..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


احمد الصائغ والتجربة الأدبية

وجدان عبدالعزيز

نص : همسات / منشور سري متأخر  

دائما حينما نتوغل في مساحات الشعر محاولين الوصول إلى المعنى الذي يهدف إليه منتج النص ، تبرز لنا التجربة الأدبية ، لذلك الأديب واضحة جلية ، وقد تكون أحدى الأضواء التي تكشف ما خفي في نصوص المبدع يقول د .عناد غزوان : (إن نسق العمل الأدبي الذي هو في الواقع نسيج التجربة الأدبية من الناحية الفنية يمثل الأدب في مفهوم المعرفة الإنسانية وفي حكم القيمة ، لأنه أي النسيج الأدبي ، جزء من خبرة القاريء) 1 وهذا يعكس عمق العلاقة بين النص ومنتجه ثم بين النص والقاريء والأخيرة أي العلاقة هي الأكثر أهمية في العملية النقدية وهذه العلاقات تتضح من خلال الثقافات المختلفة للطرفين وهو ما ظهر جليا في نصوص الكاتب احمد الصائغ بعنوان ( همسات / منشور سري متأخر) ، فهو خلق إشكالية العنونة بتوقيعاته المتينة التي جاءت مفعمة بالحب ، حتى حمل كلماته بث لواعجه التي بدت واضحة في أول وهلة ، ولكن بعد الشروع في البحث بين ثنايا هذه النصوص تتضح لنا تجربته في الإيصال والتوصيل ، فمن العنونة نبدأ خطوطا في البحث خارج النص وخارج النص هو البياض ورغم العنونة بدأت خجولة (همسات) إلا انه استنهضها من خلال كلمة (منشور) لكنه (متأخر) ..

من هنا بدأ البياض يتوضح برسم الكلمات على مدار (6) مناشير توضحت من خلالها تجربته التي دعته للتصوف والذوبان بالحبيبة حتى كادت ان تكون تعويضا عن الغربة الداخلية وهي معاناة الكاتب الحقيقية ناهيك عن غربته الوطنية أي ابتعاده عن الوطن ، وأيضا توضحت تجربته في الوهم الذي عاشه والذي استهلك فيه كل حياته في البحث عن حقيقة الحب ، لكنه بالأخير يكتشف ان الحب قد يكون عنوانا مجهولا لدى من لا يعترف بالحب كعاطفة نقية لها تأثيرات مغناطيسية ، إنما يعترف بالعلاقة في افتراض علاقة جسدية قابلة للصدق أو الكذب ، ففي المنشور الأول يتوضح تصوفه ، بحيث يكون في دائرة مغلقة استبدالية بينه وبين حبيبته يقول :


(سأرحل عنك إليك

لاستنطق صبري

وأعلن إني اتنفسك ربيعا

عطرا وحياة)

إذن لا يكتفي بهذا التصوف الروحي إنما يكون جمال وربيع الحياة معها هي فلا حياة له إلا معها لأنها بالنتيجة الحتمية هي حياة ، حتى انه يقول :


(اباغت أحلام طفولتي

لارتشف من خمرك)

فهي ليست وليدة علاقة جديدة ، إنما منذ الطفولة هي عبارة عن أغنية لصباحاته يقول :


(أتسلل إلى فجرك

أغنية للصباح

توقظ أحلامنا المؤجلة)

فكلما أظلمت عليه فترات الزمان تكون هي الفجر الذي ينير طريقه في مسافات الحياة الوعرة ويكاد هذا الحزن هو الهاجس المشترك بين العراقيين جميعا مع هذا يبقى حبهم للحياة مفعم بالأمل والتطلع .. ثم يقول : (سأرافقك إلى هناك) أي إلى أماكن تثير فيه (حنينا للبلاد التي أسقطتنا أجنة أو المنافي التي أورثتنا الحياة) ، ثم يتوتر بين الانفعال الداخلي والرغبات الماطرة حنينا تفضحها بحور دمع الاشتياق وهو يعتبر جميع الانتصارات ونياشين النصر أن يولد من جديد في لقاء الحب ، ومثلما اعلق المنشور الأول بقوله : (سأرحل عنك إليك) وهو وفاء من الكاتب للأرض وللمرآة الحبيبة رغم انه يقول :


(كنت ابعث إليك رسائلي)

(لكنها كانت تعود دوما

لخطأ في العنوان)

هذا هو الإنسان العراقي المخضرم بالحزن والحرمان يبقى في تواصل مستمر للحب والوفاء .. لا تخذله الانكسارات المستمرة .

 


 

ـــــــــــــــــــ

/ كتاب (التحليل النقدي والجمالي للأدب ) د.عناد غزوان / دار آفاق عربية / بغداد لسنة 1985 / ص 73

/ قصائد (همسات / منشور سري متأخر) الكاتب احمد الصائغ

منشورة في مركز النور بتاريخ 1 /9 / 2009

 

 

وجدان عبدالعزيز


التعليقات

الاسم: حسن المعاضيدي
التاريخ: 10/09/2009 13:38:47
دائما حينما نتوغل في مساحات الشعر محاولين الوصول إلى المعنى الذي يهدف إليه منتج النص)))
لا ليس هذا هو التناول الحديث لأي نص بأن تصل الى معنى النص،أذن،هل تريد من الناقد الذكي الحديث ان لا يتناول ألألية التي كتب بها النص وهذا التناول هو التناول الاجدر ان لم يكن التناول الوحيد...هل تريد ايها الكاتب أن تحول النقد الى عملية شرح لما يقوله النص...هنالك مدارس حديثة وما بعدها كذلك اتت،،، وأنت باقي مثل ناقد وعضي يسمعنا هكذا قال وهكذا...وهذه الاشادات لمادتك هذه هي مجاملة علائقية لك او من ادباء على الشاكلة...
أخ وجدان أنت لم تعي متطلبات النصوص الحديثة،لقد تركنا كان يا ما كان من قديم العصر والزمان،وحتى في واقع العراق النقدي وجد هذا الرواح النقدي الباحث عن الاهم في مهم النصوص...

الاسم: نارين شيخ شمو
التاريخ: 09/09/2009 11:02:18
الاستاذ والصديق الغالي وجدان
هنا اكتمل القمر وانار النور بهمسات الصائغ وتحليل الناقد الذي يتميز بأختياراته الموفقة وكلماته المعبرة عن وجدان واحد لا يتكرر

عزيزي اهنئك وحقاً كنت سعيدة بمروري
تحياتي وتقديري

نارين

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 08/09/2009 18:49:01
الاخ الاديب وجدان عبد العزيز
تجربة رائعة أن تتناول نصا رائعا لاديب كبير مثل الصائغ
فتقدم للقاريء متعة التذوق
دمت لابداعك

الاسم: hanan5t
التاريخ: 08/09/2009 13:23:49

الاستاذ وجدان
تحياتي وتقديري
انك وانت تعيش عالمك الافتراضي تسحبنا معك الى حيث مساقط شلالات النور والمعرفة .. شكر كان الموضوع ممتع

الاسم: وداد الاورفه لي
التاريخ: 08/09/2009 08:04:02
عزيزي وصديقي وجدان
ارى مشاعرك تذوب في اعماق الغير وارى امامي يراعك يفتش كل يوم في اعماق البحر عن لؤلؤة كي تضىء وتروي القلوب
تسلم يا صديقى وزدنا طربا
وداد الاورفه لي

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 07/09/2009 21:55:45
الاستاذ الاديب وجدان عبد العزيز
تحياتي
قرائاتك لنصوص الرائعين ؛ هدية جميلة زاهية بالوان الحب والمعنى الانساني الراقي ؛ تقدمها لمحبيك من القراء ؛ دليلا على طيبة روحك ؛ وسعة افق ثقافتك الموضوعية ..
تسلم يارائع ؛ ويسلم الانسان -الشاعر احمد الصائغ ؛ سليل الشجرة الوارفة الظلال ؛ ثقافة وفكرا ..
تقبلوا محبتي واعتزازي .

ضياء كامل ابو فرح
العراق - مدينة الناصرية

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 07/09/2009 21:54:33
الكاتب الصديق ملاذ اسماعيل رميض / الفلوجة
الشاعر الرائع حبيب السامر
الاستاذ الكبير احمد الصائغ
الصديقة الرائعة ابتهال بليبل
الاستاذ جبار عودة الخطاط
الاستاذ غانم الموسوي
د. فضيلة عرفات محمد
كلكم رائعون وتمثلون اسرة
متواصلة بالحب والنقاء
احبكم كحبي لدجلة والفرات
تقديري

الاسم: خلود المطلبي
التاريخ: 07/09/2009 21:32:33

الاستاذ القدير وجدان عبد العزيز


قراءة نقدية جميلة ومشوقة لنصوص الاديب المبدع احمد الصائغ...شكرالك
وشكرا للمبدع احمد الصائغ على اروع النصوص

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 07/09/2009 20:41:42
إلى أخي العزيز وجدان عبد العزيز
تحية محبة وتقدير لك
سلمت أناملك على هذا التحليل الجميل والغور في أعماق حبيب الكل احمد الصائغ والله حيل عجبني التحليل وحيل عجبني المنشورات رجل عاشق الوطن عاشق الحبيب عاشق كل شي جميل سلمت قلمك أنت والأخ الرائع الصائغ مع محبتي

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 07/09/2009 18:44:55
الاستاذ وجدان العزيز

المغترب دائما يتوق الى الوطن ( البلد - الحبيبة )
والطائر الحر يتنقل على المواقع ليطلق الترنيمة الخاصة بكل موقع
والمحبوس دائما يشدو بزماره الحزين ويغني للحرية
وانت أيها الغالي تكشف لنا بين يوم وأخر عن حواريات الابداع بينكما فتحية حب وتقدير لكليكما

معزتي

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 07/09/2009 18:14:09
سأرحل عنك إليك

لاستنطق صبري

وأعلن إني اتنفسك ربيعا

عطرا وحياة)

00000000000000
الاستاذ العزيز وجدان عبد العزيز
الصديق الكبير احمد الصائغ
شكرا لكما
فقد استمتعت هنا بتذوق همسات صاخبة بالعشق والجمال

جبار عودة الخطاط

الاسم: إبتهال بليبل
التاريخ: 07/09/2009 16:07:46


على أثير النجاح لم تزل الروح تتبع خطوات االالق
تحية اليك زميلنا العزيز وجدان عبد العزيز وللاستاذ الصائغ دمت نور لا يخبو أثره ابدا


الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 07/09/2009 15:23:47
استاذي الرائع وجدان عبد العزيز
قراءتك لهمساتي اعتبره وساما كبيرا افتخر به ... ولكن ان تكتب عنها فهذا حقا مسؤولية كبرى تضعها على عاتقي لاكون بمستوى كلماتك وقراءاتك التي كانت بحق غور في مساحات الروح لتكشف للجميع وجه احمد المجنون بالعشق

شكرا لك سيدي

واسمح لي سيدي ان اتقدم بالشكر لكل الاخوة والاخوات الذين تركوا بصماتهم وعطورهم فوق بستان محبتنا ليزداد ألقا وعطاء


اخوكم
احمد الصائغ

الاسم: حبيب السامر
التاريخ: 07/09/2009 15:18:23
المبدع وجدان
هكذا هو عهدي بك
تغور في اعماق الابداع
تتحرى لؤلؤة الأب
تكتشف بوحا جديدا
دمت صديقا
انسانا
مبدعا

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 07/09/2009 14:42:06
د.اسماء سنجاري
الاستاذ رحيم الغالبي
الرائعة ذكرى لعيبي
الشاعر المتألق امير ناصر
المبدعة وفاء عبدالرزاق
الرقيقة دائما شادية حامد
الاستاذ سلام كاظم فرج
ايها الاخوة الاعزاء
الظاهر ان الاستاذ احمد
الصائغ مثلما جمعنا في
واحة النور يجمعنا على
مائدة شعره وشكرا لكم
وشكرا لارواحكم الطيبة
تقديري

الاسم: ملاذ اسماعيل رميض/ الفلوجة
التاريخ: 07/09/2009 14:39:34
صديقي المبدع وجدان فعلا انك يوميا تفاجانا بتحفة من تحفياتك الثقافية والاستاذ الصائغ انسان تعجز ان تصفه الكلمات وانكما رائعان تحياتي

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 07/09/2009 11:58:55
ثق ايها الصديق... لاأجاملك جزافا.. لقد جعلتني اعيد قراءة النص قراءة اخرى فاكتشفت انني كنت واهما حين ظننت ان الشاعر احمد الصائغ قد القى بي كقاريء على قارعة القنوط... فرغم ان الاوطان قد القت بنا اجنة ... فان الحبل السري مازال يؤشر لحب الهي بين الام وجنينها.. واكتشفت ان الصائغ في نصه هذا عاشق من الطراز الاول....
الاخ الاديب وجدان عبد العزيز اراك كبيرا في نقدك كما رايتك كبيرا في سردك..

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 07/09/2009 11:03:10
المبدع القدير وجدان عبد العزيز...

كيف فكرت في كشف سر هذا القلب امام الملأ؟

جلست امام تحليلك الدقيق والرائع في مشاعر صائغنا الغالي...كطفله مبهوره تجلس امام حواديث جدتها الشيقه..لارقب كل حرف بفضول..علّي افهم هذا القلب الكبير...وهذا المخزون اللا نهائي من المحبه والمشاعر الصادقه المرهفه....
وادركت بعد كل متابعتي..ان ظني كان بمكانه...فهذا الفيض من الشوق والمحبه والخير...لا يليق الا بتركيبه هذا الفؤاد..والذي لو افلت لنبضه الزمام ..لغطى العراق والشرق الاوسط ...حبا وتسامحا..وانسانيه..
اطال الله عمره..وأدامه آسرا للقلوب...
تقبل شكري يا استاذ وجدان...
شاديه

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 07/09/2009 10:35:03
اخي الغالي المبدع وجدان عبد العزيز

لي سؤال واحد فقط بعد ان قرات عرضك الشيق:

كيف يفسر الورد سرالورد؟

الاسم: أمير ناصر
التاريخ: 07/09/2009 08:07:24
ألف شكر للصائغ على هذا الجهد الكبير الذي يبذله في إعداد هذا الموقع دون تمايز ، حتى أضحى النور موقع من لا موقع له . وألف شكر أخرى للناقد وجدان عبدالعزيز على هذه الإضاءة . دمتم .

الاسم: ذكرى لعيبي
التاريخ: 07/09/2009 06:19:24
الأستاذ المبدع وجدان /
تحليل ينم عن شفافية ما تملك من قدرة على أقتناص كل ما هو جميل ،،
دمت بكل الخير

الاسم: رحيم الغالبي
التاريخ: 07/09/2009 05:58:20
مبدع يكتب عن مبدع احسنت الاختيار اخي ابو زهراء
وصدفة نشر قبل دقائق موضوع منشور سري في مجلة انكيدو لذا تقرر ان يكون معه نفس الصفحه لسهولة اطلاع القراء
والمتابعين
تحياتي لك وللاخ احمد الصائغ

الاسم: د. أسماء سنجاري
التاريخ: 07/09/2009 02:55:38
شكرا للاستاذ وجدان عبدالعزيز على التحليل الرقيق الدقيق لما جاد به علينا شاعرنا المبدع الاستاذ أحمد الصائغ....

منذ قراءتي لاول مفردات الصائغ في النور أدركت أنني أقرأ أرقى التعابير الشعرية. وكنت أتوق دائما لقراءة المزيد...

أتمنى أن يجد الصائغ من يساعده في النور ليجد الوقت الكافي لينعم الأدب العراقي والعربي بابداعه ولتسعد بكلماته الاجيال.


"توضحت من خلالها تجربته التي دعته للتصوف والذوبان بالحبيبة حتى كادت ان تكون تعويضا عن الغربة الداخلية وهي معاناة الكاتب الحقيقية ناهيك عن غربته الوطنية أي ابتعاده عن الوطن ، وأيضا توضحت تجربته في الوهم الذي عاشه والذي استهلك فيه كل حياته في البحث عن حقيقة الحب "




5000