هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سباعية ((شوفوا الحال )) ... خطوة على طريق النجاح ..!

جمال نوري

بعد أن أنتهت فضائية صلاح الدين من عرض أخر حلقة من سباعية (( شوفوا الحال )) وردتني العديد من الملاحظات التي تباينت في مداليلها بين رافض ومستهجن للمعالجة الدرامية السطحية ومؤيد للمضامين التي انتقدت بلا تردد العديد من الظواهر السلبية وبين هذا وذاك أجدني مؤيدا ً للرأي الأول والثاني وأعتقد أن تقديم عمل درامي حقيقي ينطوي على معالجات رصينة ينبغي أن يستفيد من معطيات عناصر كثيرة يجب أن يتوفر عليها النص من صراع وارتداد وحبكة وحل فضلا ً على لغة صورية متمكنة تستطيع استدراج عين المشاهد بجمالية اللقطة وتأثيرها وشحنها بعنصر التشويق والإبهار البصري - أعني التصوير -  لم يستطع أن يحقق هذه الأهداف من خلال لقطات غير مدروسة ساهمت في إثارة الملل لدى المشاهد ومع بساطة وبدائية الأدوات المستخدمة لتقديم هذا العمل الفني وبساطة الخبرات في هذا المضمار ونقص الفنيين والممثلين المحترفين

فأن فريق العمل استطاع وبالإمكانيات المتاحة أن يلفت أنظار الناس وأن يلامس نبض الشارع وأن ينتقد الظواهر السلبية التي تفشت في مجتمعنا نتيجة لإفرازات عديدة كان من شأنها أن تترك كل الآثار السلبية المؤلمة .. وفي هذه المناسبة أود أن أذكر بأن النصوص التي قدمتها الى فضائية صلاح الدين كانت تنطوي على سيناريوهات مدروسة ومفصلة لحركة الكاميرا واللقطات والحوارات مع توظيف جيد للتقنيات الفنية التي تساهم في انجاح العمل ومع أن سيناريوهات هذه الحلقات قد قـُدمت قبل أكثر من أربعة أشهر إلا ان العمل لم ينفذ إلا في بداية شهر رمضان المبارك وبإمكانيات متواضعة مع نقص الكادر الفني الذي لا يمكن تحقيق أي نجاح من دون توفره ومع كل ذلك استطاعت ( كاميرا ) المخرجين رياض جابر و ياسر صبيح أن تسجل نجاحا ً وتقدما ً ملحوظا ً يحسب لهما هذا لو قارنا هذا العمل بالسباعية التي قدمت في العام الماضي.

 نحن أحوج ما نكون الى أن نتدارس وأن نؤسس دعائم تقليد يهدف الى انتاج العديد من الأعمال الدرامية التي تسهم في الارتقاء بذائقة المتلقي وتثقيفه نتمنى على فضائية صلاح الدين أن تولي هذا الموضوع اهتمامها وأن تضعه في أولوياتها ليس لشئ إلا لخطورة وأهمية هذا الخطاب الذي إعتمدته العديد من القنوات الفضائية وسجلت من خلاله نجاحات كبيرة والدليل على ذلك ما قدمته قناة الشرقية من ساعات متواصلة من الأعمال الدرامية الهادفة التي استحوذت على اهتمام المشاهد العراقي ...

وهنا أود أن أشير - ليس دفاعا ً عن نصوصي -  الى امكانية واستطاعة القارئ والمشاهد الكيرم من الأطلاع  على بعض من السيناريوهات التي كُتبت،  من على نوافذ ومتصفحات (( شبكة منتديات جنين - قسم الروايات والقصص )) ليتمكن من التريث في اطلاق أحكام نهائية على هذه السباعية  وليتبين له مدى تباين ماهو مكتوب مع ما تم عرضه . وفي الختام لا يسعني إلا أن اقدم شكري وأمتناني الى المبدعين أياد توفيق (( أبو زكي )) ، و رياض جابر وياسر صبيح وجميع من أسهم في ادارة وتصوير هذا الجهد المتواضع وأنا أثق بأنهم سيسعون لتطوير قابلياتهم  لتقديم أعمالا ً أخرى أكثر إبداعية واتزانا ً هذا فيما لو توفرت لديهم الأمكانيات الفنية والنصوص الرصينة في تعاملها وجوهر الحدث الرؤيوي  عبر رؤية فكرية واضحة .

 

 

 

جمال نوري


التعليقات




5000