..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مأتمُ الحروف

حينما لا يبقى للحبيب إلا الرحيل..

فليس للقلبِ إلا أن يتوقف!

في ذكرى رحيل فارس الحرف الأستاذ/ عبدالله القنبر "رحمه الله"


عزفَ النايُ نغمةَ الأحزانِ
 

وغفا يستعيذُ بالهَذَيانِ
  

والحروفُ التي استراحَ عليها
 

فارسُ العشقِ يزدهي بالمعاني
  

لطَمَتْ وجهها، وأذبلَ منها
 

في فمِ الرُزءِ فاتناتُ الأماني
  

أتُهان الحروفُ بعد أبيها
 

وتذوقُ الصعابَ بالإمتهانِ
  

سافرَ الوردُ عن أنينِ السواقي
 

فغدى الماءُ شاحبَ الجَريانِ
  

واستحالَ الربيعُ صيفَ شجونٍ
 

شاحبَ الجرحِ ميتَ الألوانِ
  

إيه يا شمسنا غربتَ فحتماً
 

سيكفُ الهوى عن الدّورانِ
  


** ** **

ساقيَ الروحِ بالمِدادِ، أفَقْنا
 

وعلى الصحوِ تُستباحُ الثواني
  

لذةُ الوصل أصبحتْ سهمَ رعبٍ
 

ينحرُ الأنسَ في شحيحِ الزمانٍ
  

(قنبرَ) العشق في أقاصي دمانا
 

هل سيدنو إليك شوقاً حصاني؟
  

هل سألقاك في غوايةِ حرفٍ
 

يوسفيَّ الهوى ببئرِ جَناني؟
  

أو سأعصيكَ في هواكَ دلالاً
 

ليفيضَ الشعورُ بالطّوفانِ؟
  

أم تجلّيت لي بسيناءَ قلبي
 

وأنا لاهثُ الشعورِ أعاني
  

ويحَ عَينيَّ كم تمنتْ رؤاكا
 

ودمي راقصٌ مع الخَفَقَانِ
  

ثُم أخفقتُ إذ سمعتُ بقلبي
 

عاشقَ الحرفِ قائلاً : (لن تراني)!
  

** ** **

 

 

ابراهيم محمد محمد البوشفيع


التعليقات




5000