..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


القائمة المغلقة في العراق... من وراء ذالك ؟

محمد جعفر

 قبل ما يقارب الثلاثة سنوات جمعني لقاء مع عضو في البرلمان العراقي قبل البرنامج السياسي الذي كنت أقدمه في إحدى القنوات الفضائية وجرى الحديث بيننا عن وجود بعض الشخصيات الغير مؤهلة داخل البرلمان العراقي فقال لي بالحرف الواحد:

(عندما كنا نملأ إحدى الاستمارات الخاصة بالترشيح للبرلمان كان فيها سؤال يقول  ما هي هواياتك المفضلة فقرات لأحد المرشحين(وهو الأن عضو في البرلمان الحالي) أجاب على هذا السؤال كاتبا (هوية الأحوال المدنية.. شهادة الجنسية.. وهوية  العمل ) بما يعني انه قرأ كلمة هوايات  قراها هويات ...

وتوصلنا من خلال حديثنا هذا  إلى أن ذالك جاء من جراء اعتماد القائمة المغلقة وما تحتويه من نماذج لا تمتلك كفاءة او أي مؤهل ..

هنا اريد القول من وراء القائمة المغلقة التي طرحت فكرتها  في العراق في هذه المرحلة مع ان المرجعيات الشيعية (بكونها مصدر التشريع للأحزاب السياسية الشيعية في العراق)  رفضتها وهددت بطريقة ما أن تقاطع الانتخابات إذا تم اعتمادها .. والسنة بكل أحزابهم ورجالات  دينهم رفضوا القائمة المغلقة , والعلمانيين يقولون بذالك أيضا .. فهل هناك دفع من خارج العراق لمصلحة القائمة المغلقة بحيث نراها تملك قوة في البقاء ومصارعة إرادة كل هؤلاء ؟؟ ولماذا ؟؟ ربما الجواب نعم كنتيجة لما نراه من رفض جميع مكونات الشعب العراقي بعامته ونخبه لمشروع القائمة المغلقة . ولكن ما السبب  الذي يدفع دولا خارجية ان تدعم هذه النوعية من القوائم وهي تمتلك نفوذا لا بأس به على كل الصعد في الواقع العراقي من شخصيات بارزة وغير بارزة ؟؟ جواب لا املكه الأن ربما سنسمعه من جهينة بعد الأنتخابات !!

تعتبر القائمة المغلقة من أسباب العيب الولادي  للعملية الديمقراطية التي ولدت بعد عام 2003 حيث كان الشحن الطائفي مرشحا لهذا النوع من القوائم بعيدا عن تحكيم  العقل وكفاءة المرشح وأداءه المرتقب فلم يكن هناك داعي للنظر في شخوص القائمة ما دام انه ينتمي إلى الطائفة  المعينة التي رشحته ..!!

ولكن الآن أصبح الأمر واضحا للعيان وليس هناك شئ يمكن إخفاءه (إلا إذا تدخلت المرجعيات الدينية في تبريرها مرة أخرى ) ولا يمكن أن تمرر شخصية ليس له علاقة بالعمل السياسي أو خدمة الناس كما حدث في المرة السابقة ..

أما إذا مررت فهذا سيعني الكثير للناخب العراقي الذي كان يؤيد هذه الأحزاب وكانت تقوده باسم الدين والمذهب,

سيعني ان الدين كان وسيلة للأحزاب  الدينية السياسية وليس منهجا للعمل كما يدعون , فرفض رأي المرجعيات ورجال الدين وإلغاء طرحها يعني أنها(المرجعيات ورجال الدين) أصبحت ذات صلاحية غير نافذة ولا يمكن أن تتبع بعدما سيطرت هذه الأحزاب على السلطة ومنافذها ووصلت الى طموحها ...

 وايضا سيعني ان الشعب الذي يتباهون به مؤيدا لهم وساندا يخرج في كل مناسبة مؤيدا لهم , اصبح في عداد العدم او في عداد الوسائل التي نفدت منها الصلاحية  ..

وسيعني ان الخارج هو الذي يطرح ما يريد ويقرره وهناك من ينفذ ويدافع عنه رغما عن أنف الدين والشعب والوطن الجريح 

واخشى بعد ذالك ان يخرج الشعب رافعا شعار ( أشنقوا أخر رجل دين بامعاء اخر سياسي) كما حدث في الثورة الفرنسية وهذا يعني مدفع الرحمة لا طلقته على وضع انتظره الشعب كي يخرج من محنته التي عششت على حياته .... واقول :

 

الشعب اصدق انباء من النخب      في رفضه الحد بين الجد واللعب

 

 

 

 

محمد جعفر


التعليقات

الاسم: احمد الوائلي
التاريخ: 19/07/2013 00:40:31
نقول الامريكان اختصارا للقوى التي هبطت على العراق ومعها مبرر واحد يقبله العقل وهو الديمقراطيه علينا ان نصدق ان الامريكان يكلفون انفسهم خمسة الاف قتيل وغيرهم من الجرحى وارقام فلكيه من الدولارات لسواد العيون العراقيه واعطاء الشعب العراقي مصدر قوة عظيمه مثل الديمقراطيه نكاد نصدق فتحن على نياتنا ولانفرق بين عدو وصديق ثم ان الامريكان حقيقة تفضلوا علينا بالخلاص من صدام ولم يبقى مايمنعنا من التصديق سوى هذه الديمقراطيه المهزله التي تتيح الفرصه لوضع الانسان المناسب في المكان غير المناسب وتجعل لكل مليون عراقي حزب او اكثر فكيف لاتغرق سفينة بعشرين ملاح وتنشىء الفتنه وهي اشد من القتل لعل الفتنه هي الهدف من الزياره الامريكيه المباركه وهي السم الذي يرغمنا على تقطيع اوصالنا وعرانا ومدننا وقرانا وهي العدو الذى لانراه كما يرانا وهي مرحلة يعودون بعدها لتسوية ثرانا ولن نكون لاحقا افضل حظا من الهنود الحمر وندخل التاريخ بهوية الهنود الصفر

الاسم: احمد نعيم الطائي
التاريخ: 26/09/2011 18:50:52

اخي محمد
فسحة طيبة من خلال تلك الاستذاكارات المؤلمة ان اوصل لك تحياتي لكم..
احمد نعيم الطائي
بغداد

الاسم: محمد جعفر
التاريخ: 15/12/2009 05:50:33
سيد الفاضل الأستاذ الصائغ ارسلت لك موضوع العنف والدولة المدنية لكنه لم ينشر فهل يحق لي معرفة لماذا ام انه لم يصلك .... ؟؟؟؟ محمد جعفر

الاسم: محمد جعفر
التاريخ: 11/10/2009 23:59:38
زينب بابان المتألقة شكرا لتواصلك ودعيني اقول لك ان الإشكال في عراقنا هو اشكال مركب يختلط فيه الأمر على العاقل ... نحن ننتظر ونتمنى ان لا نرى سوى ما يسرنا

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 11/10/2009 20:28:53
الاخ العزيز محمد جعفر
بارك الله بك على هذا الموضوع
املة النزاهة في الانتخابات
وان ينتخب الشعب من يمثله ويخدمه باخلاص
ويلبي طموحاته
تحياتي
مع الاعتزاز
زينب بابان




5000