هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هي هذه سلمى وتلك قصيدتي

حمد محمود الدوخي

إلى وردتي التي يحجُّ إلى تويجها المطر ليؤمم طريقها بالغناء الى المزارع التي تُشبه صاية أمي، هنا يوجد اسمك بكامل النداء والحضور .

 

 

سلمى ..

تنظـِّفُ شرفةَ المعنى 

لتدخلَ في القصيدة ْ

سلمى ..

تــحك ُّمواسمَ النارنجِ

كي ترعى الفصول

خُطى الطريدة  ْ

 

هي هذهِ سلمى .. وتلك قصيدتي :_

 

  • من مقلتيها

  يأخذُ التفاحُ نكهتَهُ

  • وعلى أصابعِها يمرُّ الماءُ

  كي يختارَ وجهتَهُ

  • والهدهدُ السبئيُّ صادرَ إسمها

ليبثَّ هجرتَهُ

 

* * * * *

 

هي هذه سلمى ، ولـي وترُ

                              مرّوا عـليهِ وغـادروا الغَـجَرُ

ورموا على وجهي ربابتَهم

                              فلذا غـزا مرآتـيَ الكـَــدَرُ

بيْ ما يَسِرُّ البئرُ  .. أغـنيتي

                              تنمو ، ويرقـصُ حولَها الحجرُ

 

* * * * *

 

إنني ها هنا  ..

طفلةٌ

               أحتمي بالكلامِ الجميلِ

                           من الذكرياتِ ،

              أهرِّبُ دمعي بظلِّ المرايا

            وأتلو نشيدَ الأناشيدِ في

                               حضرةِ الخوفِ

 

        ...................

        .... ... ......  وبي حاجةٌ للحبيبِ

        يشوكُ السماءَ بإصبعِهِ فيغيثُ المكانَ

        بقمحِ الهدوءِ ،

        هنا يا صديقة ُ ، حيثُ أخطـّطُ

                      هذا الدعاءَ ،

        يصافحُنا الموتُ في كلِّ :_

                                     بيتٍ

                                           ودربٍ

                                                  ومقهى

        وليس لنا حفنةٌ من مياهِ الوضوءِ

        لنا ما تراهُ الشبابيكُ من ذلِّنا

                        في بيوتِ اللجوءِ

 

                               * * * * *

سلمى  تغادرُ شاشةَ المعنى

                     وتتركُني

                             وحيداً  

                                  في المكان ِ

أنا لا ألومُ سوى دمي ،

فيداي أعدائي

                    ومن سيُجيرني

                           إن تخنقاني؟؟!

 

 

حمد محمود الدوخي


التعليقات

الاسم: د / حمد محمود الدوخي
التاريخ: 2010-06-03 21:56:28
ابو نور ايها الاغلى
شكراً لطعم كلماتك
وشكراً لقلبك
واتمنى ان نلتقي سريعا وسلامي لكم جميعاً
الدوخي

الاسم: ابو نور
التاريخ: 2010-06-03 19:30:35
ولما القلم لا ينزف وقد بات بينه وبين القلب خيط رفيع ولكنه متين
فحين يكتب القلم يصرخ القلب هذا ما اردت قوله ولكن لن تسعفني الكلمات
حينها وفقط حينها ندرك ما معنى الروائع والجمال الذي بين ايدينا
وها انت عزيزي تضع القلم والقلب في قالب واحد
فكيف لا تعجبنا المخطوطة السحرية الجميله؟
ابدعت واستمتعنا

وطالت غيبتك

الاسم: د / حمد محمود الدوخي
التاريخ: 2010-02-26 05:10:24
شكرا لمرورك الملحوظ يا صديقي الفرطوسي
الدوخي

الاسم: أحمد الفرطوسي/ اكاديمي وشاعر
التاريخ: 2010-02-21 17:53:27
تنم هذه القصيد على شاعرية كاتبها مااروع بنائها النصي وتشكيلهاالحرفي التي تشي بفوتوغرافية صورها هنيئا لك ايها المبدع

الاسم: د/ حمد محمود الدوخي
التاريخ: 2010-02-02 22:16:51
شكرا لكرم روحك يا ناصر
لك مودتي
الدوخي

الاسم: ناصر حمد الدوخي
التاريخ: 2009-12-24 20:36:37
هي هذه سلمى ، ولـي وترُ, مرّوا عـليهِ وغـادروا الغَـجَرُ

جميل , جميل , يادكتور تحياتي لك

الاسم: د/حمد محمود الدوخي
التاريخ: 2009-10-21 18:21:37
ولقلبك أيها الـ ميسر الجميل.
الدوخي

الاسم: ميسر علي محمد الجبوري
التاريخ: 2009-10-21 09:03:47
سلمى تغادرُ شاشةَ المعنى

وتتركُني

وحيداً

في المكان ِ

أنا لا ألومُ سوى دمي ،

فيداي أعدائي

ومن سيُجيرني

إن تخنقاني؟؟!




يالها من عبارات شكرا لقلبك ايها الدوخي لهذا الابداع والتميز
اخو
ميسر

الاسم: د/حمد محمود الدوخي
التاريخ: 2009-10-15 17:36:56
القريب جدا من القلب (ابو شعلان)المحترم
شكراً لهذا الفخر ، وشكرا لك ولمرورك بصفحتي .
الدوخي

الاسم: المهندس خليل ابراهيم العلاوي
التاريخ: 2009-10-15 11:32:11
بالمناسبة قرأت لك قصيدة اكثر من رائعة
وهي قصيدة عزاء في والدة احد اصدقائك
سلمت يمينك ولا فض فوك جميلة جدا وحركت اعصارا في الفكر
تحياتي

الاسم: المهندس خليل ابراهيم العلاوي
التاريخ: 2009-10-15 11:31:16
بالمناسبة قرأت لك قصيدة اكثر من رائعة
وهي قصيدة عزاء في والدة احد اصدقائك
سلمت يمينك ولا فض فوك جميلة جدا وحركت اعصارا في الفكر
تحياتي

الاسم: المهندس خليل ابراهيم العلاوي
التاريخ: 2009-10-15 11:26:30
إلى وردتي التي يحجُّ إلى تويجها المطر ليؤمم طريقها بالغناء الى المزارع التي تُشبه صاية أمي، هنا يوجد اسمك بكامل النداء والحضور
مقدمة رائعة ذكرتني بالخصم ايام السبعينات
فخورون بك وتقبل مرورنا
ابو شعلان

الاسم: د/حمد محمود الدوخي
التاريخ: 2009-10-06 21:35:40
وكيف لا أقبل بميسر؟؟؟؟؟؟؟
تحياتي يااخي الاعز
الدوخي

الاسم: ميسر علي محمد الجبوري
التاريخ: 2009-10-06 18:53:24
د/ حمد الدوخي
لا شكر على واجب فبمروري استفدت الكثير الكثير من سلمى ومن قصيدتك شكرا لك انت ايها المبدع
اخوك اذا قبلت
ميسر العلي

الاسم: د/حمد محمود الدوخي
التاريخ: 2009-10-05 18:59:59
ميسرنا .. بي لكم شوق كبير
وشكرا شكرا شكرا لمرورك
الدوخي

الاسم: ميسر علي محمد الجبوري
التاريخ: 2009-10-01 17:34:00
اخي وصديقي د/ حمد محمود الدوخي
الابداع من حليفك دوما لو قلت انك مبدع فهو والله قليل
انت من فوق الابداع بكثير
لك خالص احترامي وتقديري
ميسر العلي

الاسم: سبهان الجبوري
التاريخ: 2009-09-07 23:58:04
الدكتورحمد الدوخي الاكثر من رائع
شكراعلى التوضيح وشكرا على سلمى
فهي في قلبي كقصيدتك
تحياتي

الاسم: د / حمد محمود الدوخي
التاريخ: 2009-09-07 00:37:42
الأعز سبهان الموقر

ان اسماء الاشارة تأخذ معناها في هذا المجال الذي تقصده من تنغيمنا للإشارة، أي من الجانب الصوتي ، أي كيفية أدائنا للاشارة للمراد .. وهنا الأمر بائن أنني أريد أن أشير لها بقوة وتعظيم ، فأنا أقصد _ في حال من أحوال المعنى _ أن هذه قصيدتي هي سلمى ، وسلمى تلك هي قصيدتي.. وهنا أعتقد الانصهار فيها وتعظيمها بائنٌ قمراً في سماء المعنى.

لك كثير من الحب
الدوخي

الاسم: سبهان الجبوري
التاريخ: 2009-09-04 23:04:09
الاخ العزيز الدكتو حمد الدوخي المحترم
السلام عليكم
هذه القصيده من روائع قصائدك التي كلها رائعه ولكن يخطر في بالي سوال
انت تصف سلمى بكل اوصاف الكمال ولكن تقلل من قيمتها في عنوان القصيده
بقولك هي هذه
فكثرة اسماء الاشاره حول نفس الشخص تجعله غير معرف
وتقلل من قيمته
فهل هي هذه سلمى
ام انها سلمى
مع تحياتي واحترامي

الاسم: د / حمد محمود الدوخي
التاريخ: 2009-09-03 15:03:28
شكرا لنكهتك أيها :_
الـ أمير الـ ناصر..
لك كثير مودتي.
الدوخي

الاسم: د / حمد محمود الدوخي
التاريخ: 2009-09-03 12:14:47
أيها الونان المسكون برائحة العراق
أشكر دفء مرورك الدافيء ..
سأحج إليكم قريباً فقد قتلني
شوقي الى بردى ..
الدوخي

الاسم: د / حمد محمود الدوخي
التاريخ: 2009-09-03 11:58:57
يا صفاء إنها الدفوف / الألفاظ وستظل تتطاير في دوائرها سلمى والتفاحة وريتا والزنابق وووو وكل ما يهبط من سراج القلب.
شكرا لعسل مرورك.
الدوخي

الاسم: أمير ناصر
التاريخ: 2009-09-03 11:58:16
من مقلتيها
يأخذُ التفاحُ نكهتَهُ
شكرا أيها العذب شكرا أيها الطيّب ، حمد المشبع بالإيقاع العراقي الجميل ، يهطل بين حين وآخر على نوافذنا .
دمت أيها الشاعر الجميل

الاسم: محمد ونان جاسم
التاريخ: 2009-09-03 07:22:11
حمد أنت ابن عشتار كما عرفتك إلها يخاف من زوال دفء المرأة في قصيدتك اشتغال شعري كما ذكر الدكتور غركان لا مجال الآن لتحديده في التعليق البسيط هذا وهناك دوخيات واضحة كأنها معادل موضوعي لنا وقفة أخرى مع قصيدتك الرائعة ----- تحياتي

الاسم: صفاء الشيخ حمد
التاريخ: 2009-09-02 12:38:43

بين مواسم النارنج التي تحكَّّها سلمى والتفاحة التي تقشرها ريتا بعشر زنابق , أراني ابحر في لجّة دوخية درويشية.....

شكرا لك

صفاء الشيخ حمد

بونا , الهند

الاسم: د / حمد محمود الدوخي
التاريخ: 2009-09-01 16:29:55
عزيزي فلاح الرائع
شكراً لكرم مرورك ..
ودمت أخاً مبدعاً
لك مودتي
الدوخي

الاسم: د / حمد محمود الدوخي
التاريخ: 2009-08-31 21:13:19
دمت أسداً أيها الضياء الطيب ..
شكراً لوردة قلبك وأنا بانتظارك أن تأتي لنذهب سوية إلى القاهرة ..
شكراً لقصيدتي التي أعجبتك.
الدوخي

الاسم: د / حمد محمود الدوخي
التاريخ: 2009-08-31 21:08:14
أين أذهب ؟ وكيف أجيبك؟ على هذا السيل من المعنى .. أيها الـ(غركَان) ببحر معناك ، أيها الصديق اللذيذ الذي لم تستطع الأكاديمية _ بعسكريتها _ أن تسرقه من حضن القصيدة .. شكراً لمرورك ولك كل ما بين يديَّ من قمح أمي.
الدوخي

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 2009-08-31 18:32:12
سيدتى القصيده 0 انت وسوسه فى صدرى ولا ابوح لحمد ماتقوله لى 0 وشكرا

الاسم: د : رحمن غركان
التاريخ: 2009-08-31 14:33:37
أشتغال شعري يحتفي بقيم الحداثةعبر جمالية في الايقاع وفاعلية في الرؤيا التصويرية وثراء دلالي في بناء الجملة الشعرية وقصدية تصدر عن وعي بابداع المعنى الشعري هذه قصيدة تتوفر على شعرية باذخة وانا بها سعيد يا حمد

الاسم: د : رحمن غركان
التاريخ: 2009-08-31 14:29:59
اشتغال شعري يحتفي بقيم الداثة على نحو باذخ انا سعيد بهذه القصيدة يا حمد

الاسم: د / حمد محمود الدوخي
التاريخ: 2009-08-31 12:07:53
العباد الأعز ..
نتشابه بما ورثناه من القرى،
لذا لا يمكن أن نلتقي إلا عند أبواب القصيدة أو على أرغفة بهنَّ من بصمات أمهاتنامايجعلهنَّ أهلاً للغناء بوجه الضيوف.
الدوخي

الاسم: د / حمد محمود الدوخي
التاريخ: 2009-08-31 11:51:52
رسمية ، يا وريثة كأسه الأبيض كقلبه، أتحسس حجم حزنك .. لقد كتبتُ في ديواني "الأسماء كلها" الذي صدر مؤخراً ببيروت، قصيدة بعنوان "قصيدة تشبه كَزار حنتوش" وبالطبع أهديتها لك .. ومما أقول فيها:_

ّيا عضيد(نيرودا)
و(ناظم حكمت)
ربكا قيل أن ليس لديك:
* (ماتيلدا)
* أو (منوِّر)
ولكنني أرى تحت (رسمية محيبس) طفلةً
تكفي للَّعب بشَعرك حين يرتشف الكأس
آخر ألفاظك الطائرة ..
ــــــــــ
عزيزتي ، لك مطر من قُبَلِ القلب،
وشكراً لمرورك النبيل.
الدوخي

الاسم: ضياء الاسدي
التاريخ: 2009-08-31 11:46:24
الشاعر المبدع حمد الدوخي
ليس جديدا ان تخرج تلك الصور واللفة الشعرية الهادرة من برديك ايها الصديق
حقا استمتعت ايّما استمتاع بتلك الروح الطائرة بين جنبات القلب
دمت مبدعا

الاسم: ايهم العباد
التاريخ: 2009-08-31 11:08:06
شاعرنا وحبيبنا المتوهج حبا واشواقا الى مدن القلب الدافئة ..قصيدتك تحمل في جنباتها صفير قطارات الصباح ونكهة خبز التنور ساعة ممطرة...وجدت نفسي امام نص يوحي باشتعالات الروح السحيقة وهي تستمد غليانها من تقاسيم الحبيب ومن ظله المتجذر في تربة الذات المفعمة بالهيام..انتقالاتك موزونة وخطواتك رشيقة جذابة وصياغتك للعبارة اجمل..حمدنا...ارى انك قد اختلست مغزل امك ليلا لتحيك لنا هذا البساط الطائر الموشى بشتى عواطف العالم...تقبل خطواتي...

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-08-31 04:23:02
الشاعر حمد الدوخي
ورموا على وجهي ربابتهم

فلذا غزا مرأتي الكدر
ليتنا نحتمي بالكلام الجميل من الذكريات لكن هل يشفع الكلام الجميل في خلاصنا منها ...اعني الذكريات
ليس جديدا ان اقول لك ان نصك مفتوح كزهرة في هذا الصباح فمرحى بمطرك الثر




5000