..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


على هامش اجتماع الايرانيين والامريكان على مستوى السفراء وبحضور المالكي..!

المستشار خالد عيسى طه

-       لعل عيون المجتمعين تقرأ بعضها.

-       لغة العيون هي انعكاس للضمير.. وعقلنا الباطن.

-       السفير الايراني يقول لنفسه " بدر سختة ".. مااغبى هؤلاء الامريكان.

-        السفير الامريكي يقول " فك ايراني ما ازعجه " " fuck Iranian how nasty he is" .

-        المالكي الشجاع يهمس ياناس باعونا واشترونا .. بل ورهنوا نفطنا واحنه مثل بلاعي الموس ماعندنا ناموس سياسي ولا شئ اسمه حس وطني.

دعونا .. نعي واقعنا..

دعونا .. نحس بمواطن المأساة..

دعونا .. نفكر مانريد لا كما يريد الاحتلال.. ودعونا أخيراً ننطق بلغة المصالح حتى منها الغرائز الحيوانية..!

لندن اشتهرت بأشياء كثيرة منها البارات العتيقة مثل بارسان جيمس ، هذا البار لا يقبل به الا من ارتدى السموكنغ الرسمي .. مع ذلك وانا شاهد عيان ومستمع أذان الغير .. اسمع جمل الدعوة الصريحة للفراش! " يقول فيها .. سيدتي انت تعرفين بما انوي عليه ..! لماذا نضيع الوقت والمال ".. فيذهبان الى الهدف.

نعم ان قصر رئاسة الوزراء ليست بالماخور البارع. ولكن لا محل لنكران انها محل مفاوضات بين محتلين والمطلوب اضطجاعه هو الشعب .. ليستمر اغتصابه منذ ايلول 2003 يوم تناوب الامريكان والايرانيون على فعلة الاغتصاب.!

المأساة.. كل المأساة ان المفاوضات بين طرفين البنتاغون الاسد المفترس الرابط على اعناقنا نحن الشعب العراقي .. واسد اخر ولكن من ورق يحاول ان يعيد قوة كورش الفارسي انهما مدعوان على فريسة العراق الذي خطط الاحتلال بالتقسيم وبطريقة المحاصصة..!

سواد الشعب العراقي بكل طوائفه يقرأ تاريخ مصيره ذئب جائع شرس يستطيع ان ياكل حتى اطفاله ان اراد..!

ذئاب بعضهم يتلمظ لحم افراد شعبها في الاهواز.

 واخرون من الذئاب ياكلون حتى عظام اطفال العراق في الفلوجة والنجف.

مااوسع هذه المائدة لذئاب جائعين لافتراس.. عراق يمتد من زاخو الى الفاو .. فالكل من العراقيين بين هذه النقطتين هم محل الافتراس يستمر في فتح شهية الذهاب بالمطلق وبالمجموع باستثناء نخبة قيادية من الحزبيين الكوردستانين وان شاء اخر طبعا هم فئة الشيعة والسنة والمتعاونين مع جلاوزة وادوات الاحتلال رافعي اعلام اهداف الاحتلال والسائرين على قوانين وتشريعات بول بريمر ..! الذي جعل سكك ومسالك القوانين تمتد وتمتد على جمع الفترة المطلوبة..!

هي قوانين تحمل عوامل التفتت والمحاصصة والتقسيم في مفرداتها واهدافها.

وهي ايضاً فتت بذكاء الى جعل الشعب العراقي على حافة قاع بئرين عميقين .. فاما التقسيم باسم الفيدرالية الجنوبية المنبثقة من البيت الشيعي او الحرب الاهلية الذي يصطف فيه كل الوطنيين شيعة وسنة سالخين جلودهم في رغبة المحتل الواضحة.

نادر ان يرمي دكتاتوراً .. يتخم من شذوذ حكمه ونظامه وتجربته رؤوس شعبه ..!

نادر مانسمع ان مجرماً وقف عن جريمة واحدة وكانت له الفرص بارتكاب اخرى تحت شعار يقتنع به هذا القاتل .. دلوني على مجرم من مواصلة الدرب ومواصل سفك الدماء وعدم الارتواء .. اتابع اخبار القتلة في كل مكان قتلة الاطفال المشردين في البرازيل الذي وصل عددهم بالالاف وتحت شعار تخليصهم من حالة " البغاء الذكوري" وحالة بيع الجسد..!

واسمع ان قاتل بنات الهوى في - هولندا - امستردام .. ليستمر بالقتل حتى تصل يد القانون اليه، هذا في بلد فيه سلطة وقانون..! فاين عراقنا اليوم!! لا سلطة ولا قانون .. بل بلطجة سياسية ومصاصي دماء وسارقي ثروات لا ينزلون من خشبة المسرح السياسي..  منهما يصير .. ومنهما صار.. طالما ان ليس هناك قانون يحاسب ولا سجن ينتظر فماذا يخشون وهم ضامنين عدم وجود عقاب طالما انهم متمسكين بحياته الوطن مصرين على خدمة الاحتلال مؤكد ان سجون العراق تبقى على معدلات اكتظت بالمعتقلين دون محاكمة كما تحكيه هذه النقاط :-

1-   سجون الاحتلال الامريكية التسعة وثلاثون الف.

2-   سجون حكومة الاحتلال الثمانية وعشرون الف وهذه السجون عامة تشرف عليها الحكومة.

3-   سجون المليشيات .. بدر - الاسلامي - جيش المهدي - ومغاوير الوزارات ، لا يكون اقل من اربعة عشر الف سجين ومعتقل.

والعدد في زيادة بعد كل حادث هم يديروه بايعاز من السفير الامريكي او القائم باعمال الفرس الإيرانيين ولتأخذ تسلسلها.

أ‌-     هجوم على المراقد الطاهرة كما حصل في سامراء وكربلاء والنجف  وغيرها واخرها ماحصل لمرقد الشيخ عبد القادر الكيلاني.

ب‌-         هجوم هنا وهجوم هناك.

وليس لكل ماتقدم أي نتائج تحقيق وكل الذي يحصل هو زيادة عد المعتقلين سواء من قِبل القوات الامريكية او الطائفية وخاصة الداخلية.

اما اليوم .. يوم قمة الاستهتار بالدين والائممة ورجال هم كانوا ومازالوا قدوة للملايين من شيعة وسنة.. غير ان هؤلاء المجرمين متواصلين في جرائمهم..!والمشي في تيار معاكس للمعتقدات والتاريخ والحضارة يريدون ان يقفزوا في قارب يكون كبزة . لبث سموم الطائفية والتقسيم.

الاهداف من هذا التصعيد واضحة فهي:-

1-     دفع العراقيين للاقتتال الطائفي والبدء بحرب اهلية علنية.. لتغير ماهي عليه اليوم من حرب اهلية غير معلنة.

2-     افهام المطالبين بجلاء الاحتلال ان الوقت لم يحن لهذا الجلاء.

3-     استمرار دعم الشركات الاجنبية التي تعاقدت مع الباتشلون وهم بمئات الآلاف ، اجروا عقوداً تتضمن رواتبهم لقاء اشعال نار الفتنة .. القتل على الهوية.. تفجير المراقد الحساسة.. الاختطاف.. وكل عمل يدخل في اطار اساس العقد ووجود هؤلاء المتعاقدين وهم من مختلف الجنسيات وفيهم من العرب كثيرون وكذلك من الدول المجاورة.

كلامنا عن هذا الحوار المشبوه العظيم الفائدة يطول ويطول وقد لا تنتهي الا بانتهاء وجود الثلاثة ومن يمثلون من خارطة العراق.

ولكن علينا ان نعلن شاننا على فهم ان القصد من هذه المؤتمرات وهذه المحاورات ماهي الا حقن الشعب والقوى الوطنية بحقنة مخدرة ولكن هذه الحقنة واضحة ومعروفة للجميع.

انها فعلا حقنة واضحة ومضحكة ..حوار بين امريكا وايران حول العراق والعراق لا يشترك بالحوار وكل ماعليه هو مداراة الضيوف وتقديم احسن منام .. والاكل .. والترفية وتحمل مسؤولية ذلك الدكتور المالكي.. الذي حضر الاجتماع ذو اربعة ساعات يصرح العبارات احسن مما كان من هذا لقاء .. لقاء الاعداء او الاصدقاء اللدودين...! ويصرح العبارة ايضا يراد من المحتمين تمديد تاثير حقنة المورفين الاخيرة في شرم الشيخ واعطاء فترة اخرة للداخلية مغاويرها والدفاع سراياها والمليشيات بمحترفي الخطف والقتل.

ان يستمروا بالموبقات الفاجرة وعلى حساب حياة العراقيين اطفالا ونساءا وكل افراد العائلة.

كذلك..

ان يعطوا لمن يطيع منهم رصيد عن المليون او الاثنين .. ان يكمله ويزيده من المال العام بالسرقة والارتشاء او الهدر وكل يوم يخسر العراق 150مليون دولار فقط من نفط العراق وخاصة من البصرة.

سيبقى العراق منهوبا مسروقا مباحا للاحتلال وأزلامهم طالما هناك مؤتمرات ولقاءات اليوم على مستوى سفراء غداً على مستوى وزراء .. ثم اعلى .. ولكن تبقى الى المورقين شغالة .

لا اعتقد ان لعبة الحقن بالمورفين ستنتهي طالما ان هناك شعب يذبح وتقسيم يقصد وملايين مباحة للسارقين والحرامية.

 شلت ايادي القتلة + السراق+ مغتصبي الحلال+ بائعي الوطن+ مصري التقسيم + كلها بالمجموع مع احتلال اتوا به واستعدوه علينا.

سنصل .. نحن جميعا اصحاب الغيرة الوطنية الى اهدافنا قريبا .. نعم قريبا بمواصلة المقاومة وتواصل طلب شفاعة الله وسنة الرسول والـ البيت والائمة

 

المستشار خالد عيسى طه


التعليقات




5000