.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مرايا الحلم

نزار حاتم

ما عاد َ ليْ زمنٌ  

يربّي زهرةَ الأيقاع في وجعي ْ، 

ليرحل َ في سفوح ِالأغنياتْ   


تلك التي أيقظتُ جمرةَ وجنتيها 

في لهيب ِ الناي  

أطفأت البساتين َ البهيـّة َ

في عروق الأبجديّة ،ِ

والسؤال ِ عن الندى ،والأمسياتْ


ما عاد لي زمن ٌ

يفتشُ في دفاترها عن المعنى،

وصوتِ الحلم ملتبساً

بهذا المشهد الحجريِّ

يستلقي على عطشٍ " السنونو" ،

تهربُ الصحراءُ من عطَشي الى منفايَ

في عينينِ من عسل ٍ

يغادر ُ لون َ أغنيتي لأنسى الذكريات ْ

 

ليْ مثلُ هذي الريح ِ، حيرتُها مع الأمواج ِ،

تصعدُ بيْ الى سفح ِ المســـرّة ِ

في أغاني الماء ِ

ما أبهى فضاءَ الروح

اذ تتوحّدُ الرؤيا بهذا المائج ِ العسليِّ،

يأخذني الى أقصى حدود الأمنيات .


لا تتركيني ْ أ ُوقد ُ الأيامَ

في نارٍ الصبابة ،ِ

واشتعال ِ اللحن ِ في ايقاعي َ المجنون ِ

صمت ٌ

جائع ٌ للنار ِ في أشجارنا الأولى

أما يكفيه ِ هذا الصمت َ

انّا في مرايا الحُلم ِ

أو حلم ِ المرايا ،

حين َ تنطفئُ الحياة ْ


 

 

نزار حاتم


التعليقات

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 2010-11-02 05:55:37
القدير الشاعر نزار

متى يكون الالهام ،حين نفكر بالكتابة ؟
الكتابة طقوس

فكتبت :

ما عاد لي نبض
يشعل موجي ليرسلني نوره
ويشاركني فتنة الايقاع
وزرقة المساءات
فيبقيني وجعي غيوما من اغاني الناي
يجيئني بعطر
يجيئني بحلم
ودهشة كالندى في الامسيات
توزعني طيوفاً
بين جنون الرؤى بفصولها الباكية
وطيوف الذهاب إليك
فما عاد لي زمن
يحتوي حلمي المتعب

الاسم: رؤى زهير شكر
التاريخ: 2009-11-17 13:08:33
المتألق دوما نزار حاتم ...
عزفك سيدي الفاضل بسمفونيات الكلمات اثار وهجا من الالق المتلالئ فوق ايقاعات الروح...
تقبل مروري.....
تحياتي وتقديري...
رؤى زهير شكر

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 2009-11-16 15:57:15
أي إيقاع مجنون تحمله هذه القصيدة
أخذتني لحلم يقظة خرافي
فبارك الله في قلمك.

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2009-11-16 13:58:01

لا تتركيني ْ أ ُوقد ُ الأيامَ
في نارٍ الصبابة ،ِ
واشتعال ِ اللحن ِ في ايقاعي َ المجنون ِ
صمت ٌ

الاستاذ نزار حاتم
تحية عطرة
نص رائع وجميل ينم عن احساس مفعم بالروعة
تقبل مودتي
علي الزاغيني

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 2009-11-16 07:33:48
كم كان الأديب " عبد الله الجفري " محقا بدعوته إعادة الإعتبار للرومانسية العذبة لتخفف بعبيرها من كثافة دخان الحرائق في هذا العصر الدموي ؟

قصيدة " مرايا الحلم " لايكتبها إلآ شاعر حقيقي وصياد ماهر لعصافير الصور المدهشة ..
يؤسفني أنني لم أقرأ للأستاذ الشاعر المبدع نزار من قبل ... لكن المؤكد أنني سأنصب فخاخ ذائقتي لاصطياد غزلان قصائده حيثما استطعت إلى ذلك سبيلا ..

الاسم: يعقوب يوسف عبد الله
التاريخ: 2009-11-16 07:02:08
الاخ المبدع نزار حاتم
لقد قرأت نصك عدة مرات
فهو يحمل بين طياته جمال وشاعرية رائعة
شكرا لك يامبدع
تقبل مروري

الاسم: منى رحيم الخرساني
التاريخ: 2009-11-15 18:35:16
اخي الاستاذ نزار حاتم ان معالمك الشعرية ترسمها فرشاتك باتقان تخرج باوصال مثبتة جذورها سلمت يدك

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2009-11-15 16:17:45
ما عاد لي زمن ٌ

يفتشُ في دفاترها عن المعنى،

وصوتِ الحلم ملتبساً

بهذا المشهد الحجريِّ

يستلقي على عطشٍ " السنونو" ،

تهربُ الصحراءُ من عطَشي الى منفايَ

في عينينِ من عسل ٍ

--------------يالروعة الحروف وحلاوتها صاحبي
سلاما

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 2009-11-15 15:17:45
الرائع المبدع نزار حاتم ...

بوح رائع في نص قصيدتك ..وجميل ما كتبته اناملك ..

دمت مبدع ومتالق

تحياتي لك

ريما زينه

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 2009-11-15 14:45:15
الاخ والزميل الاستاذ نزار حاتم

بوحا باذخ ... وصورا شعرية راقية...لك مني تحاياي وقد تشرفت بمعرفتك اخي الكريم....

ما عاد لي زمن ٌ

يفتشُ في دفاترها عن المعنى،

وصوتِ الحلم ملتبساً

بهذا المشهد الحجريِّ

يستلقي على عطشٍ " السنونو" ،

تهربُ الصحراءُ من عطَشي الى منفايَ

في عينينِ من عسل ٍ

يغادر ُ لون َ أغنيتي لأنسى الذكريات ْ



جمال الطالقاني




5000