..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العراق يفضح امبراطورية امريكا

صالح عوض

تتعلثم السياسة الامريكية في المنطقة وتضع الخطة تلو الخطة لترتيبات على الارض ظنا من الساسة الامريكان ان ذلك سيكون اخر الخطط في استيعاب المشكلات الناجمة عن الخطة السابقة ..ويصاب الامريكان بخيبات امل حادة نتيجة التقارير الكاذبة التي يقدمها لهم عملاؤهم من ابناء المنطقة تلك التقارير التي تعتبر مادة اساسية لنشاط السي أي ايه .. ويعتبر العراق نموذجا صارخا في اضطراب المعلومات المتتالية على صناع القرار في البيت الابيض الامريكي الذين وجدوا فيها مبررات منطقية كافية لتنفيذ خطتهم باحتلال العراق دونما تفحيص بل احيانا بمشاركة البيت الابيض في حبك الاكاذيب وترويجها ..

الان تبدو المسائل اكثر وضوحا وتنكشف الصورة عن مجموعة جاهلة كانت تتحكم بالقرار الامريكي مسكونة بالحقد والجنون للاستحواذ على الثروات ونهب بلاد العرب والمسلمين وليس كما رفعت من شعارات الحرية والديمقراطية فان ارقهم على النفط وليس على حياة العراقيين الذين قتلوهم بدم بارد ودمروا حياتهم بتلذذ ..لم يكن العراق الا المحطة الاولى الضرورية للانقضاض على سوريا والسعودية ..وبعد ان وفروا شروط هجومهم المعنوية والسياسية على العراق اخذوا في نشر التقارير الكاذبة والمزورة او المضخمة عن الاوضاع في سوريا والسعودية الا ان الامور انتهت الى حيث لم تتوقع الادارة الامريكية ورغم التمديد لبوش في البيت الابيض الا انه لم ينجز المهمة واصبح واضحا ان العراق اكثر تعقيدا من ان يحسم امره مجرد احتلال عسكري او تغيير نظام حكم..فالعراق المكتنز ثقافات وتنوعات واجتهادات وقيم اجتماعية لايمكن تكسيرها او احداث الانقلاب عليها..كان عصيا على التطويع وهاهو بعد خمسة اعوام على الاحتلال لايبدو انه استقر على شئ ..لقد كان من الممكن ان يكون سهلا لو ذهبوا الى اقليم اخر ينفذون فيه خطة الانقلاب على الاوضاع ويصنعوا واقعا جديدا بالسلاح والجيوش المدججة لكن في العراق فان المسالة مستحيلة..لانه العراق الصلب والصعب والعنيد والعميق صانع حضارة الانسان، العراق أب كل الاجتهادات والافكار والاديان والفنون ..العراق عقل العرب وانجازهم التاريخي وسيفهم الذي لاينثلم حتى يعود ماشقا يهزه فرسان يسيرون على خطى علي والمثنى ..انهم اخطاوا الحسابات فانكسرت حدة الهجمة الامريكية على المنطقة وقد شاغل العراق جيوش الاحتلال وسياساته مشاغلة فيها الصواب وفيها الخطأ ولكنها المربكة دوما سنوات طويلة انقذت السعودية وسوريا من المخطط الامريكي.

 

الان كيف يبدو العراق..؟ ان بلدا ينزف دما مهراقا كالعراق كان يمكن ان يركع ويسقط ارضا لما حل به من ماسي ملايين القتلى وملايين المشردين والتفجيرات المذهلة..لكن ذلك كله لم يجعل العراق بيد امريكا..امريكا تملك ان تفجر وتوعز لعملائها بالتفجير والقتل لارباك البلد لكن العراق لن يكون لامريكا..العراق لن يكون الا للعراق.

 

صالح عوض


التعليقات




5000