..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


2 ـ نامي على زندي ( لزوميّات خُماسيّة )

سعود الأسدي

كنّا سُدَى ومصيرُنا الآتي سُدَى 

نامي على زندي فتلك وسادتي 

ألقيتُها للنجمِ كي يتوسّدا

نامي فشَعرُكِ مَسّدتْهُ أناملي

وأظنُّه خيراً بألاّ يُمْسَدا

إنّي لأخشَى إنْ رأتني نجمةٌ

وأنا أُمسِّدُهُ الدّجََى أن تَحْسُدا

وأرى المصيرَ إلى كسادٍ بئسَ مَنْ

كانتْ نهايةُ أمرِهِ أن يكسدا

كنّا سُدَىً من قبلِ أن كنّا وقد

صرنا سُدَىًً ومصيرُنا الآتي سُدَى

  

     العمر ظِلُّ غمامةٍ

  

نامي على زندي فإنّ ملامحي

في الليلةِ الظلماءِ قطعاً لا تُرَى

ما كان من حُلْمٍ  سترتُ شعاعَهُ

وغرقتُ في أسفي على أن أستُرا

لم أدرِ أن العُمْرَ ظِلُّ غمامةٍ

ومن الغباءِ غمامةٌ أن تُشتَرَى

بَتَرَ الزمانُ العمرَ أجزاءً فهل

يخشى الزمانُ  عُمُورَهُ أن تُبترا

ويقالُ إن الدهرَ يبقى سائراً

فهل الزمان له خلودٌ يا تُرَى ؟!

  

أنتِ مثلُ الزهر

  

نامي فللزهر الجنيِّ نداوةٌ

ولأنتِ مثلُ الزهرِ ينفحُني الشذَى

ولآنتِ كالأرضِ العذيّة نِعْمَ ما

ولبئس أرضٌ لا يكون بها عَذَى

وأرى القذَى يؤذي النواظرَ إنما

مرأى الجمالِ يُزيل عن عيتي القذَى

يهذي ابنُ آدمَ أو يقولُ هدايةً

تُنْسَى ، ويُذْكَرُ هَذْيُهُ لمّا هذَى

يا ليتَهُ ما قال قولاًٍ صائباً

أو خائباً فالخُسْرُ في هذا وذا

  

قد يُخطىءُ القاضي

  

نامي ولا تُصغي إلى حُكْم القضا

فالدهرُ كالقاضي إذا يوماً قضى

قد يُخطىءُ القاضي فيحكمُ جائراً

والدهر قاضٍ ليس يحظَى بالرضى

إنّي انتظرتُ العدلَ في الدنيا وقد

طال انتظاريهِ على جَمْرِ الغَضَى

وأنا رهينٌ للقضا ولو انني

اسطيعُ طيراً طِرْتُ رُعْباً في الفَضَا

  

      نأكل حُلواً لا يروق

  

يقيَّدنا الإمْضَا فيا ليتَ أننا

قدرنا وما كنا على وَرَقٍ نمضي

وقد يُؤْرِقُ الهمُّ العيونَ فلمْ تكنْ

بقادرةٍ ليلاً على مُتعةِ الغَمْضِ

ونأكلُ حُلواً  لا يروقُ فإذْ بنا

نقيءُ لما في الجوفِ من طعمةِ الحمْضِ

ونبني قصوراً أو بيوتاً وبعضُنا

يُقيم خِصاصاً لا يقينَ من الرَّمْضِ

ويبقى الذي شِدْناهُ فاعجبْ لنا بما

بنينا ، ولكنْ نحن في سفرٍ نمضي

  

إبن آدمَ مولعٌ بالرقص

  

  

دعا ابنه " الوقّاصَ* " ذاكَ تيمّناً

ولكنّه في الدهر لم يأمنِ الوَقْصَا

وذاك " زياداً " والزيادةُ لم تُفِدْ

بعُمْرٍ وما قد زادَ قد جَلَبَ النقصا

فإن تَعقِصُ* الحسناءُ شَعْراً مُطَوّلاٍ

تَقُلْ ماشطاتُ الشَّعرِ ما أجملَ العَقْصا

وقد وَلِعَتْ بالرقصِ نفسُ ابنِ آدمٍ

ويشعرُ بالنقصان !ذْ يجهلُ الرّقصا

فإن تَدْعُهُ للرقصِ جاءَ مُلَبِّياً

وغيرَ مُلَبٍّ حين تدعو إلى " الأقصَى "

  

أغاديكِ بالأشعارِ

  

أغاديكِ بالأشعار كيما تجاوبي

فأقرأُ ما تُوحي إليكِ قصائدي

فيسحرُني منكِ البيانُ ومنطقٌ

جميلٌ ويزهو لي كدُرِّ القلائدِ

ووجهُكِ ما أحلاه هِمْتُ بحسنِِهِ

يُغرِّدُ في صدري كبلبل صائدِ

أراهُ حزيناً رُبَّ وَجْهٍ عشقتُهُ

يجودُ بعُتباهُ ، ولي غيرُ جائدِ

إذا أنا لم أُمنحْ حبيباً يَوَدُّني

فحُبي ضياعٌ في بوادٍ بوائدِ

ــــــــ

الوقّاص : شَرَك يُنصب للصيد ،

أو كاسر عنق الخصم ، والوَقْص كسر العنق .

تعقِص شعرها : تجعله ضفائر .

  

سعود الأسدي


التعليقات

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 20/09/2009 19:26:24



سردار الغالي
تحياتي واحترامي
إني أناديكَ يا ابنَ العمِّ سردارُ
ودارُ عزّكَ يا استاذُ لي دارُ
إني لديكِ بأشعاري ولي أملٌ
في أن تظلَّ توافي النورَ أشعارُ
حُيِّيتَ بالعيدِ يا ابن العمّ مزدهراً
بكم ، ووافتكَ بالأشعارِ أزهارُ

وأشكر لك مرورك
وكل عام وأنت وجميع الأهل بألف خير

بإخلاص ومودة
سعود الأسدي

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 20/09/2009 06:05:46
ياابن العم صباحك خير
اين انت مني ، لقد افتقدتك ، وها انت تطل علي ، وتثير كعادتك فينا شجونا، وتجعل خلايانا تتنسم عطر القهر .هو الدهر يا حبيبي باق ويفرض علينا مسيرة ، يجهز علينا ويلسعنا ويلدغنا ، لكننا نبقى نحبه ، ولا نعرف لم .
دام ابداعك وانت شاعر ودام جيش عواطفك وانت انسان




5000