...........
د.علاء الجوادي
..................
  
.............
 
..............

 

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صدور كتاب الخجل الاجتماعي وعلاقته بأساليب المعاملة الوالدية للدكتورة فضيلة عرفات

النور

 تتقدم مؤسسة النور للثقافة والاعلام في السويد بالتبريكات والتهاني

للزميلة د. فضيلة عرفات

مديرة مركز دراسات مؤسسة النور

لصدور كتابها متمنين لها التألق الدائم والنجاح المستمر لرفد الحركة الثقافية والعلمية والمعرفية بعطائها الدائم

مؤسسة النور

 

 

دار الصفاء للطباعة والنشر والتوزيع


الحمد لله الذي علم بالقلم ، علم الإنسان ما لم يعلم ، والحمد لله الذي شرح صدور أحبائه لذكره فجعلهم من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات الحمد لله كثيرا كما أمر وأشكره وهو الكفيل بالزيادة لمن شكر والصلاة والسلام على سيد الكائنات محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين وعلى كل من اهتدى بهديه وتمسك بسنته إلى يوم الدين رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه ..

الخجل الاجتماعي رفيق قديم للإنسانية منذ زمن بعيد تحدث عنه هيبوقراط وسبقه إلى ذلك هوميروس في الأوديسة ، وهو سمة من سمات الطبع ألهمت شعراء وكتابا كبارا وجعلتهم يخطون الصفات الفياضة بالمشاعر الصادقة كما انه عنصر من عناصر الشخصية قديمة قدم الإنسان لكن النظرة إليه في يومنا هذا أخذت تصبح أكثر فأكثر كالنظرة إلى مرض عادي .

الخجول يشعر بالأمان إذا وجد نفسه في محيط مألوف بالنسبة له في حين إن الشخص الذي يعاني من الخجل الاجتماعي قد يشعر بالخوف عندما يجد نفسه أمام أشخاص تربطه بهم معرفة قديمة .

لا شك أن أي إنسان يمتلك مقدارا من الخجل الاجتماعي وهو أمر ضروري حيث أن انعدام الإحساس بالخجل يعتبر ظاهرة شاذة وغير صحية على المستوى النفسي ولكن الخجل يصبح أمرا غير طبيعي إذا كان شديدا ويعيق نمو الشخصية ويحد من تفاعلها الاجتماعي يبدأ الخجل عند الصغر حيث يبدأ الطفل منكمشا على نفسه حيث أن الأطفال جميعا تقريبا يمرون بفترة من الشعور بالخجل وخاصة عند الاختلاط بالأجانب ولكنهم مع تدخل الوالدين في أجراء تغيرات اجتماعية كالتفاعل الاجتماعي وتعليم الأبناء في التحدث مع الآخرين وفن الاستماع والرد وأصول المحاورة والحديث فأنهم يتخلصون من الخجل أما إذا لم يتدخل الوالدان فسيكون الخجل حينئذ وسيلة للهروب من الاحتكاك الضروري بالحياة الاجتماعية فيغيب التفاعل وتظهر مكانه العزلة وتضيع الشجاعة لتبرز المواقف المحرجة وعدم القدرة على التكيف وهذه الصفات السلبية تنمو في كل مظاهر العاطفية والسلوكية مع الطفل حيى يكبر من هنا نخلص إلى القول إن جذر الخجل الاجتماعي يكمن في التربية العائلية ولعله في أدواره الأولى يكمن كالبذرة في نفسية الطفل فتنمو عبر عملية تطور السلوك الاجتماعي وتتخذ لها مظاهر شتى وتنمي استجابات محددة لمواقف معينة.

في حين عد البعض الأخر من علماء النفس والاجتماع الخجل مرضا اجتماعيا ونفسياً يسيطر على مشاعر وأحاسيس الفرد منذ الطفولة كما أنه ثمار شجرة الخوف والقلق والضعف ) فيؤثر في بعثرة طاقاته الفكرية ويشتت إمكانياته الإبداعية وقدراته العقلية ويشل قدرته على السيطرة على سلوكه وتصرفاته تجاه نفسه وتجاه المجتمع الذي يعيش فيه .

لقد أكد علماء التحليل النفسي على أهمية الخبرات الأسرية الأولى في سلوك الطفل واتجاهاته لأن الطفل ينشأ في هذه الخلية وينمو وهي أي تكيف وعيه بما يحيط به من كائنات سواء أحدث هذا عن وعي أم عن غير وعي .

ويلعب الوالدين وبصفة خاصة الأم دورا هاما في اكتساب الطفل ثقافة المجتمع بكل ما فيها من قيم وعادات وتقاليد ومعايير اجتماعية والأسرة تغرس مجموعة من العادات والقيم السائدة في المجتمع حتى تعده للحياة الاجتماعية الناجحة وفشل الطفل في اكتساب معايير الجماعة ولا يخفي على أحد ما للتربية من دور مهم ومباشر في بناء الإنسان وتوجيه أفكاره ومشاعره وتحقيق نموه وتكامله وبالتالي ليكون عضوا مفيدا في مجتمعه ومواطنا صالحا قادرا على أداء مسؤولياته الفردية والاجتماعية لأن ( وراء كل أمة عظيمة تربية عظيمة ووراء كل تربية عظيمة معلم متميز ) لأن للتربية دور هام في تحقيق الصحة النفسية فإذا نشأ الطفل بطريقة سليمة اكتسب شخصية طبيعية وعاش مستريح النفس أما إذا نبت عود الغرس معوجا منذ بدايته لازمه ذلك الاعوجاج مستقبلا وكان من الصعب إصلاحه في حديث شريف قال الرسول الكريم محمد (صلى الله عليه وسلم )( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته )

صدر عن دار الصفاء للطباعة والنشر والتوزيع في الأردن كتاب الأول

" الخجل الاجتماعي وعلاقته بأساليب المعاملة الوالدية

للدكتورة فضيلة عرفات محمد الطبعة الأولى، في 1431/ 2010 يقع الكتاب في 404 صفحة من الحجم المتوسط .

فان هذا الكتاب يتعرض إلى العديد من المواضيع المتصلة بموضوع الخجل الاجتماعي إذ انه يشتمل على ستة فصول وعلى النحو الأتي :

الفصل الأول : مشكلة البحث وأهميته

  • مشكلة البحث

  • أهمية البحث

  • حدود البحث

  • تحديد المصطلحات

الفصل الثاني : الإطار النظري

 

- أولا : الخجل الاجتماعي.

 

تأثيرات الخجل الاجتماعي السيكولوجية -

  • أسباب الخجل الاجتماعي

 

من المسؤول عن الخجل الوراثة أم البيئة ؟-

 

- أنواع الخجل الاجتماعي

  • تصنيف بص للخجل الاجتماعي

  • المواقف والبيئات الاجتماعية

  • سلوك الأفراد الآخرين

 

ثانيا : أساليب المعاملة الوالدية :


الفصل الثالث : الدراسات السابقة

أولا : الدراسات السابقة التي تناولت الخجل الاجتماعي

ثانيا : الدراسات السابقة التي تناولت أساليب المعاملة الوالدية

ثالثا : الدراسات السابقة التي تناولت سمات الشخصية

رابعا : التعليق على الدراسات السابقة


الفصل الرابع : منهج البحث وإجراءاته

أولا : مجتمع البحث

ثانيا : عينات البحث

عينة التمييز

عينة الثبات ( ثبات أدوات البحث الثلاث )

عينة البحث الأساسية

ثالثا : أدوات البحث الثلاث

رابعا : تطبيق أدوات البحث الثلاث

خامسا : الوسائل الإحصائية

الفصل الخامس : نتائج البحث ومناقشتها

 

نتائج الهدف الأول :

- بناء مقياس الخجل الاجتماعي

 

نتائج الهدف الثاني :-

 

أما بالنسبة لمجالات الخجل الاجتماعي :-


 


 

المجال الأول / مجال التعرف على الآخرين 0

المجال الثاني / مجال المبادرة في التحدث مع الآخرين 0

المجال الثالث / مجال حضور الاجتماعات والمناسبات والحفلات 0

المجال الرابع / مجال الظهور أمام الآخرين 0

المجال الخامس / مجال إقامة علاقات مع الآخرين 0

أولا :- أساليب معاملة الآباء كما يدركها الأبناء بشكل عام 0

ثانيا :- أساليب معاملة الأمهات كما يدركها الأبناء بشكل عام

السمة الأولى : سمة الانطوائية - الاجتماعية

 

السمة الثانية: سمة السيطرة

 

السمة الثالثة : سمة الاطمئنان - الشك

 

السمة الرابعة : سمة الواقعية

 

السمة الخامسة : سمة الثقة بالنفس -الميل للشعور بالإثم

 

السمة السادسة : سمة الاستقلال

ثالثا : سمات الشخصية من منظور نموذج الأبعاد الخمسة في الشخصية

 

نتائج الهدف الرابع :

نتائج الهدف الخامس :

الفصل السادس : الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات

نأمل أن يلقى هذا الجهد قبولا حسنا لدى كل من تتاح له فرصة دراسته أو الإطلاع عليه مع الشكر والاعتزاز مقدم للقارئ الكريم مقرونا باعتذار عن أي خطا أو سهو غير متعمد يلحظه في هذا الكتاب وفي هذا المقام نستشهد بقول العماد الاصبهاني حين قال :" إني رأيت أن لا يكتب احد كتابا في يومه إلا قال في غده لو غيرت هذا لكان أحسن ولو زيد هذا لكان يستحسن ولو قدم هذا لكان أفضل ولو ترك هذا لكان أجمل حقا فلو عرض كتاب سبعين مرة لوجد فيه خطا وكيف لا ، فقد أبى الله أن يكون كتابا صحيحا غير كتابه "

راجين في الوقت نفسه تزويدنا بأية ملاحظات أو اقتراحات بناءة تصل بهذا العمل إلى المستوى الذي نرضى عنه جميعا ، .والله نسال أن نكون قد وفقنا في عملنا هذا خدمة لأبنائنا الطلبة والمجتمع وان يكون هذا المؤلف قد ساهم ولو بجزء بسيط في رفد المعرفة الإنسانية والله من وراء القصد .


 

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ...


 

 

 

النور


التعليقات

الاسم: ام محمد
التاريخ: 23/06/2012 19:14:24
السلام عليكم
شكرا على هدا الكتاب الرائع الدي يتحدت عن الخجل انا اعد رساله الماجستير بعنوان البيئه الاسريه والخجل اتمني ان استفيد من هدا الكتاب واحصل على نسخه منه ولكم مني جزيل الشكر

الاسم: عبود
التاريخ: 18/12/2010 05:07:38
عزيزتي الدكتورة الفاضلة ارغب في نسخة من هذا الكتاب امل منك ي ارسالهاعلى البريد الكتروني ولكم المزيد من التوفيق وامل ان يكون ذلك في اسرع وقت وشكرا

الاسم: hassan ali
التاريخ: 01/11/2010 12:17:38
السلام عليكم ورحمة الله الف الف مبروك على اصدار هذا اكتاب وهو عام وشامل ودوام النجاح دائما

الاسم: محمد التداوى
التاريخ: 12/02/2010 14:45:05
بسم اللله الرحمن الرحيم لانى اخصائى واعمل فى المجال النفسى وخاصة للاطفال لذلك اواجه الكثير من المشاكل ومن اهمها الخجل الاجتماعى هذه المشكلة تعد من اكثر المشاكل التى ان وجدت فى شخص قد تؤدى الى تدمير حياته لاقدر الله حياته الشخصية وايضا العملية واعتقدان الدكتورة القديرة فضيلة عرفات تناولت هذه المشكلة بنوع من الخبرة والحنكة والتى ان دلت انما تدل على خبرتها الواسعة فى هذا المجال وايضا طريقة تناولهاللموضوع بقدر كبير من السلاسةوالصراحة اشكر سيادتك على هذا المجهود الرائع واشكركل من ساهم فى اخراج هذا الكتاب بهذه الصورة المشرفة

الاسم: دلال الردعان
التاريخ: 07/02/2010 14:56:06
I live in UK. I really appreciate Dr. Fdeela efforts. In addition I would like to get this book. Can you email me as soon as possible please. اتمنى مراسلتي على الفور مع شكري وتقديري.هذاهاتفي في لندن+4407510301018

الاسم: عقبة العيسى
التاريخ: 09/12/2009 21:56:37
بارك الله جهودك على هذا الكتاب القيم اريد السؤال عن كيفية الحصول على الكتاب وانا في سورية (حلب) هل يوجد وكيل لمؤسسة النور في سورية وما هو العنوان فهذا الكتاب يفيدني في دزاستي فأنا طالب في قسم الارشاد النفسي كلية التربية جامعة حلب ونحن نعاني من قلة في المراجع القيمة والحديثة وفقكي الله ولكي جزيل الشكر...........................

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 19/10/2009 14:38:35
إلى أخي العزيز د خالد الحمداني
تحية محبة وتقدير لك
شكرا على مرورك الجميل والكلام الرائع بارك الله فيك والله هدفي دوم خدمة الإنسانية وخدمة وطني الجريح عراق الحبيب شكرا لكم جميعا

الاسم: فضيلة عرفات
التاريخ: 18/10/2009 20:45:04
ابن جاري العزيز
الاستاذ غانم الموسوي
تحية موصلية

مبروك لنا ولك ولكل من يدفعني لتقديم الافضل والاحسن مما يحسب على خدمة المجتمع.

محبتي

الاسم: فضيلة عرفات
التاريخ: 18/10/2009 20:38:48

الاستاذ الدكتور ابراهيم خليل أحمد العلاف

تحية مفعمة بعبق أم الربيعين

أقدم لك كل الشكر والتقدير لعبارات التهنئة والتوفيق المرسلة من قبلكم على مركب النور وسأكون بعونه تعالى مع حسن ظنكم في تقديم ما يخدم الجميع وأن وقوفكم اليوم معنا لهو من دواعي سرورنا لتقديم المزيد ثم المزيد.
وسألبي طلبك حال وصول بعض النسخ من الاردن وأشكرك بدءا لقيامك بتعريف كتابي الكترونيا وهذا من حسن الظن بنا.

الدكتورة فضيلة عرفات محمد

الاسم: فضيلة عرفات
التاريخ: 18/10/2009 20:32:03
أختي العزيزة مدهشة

شكرا للتهنئة وأتمنى لك كل الخير وسأحتفظ لك بنسخة من الكتاب مذيلة بتوقيعي ولكن؟؟؟؟
أرجو اعطائي اسمك الصريح لكي اتمكن من ارسال الكتاب

محبتي

الاسم: فضيلة عرفات
التاريخ: 18/10/2009 20:27:49
الاخ راضي المترفي

تحية ..... وبعد

ندعو من الله أن يوفقنا من أجل تقديم المزيد من الدراسات الخاصة بالطفل والمجتمع.
واعتقد ان النسخ قد تكون كافية ولربما سنعيد طباعة الكتاب كرة اخرى لسد النقص الحاصل.
اشكرك أخي الكريم لتواجدك على النور

تحياتي


الاسم: فضيلة عرفات
التاريخ: 18/10/2009 20:24:30
اختي الكريمة
ريما زينة

اشكرك على متابعتك وساكون حريصة دائما للعمل بما يخدم المجتمع العراقي خاصة والعربي عامة

محبتي

اختك
فضيلة عرفات




الاسم: فضيلة عرفات
التاريخ: 18/10/2009 20:21:37
الاخ حيدر الاسدي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

شكرا لدعائك الصباحي وابداعي هذا جاء من تواجدكم على مركز النور وتعاون الاخ احمد الصائغ مع كل المبدعين والمثقفين .
واعتقد بأن بعض النسخ من الكتاب متوفر اليوم في كربلاء والديوانية

تحياتي

الاسم: فضيلة عرفات
التاريخ: 18/10/2009 20:18:47
السيد مقداد العراق

شكرا لتواجدك على مركز النور ومع فلاح النور الاخ أحمد الصائغ
الفرق بين الخجل والاستحياء هو التالي والله أعلم

الآول ....هو الخوف من الناس و التصريح عن الانفعالات العادية وهو غير محمود لما يترتب عليه من تفويت المصالح او الرضا بالاذعان ونحو ذلك كأنكماش الولد وانطوائه وتجافيه عن ملاقاة الآخرين.

والثاني هو التزام مناهج الفضيلة وآداب الإسلام وعلى ذلك يكون تعويد الولد وتربيته على الاستحياء من اقتراف المنكر وارتكاب المعصية ونعوده على توقير الكبير وغض البصر عن المحرمات وكف الأذى عن الناس ‏.

تحياتي

الاسم: د . خالد خيرالدين الحمداني
التاريخ: 18/10/2009 18:21:15
بارك الله فيك على هذا الانجاز الكبير ، تستحق هذه الدراسة الاهتمام الكبير في مجتمع اختلط فيه الحياء بالخجل ، بحيث يتطلب وجود هذا الكتاب في متناول اولياء الامور في كل بيت وروضة ومدرسة ، وفقك الله لاكمال المسيرة العلمية لبناء مجتمع نقي وخالي من الامراض النفسية العصابية
مع تحيات اخوك الباحث خالد الحمداني .

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 17/10/2009 20:07:29
مبروك والى العلالي باذنه تعالى

الاسم: الاستاذ الدكتور ابراهيم خليل احمد العلاف
التاريخ: 17/10/2009 18:14:49
الاخت الدكتورة فضيلة عرفات محمد السبعاوي المحترمة
تحية عطرة
اهنئك على صدور كتابك الجديد واتمنى من الله ان يوفقك بأستمرار والى مزيد من الانتاج العلمي والفكري والثقافي وانا على امل كبير في ان تصلني نسخة من الكتاب خاصة وانه من الكتب المهمة التي تناقش موضوعا حساسا نحن اليوم احوج اليه من أي وقت اخر .وسأعمل على التعريف بالكتاب الكترونيا وورقيا .
الاستاذ الدكتور ابراهيم خليل العلاف

الاسم: مدهشة
التاريخ: 16/10/2009 22:30:07
اقدم تهنئتي الى العزيزة الدكتورة فضيلة على هذا الجهد الرائع والذي يخدم التربية وسلوك الاطفال وسمات تكوين الشخصية عند الطفل

بوركت على هذه الجهود والى مزيد من الانتاج
ارجو ان تحتفظي لي بنسخة مذيلة بتوقيعك الكريم

سلمت يداك

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 16/10/2009 21:47:28

الاخت العزيزة د. فضيلة عرفات
من الملخص يبيدو انه كتاب تربوي قيم تحتاجه المدرسة والبيت والمختصين بعالم الطفل وانت بهذا العمل النبيل اسديت خدمة جليلة لوطنك ولاطفاله وللمختصين في هذا المجال اضافة للاباء والامهات .. اتمنى ان تكون عدد نسخ الكتاب كافية ويحصل كل منا على نسخته من الاسواق بيسر لتعم الفائدة .
شكرا لك اختا رائعة واكاديمية مبدعة وندعو لك بالتوفيق

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 16/10/2009 11:44:36
حضرة د.فضيلة عرفات

مبارك عليك وعلينا حضرة الدكتوره هذا الاصدار .. وهذا ما نفتقر اليه في وسطنا العربي ... اطلب من الله توفيقك وتوفيق هذا الكتاب ان شاء الله ..


دمتى متألقه ومبدعه ودام نبض قلبك



تحياتي لك

ريما زينه





الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 16/10/2009 07:00:19
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اختي الكبيرة
د.فضيلة عرفات
صباحك نجاح وابداع يارب دوماً
والف مبروك .... بهذا الاصدار الجديد
الذي يغني المكتبات بهذا العلم
انتظر وصول نسخه منه لاني متشوق لتصفح اسطره ....
سلامي الى الاهل في الموصل ...

الاسم: مقداد العراق
التاريخ: 16/10/2009 05:46:07
د.فضيلة عرفات المحترمة
انه ترتيب جميل وان بدايته للتوكل وذكر الله ونهايته اعظم مافيه
وفعلا الخجل يعتمد عل صدق النية فمن الخحل ما هو مصطنع يراد به مكر وبالعكس وقول المثل(ان كنت لاتجل فافعل ماشئت) ولكن المشيئة الاولى والاخرة لله .ولكن مالفرق بين الخجل والاستحياء دكتورة..متمنين لك الموفقية من الله ولنا وللطيبين.
مقداد العراق
rrree95@yahoo.com




5000