هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رفقا ً رسول الموت

الحكيم نوري الوائلي

 

 

دعني أنادي حكمة ً أوهاديا ً  ** ذكرُ الممات ِ قد يشافي عاصيا

ما أكثرُ الأموات ِ في تعدادهم ** كالبحر ِ يحوي من كثير ٍ حاويا

يا ناسيَ الأموات ِ قمْ وانظرْ لها ** فالموتُ قد أنهى حياة ً آنيا

مالي أرى ناسا ً تبيع ُ دينها  ** تبغي بجهل ٍ أن تراضي هاويا

اذكرْ مماتا ً في حياة ِ زاهد ٍ ** واجعلْ بذكر الموت حرزا ً واقيا

واحذرْ قدومَ الموت ِ في صولاته  ** فالموتُ صدقٌ قد أفاق اللاهيا

أسمعْ نداءَ الموت ِ في نوم ٍ وفي ** ساعات ِ لهو ٍ , لا تعادي قاضيا

هل يعلمُ الإنسان ُ أين الموتُ ؟ قد          ** يأتي , وأين العمرُ؟ يفني فانيا

ماذا أقولُ  حينما  يأتي إلى  ** نفسي مليكٌ قابضا ً أنفاسيا

أجعلْ صديق َ العمر ِ موتا ً قادما ً          ** يعطي ملاذا ً , حاميٌ أخلاقيا

اعملْ ليوم ٍ لا مفرٌ عنده   ** إن كنت دهرا ً باقيا ً أو فانيا

اعملْ ليوم ٍ ,  راجعٌ في وحشة ٍ  ** فردا ً وحيدا ً شاخصا ً أو هاويا

قمْ نادماً , وأتركْ حياة ً  بحرها  ** مالٌ يضيع أو تموتَ راسيا

صادقْ بصدق ٍ في منام ٍ أو ضحىً ** موتا ً قريبا ً أو بعيدا ً رائيا

يا تاركَ الإحسان ابكِ نادما ً ** لن تدفعَ الأموالُ موتا ً دانيا

ماتتْ ملوكٌ كل من فيهم رأى ** أحشاءَ قبر ٍ والعذابَ الباقيا

هذي قبورُ الأهل ِ  قفْ من حولها ** نادي فلانا ً هل تطيل الداعيا؟

ماتوا ولن يبقى سوى فعل ٍ لهم  ** من خير ما جادوا سيبقى باقيا

ساروا بدون المال أو ملك لهم  ** لم يصحبوا زوجا ً ولا أولاديا

انظرْ إلى وجهٍ جميل ٍ ناعم ٍ ** أو وجهكَ المنحوت جلدا ً كاسيا

في لحظةٍ قبرٌ يواريه فذا  ** قبرٌ يكون الدودُ فيه طاغيا

روحي إذا جاءت ليوم ٍ راحل ٍ  ** تخشى حياة ً تستبينُ الخافيا

أدعو الهي باكيا ً في سجدتي  ** أن ترتضي نفسي وأبقى ساعيا

أبكي لظلمي نادما ً من غفلتي  ** فالذنبُ قد جاز البوادي عاليا

يا ويلتا قد صرتُ أنسى موتتي ** في عالم ٍ أ ُمسي وأصحو لاهيا

مالي ودنيا لا توافي ضيفها  ** فيها أنا ضيفٌ يُمسّي ماشيا

رفقا ً رسول الموت رفقا ً انني ** عبدٌ ضعيفٌ صرتُ عظما ً خاويا

خذ ْ من هزيل الجسم روحا ً ترتجي ** لقيا حبيبٍ قد سقاني هاديا

موتٌ مع الأحياء ِ مزروع ٌ بها  ** إن قامَ جذع ٌ قُدّ جذعٌ هاويا

موتٌ نمى في جسمنا فإذا به  ** يزداد عيبا ً جسمنا أوزاريا

لاخوفَ من موتٍ بدنيا عنكبو  **  تٍ بيتها , يبقى بروحها واهيا

الموتُ قاس ٍ والفراق قاصمٌ ** والقبر فغّارٌ يطول البانيا

يا مالكي أرجو حنانا ً منقذا ً ** فالنفس قد ضاقت تناجي هاديا

من لي سوى عيني إليك المرتجى ** ترجو بدمع ٍ رأفة ً ونجاحيا

قلبي رجاءٌ أن يطول َ العمرُ في ** رزق ٍ كريم ٍ كي أطيع المنجيا

حمدا ً وشكرا ً يا الهي راضيا ً ** فيما أتاني حاضرا ً أو ماضيا

 

الحكيم نوري الوائلي


التعليقات




5000