هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الموضوعي الذاتي في شعر بارقة أبو الشون

وجدان عبدالعزيز

النفس الطيبة التي تنطوي على الخير والحب والفضيلة ، أكيد أنها ترفض القبح وتعتمد على الخبرة الحياتية في التجدد والإبداع وهذا هو منطلق الإبداع الشعري ..

يقول الدكتور عبد الواحد لؤلؤة : (احسب أن الشعر عموما ، والشعر العربي بخاصة ، كان دائما في حالة تجدد بوصفه كائنا حيا ، تجدد ينبع من داخله بالدرجة الأولى غير بعيد عن مؤثرات خارجية في ذلك التجدد او تعيق توجهه هذه الوجهة او نلك). 1

اذن الشعر كائن حي ، تزداد حيويته أثناء اتصاله بإرهاصات الإنسان الشاعر الذي يبحث دائما عن ترع النقاء ، كي يستحم بها ويتخلص من أدران الحياة ، أي الإنسان الشاعر هو شخص يتألم ويتعنى ، فيكون تائقا لمساحات الجمال الشعرية ، يتمتم كلماته قرب أوراد هذه المساحات ، واني أرى الشاعرة بارقة ابوالشون تتبتل بتمتماتها ، وكأني بها منفعلة ، وفي داخلها أغنية الحياة وهي تهمس بانفعال (أوسدك غدار شرفاتي) ثم تنكب ساجدة أن يلامس العطاء السماوي أهداب الدنو ، الدنو من ترع النقاء ، لتمنح الحب علامات السير في هذا الطريق وهي واثقة من نفسها التائقة نحو الخلاص تقول :


(زحف الفجر نحو قبلتي

ألف درب للحلم

وبوابة واحدة للحقيقة

ألف خندق للموت

ودرب واحد للخلاص)

هذه غصات بارقة ابوالشون وألمها في دروب البحث عن الحقيقة ، حتى تجلت بفلسفة خاصة إن الأحلام تتوالد بدروب ألاماني ، ولكن الحقيقة لا نلمسها وصعب الوصول إلى بوابتها الوحيدة ، حتى تتجلى بخطاب موضوعي هو في حقيقته ذاتي يحرك دواخل الشاعرة بحنين الغرق في أجواء الحب والجمال ، وتكون رؤيتها الفلسفية هي الإنسان له فطرة الخير ومجبول على حب الخير ، ليكون الاضطراب والانفعال حينما يحضر القبح .. وهي اراء قديمة جديدة ، متجددة في السعي تقول الشاعرة :


(وطني

ماذا تمطر سمواتك

ما الذي جنيته منك

مواعظ / انكسارا / حصاد سنين)

فهو خطاب موضوعي فيه روح الانفعال اليائسة بعض الشيء ، لكنها تستدرك قائلة : (زحف الفجر نحو قبلتي) ، من حالة يأس وألم إلى حالة ضياء ابيض صادق هو الفجر ، وأين زحف هذا الضياء ؟ لمكمن الرهافة الحسية وتواصل قائلة : (عبثا نلم خفايا جروحنا ونرتحل) ، فأعطت زخم حركي لبحثها بكلمتي(نلم ، ونرتحل) ، لماذا ؟ لان (لم يعد حزنك مملكتي) ، فالأفاق مفتوحة أمامها ، كي تنهض من جديد ، عنقاء عراقية ملوثة بجمال الحب .. وهنا يبرز تساؤل هل غيبت الشاعرة العقل وغلبت الوجدان وعبر لحظة الشعر الومضة وحضور الوعي التالي؟ ، نكون قد وجدنا الشاعرة عاشت حالة التوتر وظلت تغرق في الحنين ، حتى أعدت كأس من الحلم ، كي ترتمي في سير مسافات الغد القادمة ، أي انها عملت معادلة متوازنة بين إرهاصات العقل وإرهاصات الوجدان في أنساق لغوية ، بدت تحمل الكثير من المعاني في سياق نص (حدثيني) وهو رد على نص في جريدة الصباح ، وكان انفعالها متوالية بحث يطهر قلبها من أوجاع الحياة وتكرر (كم ، وكم) لتثير أسئلة متوالدة بين حرب وأخرى ، لتصل بها الحالة وهي تقول : (أناجي أكفاني) ، حتى عمقت فلسفة الوجع والمعاناة ، بافتراض الحديث والبث إلى الحبيب الذي ما انفكت تستبدله بالوطن ، لتجعل من الوطن هو الحبيب كما هو ترديدها قائلة :


(أجيء إليك وأنا لا اعرف كنهك

أصغي إليك وأنت تكلمني بلغة غير أبجديتي

ما بالك تبعثرني ولا أجدني إلا عالقة في ضباب سطوتك)


فرغم هذا التبعثر والغربة في لغة التفاهم إلا أنها مثلت حالة تمسك بكلا الحبيبين الوطن والحبيب تقول :

(ما بالك

تهد محراب عرشي

وانثال على أعتاب دارك بالندى والاقاح)


إذن بين حالة التمسك أعلاه والأوجاع التي تعيشها ، بقي الجمال هو الذي يجللها في مسيرة الحياة ، مما تكشف لنا عن تمسكها بفلسفتها الخاصة بالجمال وان الشعر هو الخاطر الوحيد الذي يعبر عن مكنوناتها وتصل من خلاله الى صور اليقين وهي تقول :


(أنا الملأى

من فيض يقيني

الساكنة قرب الفجر)


هذه هي رؤيتها بيقين تجاه التزامها الأكيد بالحب .. وأنها (.. تغزل خطى الزمن ديوان شعر) ، ليكون الشعر عندها هو ليس بالترف الفكري او العاطفي فقط إنما التزام ولا يخرج عن دائرة المتعة والجمال .. تقول :


(وتعتلي المنبر

مهاجرا لمدن الشرائع والحكايا)


وهذه إشكالية تاريخية في تقنين سلوك الإنسان سواء كان في سن القوانين الوضعية أو وفقا لشرائع السماء ، وكيف الإنسان ترافقه الهزائم سواء من داخله كأختلال نفسي او من خارجه كاختلال في الوضع الاجتماعي نتيجة للحروب او تعسف الحكام ، هذا العمق في الفكر بات تعكسه قصائد الشعر الآن كونها مثقلة بهموم الإنسان وثقافته العلمية المتصاعدة ، واتساقا مع هذا نستطيع ان نقول في النقد الثقافي لهذه النصوص لما تحمله من انساق مضمرة وأخرى ظاهرة .

يقول عبد الله الغذامي : (يتجدد النسق عبر وظيفته وليس عبر وجوده المجرد ، والوظيفة النسقية لا تحدث الا في وضع محدد ومقيد ، وهذا حينما يتعارض نسقان او نظامان من أنظمة الخطاب احديهما ظاهر والآخر مضمر) 2 ، فالظاهر عند الشاعرة بارقة ابوالشون تمسكها بالوطن وهذا التمسك يكشف المضمر وهو دالة الحب الموزعة بين الحبيب والوطن .



1/ كتاب (الشعر ومتغيرات المرحلة) الدكتور عبد الواحد لؤلؤة / دار الشؤون الثقافية العامة ص 105

2/ كتاب (النقد الثقافي ) عبد الله الغذامي / المركز الثقافي العربي / المملكة المغربية لسنة 2001 ص 77

3/ قصائد (غبار الأحجية ، وحدثيني) للشاعرة بارقة ابو الشون

 

 

صفحة الشاعرة بارقة ابو الشون على موقع مؤسسة النور

http://alnoor.se/author.asp?id=1828

 

وجدان عبدالعزيز


التعليقات

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 2009-10-11 18:33:25
تجية طيبة
أرجو منك أرسال رقم موبايلك مع كودالعراق لغرض أيصال نسخة من ديواني أليك عن طريق البريد السريع.شكرا وتقبل تحياتي

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-10-11 16:42:18
الاخ العزيز ملاذ اسماعيل
لا يسعني الا ان اقدر لك هذا الاهتمام
والاجتهاد في المتابعة كون بخير

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-10-11 11:57:36
الفاضلة سنية عبد عزن رشو
كل التقدير لك
واتمنى ان نتواصل من اجل الثقافة
سيدتي
كوني بخير

الاسم: ملاذ اسماعيل رميض /الفلوجة
التاريخ: 2009-10-11 10:06:26
الله عليك يا صديقي وجدان دوما تسبقنا في تذوق اللذيذ من جديد الادب والثقافة وتسهمنا ايضا معك فيه شكرا لروحك الطبة وتمنياتي لك ولابو الشون الازدهار والتقدم.اخوك ملاذ

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-10-10 22:41:58
الاستاذ عامر رمزي
تقديري لمرورك واضاءة
مقالتي شرفتني شكرا لك

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-10-10 22:32:50
العزيزة الرائعة زينب بابان
شكرا لروحك الرائعة ومرورك
اللطيف تقديري

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-10-10 21:31:18
الرائعة ريما زينه
كل اعتزاز بكلامك واني سعيدبك
كونك طالبة علم واتمنى لك كل
المستقبل الباهر ..
تقديري

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-10-10 21:27:40
الشاعرة الرائعة ذكرى
لك كل عطر الابداع والتألق
وشكرا لمرورك وكلماتك الجميلة

الاسم: بارقة ابو الشون
التاريخ: 2009-10-10 20:47:09
الاخوة كتاب النور الكرام

الاخ وجدان عبدالعزيز

حقيقي اني اشكر
كل من كتب هنا بصيغة النقد
او التعريف وابادلهم العرفان والتقدير

وافر احترامي

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 2009-10-10 20:25:59
الاديب المتألق وجدان عبد العزيز
نحية لاديب متنوع ومبدع بكل ما يكتب ..دمت أخي الكريم

الاسم: رحاب حسين الصائغ
التاريخ: 2009-10-10 19:51:09
الزميل وجدان عبد العزيز
لمسات عطرك دائما تفوح منها نفحات التذوق الجميل لكل الق بارق في الشعر
لك ولبارقة ابو الشون التوارد الرائع في مجال الشعر والنقد والابداع
مودتي الدائمة للصدق النابض بالحياة

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-10-10 18:41:32
الاستاذ القدير وجدان عبد العزيز
======================================
شكرا لهذه الاضاءة النقدية وهكذا أنت دوما تعرفنا على مميزات شعرائنا وكتابنا.
تحية للشاعرة بارقة أبو الشون من خلال موضوعك القيم.

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 2009-10-10 18:32:28
الاستاذ العزيز وجدان عبدالعزيز
جميلة روحك المحبة للشعر ولنقل صورة وشرح عن القصائد وتعريفنا بهم وبكتاباتهم
امنياتي اليك بالموفقية والتقدم
تحياتي مع التقدير
زينب بابان

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-10-10 18:17:39
الاستاذ فاروق طوزو
يشرفني سيدي مرورك هنا
وحضورك فانت الاخ والمحب
واتمنى عجبتك مقالتي
تقديري

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-10-10 18:16:07
الاستاذ ضياء كامل
يشرفني ان تضيء كتاباتي
بدخولك الجميل انت الاستاذ
الرائع والمتابع الودود

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-10-10 18:14:56
اميرة الشعر العزيزة رسمية محيبس
لك الق الشعر وشكرا لحضورك هنا
كل التقدير لك

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-10-10 18:13:58
ايتها الرقيقة الرائعة شادية حامد
دائما رائعة في شعرك وكلماتك وتحيتك
شكرا لك

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-10-10 18:12:44
الشاعرة المبدعة رائدة جرجيس
شكرا لروعة ذوقك الرفيع
تقديري واعتزازي

الاسم: ذكرى
التاريخ: 2009-10-10 17:27:15
الأخ الأستاذ وجدان
يا لها من دراسة مغموسة بروح الأبداع النقدي الرقيق ، وها أنت تعرفنا وتقربنا من شعر الأخت بارقة ، أختيارات موفقة
تقديري واحترامي لك وللشاعرة الجميلة بارقة ابو الشون

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 2009-10-10 17:06:53
الكاتب الرائع وجدان عبد العزيز أن دراستك الرائعه للشاعره بارقة ابو الشون وسام خاص لكل شاعر تميز في عالم الشعر ..

وصفحتك الرائعه هذه دراسه استنشقت منها استفاده لنفسي .. كـ طالبه تبحث هنا وهناك عن كنز لغوي ..

ولكي ارد على طرحك المميز كان يجب علي التعرف على هذه الشاعره الرائعه ومررت اولا في صفتحها .. كي اكتسب رحيق اخر من كنوز الشعر ..

ابدعت واتركـ بصمة اعجاب بتحليلك الخاص ودراستك بقصيد الشاعره


تحياتي لك

ريما زينه

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-10-10 14:32:16
الصديقة الرائعة وفاء عبدالرزاق
شكرا لروعة روحك ومتابعتك المستمرة
تقديري

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 2009-10-10 14:00:16
قرأت الكثير من ابداعات الشاعرة بارقة أبو الشون قبل الآن وحضرت لها هذا الصيف في دمشق بعض قراءاتها وكانت رائعة جداً بحضورها الهادئ المحترم وقد رأيت أن شعرها كله يحمل أدباً كبيراً وجمالاً ثرياً
لك المحبة والتقدير أخي وجدان على هذع الاضاءات الرائعة على قصائد ترتقي درجة الابداع
دمت

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 2009-10-10 13:00:41
الحقيقة هذه قراءة متفحصة واعية عذبة لنصوص الشاعرة (بارقة ابو الشون ) ؛ كنهها بيان وثبوتية اصطفاف الشاعرة صف الجمال والنقاء الانساني ..
احييك استاذي (وجدان عبد العزيز ) ناقدا وكاتبا جميلا ؛ وابارك للشاعرة (بارقة ابو الشون ) مسيرتها الشعرية .

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-10-10 08:46:39
الكاتب وجدان عبد العزيز
شكرا لهذه الدراسة الموضوعية التي تناولت نصوص الشاعرة بارقة ابو الشون دراسة ممتعة حقا بطرحها وتناولها
شكرا لك ايها الكاتب الرائع

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 2009-10-10 08:31:46
الاخ وجدان عبد العزيز...

جميله هذه القراءه التي اجتهدت فيها ...بسكب النور على فلسفه الاديبه الجميله البارقه...بارقه ابو الشون...

يا وجدان القلم...اتساءل احيانا كم يتعب نفسه صاحب هذه الروح الطيبه في التامل بزملائه ودراسه نتاجهم....فاعجب لهذه المثابره ...وهذه القدره على العطاء...ما شاء الله عليك يا وجدان اخوتك...ووجدان النور...
تأكد ان كل ما تغرس من محبه واخلاص...تلاقيه حولك..فالى الامام...
تحياتي

شاديه

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-10-10 08:23:34
الاخ والصديق الغالي وجدان عبد العزيز

حقيقة الابداع والابداع الحقيقي شمس لا تخفيها حتى الغيوم الداكنة
لانها في مخيلتنا وذاكرتنا ابدا باقية.

شكرا لكما,

شمسان في ذاكرة الابداع

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 2009-10-10 07:46:34
الاستاذ وجدان عبد العزيز
ها قد تجدد منظورنا لشعر بارقة ابو الشون بعد هذه الدراسة التحليلية بعد ان غزلت لنا دراسة متكاملة بخيوط شعر بارقة ابو الشون
شكري وتقديري لك وتحياتي للشاعرة بارقة ابو الشون
رائدة جرجيس




5000