.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من يعرفني !!

هيثم الطيب

انا لااعرف من انا !، حتى الحلاق لم يعرفني وكذلك زوجتي التي كلما نظرت في المرآة هربت الى بيت اهلها ، انا لم اكن انا حتما فقد حصل خطا ما ، انا  لاانام الا حينما اطفىء الضوء ولااخرج من الدار حين اكون منزعجا لكني احتفظ بتمثال من الفضة لبومة جلبته معي عندما مررت على البحر واقسم  باني لااعرف من الذي نحت هذا التمثال الفضي الذي تشاؤمت منه زوجتي كثيرا ورمته من النافذة عدة مرات وفي كل مرة كنت اجده في دولاب الملابس  مختفيا.

البومة ليست قبيحة لان الله يخلق اشياءا جميلة لكن هذه البومة كانت لها تصرفات غريبة لااجرؤ على ذكرها كلها الان لاني اخاف ان يصل صوتي اليها ، فهي وعند الفجر تستيقظ وتضع عطرا اخفيه في معطفي ثم تفتح النافذة وتحلق بعيدا وحين احاول الامساك بها تكون قد طارت فاقف عند النافذة غاضبا واقرر قتلها حين تعود بيدي او انني ساقتلع جناحيها على اقل تقدير ثم اضربها بفاس ثقيل نحتفظ به لقطع الاشجارلكني وفي مساء كل يوم كنت ارى ضوءا خافتا يخرج من دولاب الملابس وحين افتح الدولاب اجد البومة وقد لفت نفسها بثيابي ونامت !!.

انا لست انا ، اقصد انا صاحب البومة ، اماذا نسيت نفسي وتذكرت البومة ، انه خطا شنيع تاسس على افتراضات ليست حقيقية ساهمت في خلقه، هل يعيد لي ذاكرتي تصحيح الخطا ؟

امسكت بالبومة في احدى المرات متلبسة بمحاولة قتل زوجتي التي نهضت من النوم مفزوعة وقد حصل هذا الامر بعد مشادة بيننا .فكرت بعدها في التخلص منها لاننا كنا نعيش في سلام لذا اخذت تمثال البومة في المساء ورميته في نهر دجلة وعدت مسرورا الى البيت وحين فتحت باب الغرفة وجدت زوجتي نائمة والبومة قد تحولت الى امراة تشبه امراة اعرفها ، الحقيقة اني اصبت بالذعر خوفا من ان تكون قد تخلصت من زوجتي وقلت لها بصوت خفيظ:انت ؟ واشرت الى جهة النهر ، هي؟

فحنت راسها باشارة ونظرت في عيني وبكت ... ولازمني الشعور بالاثم وقدمت اعتذارات كثيرة وبلغات شتى الا اني رايت يديها تمتد الى لكي تمسد شعر راسي وهي تقول : اني اكرهك ! ورددت الغرفة صدى جملتها هذه فاسرعت الى النافذة وفتحتها وبقيت واقفا هناك فرددت الريح صدى صوتها : اني اكرهك ، فقلت في نفسي انها حقيرة ، مجرد وهم كاذب خلق شكوكا في حياتي ، انها تحول مشاعري الى بيئة من الحقد والخداع وهذا لايعجبني.

لم اذهب الى عيادة الطبيب الذي ربما كان سوف يساعدني لكي اعرف نفسي وبدلا من ذلك جلست معها لكي استمع اليها وهي تقول : اني احتقرك ، كل شيء فيك حقير ودنيء ، اني اشعر بان احتقاري لك يملا العالم ، وكراهيتي لك سوداء ، اني اكره حتى رائحتك وكل مايذكرني بوجودك ، كم انت سيء وبشع وكريه!!.

نظرت الى لحيتي التي اصبحت طويلة وكثيفة ثم غسلت يدي بالصابون ونظرت في ضيق الى الماء الذي ينساب من الصنبور وشعرت بالقرف من لونه الاحمرواردت التقيؤ وبدلا من ذلك بصقت!!، اردت النطق باي كلمة فمن الافضل ان اتكلم ولم استطع وفي الواقع فاني نسيت الكلام وبقيت على هذه الحال ثلاثة اشهر واكتشفت باني بدات اتعلم الكلام والاشياء الاخرى التي تمتلك قيمة ما وسالت نفسي كيف مررت بكل هذا ؟ هل كنت احلم ؟ ايمكن ان يحصل لي مثل هذا ؟ ايمكن ان اجد نفسي يوما ما ؟

هذه المرة ساحاول ان اعرف من انا بالضبط وحين اعرف من انا سيتلاشى الضباب وترحل البومة الى اقصى العالم ، هذه المرة ستكون الاخيرة لانني غضبان وساقسو كثيرا لاني اريد ان اعرف من انا؟.

 

 

هيثم الطيب


التعليقات

الاسم: عدنان عباس سلطان
التاريخ: 2009-08-23 04:57:09
الصديق الجميل هيثم الطيب سلمت وسلم التمثال الذي يستفزك لتسكب هذا الابداع الجميل لك فائق محبتي وسلامي لل... وشكرا

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2009-08-22 08:34:37
اخي المبدع هيثم الطيب


نص رائع استوقفني فعلا بطرقة معالجتك الواع الراهن

فعلا اخي البومة افترشتجناحيها على السماء ونعيقت
لكن الامل في نهاية القصة افرحني لانك قررت ان تعرف من انت لذا يا خوية
علينا فعلا ان نبدا من هذه النقطة والا ضعناجميعا

شكرا لك

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2009-08-22 06:34:53
سلاما ابا الطيب
مازلت اعرفك
لانني احمل ملامحك
يلالروعة حروفك هنا
كل الحب




5000