.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حنضله

بهاء رحال

حنضله في مكانة يقف في اعلى المخيم يغني من بيروت الى فلسطين أغاني الحرب الشعبية والوطنية ، في مكانه عاقد الحاجبين واليدين يتطلع الى  فلسطين ويشاهد وردة النرجس تتفتح فوق سفح جبل الكرمل التي تشق طريقها وسط الشوك لتحيا بعيدا عن الاحتلال وويلاته ، يشاهد أسراب الحمام  على شواطئ يافا الجميلة وهي تغني للبحر والغياب وتبعث بالسلام للأهل الأحبة والأرض والتراب ، يتأمل صفاء السماء ووجه الشمس اليافوية تصطع  بريقاً لتفضي الى المكان بريقاً من نوع مختلف .

حنضله في مكانه يسير في زقاق المخيم بين طوابير الفقراء والمشردين الذين يفترشون أرضاً ليست لهم ويرفضون فكرة البقاء فيها ، يواصلون مهمة الحياة والصمود لإسقاط كل المعتقدات والوعود الزائفة التي أرادت في يوم ما شطب كيانيتهم وهويتهم وحقهم التاريخي واتت بوعد اغتصب أرضهم وصادر حريتهم وأراد لهم الموت والاختفاء وراء التاريخ .

حنضله في مكانه لا يزال في المخيم ولم يعد بعد ، ظل لاجئاً مشرداً من بلد الى بلد يطارده الحصار ورائحة الدم والمجازر ، ووحشيه محتل بوجهه المعتم القبيح يطارد حنضله الذي عاش مرارة النكبة واللجوء وتشرد في كل بقاع العالـم ، عانى كثيراً بفعل ما لحق به من ظلم ونكسة حتى استوطنت فيه وتداخلت معه في كل مناحي حياته في الخاص والخاص جداً ، ومعاناة حنضلة وحزن الايام جعلته يدير ظهره لكل المهزومين الذين لا يحب أن يراهم ، لجيوشٍ مخصيه وجنرالات لبسوا النياشين على أنقاض الهزيمة والخنوع وضياع الحق ، يدير ظهره لكل المواقف المشبوهة التي تنتقص من الحق الفلسطيني وتحاول طي المعاناة والألم  في سبيل تحقيق مكاسب شخصية وماديه، يدير ظهره لأنه لا يحب أن يرى شيئا غير فلسطين ، ليس له أيدلوجيه ولن يكون طائفياً أو مذهبياً كما لن يكون موالياً لأحد أو لنظام أو مجموعة أنظمة ، يعلن انه برئ من كل المساومات المهزومة والمستسلمة ، برئ من كل من يسامح بحقه وكل من يتنازل عنه ، صريح لا يحب الكذب والخداع مجاهراً بما يؤمن وطني بأقصى درجات العشق  .

حنضله هو ذاته منذ أكثر من ستين عاما لا يزال مشتت ومهجر ، ولاجئ حتى العودة

بهاء رحال


التعليقات




5000