على رأسنا الأخ الأستاذ علاء الكتبي يجول بنا بين كربلاء والهندية والنجف وعرفنا على الكثير من رجالات العلم ورجالات المعرفة وأذكر لكم حادثة ، كنت يوماً خرجت الى شارع الرسول من باب قبلة الأمام أمير المؤمنين ( ع ) وأذا بشيبة جالسة عند الرصيف معمم أحببت أن أهدي له شيء من المال فأشار لي الحاج علاء الكتبي لمن ، قلت لهذا الشيخ ، فأخذ بيدي وقال : أتعرفه ، قلت : لا ، فقال : هذا شيخ حسين الحلي من أفضل علماء الأصول في النجف ومن المجتهدين وهو مناظر لمرجعك السيد الحكيم في الأصول فماذا تفعل ؟ فعرفني عليه وسلمنا عليه وقبلناه وهذه من طرائف الأستاذ الكتبي .

ثم يأخذنا في كل أستراحة ( خميس وجمعة ) الى الهندية فهي منطقة رائعة في جمالها وروعتها وكنا ننسى هموم الدراسة وصعوبتها ، وكثيراً ما قد دعانا الى بيته ونجلس عند شط الفرات وتلك الأمسيات الرائعة والأيمانية الخالدة وكان والده المرحوم الحاج محمد حسن الكتبي ( رحمه الله ) يرعانا في كل صغيرة وكبيرة وأستنجدناه كثيراً فيقف لنا في كل صغيرة وكبيرة ، فعندما توقف أحد أخوتنا في النجف الأشرف كان يتصل مع محافظ النجف ويخرجه من التوقيف ، فهو خيمة على طلاب كلية الفقه فكان سيداً أسداً صاراً على العمل والخدمة خدمة الحوزة العلمية ولم يزل حياً موجوداً بولده علاء الكتبي فهو خير خلف لخير سلف .

 

 

* ممكن أن تحدثنا عن مدينة الكاظمية المقدسة ، أجوائها وطقوسها ؟

_ الكاظمية المقدسة من مدن المزارات ومن المدن المعمرة ، فهي مدينة معمرة جغرافياً وتقع وسط العراق بين الشمال والجنوب .

وهي كالمدن الدينية الأخرى تجمع بين المعتقدات والمناسبات والتكايا العلمية والثقافية ، فهي مدينة علمية فيها علماء ورجال ومفكرون وكتاب وشعراء لأنها جوار العاصمة ، فالثقل العلمي فيها وذلك من بركة الأمامين الهمامين موسى والجواد ( عليهما السلام ) وتتمتع بمكاتب ومؤسسات علمية وثقافية وندوات دورية وشهرية وتعيش هذه المدينة في شهر رمضان المبارك وشهر محرم الحرام بمناسبات وأجواء عقائدية كاملة تأمها ألوف الزائرين الى مرقد الأمامين الهمامين ( ع ) لقضاء حوائجهم وهناك أجواء تجارية أخرى فأكبر تجار بغداد تسكن في هذه المدينة سكناً وتجارتهم وأعمالهم في مركز بغداد العاصمة .

 

 

* كلمة أخيرة لمركز النور ؟

_ نحن نشكر هيئة تحرير مركز النور وأتمنى من العلي العظيم أن يوسع في قدراتكم العلمية وأتمنى لمركز النور الأنتشار في الأفاق والسوح العالمية الأسلامية لتكون في كل سوح العالم أنتشاراً وسعة كما وأرجو لهيئة التحرير أن تنفتح على العالم حتى تكشف عن هذه الأفكار والحمد لله رب العالمين .

 


عبد عون النصراوي


التعليقات

الاسم: زينب شاكر احمد
التاريخ: 18/05/2014 22:46:39
هل معهد الهادي معتر ف به من قبل وزارة التعليم العالي و الوقف الشيعي

الاسم: السيد محمد جواد اموري الحسيني
التاريخ: 27/04/2014 09:28:29
احسنتم اجركم الله في الدنيا واﻻخرة

الاسم: طالبة المعهد حوراء كريم
التاريخ: 20/02/2013 15:26:55
لماذالا يصبح زي الاعدادية موحد لان لايمكن معرفة الطالبة من المدرسة لانهم يلبسون الجبب نفسها ماري سماحتكم

الاسم: حسنين المنصور
التاريخ: 01/07/2012 14:46:30
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في البداية اشكر مركز النور الاعلامي على هذا اللقاء واود اذكر ان الشيخ المنصور وليس المنصوري يرجى رفع حرف الياء مع الشكر الجزيل

الاسم: الحاج عبدالرضا عبود المنصور
التاريخ: 03/05/2011 21:48:17
نبارك لك ايه الشيخ الجليل الفاضل علومك النيرة واهتمامك في شريعة الدين والاسلام ونتمنى لك العمر المديد وبارك الله فيكم يا ابا حسنين

الاسم: منصورحسين علي/كرتير دكتور محفوظ/سابقا
التاريخ: 30/04/2011 20:45:48
السلام عليكم ان الشيخ الدكتور محمد المنصوري من شخصياة الكاظمية ومن رجال الدين البارزين ومن رواد المجالس الثقافية في بغداد والكاظمية وعميد مجلس الجواهري الثقافي في الكاظمية اتمنا له العمر المديد لخدمة الدين والمذهب والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاسم: علي صباح
التاريخ: 28/02/2011 19:49:41
شكرالكم

الاسم: احمد المنصوري
التاريخ: 28/06/2010 22:03:43
اني اشكر الخ عبدعون النصراوي على هذا الحوار معالشخ الفاضل محمد المنصوري

الاسم: احمد المنصوري
التاريخ: 28/06/2010 21:58:22
اني فخوجدن في هذا الشخ الفاظل محمد المنصوري فهو علم من علام الكاظميه وشكرا الخ العزيزالنصراوي على هذا الحوار المفيد

الاسم: تميم التميمي
التاريخ: 02/01/2010 22:52:57
بوركتم اخي النصراوي وأنتم تؤرشفون لهذا العلم العراقي الكاظمي الذي نأمل ان يكون له شأن كبير في قادم الأيام .......
مع التقدير للجهد المبذول


اخوكم
تميم التميمي

الاسم: عبد عون النصراوي
التاريخ: 22/12/2009 07:12:17
أخي العزيز جبار عودة الخطاط ..
شكراً لك سيدي العزيز ودمت متألقاً ...
شكراً للأخ العزيز أياد عبد الكاظم محمد تمنياتي لك بالموفقية ..

الاسم: اياد عبد الكاظم محمد
التاريخ: 18/12/2009 14:15:10
شكرا لجهودكم المبذولة تخدمة الدين والمذهب

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 19/11/2009 16:42:42
العزيز المثابر عبد عون النصراوي
كل الود والاعتزاز
حوار مفيد ورائع مع الشيخ الفاضل المنصوري
تحياتي

جبار عودة الخطاط




5000