.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من سفر الخالدين/ عبد الكاظم طاهر مطلك ألركابي

محمد حسن جياد

تولد 1951 تخرج في كلية الزراعة جامعة بغداد سنة 1973 - 1974
وفي سنة 1976 تعين مدرسا في إعدادية زراعة أكد
وهو أول من ثبت انتماؤه لحزب الدعوة الذي كان يحوي كل المعارضة الإسلامية الدينية الحقيقية آنذاك , درس في الحوزة العلمية السطوح والمقدمات على يد السيد محمد باقر الصدر (قدس نفسه الزكية) ووصل الى درجات عالية من المعرفة والتفقه بالدين وإبداء الرأي السديد , وكاد ان يتوسم العمامة لولا انه كان موظفا بصفة مدرس ..
نشأ نشأة دينية علمية أدبية , امتزجت هذه النشأة الصالحة مع اتجاه عائلته الأصيلة , فشب محبا للخير مدافعا عن الحق والعدل , حيث ان والده الحاج طاهر ألركابي هو من المعلمين الأوائل في الشطره , اشتهر بزهده وتقواه ومسيرته التربوية البناءة في تهيئه الجيل وإعداده إعدادا إسلاميا ... ولعبد الكاظم اخوين هما محمد علي الذي ذاق الويلات بعد محاولة هروبه خارج العراق وأخوه الثاني عبد العالي ذلك المؤمن الرسالي الذي تلقى اشد أنواع التعذيب في سجون صدام وهاجر الى لندن لحد الآن ويذكر ان لعبد الكاظم أخت (زهاء) كانت في المرحلة الخامسة من كليه الطب وقد نظم الاتحاد الوطني سيء الصيت اجتماعا في الجامعة موسع ضم كل الطلبة .... وطلب من الطالبات عدم ارتداء الحجاب , وقال من تعارض هذا الأمر تفصل من الكلية فرفعت يدها أمام الجمهور المحتشد , وقالت أنا أول من يفصل ويضحي بمستقبله من اجل مذهبه , وخرجت من ألقاعه أمام الأنظار, لترسم للجميع خطا جهاديا جديدا , وعبد الكاظم نشا في هذه العائلة التي أعطت للإسلام سر النفوذ في عقول الناس وقلوبهم , واعتنق الإسلام عن دليل واثبات , وانفتح على كل مخالف له بالبرهان, وعرف بالنزاهة والاستقامة والعدل , ان الشعور المعنوي الذي يمتلكه عبد الكاظم يعطي للبذل والتضحية مذاقا خاصا , لا يحس بطعمه الإنسان المادي وهذا الشعور هو الذي يحول الوجود الى ساحة عطاء, فلم تزده التحديات إلا إيمانا وإصرارا وثقة , فقد علمته التحديات ان يبتسم أمامها لأنه أدرك ان نفسه تتزود وتتمول من زاد المصاعب , ولم يزده ذلك إلا ثقة بدينه , وعبد الكاظم من الشهداء الذين لهم مزايا وخصائص ليست لغيرهم , فهم تحملوا من العناء بحجم أهدافهم وقد ابتلاهم خالقهم على قدر إيمانهم , وقدر حرصهم على الرسالة الالاهيه . فمضى شهيدا على هذا الطريق الذي يعج بالمضحين ممن اختصروا المسافات, ونذروا أنفسهم من اجل إحقاق الحق , وإشاعة العدل , وكانوا في كل شيء قمة , وكانت أروع قممهم , قمة الصمود , لذلك وجب تخليدهم على أنهم قدر وطني إسلامي , حيث أعاروا أنفسهم , وتعلقت أجسادهم على أعواد المشانق , ولم يبخلوا بكل مالديهم , وهكذا تكللت مسيرتهم المظفرة بالانتصار على أعداء الإنسانية , وعندما يكشف النقاب عن مثل هؤلاء , هذا معناه ان هذه الشخصيات التي عاشت بيننا كانت قد اختزنت قيما معينة استحقت بها ان تتوشح بأكاليل الشهادة ليهنئوا بجوار الله في روح وريحان وجنة نعيم ....

محمد حسن جياد


التعليقات

الاسم: كاظم خضير القاضي الحسني
التاريخ: 19/01/2010 10:25:59
فتمثلوا ان لم تكونوا مثلهم ان التمثل بالكرام فلاح
الاستاذ العزيز محمد جياد المحترم بورك مسعاك وان تنثر شذا تلك الازاهير وعبق اريجها.كيف لا وانت قد واكبتهم وسرت على خطاهم وأرجوأن يتمثل كل من يقرأ هذا السفر واولهم انابقول الشاعر....كاظم خضير كاظم القاضي الحسني

الاسم: ضياء الساعدي
التاريخ: 31/10/2009 10:33:33
السيد محمد حسن جياد مع التقدير... حقا ان هولاء الشهداء هم من رسمو لنا الطريق بدماءهم .وبصبرهم ومن حقهم علينا الاستذكار لما ابدوه من اخلاصهم لدينهم .. شكرا لانك لاتنساهم وشكرا لانك ايضا من تحمل الغربة من اجل دينه واستقامته .. رحم الله الشهداء واسكنهم فسيح جناته الواسعه . وبارك الله بك ووفقه لما هو هو خيرا للناس .. ضياء الساعدي / الشطرة

الاسم: سجاد سيد محسن
التاريخ: 31/10/2009 06:06:26
المجد والخلود للشهداء الابطال الخالدين والجنان


تحياتي استاذي البطل ابو التقى واستمر بذكر الخالدين

الاسم: السومري نعيم
التاريخ: 31/10/2009 01:58:32
يا ابا تقي..بوركت وبوركت جهودك وانت

تسلط الاضواء على من هم اضواء وقناديل في سماء مدينتنا..وافق وطننا

الرحمة لشهداء العراق,,

نعيم مزهر

الاسم: ضياء الساعدي
التاريخ: 30/10/2009 20:59:49
العزيز جدا الاستاذ محمد جياد .... من حقنا طبعا ان نفتخر بهدا الشهيد السعيد الذي راح ضحية الحماقات البعثية ..ويفترض ان يصار الى تأليف كتاب يطبع كي يتسنى للجميع الاطلاع على هذا الشاهد مفصلا عن حياة الشهداء الذين نوروا لنا طريق الحرية بدماءهم الطاهره ..شكرا لك لانك الشخص الوحيد الذي يهتم بدم الشهداء اصحاب الاخلاق النبيله وسيرة كل واحدا منهم .. بارك الله بك ووفقك الله ايها جزاءك خير الاحسان ودمت .. ..ضياء الساعدي / الشطرة




5000