.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اعلان فيه رحمة وغبطة للناس اجمعين

علي السوداني

ستقيم دار الأندى للفنون والثقافة بعمّان امسية توقيع المجلد الثاني من كتابي الجديد :

" مكاتيب عراقية ... من سفر الضحك والوجع "

وقد صدر مؤخرا هنا من بطن وقلب دار فضاءات للنشر والتوزيع . سيقدم حضرتنا والكتاب القاص والروائي عبد الستار ناصر وثمة شهادة ابداعية وحياتية من الرسام الناقد غسان مفاضلة ومن اجل استجلاب أزيد رقم من الناس والنظارة سأستعين بالله وبملائكته وبدعوات الامهات وبحوبات المظاليم وبعود العواد الماهر والعازف فتحي الضمور . الواقعة ستقع يوم الأربعاء المرقم بالتاسع عشر من آب اللهاب هذا  وفي اطلالة الدار الحلوة المطلة على صحن الربة عمون وما حولها والمشتولة فوق خاصرة جبل اللويبدة البديع على مبعدة تسليمة اذان مموسقة من جامع السعدي المبروك . عسى الله ان يأتيني بكم جميعا أكنتم في تنور البلد او طشتكم سود الايام على المنافي والشتاتات التي منها امريكا الشمالية وحديقتها الخلفية كندا والجنوبية التي منها البرازيل وكوبا وارض الولد هوغو شافيس وقارة اوربا بقطبيها وآسيا العملاقة حتى مطلع الصين ولاوس وارض العرب ومن ساكنهم من اعالي ليلى المغربية رواحا الى دلمون سكونا على عتبات القدس التي بورك ما قرب منها وما اتصل نزولا الى ما تحت ارض الفراعنة وخيام دارفور صعودا الى الاسكندرونة رجوعا الى الديار والبغددة التي تشلع ذكراها القلب وتحرق الكبد وتشعل الراس واللحية شيبا ولفلفة .

كتاب المكاتيب سيتوفر في ساح الموقعة وبسعر خمس ليرات اردنيات صافيات لمن بيمينه نعمة ويده مبسوطة اما من كانت يده مغلولة الى عنقه من عيش صعلكة ومن يوم شحة فالكتاب له ببلاش هنيئا مريئا .

وفي ختمة هذا التبليغ يحزنني ان اقول للصحب وللصويحبات الطائرين الى ارض الواقعة من اعالي الارض واسافلها ومن مشارقها حتى مغارب شموسها ، ان دار الاندى وراعيتها السيدة النبيلة ماجدولين التي ستكفل من بيت مالها اثمان الشاي والقهوة وعصائر البرتقال والمانجا والجوافة والعنب والتفاح والفراولة والرمان ، سوف لا يكون بمستطاعها تدبر كروة الطيارة ونومة الفندق وسكرة بار ابو احمد العزيز وصحن فول مطعم هاشم المموسق بحنجرة ابي عرب المشهورة وابتسامة سمعة المصري ورحمة سعيد طابخ الفلافل والولد الوسيم الذي بيمينه ماعون نعناع يبزخ ويردح حوله فحل بصل عظيم .

اكرر محبتي وصداقتي ودعائي المستجاب .

alialsoudani61@hotmail.com

 

 

 

 

خبر اقامة حفل التوقيع

تقيم دار الأندى للفنون احتفالية توقيع المجلد الثاني من كتاب " مكاتيب عراقية ... من سفر الضحك والوجع " للكاتب العراقي علي السوداني والصادر عن دار فضاءات للنشروذلك يوم الأربعاء الموافق التاسع عشر من شهر آب الحالي في الساعة السابعة مساء بمقر الدار الكائن في جبل اللويبدة قرب جامع السعدي . يقدم الامسية القاص والروائي عبد الستار ناصر وشهادة من الرسام غسان مفاضلة وعزف عود للفنان فتحي الضمور .
للاستعلام : 462959

 

 

علي السوداني


التعليقات

الاسم: بارقة ابوالشون
التاريخ: 2009-08-20 17:12:03
مبروك اصدارك
دمت متالقا
واريد حجز نسخة
تقديري واحترامي

الاسم: علي السوداني
التاريخ: 2009-08-20 16:42:50
احبتي وفق الحروف الابجدية التي انوضعت تحت عمود البصرة قبل خرابها هههههههه
عبد الرضا علي
ارد عليك بقبلة عملاقة ومثلها من عبد الستار ناصر
كمال العبدلي
هل تتذكر واقعة طردنا من فندق ساحة النصر لاننا سكرنا وغنينا وبكينا
سلام كاظم فرج
انا ماخوذ ومنذهل ومندهش وسعيد جدا بطروحاتك النقدية الفذة والرحيمة
فاروق طوزو
اشكرك لتبريكاتك واتمنى ان تكون بسعادة او ببعضها
محمد رشيد
البارحة حدثت الامسية وكانت جميلة وحقا افتقدتك
خويه رسمية الوردة
تعالي الى عمان وخذي كتابي بقوة او ارسلي الي طارشا او مطروشا فازرع بيمينه المكاتيب
صباح محسن جاسم
طالما تورطت انت وتغزلت بوجهي الصبوح لذا ارى ان والله فرصة كي انغر او اغتر وامشي على الارض مختالا مرحا واطلق مرتي بالثلاث وحوبة جهالي برقبتك هههههههه
يارقة ابو الشون
نسختك محجوزة واني الممنون

علي السوداني
عمان حتى الان

الاسم: يارقة ابو الشون
التاريخ: 2009-08-20 06:51:51
مبارك هذا الانجاز
دمت مبدعا
احجز لي نسخة

تقديري

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2009-08-19 20:00:33
ما همني من الإعلان - الخبر هو صورتك .. صحيح قبلت خدك الشمال شامة عنودة ، لكن تعال معي يا علي السوداني بعيدا عن حكايا الدببة والثعالب والدعالج .. بشرفك تأمل هذا الوجه المعقم الصافي والنقي نورا !
كم هو عراقي هذا الوجه ؟
لو فقط تشابهت طيبة وجوه الناس كتشابه جماجمهم .. لساح الخير مثل عجينة سيّالة .. ولزحفت نباتات الخضار ممتدة فوق شوارعنا النظيفة.
ولتراشقت النجوم والشهب من كل حدب وصوب تذكرنا بشعاليات احتفالات صبانا بعيد 14 تموز والمدفع طوب ابو خزامة ..
ولتزاحمت الزقنبوتات قافزة بجلها فويق دجلة .
مبروك يا علي .. مبروك من ساقي الشمال عند مفصل الركبة ..
كيف لا أتألم وكل شواء أهلي يا علي !
قالت لي لا تحزن هو ذا قاربك المعطوب يا ولدي ...

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-08-19 12:45:21
الكاتب على السوداني
تهانينا بس لا تنسى خوية علاوي ضم لي نسخة لكي تكون وصفة عربية لمداواة الحزن
الا يكفي اننا لم نكلفكم مصاريف الحضور
الف مبروك على هذا الانجاز لحضرتكم

الاسم: محمد رشيد
التاريخ: 2009-08-19 05:46:45
الف مبروك
اخي المبدع علي السواداني
كنت اتمنى الحضور والمشاركة
مثلما حضرت وشاركت في نفس هذا المكان الجميل الهاديء احتفالية الرائعة المبدعة بتول الخضيري يوم توقيع روايتها غايب
تحياتي لكل من سيحضر من المبدعين منهم المبدع عبد الستار ناصر والمبدعة هدية حسين وكل الطيبين قبلاتي لكم
وارجو ان تبلغ تحياتي يوم التوقيع

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 2009-08-18 15:02:22
مبروك مع التمنيات لكم بالنجاح والتجدد الدائم أيها المبدع والرائع

فاروق

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 2009-08-18 12:27:50
الكاتب المحير علي السوداني..
في القرن الثاني والعشرين سيقف مؤرخو الادب العالمي حائرين امام كتاباتك .. وربما ستكون متفوقا على الجميع لان البشرية ستتعب من الجدية المفرطة وستمنحك جائزة الكاتب الجاد بامتياز ..ثق ايها السوداني الاصيل انا مؤخوذ ببياض روحك..

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 2009-08-18 12:25:54
الكاتب المحير علي السوداني..
في القرن الثاني والعشرين سيقف مؤرخو الادب العالمي حائرين امام كتاباتك .. وربما ستكون متفوقا على الجميع لان البشرية ستتعب من الجدية المفرطة وستمنحك جائزة الكاتب الجاد بامتياز ..ثق ايها السوداني الاصيل انا مؤخوذ ببياض روحك..

الاسم: كمال العبدلي
التاريخ: 2009-08-18 09:33:09
لافكرا..ولاتفكرا..ولارؤى..بل جسدا نجيلا اتداول الحياة مع الواقع كمتقابلين يتداولان حوارا طوباويا..فالذي يحيا حياة النخلة لايمكنه مجاورة الاوك والويلو(الصفصاف)والسيدر..كانت هناك غابة نخيل تمرع شاسعة امام دارناالمحشور بين صف طويل من دور الجيران..كنت امر يوميا بموازاتهاغير عابيء بها ولم يدر في خلدي انها ستوقظني من منامي ليس يوما مابل طيلة ليالي مفارقتها..اه..لواقبل جذوعها واحدة اثر اخى لما سكن في دواخلي الغليل ..اعانق الجذع كانه قامة حرير..كما الذي يصاحب عبدالستار ناصر وعلي السوداني وبقية صفوة الاحبة لايمكنه مواصلة العيش دونهم وقبلة اخرى للذي قال فصدق ان الاسماك لا تحيا خارج الماء

الاسم: عبد الرضا عليّ
التاريخ: 2009-08-18 00:43:36
أخي عليّ

أقبلكَ مهنئاً،وأشدُّ على الأنامل المتعبة التي صنعت الإبداع من أجل سعادة الناس.

ما أجملها من احتفاليّة توقيع يتلاقح فيهاالضحك والوجع،ويقدّمهاالمثير للإدهاش عبد الستار ناصر؟؟؟.

كم تمنيتُ أن أكون من الفائزين بالحضورِ،لأشهد الفرح،وأعانق من يصنعونه لنا!

طوبى لك،ولمنجزك الإبداعي، ولعبد الستار ناصر الذي اشتقتُ إلى شهاداته،وخبالاته،وشكراً للرسام غسان مفاضلة،وللموسيقي الفنّان فتحي الضمور.

د.عبد الرضا عليّ
كاردِف- طاردة الثقافة العربيّة بامتياز.




5000