..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إنّني عبّادُ شمس

سعود الأسدي

هَيّا ادْخُليني 

وَاقطُفي أثماري ! 

وتذَوَّقي ! 

وَتَنَفّسي أشجاري !

لكِ تينتي أوراقُها مُلْتاعةٌ

لِتَلفَّ  عنكِ الليلَ بالأسرارِ

لكِ كَرْمتي تعلو سماءَ عريشتي

تُضفي الحنُوَّ على ظلالِِ الدارِ

ما فاحَ منكِ نَدَىً شَذِيٌّ ذُقْتُهُ

إلا وذَكَّرني شَذَى أزهاري

فِلْتَنْشقي مني القرنفلَ في الضُّحَى

أو فانشقي النسرينَ في الأسحارِ

وإذا بشهرِ شُباطَ فاتَكِ نرجسي

فَلْتَطْلبي الجُوريَّ * في أيّارِ

وعلى رُبَى تموزَِ كوني قِمّةًً

ذاتَ اشتهاءٍٍ قبلَ أنْ تنهاري

وترنّمي مثلَ اليمامةِ غُدوةً

بصَدَى يرا عةِ* عازفٍ أشعاري

أنتِ البريئةُ من دمي ولربَّما

أنتِ اضطجعتِ لِتَكْسِري مزماري

ولقد تَوَسَّلَتِ  اليمامةُ مرّةً

كَيْما تظلِّي مثلَها بجواري

ما كانَ منكِ سوى ابتسامٍ ساخرٍ

منّي فحَطَّمَ عِزّتي ووقاري

وأرَى جمالَكِ هاجماً ومُهَدِّداً

كهجومِ جبّارٍ على جبّارِ

ولقد ثبتّثُ كما أريدُ بموقعي

وَحميتُ ظهري سانداً بجدارِ

يا من قَصَفْتِ دمي برمشٍ ساحر

دمَّرْتِ بي  تَوْقي إلى الأسْحارِ

وأرَى جبينَكِ مُقْمراً إشراقُهُ

فَيَصُدُّني نظري عن الأقمارِ

لا كنتُ أن لم أسترحْ من رحلتي

وأظلّ نحوَكِ قاصداً مشواري

لكنْ أخافُكِ في غرورِكِ إنّه

طاغٍ وقد يدعو إلى إنكاري

وأنا إذا ما رُحْتُ أُغْرِقُ زورقي

وَقَعَدْتُ من رَهَبٍ عن الأسفارِ

فلتعذريني  رُبَّ ذَنْبٍٍ جئتُه

فغَدَا يوبِّخُني على الأعذارِِ

لكنّني والوَجْدُ باتَ مُسامِراً

ليلي وأغناني عن السُّمّارِ

لا استقرُّ ولا تكونُ لذاذةٌ

في عمقِ ذاتي أو يقرُّ قراري

إلا إذا وافى خيالُكِ إنّهُ

سُؤلي وغايةُ  مُرْتجَى أفكاري

أوْ لا فهاتي من لُغََاكِِ قصيدةً

تشدو وأعزفُها على قيثاري

مَلأتْ قصائدُكِ الحسانُ دفاتري

وأظلُّ ليلي مُنْشِداً ونهاري

لا تعجبي والشمسُ أنتِ وإنني

عَبّادُ شمسٍ* حيثُ دُرْتِ  مَداري

ـــــ

الجوري : الورد الجوري وموسمه في شهر أيّار .

وقد قال أبو العلاء المعريّ :

تشتاقُ أيارَ نفوسُ الورى

وإنّما الشوقُ إلى وردِهِ

اليراعة : قَصَبة يَتّخذ منها الراعي مزماره .

عبّاد الشمس : وتسمّى عين الشمس نبتة جميلة زهرتها

صفراء تدور مع دوران الشمس شروقاً وغروباً .

  

 

سعود الأسدي


التعليقات

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 24/08/2009 07:09:39
ألشاعر الحبيب والكاتب الأديب محمد سمير
تحياتي واحترامي

أعتقد يا سيدي الكريم أن الشعر لا يشترط شكله مسبقا،لا من حيث العمودي منه والتفعيلي ، ولا من حيت اللغة فصيحة أو عاميّة .
إن الصورة الشعرية الجميلة هي التي تختار لبوسها، فلا يليق بحسناء أن تسبح بجلباب ،
كما لايليق بحسناء ان تدخل بالبكّني إلى المحراب ، وتبقى القصيدة حسناء وشروطها غير المعروفةأو الموصوفة هي التي تضمن لها البقاء !!

شكراً لمرورك السمح
الذي هو بيدر قمح

بإخلاص ومودة
سعود الأسدي

الاسم: محمد سمير
التاريخ: 22/08/2009 20:10:41
(لا تعجبي والشمسُ أنتِ وإنني

عَبّادُ شمسٍ* حيثُ دُرْتِ مَداري)
............................
أستاذي الفاضل سعود الأسدي حفظك الله ورعاك
قليلون هم من يتذوقون عذوبة وسحر الشعر ألأصيل ، وأقصد الشعر العمودي .إن قصائدك تسري في وجدان المتلقي كلسعة تيار كهربائي خفيف ..فتشعره بلذة ورعشة جميلة.
قصيدتك تذكرني ببساتين عباد الشمس في سهول المثلث الحبيب، وسهول مرج بن عامر العزيزة على قلبي وروحي.
أنت سيدي أحد رموز الوطن التي تشبثت بالأرض .وانغرست كالزيتون الرومي المعمر.
تحيتي ومحبتي

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 21/08/2009 15:31:01

لشاعر الأديب ابن العراق الحبيب
الأستاذ يحيى السماوي
تحياتي واحترامي

مــرورك يا استــاذ عذبٌ كأنّــه
مرور ُنسيمـاتٍ مــررنَ بأزهـــار
وتحمل دفــقاً من عبيـر ومن رأى
عبيـــراٍ له سيـلٌ شـذّيٌّ كأنهـارِ
لك الشكر بــدرٌ في سمائي رفعتُهُ
ومن كلِّ نجمٍ في السمـاوة سهــأرِ
وأجهـرتُ بالـودِّ الذي انـتَ أهلُهُ
فأضحى مناط الشمسِ من بعد إجهارِ

بمحبة وإخلاص
سعود الأسدي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 21/08/2009 06:37:13
قرأت القصيدة فوجدتني كالذي يغفو داخل زورق يتهادى في نهر ماؤه العطر والخمر والندى ...

أحييك أخي الشاعر المبدع ، وأحيي هذا العشق المتماهي بحبيبة كالوطن ، وبوطن كالحبيبة ..




5000