هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قبعة حميد المختار شعريا ... نموذج القراءة قصيدة علي الأمارة

وجدان عبدالعزيز

حينما حضر الشاي في إناء فضي ورائحة الخبز تقدمته كنت قد وضعت ساقي المتعبتين تحتي ، ومددت يدي فلامستْ شفتي الورقة البيضاء بين هذه اللحظة وتلك سبح طائر القلق ودفع عربة ترددي وحيرتي بين لحظة الخبز الزمنية الموصولة وبين اللحظة الشعرية اللازمنية التي تمسك لا مرئيا بنوازع الرحيل البعيد ، لتذعن أمام جمالية الاكتشاف .. لذة الخبز ولذة المعنى ... وفي هذه اللحظة اكتشفت توا أن الشاعر يستيقظ مندهشا أمام الحسي ، فتأخذه المجالات ، ليحاول ألامساك هذه المرة ، حتى تتداخل الأشياء أمامه مشكلة لوحة لا يكتمل نصابها الجمالي ، حتى يمل وبالتالي يقنع نفسه أنها اكتملت لتأخذه لحظة شعرية أخرى ...

ولازالت عربة حيرتي تشق الحيز بين رائحة الخبز ورائحة المعنى ، مثلما عربة الشاعر تدفعه بين حيز اللاوعي ووعي الإمساك باللحظة من خلال لغة تحاول أن تعبر عن إرهاصاته وتبلور أفكاره تجاه مواقف الحياة ...

من هذا وأنا أتربع على ساقي في عربة الحيرة دخلت في موجة من الأسئلة هل ابرر لماذا قبعة حميد المختار شعريا في إرهاصات شاعرية علي الامارة ؟ وهو يحاول مزج ألوان الأشياء المرئية واللامرئية !!

ونحن نعلم بدربة ومرانية الشاعر على الأوزان الخليلية ولا نشك فيها ، لكنما جعلنا الآن إما تبرير جديد وهو ينزل في مزاوجة الكلمات خالقا موسيقى بديلة اعتمدت علاقة لا مرئية بين (جبل قاسيون) و(جبل العشق) حيث بدأ علي الأمارة بالتقاط صورة تبلورت وتوضحت في مساحة لوحته الشعرية كصورة حية تتحرك هو حميد المختار بقبعته ... القبعة ، لكنما الظاهر انها حملت معاني آخر أغرت الأمارة في عشق ملون تحول إلى لوحة شعرية متحركة في مساحات جمالية يقول :

(السفر ..

حزام اخضر

يحصن القلب من غبار الوقت ...)

استهلال مبرر ثم يقول :

(وقبعتك الحميمة

تشبه جبل قاسيون)

تشبيه يفارقه ب..

(اصعد ...

جبل العشق

بصبايا الشموس

وسلام الحروف)

جاءت النتيجة باللاوعي متلائمة مع صاحب القبعة والشاعر كون وسيلة صعودهما لأثمار المعاني الدانية القطوف هي الحروف لبلورة الأفكار...

وأنا قلت بمقال سابق أن التجربة تولد الهدوء ، لذا فان علي الامارة يخاطب صاحب القبعة بهدوء صامت ينم عن تجربة ..

(بصمت بليغ

وبفصاحة حجر كريم

تغوي الصباحات والأزقة)

صورة (بفصاحة حجر كريم) قل نظيرها في التقرب من المناطق البوحية أو مناطق البث المتبادل بين حميد المختار وعلي الأمارة ، بهذه الكلمات القليلة توالدت المعاني وبإغراءات متعددة جعلني كمتلقي اختار الأكثر اغراءا في حدائق الشعر ، لان الشاعر يقر بعيني المختار الملونتين لكن يختار لهما لونا حلميا إضافة إلى لونهما الأخضر كي يقترب من اكتمال لوحته كقوله :

(وعيناك الملونتان بالحلم

تقتنصان غزالة الوقت

بشباك الحكمة

أيها الصاعد إلى الجبل

تمتع ...

بالهواء الطلق)

إذن هي عين ليست كالعين العادية والصعود مرتبة عليا وهو صعود طوعي للشاعر أولا ثم للمخاطب ثانيا وترفع عن ..

(فساد الأقبية

وسراديب الانتظار)

ليؤسس بين عولمة شعرية وأخرى سردية حصيلتها أننا ..

نكتشف ما يريد قوله لحميد المختار ، بان رأسك الذي يعتمر القبعة ظاهريا يعتمر الحكمة باطنيا ، ثم بعد ذلك يؤاخي بين الحكمة كقمة جبل وبين سفوح الحياة المعشوشبة بالخضرة وكل هذا بمساحة تساوي وجه يبحث عن الحقيقة في خطوط الصعود والهبوط خطوط الواقع تقابلها خطوط حلمية شعرية تخلق حالة قلق التماهي بين المرئي واللامرئي ..

وقبل أن ارضي فضولية الجوع بالخبز والشاي رحت اطوي المسافات ، لأجد جملة المسالك قد تحولت إلى نوافذ للرؤى تثير أسئلة متوالدة تبقي على مناطق البث مفتوحة في إرسال الإشارات لتحريك الذهن في التأويل كلما تعددت القراءة مساءا وصباحا سواء في الحزن أو الفرح تحت قطيرات المطر أو قطيرات ندى سقطت توا من أوراق الشجر ، لكن تبقى القراءة على حذر في الخروج من النص بمعنى يقرب الرؤية من الأعماق كي نتذوق لذة المعنى بعدما تذوقنا لذة الخبز في إسكات غائلة الجوع ، ولان (لايمكن لأي قراءة أن تكون نهائية) إذن حصيلتنا أن نبقى قراء نبحث في النصوص القابلة لأكثر من قراءة .. والحقيقة قصيدة (قبعة .. حميد المختار) خلقت إشكالية الزحف على الحدود بين الأجناس الأدبية جعلت الشاعر علي الأمارة يختار القاص حميد المختار ليعالج موضوعة هي موضوعة قصصية بجعلها موضوعة شعرية تناسقت بلوحة جمالية بحثت قضية الحكمة .. أي انه خلق متخيلات شعرية من جهة ورؤى وموقف وتنظير من جهة أخرى مكانها هو السرد .




/ قصيدة (قبعة ... حميد المختار) الشاعر علي الأمارة








وجدان عبدالعزيز


التعليقات

الاسم: امجد نجم الزيدي
التاريخ: 2009-11-05 13:43:41
الرائع استاذي الكبير المتألق وجدان عبد العزيز
شكرا لضوئك الباهر الذي يرينا مفازات نص الامارة ويكشف لنا لقاه التي ترشدنا صوب مدن الجمال.
دمت متألقا
محبتي مع الود

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 2009-11-05 12:22:05
الاديب الرائع وجدان عبد العزيز
أبدعت في دراستك لقصيدة علي الامارة ..تحية عطرة لكما
ولحميد المختار ..دمت مبدعا

الاسم: هناء السعيد
التاريخ: 2009-11-05 09:26:47
دوما احلق مع كلماتك وكانك النورس المقتفي اثر المعاني
دمت برحمة وبركة الكلمات ايها المبدع

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-11-05 09:24:03
الاساتذة الافاضل اعزائي الرائعون
شكرا لروعة مروركم هنا واتشرف بكم
الاستاذ سلام نوري
الرائعة ريما زينا
الرائعة سولاف هلال
الاستاذ ملاذ اسماعيل
الاستاذ زيد حميد المختار
الرائعة رائدة جرجيس
الاستاذ الكبير ضياء كامل
الرائعة رسمية محيبس
الاستاذ صباح مطر
الرائعة شهد الراوي
كل الحب والتقدير

الاسم: شهد الراوي
التاريخ: 2009-11-04 21:00:49
الشاعر والناقد العجيب الغريب وجدان
دراسة رائعة ..تكتنز الروعة بين سطورها ولم تجعل مكانا شاغرا لكلمة عادية
عاشت ايدك
مبدع حقا
ودي
شهد

الاسم: صباح مطر
التاريخ: 2009-11-04 18:53:57
لم اكن قد قرات قصيدة علي الاماره لكني الآن احس كاني قد قراتهامن خلالك ياوجدان يا ابن العزيز عبد العزيز

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-11-04 17:15:51
الكاتب وجدان عبد العزيز
التقاطات رائعة كونتها مخيلتك من خلال قراءتك لقصيدة على الامارة وقبعة حميد المختار التي رأيت فيها كل ذلك
دمت باداع وتألق دائمين

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 2009-11-04 15:48:41
قراءة -سياحة ممتعة ؛ تبحث بادراك ومعنى عن المعنى المدهش والجميل في جبال حكمة( المختار) و(الامارة ) ؛ الكبيرتيين جمالا وموضوعا..
امتعتنا ايها القاريء -الدليل ؛ اخي واستاذي (وجدان عبد العزيز ) ؛ شكرا لك وامنيات خالصة بالعافية دوما .

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 2009-11-04 14:54:58
الاستاذ وجدان عبد العزيز
كيف نحيي القمم؟!
رائعة دراساتك ومكتملة
تحيلتي لققم ثلاث وتحية لاستاذ واخي علي الامارة
رائدة جرجيس

الاسم: زيد حميد المختار
التاريخ: 2009-11-04 14:26:12
حفر رائع تستنشق منه رائحة الخبز الحار والشاي المهيل في قصيدة علي الامارة (قبعة حميد المختار) لتصل بحفرك الى فضاء المساحة السردية الكامنة في قبعته التي اخرجتني للوجود الكبير


دمت بالق

الاسم: ملاذ اسماعيل رميض /الفلوجة
التاريخ: 2009-11-04 13:26:12
الحقيقة انحني احتراما لابداعك في الصياغة دخول قوي ورائع وتحية لك اخي وصديقي وجدان وتحية لحميد المختار والامارة

الاسم: سولاف هلال
التاريخ: 2009-11-04 12:50:49
العزيز وجدان عبد العزيز
ألم أقل لك بأنك أستاذ
يا أستاذ
دراسة رائعة
حياك الله أيها المبدع

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 2009-11-04 11:22:04
الرائع المبدع وجدان عبدالعزيز ...

دراسه رائعه لقصيدة الشاعر علي الأمارة ...

دمت مبدع ومتالق

تحياتي لك

ريما زينه

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2009-11-04 04:36:27
سلاما للروعة الكامنة في حروفك الرائعة صاحبي
لك ولعلي الامارة
ولحميد المختار الف قبلة
محبتي




5000