.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أهوار للإيجار

د. حسن عبد راضي

منذ طفولتي حلمتُ بزيارة اهوار الجبايش في الناصرية، وقد تسنى لي بعد ذلك، في مناسبات عدة، زيارة كل محافظات العراق ما عدا الناصرية، فبقي حلمي معلقاً مثل ثمرة لا تنضج ابداً. 

وحين تلقيتُ دعوةً لحضور مهرجان الحبوبي الثالث الذي اُقيم هناك ربيع العام 2007، شعرتُ ببهجة مزاجُها الحنين والشجن، وحضرتْ في مخيلتي كل مخزونات الذاكرة الجنوبية العراقية؛ الاهوار وسكانها السومريون المعذبون، وطيور الغاق والغرانيق ودجاج الماء في هجراتها وعوداتها التي تترك في الروح انطباعاً مؤثراً عن ديمومة الحياة وغموضها، المشاحيف والطرادات محملة بالناس والقصب والاحزان، السمك الذي يلبط كفضة حيّة تحت الماء، اغاني الجنوب والمحمداوي والريل وحمد، بساطة الناس وتقشف حياتهم واعتمادهم الكلي على هبات الطبيعة... اشياء كثيرة حضرت، وغابت اخرى وراء سُدُم الزمن وغلالات النسيان.. لكن عندما وصلت اخيراً الى هناك، الى النبع الاول، كنت كأنني اعود الى لحظة الخلق الاولى والى جنة عدن التي خرج منها ابو البشر آدم (ع).
لقد رايت كيف ان الاهوار ليست مستنقعات مائية واسعة حسب، وليست اوسع مساحة من الاراضي الرطبة في العالم كما هو حالها في التصنيفات الجغرافية، بل هي تاريخ وثقافة وسياحة واجتماع واقتصاد وانثروبولوجيا وثروات طبيعية وزراعية وموارد بشرية وتراث هائل تمتد جذوره الى آلاف السنوات في عمق الماضي، وقد صنفتها اليونسكو (تراثاً ثقافياً عالمياً)، فهل يحق لاي شخص (حقيقي او معنوي بما في ذلك الدولة) التصرف فيها بالبيع والشراء والايجار؟! لا املك اجابة في الحقيقة، لكنّ صدمتي كانت هائلة وانا اقرأ اعلاناً يعرض هورين من اهوار الاصلاح هما (ابو زرك وام زلة الواقعان في قضاء الجبايش) للايجار بمزايدة علنية! استناداً الى قانون بيع وايجار اموال الدولة رقم 32 لسنة 1986 المعدل!
وتخيلوا معي انكم تدخلون مزاداً فلا تكون بانتظاركم قطع اثاث قديمة، او تحفيات او اجهزة منزلية او لوحات فنية،.. بل ثمة اهوار للايجار وهناك جبل للبيع وبحيرتان للمساطحة .. اية كوميديا سوداء هذه!؟

ان الخطورة في الموضوع ليست فقط بالاستهانة بهذا الارث الثقافي النادر وعرضه للايجار في مزاد علني، لكنها تكمن في النظر اليه كاي بناية قديمة او سوق تابع للبلدية او كوم سكراب من مخلفات منشأة تصنيع عسكري سابقة، او اي شيء يمكن عرضه في المزاد العلني ليأخذه صاحب العطاء الاعلى اياً كان! والاخطر من ذلك ان قبول اعتبار الاهوار (اموالاً للدولة تستطيع التصرف فيها بالبيع والايجار) لا يترك حرمة لشيءٍ على الاطلاق، اذ يمكننا بعد ذلك ان نسمع عن مزادات لبيع الجبال والبحيرات، واخرى لبيع الآثار وخزائن المخطوطات والخانات القديمة، وثالثة لبيع " يشاميغ الآباء وخاجياتهم" ومحابس الأمهات ووصاياهنّ، فكل هذه (أموال دولة) وتسري عليها احكام القانون المذكور.

 

 

د. حسن عبد راضي


التعليقات

الاسم: د. علي متعب جاسم
التاريخ: 27/08/2009 11:20:29
الشاعر المبدع حسن ...
اتحسس مشاعرك بوخز ضميري ... كيف نتعلق باعمدة الهواء؟ونطمح ان نكون عمالقة .كيف يتسرب تاريخنا من بين اصابعنا وتسكت اقلامنا؟ كيف تنحني سماواتنا فلا تحتضن العصافير ؟ربما ستباع ايضا ؟ رحم الله الجواهري:
مستأجرين يخربون بلادهم .........

الاسم: حسن عبد راضي
التاريخ: 27/08/2009 08:06:04
المبدع صباح محسن كاظم .. لعل كلماتي نكأت جراحاً طرية.. نعم يا أخي نحتاج إلى جهود كبيرة لننقذ ما تبقى
سررت بمرورك

الاسم: حسن عبد راضي
التاريخ: 27/08/2009 07:54:22
أخي الأستاذ المبدع ابراهيم سبتي.. نحاول أن نوقف الخسارات فهل نستطيع؟.. شكراً لمرورك الرائع

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 26/08/2009 22:20:36
سلمت اخي العزيز المبدع حسن عبد راضي ..لقد أخذتنا بسياحة ممتعة وصادقة الى حيث الجمال والاصالة وقد وصلت اشاراتك الينا لكننا في زمن يتشظى أسفا ..دمت صديقي الرائع

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 26/08/2009 15:45:33
الاخ الزميل الغالي حسن عبد راضي

************************************************

نعم ياصديقي اتذكر يوم التقيتك في فندق الجنوب وانت في رحلة الى اهوار الجبايش... فياصديقي ليس الجبايش اليوم كما رأيتها ولم تكون عروس الأهوار كما سميت في سالف الأيام ولازلنا نبحث عن اهوارنا ولانعرف من سرقها منا؟؟
دمت ودام القك مع ارق المنى

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 26/08/2009 12:48:54
العزيز الاستاذ حسن؛هول كارثة الجفاف في الاهوار بعهدين يثير الهلع؛في زيارتنا الاخيرة للعمارة مع السيد الصائغ بعد حضوره للناصرية،قلت له صور الجفاف وما حل ببيئة الطيور والقصب والحيوانات ..جفاف..تصحر..ظمأ جماعي..
الحل بالاتفاق مع تركيا على حصة الدول المتشاطئة والا فالكارثة قادمة....

الاسم: ابراهيم سبتي
التاريخ: 26/08/2009 04:57:28
المبدع حسن عبد راضي
نحن في زمن الخسارات ولالم النازل علينا كرماح تنهال كأنها المصائب .. حال مأسوف عليه من اقصاه الى اقصاه .. سعدت بطرحك الخطير الرائع ..
ابراهيم سبتي




5000