..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اخرج لنا ايها العراق الاصيل

دلال محمود

ساذهب الان الى المكان الذي اشعر فيه براحتي وحريتي,حيث لااخبار عن الاحزاب والطوائف ..ولا رجال دين تحللوا من الدين والتحقوا بتهريج الساسة الجدد, ولا عصابات مسلحة, ولامليشيات لاتجيد غير مهنة الاستعراض, لاتحمي وطنا, ولا تذود عن مقدسات.
.
هنا في الغابة الاشجار تحررت من اوراقها وبانت سيقانها وجذوعها كي تواجهه الريح والمطر ,الحيوانات والطيور تتحرك بحرية دونما تكلف ودونما رياء ..كل شئ هنا صادق وعفوي.
.فلافتاوى تختزل حياة الناس لتحيلهم الى اشلاء ممزقة
كل شئ هنا على طبيعته منسجما مع حركة الكون من خروج الشمس في صباحها وهي جاهدة كي تشيع الانس والدفء والحياة في دنيانا وحتى وقت غروبها كي تستريح من عناء يوم طويل.
.كل شئ يسير وفقا للناموس حتى الوحوش هنا وديعة فلها حصتها من ثروات الغابة تنالها دونما عراك ودونما حرمان للاخرين من حقهم في الحياة .
الدرس الاول الذي تعلمته من الحياة في الغابة ان هناك فرصة للبشر كي يتعايشوا جميعا بعيدا عن الجريمة والانانية والشر.
.
حزينة انا الان, لانني شردت بافكاري وخرجت من هذا التوازن البديع في الغابة الى واقع حياة شعب مقهور, في العراق , حيث السماسرة هناك ياتوك باقنعه الدين والاحزاب والمباديء والشعارات والاعلام والصحف ليتسحوذوا على كل شئ وينهبوا كل شئ, ويدمروا كل شئ ليملأوا جيوبهم ..وياليتهم يكتفون انهم لايقنعون حتى ببيع كل العراق.
هم قابعون في بلادنا ,يكتمون انفاسنا لايهمهم عدد الشهداء الذي يكاد ينفجر, لايهمهم شئ ,لايهمهم ان البلد اصبح عبارة عن يتامى, وارامل, ولاجئين في اصقاع الاض. لايكفيهم ان ثروات البلد تنهب ليل نهار, في عهدهم الميمون. ولايكفيهم ان البلد الواحد مرشح ان يكون اربعة بلدان. فيما اللصوص, والاعداء الاقليميون,ا والدوليون يتربصون به تربص الذئاب..ان هؤلاء مرضى وليسوا اسوياء انهم بلا انتماء ولاقيمة اخلاقية سيدوسهم المحتل في وحل جريمته العنصرية ثم يلقي بهم خرقا بالية..

انهم تعساء وبلداء وجبناء والاكيف يمكن لانسان ان لايغار على وطنه والوطن هو سياج العرض والكرامة والعزة ؟كيف يكونوا اسوياء وهم من يمكن للعدو ذبح الشعب وانتهاك حرماته!!!.

لو كان لي القدرة الكافية لعملت اطارات كبيرة ,كبيرة, ولحفرت الافا من الاميال تحت الارض لاضع الاطارات تحت هذه البقعه من الارض واعني بها ( المانيا) ثم اتحول الى امراءة حديدية لها القدرة ان تدفع المانيا بتلك الاطارات وتاتي بها الى العراق,لاريكم تطورهم وعلومهم ورقيهم وانسانيتهم لكي نكتشف كم نحن اصبحنا ضحية امزجة مجموعات من المرضى نفسيا حكمونا واستبدوا فاي حكم ؟واي استبداد؟..لماذا يكتب علينا مصير يتحكم فيه من لايفكر في مصلحة العباد والبلاد فهاهي اوربا. هل هي اغنى منا؟هل هي صاحبة حضارة ارقى واعرق من حضارتنا؟ا
لاولكن الفرق ان من يدير دفة الحكم هم رجال حقا واكفاء حقا ومخلصين للوطن.هذا هو الفرق

متى سيحكمنا من قلبه على كل العراق؟
قريبا جدا انه في داخل العراق يعيش جروح العراق والامه .انه يحتوي العراق وكذا العراق يحتويه.
ايها العراقي الاصيل يا حامي التاريخ وياساند بلد الانبياء ايها العراقي يامن عركتك الدنيا وعركتها ركل كل الطغاة ودعاة الديمقراطية الجدد.
انهض لتوقف نزف اخواننا واهاتنا .اطفال العراق تتهيب لاستقبالك.نساؤه هيئن الحلوى والزغاريد,رجاله تواقون كي يروا الفارس الاصيل فهم سئموا الانتظار.
هيا ايها العراقي الاصيل كي نباهي العالمين بك كي يزهو العراق رغم جبروت المتسلطين على الرقاب.

دلال محمود


التعليقات

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 17/11/2009 22:19:28
صباح محسن جاسم
الرائع دوما
شكرا لاطلالتك البهية على صفحة النور الغراء.
حتما العراق سيرقى بالخيرد من امثالكم ايها الجليل
سلاما بكبر العراق وعظنة اهله اهديه اليك

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 17/11/2009 18:12:22
العراقية دلال محمود الأديبة الحنون
هذا العراق لن يكلّ .. سيأتي اليوم الذي ينهض وطنك من جديد .. المخلصات لبلدهن والمخلصون لبلدهم ، كلهم لم تخبو جذوتهم.
الفئة القليلة المجربة والصالحة حتما ستكون لها الغلبة في تحمل المسؤولية للنهوض بالعراق.
اما من يميز بين انسان وأخيه لعرق او دين او مذهب فمصيره مزبلة التاريخ.
الضوء هناك ... تابعيه من هنا.
سلمت جهودك وأفاضت من طيبك طيبا.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 17/11/2009 15:07:59
وفاء عبد الرزاق
جوهرة العراق الغالية
يفرحني مرورك وانت تعطرين حروفي ببهائك.
عزيز هو العراق علينا ياسيدتي بل هو اعز مانملك.لهذا يؤلمنا ان يكون اهله ضعيفي الحالة في حين السراق يجولون ويصولون فيه.
سلاما اليك معطرا باحلى الامنيات.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 17/11/2009 11:31:42
الحبيبة دلال

قلبك على الوطن دائما وعلى الابناء فيه

لا اريد ان اتذكر المثل الذي نعرفه جميعا( قلبي على قلب ولدي وولدي قلبه من حجر)

لأن قلب العراق رقيق لكن كما تفضلت.....

دمت نبيلة

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 17/11/2009 07:53:40
سامي العامري
شاعرنا البهي
شكر سيدي لاطلالتك الجميلة على مااخطه في هموم اهلي واحبتي.
سلاما بكبر البحار وبعد السماء اهديه اليك.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 17/11/2009 07:51:29
حمودي الكناني
استاذنا الجليل
الف شكر لك سيدي وانت تمر على كلماتي كي تزيدها املا وفرحا في بناء مستقبل موعود رغم انف جبابرة اليوم وطغاتهم.
سلاما اليك محملا بروعة اهلنا وطيبتهم الجنوبية الخالصة.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 17/11/2009 07:49:14
علي الزاغيني
الكاتب الجليل
انتظر منك في الايام القادمة روردا فيها املا في المستقبل نبنيه انا وانت وهم من خلال كلماتنا التي تقوي العزم في نفوس شبابنا المظلوم والذي لم يهنيء في عراق الخير.
سلاما لكلماتك التي يعتصرها الالم على الوطن المسلوب

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 16/11/2009 16:47:12
أجتنا ابشاره ,
يبقى الوطن ريحانْ
ولو كالوا
لذيذ ولحمه لحم الضانْ
---
تحية صميمية لك أيتها الشاعرة النبيلة دلال محمود

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 15/11/2009 13:38:40
ايتها العراقية المخبوزة بحب الوطن أحييك على وطنيتك واصالتك . نتأمل الخير في قادم الأيام . هنالك في الافق أمل .

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 15/11/2009 12:58:19
دلال محمود الرائعة بروعة دجلة ومائها العذب

سيدتي العزيزة
ربما انتي خارج اسور الوطن ولاتعيشين هنا ولكننا هنا كل يوم نعيشه تتضائل الامال في حياة كريمة على ارض الوطن
الوطن يذبح كل يوم باسم القومية الزائفة والوطنية المصطنعة .
رغم ملايين الدولارات التي صرفت فان الاوساخ والنفايات تملا الازقة والطرقات
هل تتوقعين ان ياتي عراقي ينقذنا
وان اتى فلا تستغربي فانه سوف يموت باول يوم يعلن به عن برنامجه وخططه المستقبلية لان اصحاب الشر هم المسيطرون على الساحة
ارجو ان لا اكون قد خيبت امالك ولكن هذه الحقيقة
مودتي وتحياتي سيدتي
علي الزاغيني




5000