هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سوسن السوداني عندها الحب هو الأمل

وجدان عبدالعزيز

سوسن السوداني عندها الحب هو الأمل 

قصيدة ( ترخيص منتصف الليل )أنموذجا 

سوسن السوداني



توا خرجت من حدائق التجوال أرصع مماشي بأريج اللقاءات الحميمة على شواطيء الروح ، لأجد هناك ألف وردة معطاء تفوح عطرا بهيجا على ضفاف الكلمات ، فتجعلها أكثر أناقة واكثر رشاقة هذي هي مناطق الشاعرة سوسن السوداني تجتذب المارة بربيع ابهى ورونق جميل تجعل النفس تهفو للشعر وتتحرى طريقه ، ليكون كإكسير الحياة أو بلسم لجراح الأيام بالنسبة لنا وتخفيف حالة التوتر والانفعال بالنسبة لها وها هي تقول :

 

(نقبت في داخلي طويلا

فلم أجد سوى لحظة منك مخزونة

في وهاد ذاكرتي ...)

هي تعيش على خزائن الذاكرة ، فترقص منتشية رغم الجراح ورغم برك الحزن ، فهي تعلن بكل انفعال جدي :

(ليس لجسدي

كما ليس لروحي حدود

...........................

احفر زهرة الرؤية لترسل عطفها المجنون ..)

لان(الحب والأمل يمنح بصيرته لحجر السواحل)

وكأنها تقول وكيف لقلبي الذي يحمل ارتال من الحنان والرقة أي أنا نشوة الناسك في ذكرياتك أتعطر وارتفع واحلق ..

إذن بعدما أصبحت ذات الشاعرة مندمجة من خلال مسار الحب بالحبيب استنادا على قولها (كنت"أنت = أنا" تسميه حبا إنسانيا) بحثت عما وراء هذا لتؤسس على أشياء حسية وأخرى غير حسية كي تثبت افتراضات اللقاء ، وكأنه حقيقة واقعة ، فاعتمدت (الهمس القبل نظارات ) فتكون المعادلة هو=هي=الحب والأمل وبهذا لونت الشاعرة وجه الحياة باللون الفاتح وهي تخاطب الحبيب المفترض :

(أي نشيج سيملأ فضاء ليلتنا هذه

همس غامض وقبل ، ونظرات مفقودة

فالجمال في منتصف الليل رؤيا

تموت

ورياح هوجاء تعبر نحو الفجر)

لتظل السوداني ترسم لوحة الكلمات بحروف إضاءتها لهفة الفقدان لكن اختزنتها الذاكرة حروفا من ذهب اللقيا وذبذبات الحب التي تداعب القلب وتمازح الذهن .

وهكذا ليصبح الشعر حدائقا تفوح بعطر اللقاء ، ويكون جزء من عدة إنسان في الحياة وجزء من أناقة الروح وهذا يؤكد ان الشعر حي يرزق مادام الإنسان وما دامت البسيطة معمورة بالحدائق وأنفاس رؤى هذا الإنسان حتى تصل الشاعرة لحالة الاندماج الروحي بقولها :


(ابحث عن عالم هالك بما فيه

الكفاية

وليال تركتك مفترسا دون إرادة

وغارقا في لجة الحب

كنت " أنت= أنا" تسميه حبا إنسانيا)

وهنا بان مغزى الحب وأصبح أكثر نقاءا ، لأنه ارتبط بالصفة الإنسانية وبهذا استطاعت سوسن السوداني رسم الأشياء وتلوين الملامح ومليء فراغات الروح بموسيقى تكون حياة أخرى موازية للحياة الحقيقية والأخرى هي الحياة الافتراضية الموجودة بين إطارات الصور المعلقة على جدران الروح .

هذا هو الشعر(الق وقلق وخيارات وبيانات ومواهب وانحسارات لها لذة الألم وألم اللذة) ، هو خيوط من الشك واليقين مجللة بالمفاجآت التي تشير الدهشة وتعلن عن إزالة كل ما هو شائب معتمدا على إيقاعات الكلمات الداخلي وهي تتلون بألوان الذاتي والموضوعي الذات بإرهاصاتها الإنسانية لتكون محور لأجلاء الموضوعي وترتيب التطلع في إثبات ذات الشاعر كمحور إنساني .

هذا هو المزج بين عذاب الروح وعذاب الجسد لتخفيف الصراع والتوتر والشاعرة تستقرا الألوان وتدرك اللقاء الموعود كي تكون قصائدها شاهد على ذاتها القلقة ،وكي تعيش طويلا في الذاكرة تتحاشى أغاني الوداع وتقترب من مراقص الروح في إعلان الحب الإنساني ..

(كنت " أنت = أنا " تسميه حبا إنسانيا)

هكذا سوسن السوداني أرادت أن تخط لنفسها خطا بيانيا تقول فيه هاانذا موجودة باحتراقاتي انزع أوراق الخريف واستقبل ربيع الحب .

 

 

قصيدة (ترخيص منتصف الليل) المنشورة في موقع مركز النور

http://alnoor.se/article.asp?id=41808

 

الشاعرة سوسن السوداني

http://alnoor.se/author.asp?id=1827

 

 

وجدان عبدالعزيز


التعليقات

الاسم: مــشعل
التاريخ: 2010-04-11 08:52:45
تحيـآتي لك وجـدان

وتحيـآتي لـ الشآعره سوسن .

الاسم: عماد الشمري
التاريخ: 2010-01-27 19:47:17
حبي وتحياتي الى السيد وجدان عماد الشمري
http://ngoiq.org/wpmu/emad

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 2009-10-09 19:28:34
ابدعت اخي وجدان في نقدك الرائع للشاعره سوسن ..
كما ابدعت الشاعره بقصيدتها ..
ومن الرائع ان نتعمق بما يكتبه الاخوان والاخوات الكتاب والشعراء ومثل نقدك الرائع والمميز ..
مودتي واحترامي لشخصك الرائع

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-10-03 22:00:17
صديقي واخي الغالي وجدان

من حدائق العراق اقتطفت اليوم زهرتين السوسن والوجدان

انهما زهرتان فعلا فمرحى بهذا الاريج العطر
كلاكما عطر علااقي

دمتما

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 2009-10-03 18:44:19
المبدعان العزيزان
وجدان عبد العزيز
سوسن السوداني
محبتي واعتزازي لالقكما
كل الود

جبار عودة الخطاط

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-10-03 14:34:27
الاستاذ فاروق طوزو تقديري العالي لحضورك المتميز
الصديقة الودودة سرى حميد شكرا للطفك
الشاعرة ايفان الدراجي امتناني لك
الصديقة المجاهدة زينب بابان هذه هي روعتك
الاستاذ الدكتور هاشم عبود الموسوي شرف لي حضورك ومتابعتك مع اعتزتزي

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 2009-10-03 11:18:36
أتحامل على الألم في عيني لأكتب لكما
ما أروعك يا وجدان الناقد الموهوب وبلا تكلف ولا كلل .. وقد احسنت الأختيار ، مثلما تعودنا عليك في كل مرة . نعم ، نعم .. هي سوسن .. تسعى الى صياغة نصوص جديدة ومغايرة .. نصوص تقولها وتحتفي بها .. تمارسها وتمارسها في لجة نار لا تضفي الر رماد .. في نصوصها تعلن على انفلات اللحظة نحو الفعل الشعري دون الوقوع في شراك التقليدي والمعتاد .
أحسنت أيها الناقد المبدع وجدان عبد العزيز.
وشكرا لك لما تدلي به لنا من قطوف .

د.هاشم عبود الموسوي

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 2009-10-03 08:54:26
الاخ العزيز وجدان
شكري وتقديري لهذا الجهد
وتحياتي للاخت الشاعر
والى لقاءات قادمة في طريق الابداع
تحياتي
زينب بابان

الاسم: ايفان الدراجي
التاريخ: 2009-10-02 23:27:29
مو غريب الابداع عن المبدعين امثالك استذ وحدان

الاسم: سرى حميد
التاريخ: 2009-10-02 20:52:41
ويدور حرفك عناقيد حب وابداع
دائما كاشفا نجمة هنا وهناك


احسنت الجمال

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 2009-10-02 20:50:51
نعم وجدان أيها المبدع
النقد جميل يحن ، يفصح عن معنى لقصيد يتناثر من قلب شاعرة تريد ايصال حرفها المحمول بالأسى والمشاعر إلى الكم البعيد من قراء الشعر والمنتظرين جديده
برايي هكذا يكون النقد جميلاً لا بلادة فيه ولا تصنع 00
أنت اخترت شاعرة ذكية متعلمة على الأصول تنهض بفكرها عبر أشعارها الجميلة التي تثير القارئ على المتابعة والاستمرار في متابعة جمال القصيد
اصبت الهدف أيها المبدع وأجدت قول النقد
دمت ودام النور نوراً

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-10-02 20:27:52
الاصدقاء الاساتذة الكرام
الناقد الصديق الرائع امجد نجم الزيدي شكرا لالقك
الشاعر امير ناصر انت الضوء الابيض
الاستاذ ملاذ اسماعيل حبي لك
الرائعة جميلة طلباوي دوما متألقة سيدتي
الاستاذ الصديق للكل عامر رمزي انت رمز ثقافي عالي
الاستاذ حمودي الكناني نحتاجها دوما بهذا التوهج الحميم

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2009-10-02 20:01:40
الاخ وجدان انت غني عن التعريف والاطراء ... فعلا استاذنا العزيز هو كما ذكرت فلا امل بغير حب هما علة ومعلول وقد تفننت الشاعرة في اعطائهما ما يستحقان ... فاقتباسك هنا يؤشر انك تشم رائحة الطبيب من بعيد :

نقبت في داخلي طويلا

فلم أجد سوى لحظة منك مخزونة

في وهاد ذاكرتي ...)
------------------------- اذن هذا هو الامل الذي زرعه الحب في الذاكرة النشطة وليست الخاملة.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-10-02 18:51:56
الاستاذ القدير وجدان عبد العزيز
===================================
أحيي فيك هذه الهمة في رفد الحركة النقدية في موقع النور الجميل وهذا الدور سيكون له الاثر البالغ في تعريف القراء بكتاب الموقع وعن قرب.
الشاعرة سوسن السوداني من كاتبات النور المساهمات بدفعة قوية لتاسيس ادب نسوي مضاف إلى تاريخ الادب النسوي العراقي والعربي.
شكرا لكما
تحيتي وتقديري

الاسم: جميلة طلباوي
التاريخ: 2009-10-02 18:35:51
الأستاذ وجدان عبد العزيز
شكرا جزيلا على هذه الاضاءت في نص من نصوص الشاعرة الرقيقة المميزة سوسن السوداني ، لقد عرفت بأذواتك الراقية التي تسبر النص كيف توصل الينا أريج هذه الوردة الفوّاحة في حديقة الشعر العربي.
مزيدا من التألق و الابداع لكما
كل الاحترام و التقدير

الاسم: ملاذ اسماعيل رميض/الفلوجة
التاريخ: 2009-10-02 18:01:51
الاخ وجدان والاخت سوسن اهنئكما بالتقاء قامتين عاليتين في الثقافة العراقية وطرح هكذا قراءة متفحصة من قبل الاخ العزيز وجدان عبد العزيز لنصوص الاخت العزيزة سوسن تمنياتي لكليكما بالتالق والابداع وتحياتي

الاسم: امير ناصر
التاريخ: 2009-10-02 15:21:36
الشكر والتقدير للمبدع وجدان عبدالعزيز
وهو يرشق بكشافاته الضوئية وجوه الجميلات
ليضيئهن الواحدة تلو الاخرى وهو ايضا يوقد
مبخرته النقدية ليجعلنا نتضوع عطر الشعر
والمحبة .
سلامي على من يسأل عنا

الاسم: أمجد نجم الزيدي
التاريخ: 2009-10-02 14:26:52
استاذي الرائع وجدان عبد العزيز
شكرا لألتفاتتك الكريمة والجميلة لنصوص الشاعرة المبدعة سوسن السوداني.. فهي شاعرة متمكنة وسيكون لها شأن انشاء الله.. رائعة دوما قراءتك ..تدلنا دوما نحو الجمال الذي يستكين في وسط النصوص وروحك الطيبة..
دمت متألقا
محبتي مع الود

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2009-10-02 13:57:56
الاصدقاء الاعزاء
الاستاذ خزعل طاهر المفرجي لك كل مفردات الامتنان
الرائعة دمعة شكرا لمرورك اللطيف
الصديقة الحبيبة رائدة انت قصيدة تمشي على الارض
الاستاذ خليل مزهر الغالبي شكرا لروعة طرحك
الوردة شادية كل الود والمحبة لك
الاستاذ ضياء كامل مرورك شرف كبير ايها الاستاذ الرائع

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 2009-10-02 08:59:24
قراءة تؤكد حس راق ؛ لقاريء غير عادي ؛ لنتاج شاعرة تمتلك القدرة على جذب القاريء (الشعري) لمناطق الشعر الجميلة والجليلة ..
تمنياتي للوردة (سوسن )؛ بالتواصل والالق الوضاء ؛وللعزيز المبدع (وجدان ) تقديري واحترامي ..
ود ممتد.

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 2009-10-02 07:55:39
الاخ القدير وجدان عبد العزيز...

كل الامتنان على هذا التناول اللطيف...والموضوعي... لنص الحبيبه سوسن السوداني...وإلقاء الضوء على نقاط الجمال الكثيره به....نقد جميل وبناء....هدفه التشحيع والتطوير...يحمل في طياته الحفاظ على الكمال الابداعي....دمت لنا ودامت لنا السوسنه الجميله..
تحياتي لكما
شاديه

الاسم: خليل مزهر الغالبي
التاريخ: 2009-10-02 06:58:14
تناول رائع ايها الناقد المثابر عزيزنا-وجدان عبد العزيز- خاصة لما لنص الشاعرة-سوسن السوداني - من بنائات شعرية في النص هذا...لكن لماذا التلقائية في عنوانة موضوعك هذا (سوسن السوداني عندها الحب هو الأمل)
وأنت العارف أن المنتج الادبي يعتمد كثيرا على التنشيط اللغوي بدءاً من العنونه حتى الخاتمة...ولا اعني هنا التنشيط القاموسي بل الانزيايه الدلالية المجملة للكلام...مع التقدير

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 2009-10-02 05:57:09
لاستاذ القدير وجدان عبد العزيز
نحن بحاجة لمثل هذه الدراسات المستفيضة على النصوص لنقف عند نقاط الجمال ولنعرف الضعف اين يكمن في النص وكيف يتجاوزه الكاتب بعد ان راه بعين الغير وتصفحه بغير انامله انه عرض راق
تحياتي لك وللشاعرة سوسن السوداني
رائدة جرجيس

الاسم: دمعة
التاريخ: 2009-10-02 04:52:30
الأستاذ الرائع وجدان
كم هو جميل أن يغوص الدارس في بحر الكلمة ليسطع بنورها علينا ،، فكيف إذا كانت عينه تحيك الأبداع والدراسة معاً،،
بوركت أخي على نقاء سريرتك
تحياتي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2009-10-02 02:14:08
مبدعنا الرائع وجدان عبد العزيز حياك الله
دراسة رائعة لنص الرائع لشاعرة قديرة وهي سوسن السوداني
صاحبة الحضور المميز في الوسط الادبي
اهنئك على هذه الدراسة .. وما احوجنا لمثل هذه الدراسات على النصوص الرائعة والمميزة
احيي الشاعرة الكبيرة سوسن السوداني متمنيالها النجاحات الدائمة ومتمنيا لك صديقي الحبيب دوام التألق
والنجاح دمتم وسلمتم رعاكم الله




5000