.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


البروفسور عبد الإله الصائغ: أعطيت للنجف الكثير، ولم تعطني شيئاً! / القسم الأول

فالح حسون الدراجي

حوار اجراه فالح الدراجي مع الصائغ وبثته اذاعة العراق الحر


الشاعر عريان السيد خلف يتوسط عبد الاله الصائغ والشاعر الدكتور قحطان المندوي قصر ساوث فيلد مشيغن 

 

الحديث مع الشاعر، والكاتب، والباحث الأكاديمي البروفسورعبد الأله الصائغ حديث ذو طعم خاص، ونكهة خاصة، ليس لأنه متحدث بارع فحسب، وليس لأن آراءه مثيرة للجدل فحسب أيضاً، بل لأن الرجل يتحدث في منطقة واسعة، فيها الكثير من الحكايات، والأسماء، والتواريخ، والأحداث، والقصائد، والنوادر، والشجون، منطقة طولها سبعون عاماً تقريباً من العمر، وعرضها خمسون عاماً من الإبداع، خاصة وإن الصائغ أصدر خمسة وعشرين كتاباً الى المكتبات، والأسواق الثقافية، ولم يزل في مكتبته أكثر من أربعين كتاباً مخطوطاً، لم تطبع بعد، ولو تحدث عن بعض هذه الكتب لأخذ وقتاً واسعاً حتماً، إلا أن الصائغ تنقل بين محطات حياته برشاقة وعذوبة.

حديث الصائغ لبرنامج (مو بعيدين) كان حديثاً مطولاً، وممتعاً، وشيقاً فأضطررنا الى أن ننشره في قسمين، ففي القسم الأول منه، تحدث الصائغ عن ولادته في النجف يوم الحادي عشر من آذار عام 1941، وتحدث عن إسمه الذي أطلقه عليه والده تيمناً بعودة (الوصي) عبد الأله، بعد فشل ثورة رشيد الگيلاني، حيث يقول الصائغ عن والده، بأنه ملكي الهوى، ثم تحدث أيضاً عن سبب تعدد ألقاب عائلته بين الشرع، والحسيني، والمرعبي، والصائغ، كما تحدث بألم عن مرارة اليتم المبكر، متذكراً عصا شقيقه الكبير المرحوم عبد الأمير الصائغ، تلك العصا التي أوجعته كثيراً في صغره، حتى بات يتذكرها كلما رأى عيباً، رغم عمره الذي يقترب من عتبة السبعين!!

كما تحدث البروفسور عبد الأله الصائغ عن محطات كثيرة في حياته الثقافية، والتدريسية، وتنقله بين جامعات العالم أستاذاً، ومنتديات الثقافة شاعراً، وباحثاً متعدد الأغراض، كما تحدث عن دراساته الرصينة التي كتبها عن الأدب الشعبي، بخاصة رموز الشعر الشعبي الشاعرة فدعة، والشاعر الحاج زاير، وعشرات الشعراء الذي بحث في حياتهم وإبداعاتهم سواء في مقالات، ودراسات خاصة، او في موسوعته الكبيرة التي تجاوزت الأربعين كتاباً، كما تحدث ارجل عن رموز وطنية وثقافية عراقية كبيرة، بدءاً من الجواهري الكبير، الى الشهيد سلام عادل، الى عبد الكريم قاسم، رغم نفوره من السياسة، كما تحدث الصائغ بألم عن مدينة النجف، التي (لم تعطه كما أعطاها) ولم ينته الحديث في محطة الغناء والمقام العراقي، وعشقه لهذا اللون من الغناء المديني، لأن ثمة قسماً آخراً من اللقاء سيأتي لاحقاً

 

.

فالح حسون الدراجي


التعليقات

الاسم: عبد الاله الصائغ تحية خالصة د.أسماء سنجاري
التاريخ: 02/06/2017 05:49:29
اوجعني انني لم اطلع على هامشك العبق وقلت اننا جيران في الغربة فاهلا بك
وما اسعدني بزيارتك
هاتفي 3135250914

الاسم: محسن راضي الدراجي
التاريخ: 04/10/2009 22:58:29
الاخ المبدع الجميلة والمتألق دائما, عجبت, من قمر, يحاور قمر, و وماذا يقولان القمران, حقا انها غالية لاتدرك الا بالتسق في هذه النخلة الشامخة, ايها الشاعر ابو حسون, وايها المبدع الصائغ, اطال الله في عمركم,

محسن راضي الدراجي

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 04/10/2009 10:29:31
الاستاذ فالح حسون الدراجي....

لفته ثمينه منك...اختيار موضوع هذه الشخصيه العظيمه ...وطرح واقعها امام الراي الثقافي العام...
بطيبعه الحال من المؤلم ان لا تكافئ شخصيه فذه على عطائها المستمر والمميز ...ومن المؤلم اكثر ان نرى الغرب يقدر عقولنا وجهودنا اكثر مما يقدره اهلنا ومجتمعنا ومثقفينا...لكن ما العجب ؟ فلا نبي في اهله...

واليك ايها الكبير الموقر البروفيسور عبد الاله... اقول لقد شققت طريقك بجهودك ...ومثابرتك...وصبرك واصرارك ...حتى اصبحت اشهر من نار على علم....ونجما ساطعا في سماء الثقافه والادب...كل هذا ....والتواضع ميزتك...وخفه الظل والصبر زينتك..

سيدي...
حقيقه مؤكده ومعروفه للجميع...انك اجمل قلاده في عنق العراق...واليك مني... اجمل قبله على جبينك الوضاء...
احترامي ومحبتي


استاذ فالح..احسنت...اشكرك
شاديه

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 04/10/2009 04:52:48
الجميل والمبدع فالح حسون الدراجي ..
اولا ليس من اليسير استكشاف قامة من مثل البروفسور عبد الأله الصائغ والغور في تفاصيلها..
وثانيا : بربك .. اهكذا تتركنا بهذه المقدمة السريعة لتؤملنا بالقسم الثاني .. ؟!
كنت أأمل انك ستشفي غليلنا للأطلاع على شيء نتقوت به الى ان يحين موعد القسم الثاني .. والذي ارجو ان لا يكون كقسمه الأول ..
مبادرة رائعة احسدك على استباقك لها.
ننتظر منك الكثير ايها العراقي الوفي فلا تبخل علينا.

الاسم: علي القطبي الموسوي
التاريخ: 03/10/2009 23:55:18
لم ينصف الدهر عبد الاله الصائغ كما لم ينصف الكثير من الأعلام على مر التأريخ .
لم ينصفه العراق ولم ينصفه النجف الاشرف.

شكراً للشاعر العراقي فالح حسون الدراجي على هذه المقتطفات الجميلة في حياة البروفسور السفير عبد الإله الصائغ.

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 03/10/2009 20:56:38
الاخ فالح حسون الدراجي
تحياتي لك ولشيخي البروفسور الصائغ
يحق لي ان اسمية اكبر المظلومين الاحياء في تاريخ الثقافة العربية
الصائغ بكل ما يحمل من ثقل كبير في مجال الثقافة والادب هو انسان كبير بكل شئ بتواضعه وبخلقة رغم انه يدعي انه فيه شئ من العصبية اي القسوة في الرد الا اني ومن خلال النت فقط ومن خلال متابعتي مذ عرفته لاكثر من سبع سنوات وانا اتوق لكي انهل من ادبة وعلمة واخلاقه وقلت مظلوم لاني ارى اشباة مثقفين ومدعين ادب اخذت منهم الدنيا بالقيام ولم تقعد اما الصائغ فمازالت كثير من الاضاءات في علمة وحياتة لم يسلط عليها الضوء
ومهما يكن يبقى الصائغ علما قد ينصفه العراق والنجف حين يموت بعد طول عمر وهذا ما تعودنا عليه من العراق يكرم ابناءه بعد الموت ولا اعرف السر في ذلك
الدرويش الصغير
حليم السماوي

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 03/10/2009 19:57:49
شكرا للأستاذ فالح حسون الدراجي على اجراء الحوار مع الأديب العراقي البروفسور عبدالاله الصائغ..

اتمنى أن أستمع للقاء.

هل يمكن أن أستمع له عبر الانترنيت ?.

في الحقيقة أفكر أن استأذن البروفسور الصائغ بالسماح لي بزيارته والتعرف على البعض من اسرار ابداعه.
ويسعدني أو يؤلمني اننا جيران في المنفى !....


مع تقديري

أسماء




5000