.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جبريل

واثق غازي

إلى القاص / محمد خضير                                                                                                                                                                                

 

•·       جبريل صانع ساعات .كان يتمنى أن يصنع ساعة لا  تخضع لفرق التوقيت . !

 

هي  الطريقُ  الوحيدةُ 

يحلو  لي

مخالفةَ  السّير  فيها ،

 

كأنما  يَتبدى  أنين :

عندَ  مُفتَرقٍٍ  يَجثمُ

(مصرف بغداد )  

(سُورين)

تَرقدُ  في ظِلَه ؛

 

المُضَمخُ  بزيت  الساعات ..

لَعله  ُ قريب 

لَعلهُ يَرقبُ  من  طرفٍ

إنحسارَ  المدينة .. 

لَعلهُ  يَجلو  عَدَسةً     أكبر 

تَكتَشفُ  إهتراءَ  التِروس ْ،

 

صانعُ  (تَمائم ٍ) كان :

لمَا  إعتكرَ  ضَبطُ  الساعاتِ  على  النّاس 

لِحُنجَرةِ  الماء  تَناهى 

ثلاثون  غَرْفَة ً  باليسار 

وواحدة     باليمين  ،

 

 

(سَاعةُ  جبريل )

 أَبَانَ  للنّاسِ  ،

 

كُلما  مرّرتُ    هنا :

تَسَمّعت  ُ إعتلال     الرنين 

وانهدام  التروسِ  على  التروس 

 

تَعدو   ككثبانِ    الرمال

سِتّونَ   مُطَهّمة   ً بالبياض

و هذا  العالم

لا  يَنضَبِط     ُ..!

 

 

 

واثق غازي


التعليقات




5000