.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنا .. وهيَّ .. والاربعون

جبار حمادي

الى // ايمان بعد فوات الاوان  

 

 

أيقنتُ إنَّكِ خاصرتي

ظلٌّ تَكَتَلَ فوقَ غَمامِ إعتلائي

مَديَةٌ من تفاسيرَ ثكلى

ببطنٍ تدلَّت من البوح

على أُمِّ رأسٍ ..قاربَ الاربعين

عيناكِ مسْودّتانِ من البياض

عينايَ غائرتان حزناً

لهذا البياض

وآرتباكي توجسُ مُحترف

أخشى عليكِ من الفيضان

لا.. لأنكِ طافحةٌ بماءِ الجنون

ولكن .. انا هنا..ضدَّ أن تكوني

............................

توقعتُ أن تمكثي في ظنوني طويلاً

لا ان تُزَججي عشقها للطيران

أحلامنا الراقدة في كهفِ المطارات

لا.. نوافذَ تكبحُ أجِنَّتها

وحماقاتنا يحيطُ بها المدى

و( خيط السمج)ء

وتزدَريها روحها العانس

إذ تنزوي فوق رابية السهاد

مُعلِّقةً غروب انوثتها المستبدَّة

على غروب عباد الشمس

وسجود جمهرة المصلِّين

دائماً تنزُّ مرآتها بالخيانة

ويُغلِّفها الشعور البغيض

بورقِ الجرائد القديمة

والجراء التي تحتها

تنبحُ  ..  تنبَحْ

تَفُكُّ سلاسلَ عُزلَتها

برموزِ جميعِ شروطِ الخيانة

...................

وَجعٌ سافِرٌ أبَدي

مُغايرٌ لإرهاصاتِ عبد الدين

وأحلامنا الخطاءة الكبيرة

بقايا لُعابٍ في حَلٌقٍ يَجفّْ

النَّزقُّ الحالمُ مُسرجةٌ خيولهُ

بانفاسِ فلآئةٍ عجوز

يستحضرُ ارواح الاجداد الدونية

ويحاولُ الارتقاءْ

قابَ قوسين من اخمصيك

كيفَ خبأءكِ المطر

كلَّ هذه السنوات ..؟

كيف لي ان اسلبَ تلكم الروح

من اصابعكِ ..؟

وأعبرَ وانتِ لُصْقَ الحياة

والرصيف الفقير لُصقَ كتفي

خجلاً ..أُحلِّقُ فوق رأسِ الخوف

والتحِقُ بصليلِ السيوفِ

في شعرِ عنترة، جامعاً

حكمة ماليءُ الدُنيا

وانقضُّ على مُفردةِ الاتجاه

فاتحاً بابَ الشفاه

التي تنعسُ إذْ تبتسمْ

كيف حالُكْ  ..  ؟

يغسلُ كلَ قبحي المطر..  !!!ء

تستقعرُ المسامات تحت جِلدي

وابدو اثقلَ من طنين الذباب

تحدثني ..( اليك تشدُّ جميع الوسائد

وتتركُ وسادتي عائمة

والهثُ .. اركضُ  .. اقفزُ

التفتُ .. قطعتُ كلَّ هذه المسافة .. كيف..؟

كنتَ معي  ..

وهو ايضاً  ..  كان معي ..

لحظتها لم نكن جميعاً معاً)ء

الغروبُ يعصفُ بي والغُرابْ

يعلمُ  ..  ان كتفي لصقَ كتفك

ويعلمُ  .. ايضاً فُنجان قهوتي

وشجيرة اللبلابْ

إذن سانتشلُ نفسي بجنينٍ

يخرجُ من بيّنِ الصُلبِ والترائبْ

أُسميهُ ..  رامي  .. ويكون حلواً

كاللبنِ الرائبْ

حتى قفزتُ من الحُمّى .. والسلمُ عالٍ))

نائمةٌ كنتُ بجواركْ..))ء

............................

هيَّ التي أُوقفها الرَّبُّ في حضرتي

توسمتْ بما لايليقُ مني

شاربةٌ عينيها بقايا ظنوني

وعسكرتْ أصابعها الناحلات

بدفاتر اصابعي ، وخاصَرت

مَديَتي الثكلى

في غرفةٍ يسكنها الجنون

ويمتطي صريرَ بابها الاوحدْ

يبابَ عشرَ سنينٍ عُجافْ

هيَّ التي أوقفها الرَّبُّ في حضرتي

طافحةٌ بماءِ الجنون

أُمنيةً كانت لمثلي

أن يدخُلَ معها الاربعون

 

 

 

جبار حمادي


التعليقات

الاسم: امرأة مجهولة
التاريخ: 2010-05-13 12:46:59
بوح ياجبار اهاتك وحزنك على التي لم تقضي معها الاربعون الله يصبرك

الاسم: جبار حمادي / بلجيكا
التاريخ: 2009-10-09 00:13:22
مجيد حداد

صدقني يااخي لااعرف..ان كنا اصدقاء او انك
تعرفني ..فتارة توصمني باقتراف شيء مالم
لم اجده في ذاكرتي فاني آسف لذلك..شكرا للتواصل.

الاسم: جبار حمادي / بلجيكا
التاريخ: 2009-10-09 00:06:48
جبار عودة الخطاط

ايها النوابي الجميل تواصلك يشدني الى منارات حلمنا باعتلائها على أمل برجاء منقطع
سلم على الخيرين من ابناء الثورة مدينتنا
التي سقتنا الحب قبل ان يكتشفه الاخرين

الاسم: جبار حمادي / بلجيكا
التاريخ: 2009-10-09 00:00:35
شادية حامد

هو شدو ايضا ماتسطرين ايتها الشادية
كوني بخير دائما هذا ما اتمناه

الاسم: جبار حمادي / بلجيكا
التاريخ: 2009-10-08 23:57:17
خلود المطلبي

قابع في مكاني..أنا.. وهو الذي يأخذني بعيداً
هذا الذي أحمله ابداً فوق اكتافي ..مودتي

الاسم: جبار حمادي / بلجيكا
التاريخ: 2009-10-08 23:54:29
وائل مهدي

اظنك قريبا من المحبة بتفتيشك عن محرابها
تقبلها مني قريبة ايضاً..

الاسم: جبار حمادي / بلجيكا
التاريخ: 2009-10-08 23:51:20
خزعل المفرجي

مودتي الدائمة لأخلآصك الدائم على قائمة السؤال ..شكراً لك

الاسم: مجيد حداد
التاريخ: 2009-10-08 01:02:13
افتحتلك بيتي وبيدي شربتك الماي
ماجنت اضن الوفى بساعة ينباع
ولا لكمة الصديق من بيت الي امن بيك ينغدر هيجي بساع
ولو جنت اعرف تحجي شعر
جان بلسان الورد اسالك هم غزر دهنا وماينا وفتحة الباب
بس اكول ان جان الحق بالارض مسلوب
يمه الله ماكو هزيمة , اكو حق وحقوق .
شكرا

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 2009-10-07 17:30:37
هيَّ التي أُوقفها الرَّبُّ في حضرتي

توسمتْ بما لايليقُ مني

شاربةٌ عينيها بقايا ظنوني

وعسكرتْ أصابعها الناحلات

بدفاتر اصابعي ، وخاصَرت

مَديَتي الثكلى

في غرفةٍ يسكنها الجنون

00000000000
الشاعر الجميل جبار حمادي
سلمت شاعرا متمكنا
وسلمت هذه السطور المنسلة من ثنايا البوح الشفيف
كل الود

جبار عودة الخطاط

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 2009-10-07 10:24:30
الرائع جبار حمادي شاعر الامنيه....

"هيَّ التي أوقفها الرَّبُّ في حضرتي
طافحةٌ بماءِ الجنون
أُمنيةً كانت لمثلي
أن يدخُلَ معها الاربعون "

بوح جبار...يا جبار...في منتهى الاناقه والجمال...تتأرجح على سطوره امنيه لم تتحقق...ترتدي آهه وحسره الاربعين من دونها...
لكن القلب يأبى ان لا يصونها...
عاش لك هذا القلم..
تحياتي...
شاديه

الاسم: خلود المطلبي
التاريخ: 2009-10-07 08:39:03
المبدع جبار حمادي




خشى عليكِ من الفيضان

لا.. لأنكِ طافحةٌ بماءِ الجنون

ولكن .. انا هنا..ضدَّ أن تكوني



جميلة هي النصوص التي تستنطق الذاكرة حباً والماً وندماً ربما ...استمتعت بقراءة نصك الرائع هذا...شكرا جزيلا لك

فائق الاحترام

الاسم: وائل مهدي
التاريخ: 2009-10-07 05:06:19
رائع أيها الغالي جبار حمادي دائماً .
مَديَتي الثكلى
في غرفةٍ يسكنها الجنون
ويمتطي صريرَ بابها الاوحدْ
يبابَ عشرَ سنينٍ عُجافْ
...............
سلمت يدك

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2009-10-07 02:18:17
مبدعنا الرائع جبار حمادي حياك الله
نص رائع تأملي بأمتياز
يحرك عند المتلقي عوالم التذكر والتفكر والخيال
اهنئك على هذا النص الرائع
اتمنى لك النجاحات الدائمة
دمت وسلمت رعاك الله




5000