.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نزق الحب

يسرا القيسي

قالت له سأنتحر أن تخليت عني فأنت حبي الاول...واللهفة الاولى وخفقة القلب الحقيقية ....؛ سأنتحر ...سأنتحرليس تهديدآ أعرف أن الأنتحارتفكير ساذج لأنسانة فاشلة في الحياة...؛ وأدرك تمامآ أنه حرام في الشرع والدين ... لكن أهون عليّ من عذابي لفراقك ... سأشتاق وسأحن اليك...؛ عندما غادرها حبيبها سامر ...حاولت قمر أن تحتال على الزمن ليمر بسرعة وتسحق ساعاته الثقيلة التي تزحف ببطئ السلحفاة..؛ بذلت  جهدآ كي تحرق أيامها كما يحرق عقب سيكارة غابات بأكملها. ... بكته كثيرآ ...أحبته أكثر ...حبه أوجع قلبها ... عصف بوجدانها ...أحبته حبآ يفوق الوصف ...كانت قمر تتوقف عند قوة مشاعرها الجارفة ..؛ أنهارت كطفلة رحلت عنها أمها .. لأن القدر كان أسرع من كلمات وداع أمها ...؛ كان رحيل سامر عنها فيه شئُ من السادية وكأن عذابها يريحه ويرضي غروره ... هل كان عليها أن تمسك بأطراف قميصه وتتوسله ؟ أكان عليها أن تستجديه وتذل كرامتها لتستبقيه الى جانبها أهذه الرجولة بمفهومه؟ يعلم سامر بأنها ستكون من بعده جسدآ بلا روح ... ولن تتذوق طعم الاشياء بدونه ...؛ تحدثت اليه بالساعات...بعثت له عشرات الرسائل كي تقنعه بالتراجع عن قراره وأنها لا تطيق العيش بدونه ؛ الزمن من بعده سيتوقف ؛ وعقارب الزمن ستتمرد ... ستحتج ... لعدم وفائه لأيامهما وليالي سمرهما ... ولساعات حبهما الطويلة ...؛ حلمت كثيرآ في قصر حبهما ... شاركها حلمها ... ثم تركها تتمرغ بتراب القصر....؛ كثيرآ ما سمعتها تهاتفه وتعترف له بصراحة ووضوح أنساني وببراءة طفلة مولعة بلعبتها الوحيدة ...؛ يا حبيب عمري أدمنتك ؛ أدمنت سماع صوتك الرخيم ؛ فكيف كان عليها أن تقنعه وهو لا يسمع صوتآ غير صوته ..؛ لقد بُح صوتها وهي تحاوره .. مرات ومرات .... نادته بأعلى صوتها ليبقى جنبها ومعها ... ؛ أصبحت قمر عبدةً لصوته ... حين تسمعه.... تنسى العالم وتنسى كل من حولها وتضيع خلف صوته ... وتغيب ... وتُغيّب عقلها ... لقد أدمنت كل تناقضاته ... لا... بل  أحبت حتى أخطائه ...؛ كم من مرة غفرت له خياناته الهاتفية ونظراته للصبايا...همست في أذنه كثيرآ أفتقدك حين يغيب القمر وأُقبل صورك ولأ أحب من بعدك بشر ... ؛ أصبحت أسيرة لعاصمة هو فيها الذكرى والذاكرة ... ذكرى لكل شئ لمسته وعاشته معه ... ذاكرة أسقطت كل ما هو دونه ...؛ ذهلت ... صعقت ... لسفره المفاجئ الذي نزل على رأسها كالصاعقة فخيم الحزن على حياتها ...؛ سافر سامر .... تركها لوحدتها ... تعاني من شتائها بلياليه الباردة الطويلة ...؛ قالتها بألم ومرارة ... هي حيرى ... ولا تعرف حقيقة حيرتها !!...؛ التبست عندها المشاعر ؛ قالت بكثير من الشجن والاسى ؛ انا سعيدة رغم مرارة هجره ؛ سعيدة لانه ترك حقيبته وكتب أُهديت له ... وبعض صور وأوراق تحمل أفكاره ولمسات أصابعه الرشيقة ...؛ سعيدة لوجود ملابسه .. بتُ أعطرهم ... أبخرهم .. أقبلهم ... وأمزقهم ...؛ بقاء أشياءه عندي مشروع عودة ...؛ تعودت قمر على وجوده معها .. رغم عبثيته وفوضويته ؛ رغم القلق الدائم من الاستمرار معه ..؛ فهو لا يعرف ولا يعي مفهوم الحب وقيمه السامية ؛ فالحب عند سامر حالة مزاجية ... الحب عنده نزوة ...؛ والحب عند قمر مبدأ.....

 

 

 

يسرا القيسي


التعليقات

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 20/02/2014 01:29:06
أستاذ ميمون .. تحية طيبة ...أرجو ان اكون عند حسن الظن ...الف شكر لكلماتك الجميلة ...؛ دمت بخير ..؛



يسراالقيسي

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 20/02/2014 01:26:35
استاذي الفاضل عصام القيسي ... ومن الحب ما قتل ..أذا
كان الأول ام الأخير لا يهم ...شكرآ لوجودك النبيل .. مودتي ..؛


يسرا القيسي

الاسم: ميمون القحيفي
التاريخ: 06/01/2014 12:17:55
سلاسة الكلمات وعذوبة النطق جعل كل كتاباتك مميزة في الحب والحياة معاً

الاسم: ميمون القحيفي
التاريخ: 06/01/2014 12:11:30
سلاسة الكلمات وعذوبة النطق جعل كل كتاباتك مميزة في الحب والحياة معاً

الاسم: essamalkaisy
التاريخ: 14/11/2013 23:08:38
واحيانا يكون الحب الاخير هو القاتل الصامت تحيتي لنبض حرفك الرقيق المتوهج

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 30/09/2009 03:44:27
الزملاء والقراء الاعزاء ... الف شكر لكم جميعآ فبكم انا اكون وابدع ...تقبلوا تحياتي الطيبة

يسرا القيسي

الاسم: بديعه الخزعلي
التاريخ: 27/09/2009 21:34:05
الله الله يايسرا عجبني الكلام والله كأنما دوا على الجرح عاشت ايدك

الاسم: كريم الاسدي
التاريخ: 27/09/2009 16:25:13
تسلمين يا ست يسرا وتيلم الكلمات الجميله تقبلي مروري

الاسم: سجاد سيد محسن
التاريخ: 20/09/2009 15:43:22
تاملات رائعة


تحياتي لك ايتها المتواصلة الاصيلة

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 19/09/2009 19:48:44
يسرا القيسي
من لا يعرف الحب لا يستق الحياة
سلمت اناملك
تقبلي تحياتي
عبد الكريم ياسر

الاسم: أمجد نجم الزيدي
التاريخ: 19/09/2009 12:18:51
سيدتي
عاطفة جميلة ومتأججة تحاولين كبحها بسطوة السرد القصصي بيد انك تقعين بمطب فنية القصة القصيرة..
المضامين لا تصنع نصا متكاملا يجب ان تغذيها وتسمنيها بألية فنية ..القصة القصيرة قد تحررت من سطوة المضمون بعد ان تزعزعت الايديلوجيات لذلك اليوم النصوص الفنية تحاول ان تخلق موائمة بين شكلها ومضمونها ليتجرد الفن _ إن كان ادبيا او مسرحيا او تشكيليا او غيرها_ ليصبح كائنا كونيا بأمتياز..
اللغة ليس لها باب واحد للدخول يجب ان تجعلي لغتك مرنة لتستقبل قوافل القراء من الشمال والجنوب.. اي لا تجعلي نصك كالباب الذي يطرق مرة واحدة ليكشف جميع اسراره..
اعتقد وهذا رايي الشخصي ان تتمرني اكثر على فن القص حتى تستقيم لديك لغة السرد..
محاولة جميلة شكرا لدعوتي لقراءتها
محبتي مع الود

الاسم: احمد الكربلائي
التاريخ: 19/09/2009 12:14:56
الله ياسيدتي المبدعة يسرا القيسي كانت سرديتك جميلة وضعت الدواء على الجرح والنقاط على الحروف هذه الحالةتكررت في مجتمعناالعربي وكذلك العالمي ولكن الحب الاولى يمتلك رائحة النرجس والياسمين؟ كان حب قمر طاهر من كل دنس وكان سامر يعيشه كانه في سن مراهقته؟ تحيتا لك ايتهالوردة النرجسية وتقبلي فائق احترامي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 19/09/2009 06:34:06
نعم يسرا
؛ فالحب عند سامر حالة مزاجية ... الحب عنده نزوة ...؛ والحب عند قمر مبدأ.....



قمر صورة للجمال والوفاء
وسامر صورة للمزاج والعبث
سردية جميلة ورائعة سطرتها اناملك الرقيقة
ود لاينتهي لعينيك

الاسم: مجدي الرسام
التاريخ: 19/09/2009 05:25:56
شكرا لكلماتك الرقيقة .... تحية لك اينما كنت وتكونين الحب .... اصبح عملة نادرة الان
نحن في الحب في زمن اللاحب

نص جميل ورائع وياربي التجدد والابداع على الدوام

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 19/09/2009 02:54:52
يسرا القيسي
الحب مو مذلة الحب اسمى واغلى
هكذا تقول الاغنية العراقية
ولكن يبقى الحب الاول له طعم خاص في نفوسنا جميعا
تقبلي مودتي لهذاالنص الرائع
عيد سعيد
علي الزاغيني




5000