.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قـمْ يـا عراقُ

عبدالله علي الأقزم

 

قـمْ   يـا  عراقُ  و  سبِّحْ  في  دمي عشقـا

 

 

 

 

و انشرْ إلى الغربِ  مِنْ أضوائِكَ  الشَّرقا

وانهضْ   مِنَ   القتل ِ  لا   ترجعْ    لنافلةٍ

 

 

 

 

تستنبتُ    الحقدَ   و  الطُّغيانَ   و الحمقى

وانصبْ   لواءَكَ  في قلبِ  الجَمال ِ وكـنْ

 

 

 

 

في   أجمل ِ المجد ِ مِنْ  أرقى  إلى  أرقى

و كنْ   كما   كنتَ  في  خطِّ  الدجى  ألقـاً

 

 

 

 

يحاورُ     الماءَ   أو    يستمطرُ    الرزقا

وابسط ْ سلامَكَ  في وادي  الحروبِ فمَنْ

 

 

 

 

لاقى   سلامَكَ   لا    يظما   و لا   يشقى

أنتَ   الحبيبُ   و  كلُّ    العاشقينَ   على

 

 

 

 

أمواج ِ  عينيكَ  مِـنْ  هذا  الهوى  غرقـى

قمُ    يا  عراقُ   إلى   أحلى   الحياةِ   فما

 

 

 

 

أحلاكَ   مِنْ    بطل ٍ  ما  صاهرَ   الفسقـا

كمْ   في   شوارعِكَ   الخضراءِ ِ مِنْ  ألم ٍ

 

 

 

 

تسيلُ    بالنزفِ    تجتـاحُ   المدى  حرقـا

تناثرَ    الوردُ   مِنْ   كفـَّيكَ  عنْ    وجع ٍ

 

 

 

 

رفـقاً  بوردِكَ   في  حقل ِ  الهوى   رفـقـا

هذي    دماؤكَ     في    قلبي    أحاورُها

 

 

 

 

حوارَ  مْن   أشعـلـتـْـهُ   العروة ُ  الوثــقى

قدَّسـتُ    جرحَـكَ    تقديسي       لفاطمةٍ

 

 

 

 

و  فيك    أبناؤها    ذبْ     فيهمُ     عشقا

نهراكَ     ذابا  بعشق ِ  الآل ِ    فاشتعلتْ

 

 

 

 

نجومُ   مَـنْ   يـنتـمي    للعَالـم ِ   الأرقـى

لم  تـُنبتِ  الأرضُ  مِنْ  وردٍ و مِنْ شجرٍ

 

 

 

 

إلا    و   حـبُّـكَ   فيها    زادها      شوقـا

يا  سـيـِّدَ  المجدِ  فـُقتَ  المجدَ  فانتصرتْ

 

 

 

 

على  قـتـال ِ  العدى    أنهارُكَ     الأنـقى

هذي    حروفـُـكَ    في   الآفـاق ِ  غائمةٌ

 

 

 

 

فصرتَ  فيها  الهوى  و الغيثَ  و البرقـا

قمْ   يا  عراقُ  و أشرقْ   في    تـلاوتِـنـا

 

 

 

 

لعلَّ    معنىً   إلى  معـنـاكَ   قـد    يرقى

داويـتُ جـرحَـكَ  في جرح الحروفِ فخذْ

 

 

 

 

قلبي    و  أدِّ   إلى  أحلى  الهوى   حـقـَّـا

و سـرْ  إلى  مشرق ِ  الآمال ِ   إنَّ   يـدى

 

 

 

 

في  فتح ِ  عشقِـكَ   كمْ  ذا  أدمنتْ  طرقـا

حملتُ   اسمكَ   في   صدري    فأورثني

 

 

 

 

نبلاً  و صدرُكَ  للأحـضـان ِ  يُـسـتـسـقى

أزهـارُ  شعريَ   خذها  يا  عراقُ  و كنْ

 

 

 

 

في  حضنِـها الفجرَ و الحقَّ  الذي  يـبـقى

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عبدالله علي الأقزم


التعليقات

الاسم: عبدالله علي الأقزم
التاريخ: 2009-11-03 15:27:06
أخي العزيز البرفسور

شكراً لمرورك هنا

و شكراً لتعليقك الجميل

أنا من السعودية من ضفاف الخليج

تحيَّاتي

الاسم: البروفسور
التاريخ: 2009-11-03 13:12:25
شكرا على هذه الابيات الجميلة ياعبد الله من وين انت ياعبد

الاسم: عبدالله علي الأقزم
التاريخ: 2007-12-08 08:22:07
أستاذي الكريم جاسم

أشكرك على هذه الشهادة التي عطَّرت

قصيدتي برائحة تعليقك الجميل

تحيَّاتي

الاسم: جاسم
التاريخ: 2007-12-07 20:39:59
قصيده اكثر من رائعه نشكركم على هذه القصيده لروعه




5000