هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصيدة الحبق

لطيف القصاب

امتاز العراقيون عمن سواهم بتعاطيهم للشعر قديما وحديثا , ناهيك عن اتخام المناهج الدراسية بهذا النوع من الادب المثير للجدل ابتداء من مرحلة  الدراسة الابتدائية فصاعدا وبينما يحسب البعض من المواطنين ان الانجذاب الي الشعر يمثل غاية من غايات الثقافة المتطورة ويحلو لهذا البعض ترديد  خرافة ان العراق فيه شعراء بعدد نخيله يرى بعض الحكماء ان هذا اللون من الثقافة اسهم الى حد كبير في الحط من قيمة الوقت والنأي عن العمل  المثمر والاعجاب بالنفس الي حد التاليه . ويستشهد اصحاب هذه الفرضية بشعراء يتجاوز عددهم اضعاف ما لدى العراق من خستاوي وبربن وبرحي  الا انك عندما تصغي الي اشعار الواحد منهم لاتحس فيها اكثر من طعم الشيص والجمري هذا اذا لم تنتابك حالة من الضيق والكآبة جراء عدم فهمك لما  يكررونه من الفاظ مخرومة بالحبق وآلهة الرخام الممزوج بوعورة الفقاع على اسفلت ماخور اللهب الفضي المنهال على اعشاش الكرز والكستناء في  ضراوة الطهر الماثل بين خنصر انكيدو والخوخ المسلوق . الطريف ان اغلبية الشعراء عندما يستمعون لاحدهم وهو مسترسل في خرم الحبق بآلهة الرخام تاخذهم غيبوبة من الذهول انبهارا بالمنجز الابداعي الذي لم يفهموا منه شيئا على الاطلاق وهم يفعلون ذلك علي قاعدة اصغي لمنجزي الابداعي مرة اصغي لمنجزك الابداعي الف مرة وهؤلاء الشعراء يستطيعون بكل يسر وسهولة تعليل عشرات التناقضات التي تصدر عنهم في تفسير قصيدة واحدة استنادا الي نظرية النص المفتوح التي تسمح بمئات الاف التفسيرات للحبقة الواحدة وعندما تتجرأ على سؤال واحد من هؤلاء الشعراء الجبابرة عن معني الحبق الممزوج بوعورة الفقاع فعليك ان تفهم اولا بانك من جنس لايمت بصلة الي مخلوقات كوكب الابداع الذي تمخض عن خرم الحبق في اسفلت رخام الماخور. هؤلاء الشعراء في غالبيتهم العظمي لم ينظموا بيتا واحدا وفقا لاوزان الخليل الفراهيدي التي لايقيمون لمبتكرها وزنا اطلاقا ويحملونه مسؤولية ضياع اللهب الفضي المنهال علي اعشاش الكرز والكستناء ابتداء من اواخر القرن الهجري الثاني وحتى مرحلة نازك وبدر وبلند والبياتي الذين يضمرون لهم  شعراء الحبق حقدا مبطنا رهيبا بسبب عدم اكثارهم من قذف الاسفلت في جبهة انكيدو . هؤلاء الشعراء حاروا طويلا في الاتيان بتوصيف واضح لما ينثرونه من شعر فوق الخوخ المسلوق فهم يانفون من اختلاط اشعار الحبق المتعالية بغيرها من اشعار المتنبي والجواهري وعبد الرزاق عبد الواحد السلفية حسب تعبيرهم  وبسبب هذا الاستنكاف الناجم من سلق الخوخ فقد توصلوا بعد لأي ومخاض عسير الى وصف لكلماتهم المذهلة والمبهرة حين اجتمع راي نفر منهم على تسميتها بالجنس الرابع الا ان اجماع حوالي اربعين مثليا جنسيا في بغداد على تسمية انفسهم باصحاب الجنس الثالث افسد عليهم فرحة الاكتشاف وجعل الكثير من الموقعين على وثيقة الجنس الرابع يعيدون حساباتهم بهذه التسمية القابلة لتأويل خصومهم اتباع السلفية الشعرية والذين قد يربطون ربطا خبيثا فيما بين المنجز الابداعي لاصحاب الجنس الرابع وبين المنجز الابداعي لاصحاب الجنس الثالث وقد تواترت الانباء بخصوص اجتماع مزمع لعدد من الشعراء يتضمن جدول اعماله البحث مجددا عن تسمية اخرى بدلا عن الاولى التي جرت عليهم مشاكل هم في غني عنها بطبيعة الحال وبحسب مصادر شعرية حبقية لم تكشف عن هويتها فمن المرجح ان لا يجد الشعراء في اجتماعهم المقبل اسما لتمييز كتاباتهم عن سائر الاجناس الادبية الاخرى افضل من اسم الحبق .

 

لطيف القصاب


التعليقات




5000