.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اكتشافاتنا واكتشافاتهم .!!/ حول اكتشاف مقبرة جماعية لمواطنين أكراد في الديوانية - العراق

حواس محمود

من المحزن والمؤسف حقا أن يتم التغاضي من قبل الإعلام العربي عن موضوعات تهز الضمير العالمي هذه الموضوعات  يتم تجاهلها فقط لأنها مرتكبة  في العالم العربي ومن قبل أنظمة عربية  عسكرية دكتاتورية شوفينية ، ولكي نحدد موضوعنا ولا نذهب في التنظير نقول إن المقابر الجماعية كانت ولا  تزال ستبقى وصمة عار على جبين النظام السابق ، فبالرغم من اكتشاف العديد من المقابر الجماعية منذ سقوط الصنم وحتى قبل فترة قصيرة ( آخر ما  سمعت  اكتشاف مقبرة جماعية لشهداء كرد في الديوانية تم اكتشاف مائة جثة لمواطنين أكراد عراقيين في 12 /5/2009) فإن الخبر عن هذه المقابر  يمر مرور الكرام لدى الإعلام العربي  وكأن شيئا لم يكن في محاولة إعلامية مقصودة لغض الطرف عنها والتركيز على قضايا أخرى وتضخيمها إعلاميا  وكأنها وحدها المهمة فمثلا هل قضية مقتل الفنانة سوزان تميم أو الفنانة ذكرى  ( يرحمهما الله) هل هاتين القضيتين مهمتين أم قضية المقابر الجماعية أو الأنفال أو حلبجة أو غيرها ، أن اكتشاف مقبرة الديوانية يذكرنا بقول وزير حقوق الإنسان العراقي عام 2004 الذي مفاده أن" العراق يحتاج إلى 30 عاما للعثور على مليون مفقود في أكثر من 283 مقبرة جماعية " إننا نكتشف هنا في بلداننا المقابر الجماعية والدول المتحضرة ماذا تكتشف ؟ الكل يعلم ماذا يكتشفون ، لا يكاد يمر يوم دون اكتشاف طبي مهم أو عقار لمرض عضال ولا تكاد تمر فترة معينة حتى يصعد المتطورون من أبناء العالم المتحضر الى سطح كوكب قديم أو جديد لإجراء فحوصات جديدة وكشوفات ، ناهيك عن ثورة الجينوم والتطور الاستنساخي ( رغم بعض التحفظات حوله لكن يبقى اكتشافا علميا مهما ) والثورة المعلوماتية والهواتف المحمولة والعديد من الأجهزة الالكترونية المتطورة إنها سخرية من سخريات القدر وشتان بين اكتشافاتنا واكتشافاتهم ، انه عندنا ( دول العالم المتخلف ومنها الدول العربية ) الفقر والجوع والطائفية والشوفينية والتمييز العنصري والقتل والخطف والنحر والتكفير والأحقاد والتدمير ... وعندهم العلم والتطور والأبحاث والديمقراطية والتسامح وحقوق الإنسان والعدالة والحرية

 فيا لبؤس ما عندنا ويا لروعة ما عندهم !!

حواس محمود


التعليقات

الاسم: حسين بلاني
التاريخ: 2009-09-02 21:40:11
صدقت والله يا استاذ حواس
ولم تقل غير الحقيقة التي نراها باعيننا ونلمسها بايدينا ... هذا هو الواقع المر المتخلف الذي وجدنا انفسنا غارقين في مستنقعه الآسن ..


شكرا لموضوعك

تحياتي واحترامي




5000