..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بيان شخصي خرج من سيطرتي ..!!!

ماجد الكعبي

صرخة حبستها ثلاثين عاما ,  مشحونة بالقهر والبهر , وزاخرة بالتعب واللغب .. صرخة مازالت تأكل من قلبي ,  فتمزق شراييني وأوردتي وتتركني فريسة سائغة لليأس والإحباط والعدم .. فهل التعبير عن ماساتي ومعاناتي وآلامي  يخفف عن شجوني  وأحزاني وهمومي .. فانا ألان إنسان مهمش مع  تاريخي واقتداراتي ,  ومضيع مع إمكاناتي واشراقاتي ,  ومهمل مع وطنيتي وإخلاصي ,  فماذا يفعل هذا الإنسان الذي يشعر انه في دمار نفسي  وفي تدمير مستقبلي وهو ملتزم التزاما تاما بمقايس أخلاقية ومعاير وطنية واشراقات دينية , فانا في أزمة متفجرة وقد خبأت هذا الانفجار الداخلي  أكثر من ثلاثين عام ,  وكل ذرة من ذرات كياني تزداد تفجرا وتفجيرا وانفجارا  عندما وجدت نفسي قد أعطيت كل شيء ولم أٌعطى شيئاً يذكر ,  فمنذ ثلاثين عام ثقيل وقاس ومهلك وأنا ازداد حسرات وآلم وندم , فقد حوربت في زمن المقبور السيئ الذكر صدام الهمجي فتعرضت وبضراوة إلى اقسى المراقبة والمتابعة والتضييق والاعتقال والسجن ,  ثم إلى التشريد في ديار الله الواسعة ,  وخلفت ورائي عائلة تفترش تراب العوز والفقر والحرمان ,  ثم صنعت المستحيل وسحبت عائلتي لتشاطرني عذاباتي ومنغصاتي بعد أن تم إعدام شقيقي زوجتي وهم الشهيدان الشقيقان صباح ونجاح سامي سعود ولحق بهما والدهما إلى القبر بعد السجن , وقد مكثنا بديار الغربة ربع قرن ,  ونحن نتضور جوعا ونعيش تعاسة ,  وننسج أكفان المأساة , وفي الغربة الكئيبة واصلت أنشطتي الجهادية والثقافية والتي تصب في قناة الوطن المنكوب ,  واستمررت مقاتلا مكافحا منفذا لكل عملية أو إجراء يزعج نظام بغداد المتهالك .. وأقولها للتاريخ ويشهد لها عشرات الآلاف من المنصفين والشرفاء والمخلصين بأنه كان لي الدور المشهود في حملات التوعية والتثقيف والجهاد بأدق تفاصيله  , وكانت لي مساهماتي وأنشطتي التي لا ينكرها كل من يمتلك ضميرا حيا ,  وموقفا شريفا ,  فقد أسست مدرسة وسمتها وسميتها  باسم مدرسة الشهيد محمد باقر الصدر ( قدس )  وقد ساهمت مساهمة فاعلة وخلاقة في تعليم الأميين وأشاعت وغذت المعنيين بالأفكار الوطنية ,  وزرعت روح التمرد والصمود بوجه النظام المندثر ,  وقد تطورت أنشطتي فطورت  المدرسة لصفوف وصلت إلى الرابع العام ولن تقف اندفاعاتي عند هذا الحد بل لملمت المثقفين الذين لا يربطهم تنظيم ,  فجمعتهم في حلقات متعددة ,  وزرقتهم  ورفدتهم  بالمفاهيم الجهادية والتعبوية ,  وفتحت أمامهم أجواء الثقافة والتثقيف ,  والمتابعة الجدية لمعاناة الوطن الذي يعيش تحت كوابيس الظلم والظلام ألصدامي ,  فصنعت من أكثرهم رجالا أشداء ومتطورين وناهضين وملتزمين بشرف الوطن , وعندي قائمة كبيرة بأسمائهم التي سأذكرها في وقت يستدعي ذكرهم , وشاءت الأيام أن يتبوء الكثير منهم مواقع الصدارة والمسؤولية في العراق الجديد ,  ولكنهم تجاهلوا هذا الذي أفنى زهرة عمره في إعدادهم لهذا الواقع الجديد , والذي ما كانوا يحلمون به ,  وقد نسوا بل تناسوا من صنع منهم رجالا وأرقاما يشار لها بالبنان ,  أما أنا فقد لفني النسيان من أولئك الذين نكروا بل تنكروا للمعروف و الجميل , ولا عجب في ذلك فان النفوس الضعيفة والنكورة  سرعان ما تدوس العطاء كما تفعل الخنازير . أن الذي يحز في قلبي إنني منذ عودتي لهذا الوطن المفدى ولحد ألان لن أجد أي التفاته أو تذكرة من أولئك المتنكرين للصنيع الجميل الذي صنعته لهم ,  حيث طرقت أبوابهم وسردت لهم حالتي الشقية وظروفي التعيسة ,  ولن أجد لا أذنا صاغية ولا يدا معطاء ,  وأنا غاطس في بئر الشقاء والعوز والتعاسة ,  فليس عندي بيتا يضمن مستقبلي ومستقبل عائلتي التي بهذلها التنقل من دار إلى دار تحت وطأة الإيجار ,  ولحد ألان لن امتلك شبرا من هذا الوطن المكلوم والذي أفنيت شبابي وتحملت أقسى وأمر المعاناة من اجله ,  ولست بنادم على ما قدمت لهذا الوطن المكبل ,  ولكن الذي يثير استيائي وندمي وانزعاجي هم أولئك الذين كانوا رقما منزويا وأصبحوا ألان يحكمون ويتحكمون وغارقين بالكسب اللامشروع  لأنفسهم وجاحدين أفضال ومواقف واستحقاقات الذين كانوا في يوم ما زورق إنقاذ لهم .

  وأعود فاقول لا دار عندي ,  ولا وظيفة تحقق سعادة عائلتي التي دفعت ضرائب فادحة وهي ألان تنظر للأفق البعيد بعيون تترقق فيها الدموع مما ترى وتشاهد من نهب وسلب وابتزاز وسرقة للمال العام وتعيينات باطلة لشخوص لا تمتلك لا الشهادات ولا الاقتدارات ولا الكفاءات ,   فعجيب لقلوبنا  كيف لا تتفطر وتنفجر أمام هذه المهازل والرزايا و المخازي والماسي ,  وإنني لا ادعي كذبا ولا اتمشدق متظاهرا بل الحقيقية أقولها نصا وفصا  , ويشهد لها وعليها الكثيرون بان إمكانياتي المتنوعة ,  وقدراتي الكثيرة ,  وعطاءاتي الثرة ,  لا تنسى ألا من قبل المتنكرين , ولا تتجاهل إلا من قبل المتجاهلين الذين يبخسون الآخرين حقوقهم ,  فلويل المستقبلي لهم ,  لان الله لا يضيع اجر الشرفاء والاصلاء والمضحين وأصحاب التواريخ الناصعة ,  والزمن دوار والحق يسطع مهما تتكاثر غيوم الباطل والأنانيات والنفعيات ,  ومهما تترادف مصالح ومنافع المصلحيون والمنتفعون والمزورون والمتلاعبون والاكلون من السحت الحرام .

من يسمع حقائقي هذه ..!!؟ ومن يضمد جراحي ويهدا لوعتي..!!؟؟  ويواسي نفسي الجريحة ..!!؟؟ وأنا اعلم جيدا أن سندي ومعتمدي وأملي هو الله تعالى ,  وانه  سيحاسب ويعاقب المتنفذين المتحكمين ظلما وعدوانا بالمواطنين ,  فان الحكام الذين أشاحوا بوجوههم وأداروا ظهورهم لكل مخلص شريف ولكل غيور نظيف ولكل صريح لطيف سيعاقبهم الله ويخزيهم أن أجلا أو عاجلا ولا تغرب عنا نهاية صدام اللعين .. فان مع اليوم غدا وليس الربيع بدائم ,  وكم من اغتنى ثم افتقر,   وكم من كان فقيرا ثم اغتنى ,  فأحكام الله هي العادلة والباقية ,  (أما الزبد فيذهب جفاء وأما ينفع الناس فيمكث في الأرض ) .

إن ماساتي ومعاناتي واحدة من الماسي التي هطلت على أبناء هذا الشعب المنكود ,  وان سلوتي وعزائي أن في عراقنا من هو أكثر عطاء وأكثر تضحية وأكثر ابتلاء مني ,  ولكنه صابر ومحتسب وان  الأمل بالله وبالأخيار والشرفاء لن يجف ولن يزول ,  فندائي وبياني هذا :

 هل يسمعه احد من الذين يمتلكون مقاليد الأمور..!!؟؟  فقد طفح الكيل , فهل من بارقة أمل ..!!؟؟ وهل من يد إسعاف تسعف كل مثقف شريف ومهمش , وتنقذ كل إنسان نبيل ومعذب ..!!؟؟ لا تستغربوا مما قلت وأقول ,  ولا تستنكروا أقوالي مهما كانت مدببة وقاسية  , فالجرح لن يعطي غير الألم والتذمر ,  وإنني  أقولها وبالصراحة القصوى إنني اشعر بالذل والمهانة والعذاب والتعذيب ,  إذ إنني  أجد نفسي طاقة مهدورة ,  وشمعة تفنن في إطفائها المغرضون والنفعيون والمتكالبون والطبالون والرداحون والانتهازيون والصفرمائيون والحاقدون والحاسدون لإمكانياتي الثقافية واقتدراتي الاجتماعية ,  ولكنني وأقولها بأعلى صوت ,  أطالب ولن اسكت ,  وأجاهر بما في مكنوني ولن استكين ,  وان الجمر مهما تكاثر فوقه الرماد يظل جمرا متوقدا ,  فالرفات الذي فوق الجمر يطير بمجرد نفخة ,  فيظل متوهجا يلسع كل يد متطاولة تمتد إليه .

 

فيا حكومتنا المنتخبة ,  ويا برلماننا المنتخب ,  يا من تحركتم بضراوة وحماسة ونشاط هذه الأيام من اجل الانتخابات المرتقبة كي تستمروا برواتبكم الخرافية وامتيازاتكم اللامحدودة .... فكيف ينتخبكم من هو مثلي , ومن هو أكثر معاناة مني , ولم يحصد شيء  , ولن يجازى بأي لفتة يمكن أن تخفف من ماساته..!!؟؟ كيف تنتخبكم عوائل الشهداء الذين تجاهلتم لوعاتهم وأحزانهم ..!!؟؟ كيف ينتخبكم الشباب الذي ظل يرزح تحت سنوات تحكمكم وهو يعيش في بطالة قاتلة ..!!؟؟ كيف تنتخبكم النساء الذين لن نسمع لمنجز مهم انجزمتموه للأرامل والعاطلات اللواتي مازال الفقر يعشعش في بيوتهن  ..!!؟؟ وأي مكسب قد كسبه العمال والفلاحون والطلبة طيلة حكمكم الثقيل ..!!؟؟ وماذا كسب منكم الأطفال الذين هم براعم الأمل ونسور المستقبل ..!!؟؟ وأي مكسب قد كسبه بناة الوطن والذين افنوا أعمارهم في الخدمة الشريفة والنزيهة ألا وهم المتقاعدون الذين يسبحون في بحور العوز والقهر والضياع ,  وانتم تتقاضون ملايين الدنانير وتطالبون بتقاعد ضخم وامتيازات متنوعة,  وكل خدمكم لا تتعدى الخمس سنوات ..!!؟؟ فهل هذا هو الحق والإنصاف ..!!؟؟ انتم متخومون ونحن محرومون ..!!؟؟ وانتم منعمون ونحن بائسون ..!!؟؟  لا تنسوا أن كل شاردة وواردة منكم هي عند الله بكتاب محفوظ , إن إجاباتنا الحقيقية لكم هي من أفواه صناديق الاقتراع المنطلقة من الصدق والأمانة والتقييم الصادق من الناخب اللبيب ,  وستعرفون أوزانكم الحقيقية ودرجة حب العراقيين لكم عندما يتم الفرز بأياد نظيفة ونزهية ونحن بالانتظار والنصر والبقاء للأخيار والأحرار والعار والشنار لكل الأشرار .

إن هذا البيان الصرخة , المأساة , الشكوى , المتاعب , الجراح , فهو من يقرأه ويهضم ما فيه من مضامين انه لواعج قلب مهموم وكسير ومغموم  ومتعب ومقهور ويعيش في عذاب اليم .. انه صوت كل المهمشين والمقهورين والمتعبين والجائعين والمفترشين بساط الاستفلاس واليأس والقنوط ,  انه ثورة بيضاء  مؤجلة ,  وانتفاضة من تحت ركام الصمت والسكوت  وانه لسان صدق ينادي هل من مغيث يغيثنا ..!!؟؟  هل من مجير يجيرنا ..!!؟؟ هل من ذاب يذب عنا ..!!؟؟ وهل لهذا النداء أصداء ..!!؟؟  أم العطاء قد انحصر إلى حملة المباخر ,  والى المقربين للقصر ,  أم  إلى الذين يجيدون فن الرقص على حبال المصالح والمنافع .. فقد انكشف المستور وشهق المقهور وسيتوضح لاحقا كل مقبور .

إن الذي أريد تأكيده إنني رجل ممزق ,  ولن ينفتح أمامي أي باب من أبواب العطاء أو التوظيف أو المكافأة لأنني رجل أربا بنفسي أن احرق البخور في مجامر المسؤولين ولا امتهن الخنوع والتذلل والاستجداء ,  ولكن أطالب بحقوقي المشروعة افليس من حقي أن أطالب بدار يستر على عائلتي ويضمن استقرارها ومستقبلها .. ألا يكن من حقي أن أطالب بوظيفة أو عمل يحقق رزقي اليومي ويلبي مطاليب حياتنا .. ألا من حقي أن أطالب بوظيفة أو عمل إلى ولدي العاطل والذي ينتظر الزواج وعمره عشرون سنة وهو يتخبط بلا مستقبل وبلا ضمان , فان حالتي البائسة وجيبي الذي يصرخ فيه الاستفلاس قد دمرني نفسيا ,  حيث أنني قد تطوقت بديون ثقيلة وكثيرة وقاسية ,  وان صيحات الدائنين تكاد تمزق فؤادي ,  وأكاد ارتكب عمل ما لا تحمده عقباه ,  فأسألكم ياسادتي الكبار : هل أتسول ..!!؟؟  هل أحط من كرامتي وسمعتي وامتهن ( التقربز ) واستدين ولا ادفع الديون..!!؟؟ هل ترتضون لي أن اسرق أو ازور أو أتحايل أو أبيع ضميري ..!!!؟؟؟؟ دلوني على باب اطرقه..!!؟؟  فقد كلت يداي من طرق أبوابكم ,  وبوح صوتي من ندائكم , مطالبا بحقوقي الشرعية واستحقاقاتي الطبيعية المهدورة  والمضيعة , أسوة بأقراني المهاجرين والمهجرين والمجاهدين والمعتقلين السياسيين  والمضحين وأصحاب التواريخ النظيفة , الذين لم ولن يرضخوا أو ينتموا طرفة عين  للنظام ألصدامي ,  فلا جواب منكم ,  ولا إسعاف من أيديكم ,  لا ولم ولن نحبذ منكم أن تدفعوننا لقول ما لا يقال ,  وقد صدق الشاعر عندما قال :

وأقسى ما تكلفني الليالي

                 سكوت عندما يجب الكلام

  

مدير مركز الإعلام الحر

 


 

ماجد الكعبي


التعليقات

الاسم: مؤسسة النور
التاريخ: 14/11/2009 22:23:44
تتقدم مؤسسة النور بالاعتذار للسيد ماجد الكعبي لورود تعليق غير لائق
حيث استغل البعض مساحة الحرية التي يتمتع بها موقع النور للنيل من الشرفاء ...
نكرر اعتذارنا للزميل الكعبي ونهمس له بمحبة
ان الشجرة المثمرة اكثر عرضة للاذى من قبل قصار القامة


محبتنا لك

مؤسسة النور

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 16/09/2009 22:02:00

فناراتك المتفائلة مازالت تحتوي اسطري وتعانق خيالي كلما رافقتني فكرة الى مضاجع قلمي والمي فالذي تجذرت فيه معالم الحضارة السومرية وان ابعدته الايادي الغاشمة عن اهله وناسه وحرمته من رؤية بعضهم يبقى خافقه يرتشف الذكريات من ذاكرة من رافقهم فاستاذ حمزة البدري كان من اقرب الاصدقاء لابي الشهيد الذي تامرت عليه فلول الظلام حتى جعلوه في مغارة في الجبل مع احد من اعوانهم فاستغل الفرصة ليدفع والدي من اعلى الربية حتى الارض ليقتل صبرا . وكتمت هذه الحقيقة خوفا الا بعد مضي 15 سنة من وفاته لكن والحمد لله قد تولىالله تلك الزمرة باحقر مية .

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 14/09/2009 19:18:00
العزيز المعزز الفنان والكاتب الأديب

تحسين عباس عبد الحسين

على أجنحة الفراشات الزاهية , تتكوكب باقات التحايا النابعة من قلب يعانق قلبك الزاخر بالطيبة والغارق بالوفاء , فأنت ( شدة ورد ) ( وباقة محبة واخاء ) وسيظل اسمك ترنيمة شفتي ونشيد فؤادي الذي أضحيت متربعا على عرشه .
انك كلماتك المعسولة المعجونة في شرايني , والذائبة ذوبان السكر في قدح ماء , أغرقتني في نهر الشوق والاشتياق , فانك عندي الإنسان المثال النموذج العريق بالطيبة الموروثة من المرحوم والدك , الذي لم أتشرف بمعرفته إذ أن الموت قد خطفه وكعادته يخطف كل شهم غيور, وعساك لا تتفاجأ إذا قلت لك إنني امتلك ترسانة من المعلومات المؤكدة عن الراحل والدكم رحمه الله وان كل معلوماتي تأتت لي من صديقي والذي هو كما عرفت أكثر من أخ وصديق للمرحوم والدكم طيب الله ثراه , إن ذلك الشخص الذي أسعدني بمعلوماته عن أبيك وعنك وعن عائلتكم الكريمة هو صديقي وصديقكم ( الأستاذ حمزة علي البدري ) فهل تتذكر هذا الصديق الأقدم لوالدكم المخلد .
عزيزي تحسين :
إن الكتابة إليك وعنك رحلة زاخرة بالمباهج والشغف والارتياح لأني وجدت من خلال تعليقكم بأنك تمتلك ثروة لغوية وأسلوبا ساحرا وتعبيرا جذابا , وكلي أمل أن تستمر بهذا الخط الادبي الصاعد , وبهذه المعانقة الحارة للكلمة المموسقة وللجاذبية الأخاذة ولمشاعرك الأخوية الجياشة , وكم كنت وما أزال وسأظل مدينا لك ولعواطفك التي جسدتها بقولك الصادق:
( ان بيوت العراقيين كلها بيتك وأول بيت بيتي لو احظى ان اكون فيه ضيفا عندك ) .
فطوبى لهذا الشعور الذي ينم عن أخلاقية سامية ووفاء رفيع ودمت لأخيك المخلص .

ماجد الكعبي


الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 12/09/2009 13:09:08


الاستاذ الفاضل ماجد الكعبي

تحترق مضاجع الحروف ان ثوت على هذه السطور المتألمة فلا ادري لماذا الزمن ياكل عقارب العدالة ويصنع اكاليله المزخرفه لمن لا يستحق حتى النظر اليه بازدراء .

عسى ان يوفقنا الله لان نرد فضلا وهل نستطيع ؟!

فلا انسى ان يوما ما كنت انت السبب بايقاظ كتابتي للمقال حتى مضيت قدما دون انقطاع .

لك مني تحية ولا استطيع الا ان اقول ان بيوت العراقيين كلها بيتك واول بيت بيتي لو احظى ان اكون فيه ضيفا عندك .

الاسم: شبعاد جبار
التاريخ: 07/09/2009 23:15:23
الاخ ماجد الكعبي اسفة اذ قرأت كلماتي بالشكل التي اثارتك

وجعلتك تكيل لي هذا الكم من المواصفات "الطيبة "ههههه انا ثرت عندما قراتك تقول :
ان اغلب من في الحكم كانوا تلاميذك وعلمتهم وغرست فيهم المبادئ فصنعت من أكثرهم رجالا أشداء ومتطورين وناهضين وملتزمين بشرف الوطن , وعندي قائمة كبيرة بأسمائهم التي سأذكرها في وقت يستدعي ذكرهم , وشاءت الأيام أن يتبوء الكثير منهم مواقع الصدارة والمسؤولية في العراق الجديد , نص كلامك هذا الذي اثار حفيظتي ..فكتبت ماكتبت وحتما لست انت المسؤول عن ذلك لكنك في هذه الجملة جعلت نفسك مسؤولا ..ومع ذلك كان سخطي عليهم هم اردت ان اقول هؤلاء لايعرفون حقوق المواطن فاكلوها اعتبروا انفسهم ملاك ونحن عبيد وان مانطالبهم من حقوق يعتبروه حق لهم فقط ويتكرمون علينا كالسابق بنصف نعال .. لم يعلمهم احد انهم مثلهم مثل اي مواطن لهم نفس الحقوق وعليهم ربما واجبات اكثر لانهم اختاروا ان يكونوا قادة وسياسين لكنهم كلهم جهلة لايفهمون
مرة اخرى يا اخي ماجد رغم الالفاظ الجارحة التي وصفتني بها والتي فعلا اضحكتني فانا لاادعي الوطنية وانما محروق قلبي على المواطنين اكثر لان فيهم اخوتي وابناء اخوتي وعشيرتي وابناء عشيرتي

اما من ناحية تعالوا عيشوا هنا هذي الجملة التي نسمعها كثيرا هذه الايام فلو نشعر ان ذلك يساعدكم لاتينا والله .. نحن نشعر اننا ذوي فائدة هنا اكثر من ان نكون متواجدين معكم لاننا نستخدم ماتعلمناه هنا ونوصله الى من يطلب هذا العلم وبعضنا حاول المجيئ وعرض خدماته الا انه الطرق ليست معبدة امام الجميع ..نحن من هنا اخي العزيز نخدم اهلنا وكنا لهم عونا لكن اكيد لانستطيع ان نلبي حاجات الجميع .. صدقت والله انا لم اعط الوطن شيئا وليس لي غرس وايضا لااتبجح انني استطعت ان اقدم او نجحت في تقديم شيئ لوطني ولمدينتي التي هي مدينتك لذا قلت في مقدمة التعليق اخي ماجد ولم اقل استاذ ماجد
ولعلمك انا رات عيني النور في نفس المدينة التي تسكن القلعة هي مسقط راسي

اما جملتك هذه "أما أنت وأمثالك من ....... "فارجو ان تسحبها لانها لاتقال لمثلي ولانك تعرف جيدا اني من السيدات المحترمات انا واثقة انك تعرف هذاولااعرف ماذا قصدت بها

انا ربما كنت ثائرة على من انت ثائر عليهم بنفسك فوجدت جملتك التي تقول انك علمتهم وتعبت في تعليمهم لاصب جام غضبي بالطريقة التي قراتها لكنك ابدا لست المقصود بهذا الغضب حقيقة لانك حتما لست مسؤلا عنهم

ربما كنت اريد ان الفت نظرك الى ان ه مازال امامنا الوقت كي نعيد حساباتنا ونلتفت لاخطاءنا كلنا اخطانا لذلك انزلق العراق هذا المنزلق الخطير ولذا تعيش انت هذه العيشة الغير مرضية.. ولذا اعيش انا هذه العيشة المتخمة الشبعانة ولكني ايضا غير راضية عنها لو سالتني رايي بها

اعتذاري اليك اسوقه لاني احسست اني جرحت مجروحا من غير ان اقصد فجاء ردك عنيفا تضمن كلمات قاسية لايليق ان تقال لسيدة

اعتذر عما جاء في كلماتي القاسية لكن هذا لايعني انني لست في اشد حالات السخط لانك لم تتمالك نفسك ولم ترد علي الا بالسباب ولااظنك بثقافتك التي تقول تعجز عن رد الكلمات بالكلمات المناسبة التي ربماتكون اكثر بلاغة من هذا السباب الذ لااظنه اساء اليّ بقدر ما اساء الى ثقافتك وتمكنك من اللغة

لاتظن اعتذاري ضعفا او تملقا وانما لانني لم يسبق لي ان جرحت انسانا فما بالك وقد شعرت به جريحا

مازالت كلمتي قائمة

انك ستثأر من هؤلاء عندمل تلملم نفسك ولاتلتفت الى الوراء اقسى ضربة لهم ان تثقف من حولك لينتخبوا الاصلح
وهو الثأر للوطن
وانك لقادر

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 07/09/2009 11:15:35
الأستاذ وجدان عبد العزيز المحترم

إن كل إنسان شريف ومحصن بالإباء والشمم , يعاني كما أعاني أنا وأنت فهذا هو قدرنا وهذه هي المقادير والقادرون يتحكمون بنا فلا نيأس أن مع اليوم غدا .

الاسم: حمزة علي البدري
التاريخ: 07/09/2009 11:08:47
بيان عمومي على البيان الشخصي للكعبي

إن بيان السيد ماجد الكعبي هو ليس بيان شخصيا , صحيح انه من حيث العائدية يمثل ذاته وشخصيته ولكنه في حقيقته انعكاس لمعاناة ومقاساة لكل حر وشهم وغيور .
فالكعبي عندما سرد لنا ظروفه القاسية وتمزقه في هذه الحياة المرة وكشف لنا بعض الجوانب عن حيرته وتعاسته فانه أراد أن يعطي لنا الدليل على انه واحد من العراقيين النجباء الاصلاء الذين يلهمون الرماد وهم يكابرون ويطاولون الذرى والعلا رفعة وسمو فالرجل الذي غرزت الأيام والحوادث في جسمه أنياب ومخالب الفجيعة والقهر والعوز والحرمان لن تفت من عزيمته ولن تثني إرادته ولن يستسلم أمام المقادير الحمقاء ولن يمتهن التزلف والتذلل أمام الكبار لان نفسيته كما نعرفه اكبر من كل الاحباطات والمنغصات فالرجل ظل في واحة الشموخ والعلياء لا يابه بكوارث ولا يكترث بالمصاعب والمصائب والمتاعب لأنه متوج بإرادة لا تتزعزع وبهمته لا تتضعضع وقد اثبت لكل من يعرفه بأنه أقوى من ضربات المقادير وانه اعتى من عواصف الجوع والحرمان , واجزم بانه سيظل رفيع النفس عالي الأنف شامخ على كل زعانف الشر والإيقاع , فالرجل الكعبي قد تطبع على العوز والشقاء ولكنه لا ولم يتطبع على الاستجداء والتسول والذل ويخطئ من يظن انه ببيانه الشخصي طالبا المعونة المادية من احد او يبتغي مساعدة او مكرمة من أي قريب او صديق .
انني اعرف الناس بهذا الرجل فقد خبرته ونخلته فوجدته مترفعا عن ان يمد يده الى أي كائن من كان علما وأقولها امام الله والضمير بان الرجل وعائلته القانعة المقتنعة برزقهم المحدود يعيشون دون خط الفقر ولكنهم اغنياء نفوس ومترفعون عن كل ما يحط من كرامتهم وان قناعتهم بما قسم الله لهم جعلتهم في قمة الترفع والنقاء وهذه صفة لا يتسم بها إلا الأباة المترفعون والانقياء المتسامون .
ان الذي ادهشني من صديقي الكعبي وانا من المزمنين الملتصقين به ليل نهار رأيت بعيني ان الكثير من اصدقائه في خارج العراق قد عرضوا عليه عبر رسائلهم واتصالاتهم مساعدات كبيرة ولكنه اعتذر عن استلامها شاكرا لهم هذه الروحية السامية وهذا الوفاء الكبير .
ان الرجل ببيانه المنشور لا يبتغي من احد أي عطاء ولكن يبتغي من حكومتنا الوطنية ان تنظر بعين اللطف والتعاطف لظروفه القاهرة والجائرة علما بان البعض من القياديين في الدولة يعرفون الرجل إبان الأيام السود ويعرفون جيدا مراحل المضايقات والملاحقات والتشردات والتعاسة والحرمان الذي عاناه بكل مشقة وعذاب .
ان الكعبي كاي مواطن وكاي صحفي وكاتب وإعلامي له بصماته وعطاءاته ويمتاز بوطنيته وإخلاصه وانشداده لهذا الوطن والتزامه المتواصل بالنقاء ينبغي بل يجب على الحكومة المنتخبة ان ترعاه وتحقق له مستلزمات حياته اذ انه لا يمتلك لا بيتا ولا شبرا من ارض العراق الكبيرة والواسعة وليس عنده لا ابنا ولا بنتا تمتلك راتبا في الدولة فانه شبه ضائع بل ضائع فعلا في وطن يكتنز خيرات مهولة .... اننا ننادي بصوت عال ان تشمل الرعاية والعناية السيد ماجد الكعبي وكل الكتاب والصحفيين والإعلاميين الذين هم على شاكلته وليس من الحق ولا من الإنصاف ان تهمل حكومتنا الوطنية ابناء الوطن الغيارى النشامى المخلصين والمتفانين في خدمة الوطن والمواطن .
فبيان ماجد الكعبي هو بيان ينطق بالسان كل المهملين والمهمشين والمعذبين والذين لا يمتهنون النفاق والكذب والرياء والاستجداء فلهم حقوقهم التي يجب ان تنفذ وان تحقق كل طلباتهم المشروعة لانهم ارقام يجب ان لا تنسى في دوامة المصالح والانتفاع الذاتي فمن له اذنان سامعتان فليسمع ومن بيده القرار فليقرر إنقاذ هؤلاء المعوزين والكعبي لا يبتغي ولا يريد أكثر من حقه كمجاهد وكمغترب وكمهاجر وكمهجر وكسجين سياسي ونحن بانتظار ماذا يصنع أصحاب القرار لهؤلاء المنكودين والمعذبين

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 07/09/2009 10:54:15
الأستاذ تحسين العبودي المحترم
ما أدق عباراتك , وما أروعك فانك قد قراءت بوضوح مافي قلبي , وهذه فريدة لا يتصف بها إلا الأذكياء , وانك قد أدهشتني بقراءتك الدقيقية لأفكاري , فما اسماك وأنت تسمو إلى العلا وتفكر بما أنا أفكر فيه , فانك قد ضمد قروحي وواسيتني بصدق وأمانة فانا شاكر لك هذا الصنيع والجميل الكبير .

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 07/09/2009 10:52:42
الأخت زينب بابان
في الوقت الذي أقدم فيه اصدق احتباري وتقديري لنفسيتك السمحاء ولطيبتك العصماء , فأنني اشكر لك هذا التعاطف الأخوي الجميل , ولكن الذي أريد تأكيده هو إنني لا أريد العطاء من أخ آو شقيق او صديق , والذي أريده هو أن تنصفني حكومتي المنتخبة وتعطيني حقي حالي حال الاخرين , علما بان الكثير من قادتها يعرفون تاريخي ومعاناتي وتشردي وحرماني وخسارتي كوكبة من الشهداء وتكبدت المزيد من المضايقة والغربة والحرمان من العهد الصدامي الدموي المباد .. وان الذي يمزق قلبي هو إنني في عهدنا الجديد حرمت من كل امتياز ومازلت أعاني بمرارة منتظرا الفرج المرتقب وأملي بالله لكبير وهو حسبي واليه المصير

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 07/09/2009 10:50:17
أختي الفاضلة وفاء عبد الرزاق
إن خلجاتك قد أدخلت الانتعاش والأمل في نفسي ,وان ملاحظاتك قد جسدت حقيقية واقعنا المعاش , فكنت دقيقية في التقاطاتك الواعية والتي تعبر عن عمق فكري وتعاطف وجداني , وان الخدمة التي نقدمها للوطن منطلقة من حرصنا الكبير وانشدادنا الأكبر لهذا الشعب الذي يترقب كل ما هو نافع ومفيد ويا حبذا لو ينطلق السياسيون والحاكمون من منطلقات وطنية حقة لبناء الوطن على دعائم التآخي والتصافي بعيدا عن الطائفية والعنصرية والمنافع الذاتية ومرحى لرأيك السديد .
والذي أريد قوله أن الذي يعطي ويجاهد ويضحي ليس بحرام عليه أن ينال حقه فان الله جل في علاه يعطي وينصف كل من يساهم في العطاء النفسي والفكري والجسمي ويقتص من كل شخص ضد تعاليم الله وقد قال سبحانه وتعالى ( ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب ) فليس عار على الإنسان المضحي المجاهد أن يطالب بحقه المشروع في حين أن الكثيرين اخذوا حقا غير مشروع وبلا تقديم أي جهد أو نصب أو تعب فأرجو أن تعي ياسيدتي هذه الحقيقية وشكرا .

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 07/09/2009 10:48:02
الأستاذ صباح محسن كاظم المحترم
ماذا نقول عن واقع مفروض , وماذا نستطيع أن نعمل أمام تلال من المتناقضات والتحكمات التي هي ضد الحق والقانون , فالبعثيون قد أضحوا هم الذين يتحكمون وراء أقنعة كثيرة ونحن أصبحنا مهمشين ومنسين من كل رعاية وعطاء , فمتى يستفيق المتحكمون .

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 07/09/2009 10:46:52
الأستاذ جبار عودة الخطاط المحترم
إن غالبية شعبنا المقهور هم في تعاستهم وحرمانهم مثلك ومثلي فلنا الله وكل آت قريب والمستقبل ثق هو للمنكوبين والمحرومين والمعذبين فوق سطح الأرض .

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 07/09/2009 10:42:48
الأستاذ كاظم شناتي
والذي اريد ان اؤكده لك ولكل القارئين والسامعين ان حزبي الدائم والقائم ابدا والذي يجري جريان الدم في شرايني هو الشعب الذي هو اكبر من كل حزب وكل الاحزاب والحكومات تزول وانه باق والى الابد .

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 07/09/2009 10:41:36
الأستاذ الكريم كاظم شناتي المحترم

لقد وضعت إصبعك على الجرح النازف , وقد ضمدت جراحي بضماد شاف , وقد فتحت أمامي نوافذ الأمل , وقبرت مخالب اليأس , فكل كلمة من كلماتك العصماء نور ونار , نور ينير درب المتعبين والمقهورين , ونار تحرق كل الهياكل المنخورة والطامسة في وحل التردي والقذارة , فما اسماك بطروحاتك التي تحمل ضوء كاشفا لمجريات الأمور وباليت عراقنا المعذب يمتلك رصيدا كبيرا من أمثالكم يا أيها الأخ الشهم المتربع على عرش المنازلة والصراحة والعطاء .

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 07/09/2009 10:40:09
الأستاذ علي الزاغيني

ما أروع تعبيرك الجذاب والصادق عن مشاعرك وعن واقع العراق المأزوم , فالفقاعات التي تكلمت عنها صحيح أنها تزول , ولكنها ماتزال تتلاعب بالمقدرات وتنسف امتيازات المنتازين وتهشم كل أهرامات الموضوعية والنقاء .
وستظل ياعزيزي علي الزاغيني محاربا صلبا وواثقا بالنصر المرتقب لكل المخلصين للوطن والحق والحقيقية ودمت راية خفاقة ونبراسا ينير الطريق لكل من يريد الهداية والعطاء لهذا الشعب الجريح .

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 07/09/2009 10:38:02
السيد جمال الطالقاني المحترم
انك جميل في كل شيء , وأجمل ما فيك صراحتك وعطاءك الإعلامي والثقافي الذي يشرب منه الكثيرون .. فما ذا أريد ان اقول عنك فكل الذي اقوله صغير وضئيل امام علو همتك وتسامي نفسيتك ومعاضدتك للشرفاء والطيبين .
فدمت اخا تمنح الاخوة اصدق المعاني وادق الدلالات , ودمت محصنا بالاصالة والنقاء وانني مدين لك لانك الصديق الصادق الذي ستظل دائما في قلبي وفكري واسلم ايها العزيز .

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 07/09/2009 10:36:33
الأستاذ رفعت نافع الكناني المحترم

إن مقطوعتك الناصعة الحافلة بالنبل والاخاء والوفاء لهي أعظم دليل على موقفك الأصيل النابع من المباديء والأصول , وإنني عاجز تماما عن وصف عواطفي الجياشة نحوكم فقد طوقتموني بفضلكم وإحساسكم المرهف .

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 07/09/2009 10:35:35
السيدة أسماء محمد مصطفى المحترمة
شكرا لمشاعرك الطيبة وفهمك العامر لواقعنا المؤلم

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 07/09/2009 10:34:44
السيدة شبعاد جبار
يا أيتها المتطاولة ظلما وعدوانا , ويامن تدسين السم بالعسل , كيف عرفت بأنني لم ازرع في نفوس طلابي حب الوطن وطاعة القانون ..؟؟؟ !!! , إن حب الوطن هو الذي بهذلني وحرمني من كل امتياز لان الذين يوزعون الصفات والألقاب والاتهامات على الشرفاء والطيبين هم الذين أصبحوا يوزعون شهادات الامتياز لصنفهم ولجوقتهم , وانك ياشبعاد لو لم تكوني شبعانة ومتخمة من الشبع لما تفوهت بكلمة على الاصلاء الذين يمتلكون تاريخا ناصعا بالوطنية الحقة والالتزام الأكيد , ومن أعطاك هذه السلطة لكي تمعنين بالقذف والاتهام ..؟!
لقد علمت كل من اصطحبني الإنسانية بمعناها الشمولي ولكن ( ماكو للحجي شرايه ) ... فما هو عطاءك ياشبعانة للوطن والمواطنين ومن أين لك بهذا التبجح العريض فرحم الله امرئ عرف قدر نفسه .
إن غرسي ياشبعاد مغروس في ضمائر النجباء ولأوفياء , أما الأدعياء والأجراء والأدنياء فأنهم يمتهنون الوقاحة والبذائة والسماجة .. إن الذين غرست فيهم روح القيم هم الذين يحق لهم الكلام .
أما أنت وأمثالك من ....... , فلا يحق لكم التكلم بحرف واحد إذ ما هو عطائكم المزعوم ؟؟ .
إن ما ذكرتيه أيتها الشبعانة الممتخفية تحت منظمتك الوهمية منظمة الشجرة ليس صراحة بل قباحة , إنني اعرف نفسي قبل أن تعرفينني أنت واشباهك , فلست أتحمل ذرة من أي تبعية لأني ملتصق بالوطن والمواطن ومتجرد عن أي نفع مدفوع لأغراض تعرفينها أنت جيدا . وياحبذا لو تطلعين على مانشرته في الصحف والمجلات والمواقع وماقلته في الفضائيات فسوف تكون لغتك غير هذه اللغة التي تعتمدين .
وفي الختام إنني أخر من طالب بحقه , وأنت وغيرك قبض حقوقا بدون حق وبدون مطالبة وشتان بين الضحية والجلاد واعتقد تعرفين قصدي جيدا .
إنني لن استجدي من احد مهما كان , وان تاريخي ناصع بالحقائق .. فيا أيتها المتعملقة والناصحة أرجو أن تعلمي نفسك واذا كنت بحق تحبين الوطن فتعالي عيشي في أزماته الطاحنة وماسيه المفجعة لا تلقي دروسك ومواعظك وأنت تعيشين الترف والبذخ والمباهج وأنت وراء الحدود وتدعين الوطنية زورا وبهتانا .

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 07/09/2009 09:08:35
الأستاذ أكرم التميمي المحترم
لا تعجب ولا تندهش بما قرأته في بياني , فانا واحد من جموع غفيرة تعاني التعاسة والحرمان , وغيرنا يتمتع بالمباهج والامتيازات , فهذا هو الواقع الذي نعيشه ويكفي ان كل المتعبين والمنسين هم معنا وان المستقبل كفيل بان يعطي كل ذي حق حقه مهما طال الزمن ومهما تكاثر المبتزون والنفعيون فالشمس لا بد ان تشرق مهما طال ليل والمستقبل آت ياجحافل المتعبين والفقراء .
والذي أريد قوله يا أبا رويدة : ان سر النجاح اليوم هو التزلف والنفاق والتابط وكل أساليب المخادعة والنفاق الذي لا ترتضيه ولا نرتضيه باي حال من الأحوال فالجواهر تبقى جواهرا والفحم يبقى فحما , وهذه حقيقية لا تطمثها أراجيف وادعاءات وقذارات الوصوليين والنفعين والمستقبل الباهر لكل الأحرار .
ملاحظة مهمة جدا
أنا طالبت بحقي وحسب ولم اطلب من مخلوق قط

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 07/09/2009 08:12:28
السيدة بشرى الخزرجي المحترمة
ان كلماتك الصريحة سهام في قلوب الانتهازيين والحاقدين والمستفيدين ونها ضماد لجروح المنكوبين والمهمشين ولا عجب فقد اضحت لغة الاستفادة الشخصية هي التي تتحكم بواقعنا المنخور , سدد الله خطاك وانقذك من جوقة المتلاعبين والمتحكمين .

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 07/09/2009 08:06:19
الاخ العزيز سالم الخفاجي
لاتتالم ولا تتاسف ولا تتعجب فهنالك من هو اكثر وجعا وتهميشا وان الكثيرين يعتصرهم الالم وهم من حملة الشهادات واصحاب الكفاءات ومازالوا يعيشون في زوايا النسيان وبلا عمل ولا وظيفة.

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 07/09/2009 08:01:54
الاخ حسين علي البصري
تحياتي لك واتمنى لك التوفيق .وشاكرا لك مشاعرك الصادقة .

الاسم: تحسين العبودي
التاريخ: 07/09/2009 00:47:30
اعتقدان هذه الصرخة ليست للاستجداء احد!ولكن عندما يضيق المرء بواقع مقزز ويرى المتملقين والطبالين والمهرجين الذين لايعرفون معنى للقيم ولم يخوضوا غمار الكفاح المسلح ضد الظلم والطغيان ابان حكم صدام المجرم!يتنعمون ويهنئون في اماكن بنيت بسواعد الشرفاء والثوار من امثال الاستاذ الفاضل والاديب البارع الكعبي0 لكي ازيل الغبار عن البعض اقول هذا ليس استعطاف ولا استجداء لمنة احد لان الكعبي اشرف واجل من ذلك!! ولكن يجب على كل الشرفاء والاخيارالذين لديهم حس وطني واخلاقي ان ينصفوا هذا الرجل0 انه لعار علينا وعلى وزارة الثقافة وبعض المؤسسات ان تغبن امثال هذا الرجل لان صرخته سياط لاذعة ضد التهميش والاقصاء

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 06/09/2009 21:51:59
الاخ ماجد الكعبي
امنياتي اليك بالصحة والعافية
واتصلت باخيك محمد المقيم في ستوكهولم ان يمد اليك يد المساعدة فالحمد لله عمله جيد ويدر اليه ربحا جيدا وانت اخيه الكبير المفروض ان يقف معك في محنتك عسى ولعل ان يقدم اليك يد المساعدة
لان اذا على الحكومة ماراح تفعل شيء يجب ان يتعاونوا الاخوة فيما بينهم لتوفير العيشة الملائمة اليك
تحياتي مع الامتنان
زينب بابان
السويد

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 06/09/2009 21:10:15
ارفع آيات الشكر والتقدير والامتنان للأستاذ احمد الصائغ مدير مركز النور , و لكل من علق على مقالي , و تحياتي وتمنياتي المفعمة بالتضرع لله القدير , أن يحفظ ويحرس الجميع من كل سوء ومكروه, ويغدق عليهم زخات الخير واليمن .
وعدا وعهدا مني سارد عليكم جميعا بأقرب فرصة لأنني في شغل شاغل حال دون ايجابياتي لكم على انفراد وإنشاء الله ساعبر لكم عن عميق شكري وجزيل تقديري لمشاعركم الطافحة بالنبل والقيم والإخاء , وإنني أكن لكم وافر الإعجاب وعظيم الامتنان وسنلتقي على مرفأ الإخوة والمودة والصراحة لما يخدم الوطن والمواطن ودمتم .
أخوكم ماجد الكعبي

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 06/09/2009 11:09:26
اخي الفاضل الاستاذ ماجد


قرات رسالتك الصرخة وتمعنت فيها جيدا.. ولها مثيلاتها من صرخات لم يسمعها احد او يلتفت اليها.

حين نقدم خدمة لابناء شعبنا او لوطننا نقدمهامتطوعين وبنفس راضية ولا نرجو من اية جهة الرد على خدمتنا فقط نرجو الله ان يستجيب لنا ساعة ضيق.. كل منا قدم خدماته وبطريقته الخاصة وبصمت دون علم اي احد..يكفينا ابتسامة طفل او دعاء ام على نجاة ابنها،،وأسال ربي أن يديم هذه الدعوات لي لاني من خلالها استمر.. اكيد هناك من يدعو لك ايضا وحناجر كثيرة سمعها الله تذكر اسمك.
صدقني اخي ماجد.. الله وحده العارف ولن يخذل عبده واذا نامت عين العبد عين الله لا تنام.

كلنا حلمنا بتغيير حقيقي وفرحنا كثيرا بعد زوال من كان يقهرنا لكن الفرحة باتت ناقصة اخي الكريم وماتغير اي شيء ...
وها انا ادعوك من جديد مثلما قدمت خدماتك السابقة جزاك الله عليها قم الان بخدمة اهم منها ... وهي توعية الغافلين الذين كمموا افواهم بالجهل المتعمد من قبل اصحاب رسالة الجهل..
الدور الان اكبر ،، ولا ترتجي من عبد .. عين الله تراك

دمت كريما

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 06/09/2009 07:53:54
العزيز ابا محمد..مؤسف ماحصل لك...يتبوأ المناصب القتلة البعثيين ويبعد من جاهد وضحى انها من مفارقات القدر..

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 06/09/2009 07:43:01
لك الله اخي ماجد
صدقني هذا حال الكثير من العراقيين المظلومين
ومنهم من هو اكثر حيفا منك اخي الكريم
كل الود
مع وافر اعتزازي

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 05/09/2009 21:12:17
حبيبي الاستاذ ماجد
والله حز بنفسي ما تعانيه
ومسيرتك الوطنية الحافلة
بما لا يستطيع ان يفعله
الكثير ولكن ثق انا اكثر
منك عانيت ورغم اني معاق
لكن لا زلت اعاني والظاهر
ان بناء الدولة التي نريد
صار حلما كالسابق يراودنا
في احلام اليقظة ولكن كما قلت
(أما الزبد فيذهب جفاء وأما ينفع الناس فيمكث في الأرض )

الاسم: كاظم شناتي
التاريخ: 05/09/2009 20:43:22
الاستاذماجد الكعبي المحترم
ايها الرجل الوقور اعتقد انك نسيت ان تذكر للقارئ اسم الحزب الذي تنتمي اليه ..واظنك لا تنتمي لحزب معين.. ولكن الحصص تم تقسيمها وتوزيعها وكلٍ جانب اخذ حصته فالرجاء ان تعذر السادة المسؤولين لعدم وجود حصص فائضه..ولكونك لا تحمل المهارات المطلوبة في التقرب والتحبب ..كذلك يبدو من حديثك انك لم تدرك لحد الان ان هذا ليس زمن الكفاءات والقدرات بل زمن العلاقات والمحاصصات والدريهمات .
هناك شرفاء ومخلصين في الدولة الجديدة ولكن التيار الجارف والريح العاتية هي التي اضحت تتحكم بمصائرنا وتحدد معالم الطريق لنا ..استاذنا الكريم رغم هذه الصورة السوداء فان هناك ضوءا في نهاية النفق ..ارجو ان لا تفقد الامل بعد ان عركتك التجارب واختبرتك المحن .
لك امنياتي بغد افضل
كاظم شناتي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 05/09/2009 20:18:50
الاستاذ ماجد الكعبي
اعانك الله على غربة السنين والامهاوقد اعطيت للوطن الكثير فلا اعتقد ان الوطن سوف ينساك يوما
ولكن لاتعتب على من تسلم مناصب في السلطة فهم ليس في غايتهم غير الوصول بشتى الوسائل والكسب الغير مشروع
فهولاء فقاعات سرعان ما تنتهي
تقبل مني كل الاحترام ايها العراقي الاصيل
الوطن لاينسى ابنائه
علي الزاغيني

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 05/09/2009 19:41:30
حبيبي واخي الاستاذ ماجد الكعبي

رمضان كريم وكل عام وانت والعائلة الكريمة بخير

احييك اخي وزميلي وانت تذكر ماعاناه ويعانيه ممن قدموا التضحيات تلو التضحيات وافنوا سنين طوال من اعمارهم مشردين من قبل نظام قمعي ارعن استباح كل شيء من اجل ادامة حكمه وكرسيه ولكن لابد لليل المظلم ياصدقي ان ينجلي وتشرق شمسا وهاجة تضيء معاقل العتمة بتكتلاتها ومصلحياتها ...ساعدك الله ايها النقي البسيط واعانك على ماتعانيه وصدقني بأن الامور لابد لها ان تتغير وما يصح الا الصحيح .. وانا هنا اعتب على سياسييناممن يتولون القيادة لاحزابهم كيف تنكروا جهود المضحين والمناضلين ضد نظام البعث المقبور وغيبوهم متناسين ماقدموا هؤلاء من تضحيات كبيرة.. !!

لله درك ياابامحمد ..

وكما ذكر رب العزه والمغفره والرحمة بكتابه الكريم (وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين)صدق الله العلي العظيم

تحياتي اليك ايها المجاهد النبيل واعتبرني سندك ودمت اخاكريما بأخلاقك العالية...

جمال الطالقاني

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 05/09/2009 19:40:44
حبيبي واخي الاستاذ ماجد الكعبي

رمضان كريم وكل عام وانت والعائلة الكريمة بخير

احييك اخي وزميلي وانت تذكر ماعاناه ويعانيه ممن قدموا التضحيات تلو التضحيات وافنوا سنين طوال من اعمارهم مشردين من قبل نظام قمعي ارعن استباح كل شيء من اجل ادامة حكمه وكرسيه ولكن لابد لليل المظلم ياصدقي ان ينجلي وتشرق شمسا وهاجة تضيء معاقل العتمة بتكتلاتها ومصلحياتها ...ساعدك الله ايها النقي البسيط واعانك على ماتعانيه وصدقني بأن الامور لابد لها ان تتغير وما يصح الا الصحيح .. وانا هنا اعتب على سياسييناممن يتولون القيادة لاحزابهم كيف تنكروا جهود المضحين والمناضلين ضد نظام البعث المقبور وغيبوهم متناسين ماقدموا هؤلاء من تضحيات كبيرة.. !!

لله درك ياابامحمد ..

وكما ذكر رب العزه والمغفره والرحمة بكتابه الكريم (وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين)صدق الله العلي العظيم

تحياتي اليك ايها المجاهد النبيل واعتبرني سندك ودمت اخاكريما بأخلاقك العالية...

جمال الطالقاني

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 05/09/2009 19:34:20
الاستاذ ماجد الكعبي
الرجل الصادق الشريف الذي يقول الحقيقة دون خوف او وجل ، الرجل الذي ضحى وناضل واعطى ، الرجل الذي قدم وربى وانشأ جيلا من المتعلمين والمثقفين في بلاد الغربة ، الرجل الذي افترش الارض كبرياءا وحلق في السماء عنفوانا ، الرجل الذي وقف امام التيار الهادر من الانتهازيين واصحاب التقارير الصفراء ، الرجل الذي عرفتة الغربة المروعة والبعد القاتل ، الرجل الذي هزم الفقر والذل والعوز بكل أباء وعفة ، الرجل الذي يخافة الجبناء والنفعيين والمتلونين ، الرجل الذي يرتجف امامة السراق ووعاظ السلاطين ..... ابا محمد انت اكبر من كل مواقعهم وارفع من كل وظائفهم ، ونظافة يدك البيضاء دليل الرفعة والنزاهة ، لم تبقى سوى اياما معدودة ويرحل من يرحل ويسقط من يسقط ويداس مطروحا من يداس ... فبيانك الشخصي ، كانت امنيتي ان تأجل اعلانة بضعة شهور وسترى !!! .

اخوك رفعت نافع الكناني ( ابو محمد )

الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 05/09/2009 19:20:58
( بيان شخصي خرج عن سيطرتي )
كيف لايخرج عن سيطرتك ، وحياة العراقيين اليومية نفسها خرجت عن سيطرتهم ؟!!
هكذا هم العراقيون الشرفاء ، لايستفيدون شيئاً في أي زمن وفي اي عهد ..
جروحنا تنزف وربما تبقى بهذا النزف ..
تحياتي

الاسم: شبعاد جبار
التاريخ: 05/09/2009 17:00:24
صوجك اخي ماجدلم تزرع في طلابك حب الوطن وطاعة القانون ..لم تعلمهم مامعنى الانسان ان يكون انسانا وكيف يمكن ان ينعم الشخص بالعدالة من خلال تطبيق القانون ومن خلال الخضوع للقانون

لو عرفوا هؤلاء انهم مواطنين يحق لهم مايحق للمواطن لكنا جميعا الان بخير ولعملوا من اجل ان يبكون للمواطن حق كبير عند الدولة فيكونون هم من ضمن المنتفعين به لا الوحيدين


لم تعلمهم هذا اغلب الظن عزيزي ماجد

هذا غرسك والمصيبة اننا نعاني م ن بعض ما غرست

اسفة لصراحتي
ولكنك تتحمل جزءا من التبعة
المشكلة ان الوطن كله يعاني واقصد المواطنين طبعا من تسلط هؤلاء ماذا نفعل ليس لنا سوى فضحهم وليس تملقهم واتعريفهم بواجباتهم وليس تذكيرهم بمعلم واحد يجب ان تطالب بحقوق المواطنين كي تحصل على حقك


لاتياس عد الكرة من جديد علم من حولك حب الوطن وارضه ازرع فيهم كيف ان حقوقهم يمكن ان ياخذوها من خلال الشعب ربيهم على مبادئ جديدة تعلم من اخطاءك ابحث عن مواطن الخلل في طريقة التعليم وابحث عن الجديد واستمر بخلق جيل جديد يستطيع ان ياخذ لك حقك من هؤلاء ولكن ليس بطريقة الانتقام وانما بطريقة بناء وطن


اتمنى ان تنجح هذه المرة وستكون ضربة قاصمة لهؤلاء اللذين صعدوا الى الكراسي وتناسوا سبب صعدوهم
اتصور هذه احسن ماتفعل لاان تستجديهم حقوقك كمواطن لن يستجيبوا صدقني
توكل واعزم وانشا جيلا جديدا على مبادئ غير التي علمتها لهم ستنجح هذه المرة

الاسم: أكرم التميمي
التاريخ: 05/09/2009 15:50:26

العزيز ماجد المحترم

تحياتي لك واشهد ان لديك ثروة كبيرة في عطائك وهذا هو سر نجاحك أما ماتنتظره من الذين نالوا مالايحلمون به فتلك مصيبة .. عرفتك واسع القلب وتتحمل مثل ماتحملت من قبل ويبدو ان هناك ممن لايرحم الصادقين والمخلصين .شكرا لك والف تحية لك وللعائلة الكريمة .
أكرم التميمي

الاسم: بشرى الخزرجي
التاريخ: 05/09/2009 15:40:52
الاستاذ الفاضل ماجد الكعبي الموقر
بيانك الصريح هذا يمثل الكثيرين ممن اصابتهم سهام التهميش والنكران والحقد والحسد والغيرةوو،وللأسف هذا هو واقع العراق المؤلم اليوم.. من كنا نحسبهم اصدقاء ورفاق درب اصبحوا يبحثون عن مكاسب شخصية والقسم الاعظم منهم لايفكر الا بمحيطة الخاص به اي( خالته وبنت خالته)اما العراق المسروق المعدوم الخدمات فلا احد يهمه امره..هذه حقيقة المسؤول المتحزب المتمترس خلف عقلية التأمر والنيل من الاخرين في العراق.. اخي المحترم شرحك هذا زادفي قلوبنا الحسرة وعمق اليأس في نفوسنا وجعلنا ونحن في شهر الصوم رمضان المبارك أن نقسم بالعزيز الجليل ان لا تراودنا فكرة الرجوع الى عراق المظالم ثانية.. وان نؤمن مسلمين بحقيقة واحدة لا بديل لها اننا خلقنا لنعيش غرباء ونموت غرباء..
تحياتي المصحوبة بالدعاء لكم بالخير والبركات وانفراج الازمات انه قريب مجيب الدعوات
بشرى الخزرجي_لندن

الاسم: سالم الخفاجي
التاريخ: 05/09/2009 14:55:09
يحكى ان شخصا في احدى القرى العراقية لم يستطيع اكمال دراسته فتعذر تعينه في اي دائرة رسمية فاضطر لبيع الباجة في احد الاسواق وعندما فشل في هذه المهنة ذهب ليبيع الرقي وكذلك فشل في هذه المهنة وذهب ليبيع الحلويات وكذلك فشل فاحترم نفسه وجلس في البيت لينتظر اكتمال فكره وتجربته فبرايي ان هذا الرجل انقى من كل الافاقين المتلونيين الثرثارين المنافقين الكذابين الفاسدين والمارقين .

الاسم: حسين علي البصري
التاريخ: 05/09/2009 12:41:41
استاذي العزيزماجدالكعبي ابومحمدالغالي
شقشقتك اليوم أدمت روحي التي في اساسها لم يبق بها متسع لجرح. صرختك الشريفة حولت يومي الى غيمة داكنة.
بماذا افيدك ايها الاستاذ المرهف؟ يعز والله علي ان احمل رتبةعاليةمن خلال الدمج وانت الي علمتنا وربيتنا وسهرت من اجلنا في الغربة وحافظت علينا وهذا هوحالك لم نستغرب لانك كنت تقول لنا في عام 1981 سوف نتعب ونسهر ونناضل ونقتل وياتي غيرنا على الصافي ويستثمر جهودنا وتاريخنا.
شاهدت لله ان ماجدالكعبي استاذي واستاذ الالاف مثلي علمنا اشياء ما كنا نعرفها يوما درسنا وسهر علينا وكنا شباب اطفال في ارض المهجر ..لكن الانذال لم يقدروه فصبرا جميلا ايها الطيب
استاذي ماجد الحبيب
عاجز عن الكتابة
تلميذك الذي لم ينسى فضلك
حسين علي البصري

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 05/09/2009 12:29:31
الاستاذ العزيز المعزز حاتم الشرع المحترم

تحيات معجونة بدمي ودمك , وتمنيات سابحة مغتسلة بدموعي ودموعك , وأمنيات معلقة بأهداب عيوني وعيونك , وان كلماتك العصماء أثارت كوامني , وفجرت أوجاعي وان كل كلمة من ملاحمنا الحزينة غرست في قلوبنا مسامير الأوجاع الدامية والأحزان المرة ,وثق يا حاتم هذه هي لغة قلبي الذي تتربع فوقه أنياطه .
حاتم ماذا تريد من الجرح أن يقول ..؟؟
وماذا تبتغي من الضحية أن تعلن ..؟؟
وماذا تتوقع من الذئاب والكلاب أن تفعل ..؟؟
وما ذا تنتظر من الطبالين والرقاصين وسماسرة الادعاء..؟؟
فيا ضيعة المرآة حين أصبحت معروضة في سوق عميان .
فيا أيها الرائع إنني في الحقيقية رغم عوزي ومعاناتي وهمومي فأنني اتعالى واتسامى فوق كل المنغصات , ولكن الذي يفري كبدي ويمزق قلبي هم أولئك الذين نسجوا لنا نسيج التهميش والتجاهل والحرمان, وانني لا اريد اكثر من حقي حالي حال الاخرين , وان المستقبل سيحمل في دفتيه مفاجئات تجعل من الافاكين والمتحكمين أضحوكة للضاحكين , والمستقبل كشاف ولا نخسر ما دمنا مؤمنين بان الغد المشرق لكل شريف ونظيف وغيور
أخوك الدائم المخلص
ماجد الكعبي
07801782244
07903781321

الاسم: حاتم الشرع
التاريخ: 05/09/2009 11:22:24
الاستاذ ماجد الكعبى المحترم
كنت اعتقد انك من الناس الذى يعرف كيف يرتب اموره وبعد ان ضمن حياه رغيده او اقل متطلبات الحياه راح يقاتل من اجل الكلمه ومن اجل اششيا اخرى ولكن عرفت من مقالك هذا انك درويش قليل ماتطالب بحقك لذا يتصورك البعض غنى من شده التعفف .
اعتقد انك ثروه وطنيه ثروه لكل من يحكم العراق لانه محتاج الى رجل صادق شريف ويشهد الله انك من الرابحين وهؤلاء الذين يظلموك هم الخاسرين وانا اناشد كل الشرفاء ان تكون جائزه النور القادمه باسمك لانصافك واتمنى ان تعلن حمله كبيره لتامن لك شىء من الحياه الكريمه وانت حياتك كريمه انشاء الله اين الاستاذ الجابرى منك لماذا لم يعينوك مدير عام فى زواره الثقافه ام ولماذا لاينتخبوك الصحفييون نقيبا؟
كم شريف مثلك لانعرف معاناته اتمنى من الله ان ينصف ابنائه الشرفاء والف تحيه لك والى عائلتك التى تنظر الان بدهشه الى هذا النحس الملازم لها؟




5000