.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إفادة لبراءة يوسف

زينل الصوفي

غلّقتِ الأبوابَ لماذا   
 خوفكِ من أنّي أقتحمُ الاسوارا..  
وتستّرت وراء القرآن  
تظنين بأنّي سأفكُّ الازرارا ..
خائفة منّي 
تحت غطاء صيفيٍّ ترتجفين
كطيرٍ أيقن بيد الصياد دمارَهْ..
لا داعي للرعشة سيدتي
البحر بنشوته يحتاج الإبحارا..
لست أنا همجيّا
لا .. لا املكُ أظفارا..
سترين على كفّي لؤلؤة
وعلى جسمي فصّلت الأزهارا..
كذبٌ أن قالوا لكِ
أني سأجفّف من نهديكِ الانهارا..
زورٌ إنْ حلفوا لك
أنّي فوق سرير العشقْ
أتحوّل جزّارا..
أنا رومانسيٌّ آنستي
شفتاكِ تذيبان بشرياني النارا..
أنا طفل
ما زلتُ طريّا
من قالَ بانّي أتدخّنُ سيجارهْ..
لا داعي من هذا الدمع
ثقي أنَّ عظامي ليستْ منشارا..
ماذا أسردُ في الصبحِ؟
أقول تحجّرَ طقسي
وغنائي كسّرَ في عودي الأوتارا..؟
أأقولُ تكلّسَ شهدي؟
وطريقي مسدودٌ بحجارهْ..؟
منديلُكِ يشهدُ ضدّي
وسيُلبسُني من طهرتهِِ عارا..
سيدتي
هذا دربُكِ من بابي
فتعالي نلتزم الأدوارا..
* * *
ما بكِ أسرجتِ خيولكِ ؟
قبل قليلٍ
كنتِ تخافين الأسفارا..

 

 

 

زينل الصوفي


التعليقات




5000