هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


زيباري والتيار الصدري..اين الحقيقة؟

حامد اللامي

منذ ان دخلت القوات الاجنبية للعراق بعنوان اسقاط نظام صدام ومساعدة الشعب العراقي في الخلاص من هذا النظام الدموي ،،الى ان تحولت هذه القوى- عبر مجلس الامن الدولي- الى احتلال رسمي والسيد مقتدى الصدر وتياره يطالبون بخروج المحتل وجدولة انسحابه من العراق حتى تحولت المطالبة هذه بمرور الزمن من اولويات البرامج الاعلامية والسياسية للتيار الصدري.وربما يذهب البعض بأن هذه المطالبة هي لدغدغة مشاعر العراقيين والمؤيدين للتيار الصدري، لكنا على كل حال في صدد بيان حقيقة ان العراقيين يرغبون بالحقيقة والفعل في انسحاب وخروج المحتل وباسرع ما يمكن تصوره.

تجدر الاشارة الى انه بعد فتور اصاب الساحة وبسبب دخول التيار الصدري في العملية السياسية ومن ثم غياب السيد مقتدى الصدر عن الانظار بشكل مفاجئ،،ثم ظهوره المفاجئ ايضاً وفي اول صلاة جمعة ليؤكد لجماهيره وانصاره موقفه الثابت من خروج وجدولة انسحاب الاحتلال من ارض العراق،والاهم من هذا كله انه- مقتدى- اكد ان ليس من حق الحكومة العراقية المطالبة ببقاء الاحتلال ولو ليوم واحد..!

الى هذا وبمراجعة مبتسرة لتحرك السيد وزير الخارجية دولياً ومطالبته بريطانيا وامريكا واستراليا بعدم الانسحاب من العراق ( في زيارات مكوكية واحدة تلوى الاخرى ) ... وكأنه يخال للمتبع ان المحتلين شدوا الرحال او على وشك او على الاقل ينوون الخروج من ارض العراق في غضون ايام مقبلات قلائل،المهم اي من ذلك لم يحصل ولو اعلامياً لكن سيادة الوزير زيباري لم يكتف حتى يعلن بصريح القول في لقائه الاخير مع مجموعة من العراقيين (اعلاميين وسياسيين ومهنيين ومهتمين) في زيارته لسيدني قبل ايام :[اقولها بصراحة وهذه الكاميرا لاحدى فضائيات العراق تسجل كل كلامي ان القوى السياسية في الداخل ومنها التيار الصدري طلبوا مني عدم المطالبة بأنسحاب القوات   الاجنبية من العراق.. على خلفية لقاء بهم قبيل سفري الى لقاءات الامم المتحدة ومجلس الامن لاستصدار قانون دولي يقضي بانسحاب قوى الاحتلال من العراق].

وسؤالنا لسيادة الوزير: ماذا يعني هذا التصريح؟ الاخذ بشرعية المطالبة ببقاء المحتل بأعتباره مطلب جماهيري؟ أم لتوجيه ضربة للتيار الشعبي الكبير في الساحة العراقية؟ ام لتبرير سياسة الاحتلال في العراق؟؟

حامد اللامي


التعليقات




5000