.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خالد عبدالرضا السعدي ..... شاعر اقتفاه القدر

سمرقند الجابري

  

ذات نهار فتحت الصحف كعادتي اقلـّب الاخبار فيها ،فرأيت خبرا كان نصلا من نار ، حفر قلبي الصغير يعلن وفاة الشاعر الصديق خالد السعدي اثر انفجار عبوة ناسفة فأذا بالدمع ينافس شهيقي وزفيري ، ووصلتني عند المساء رسائل تعازي على هاتفي الجوال تؤكد بأن الامر لم يكن كابوسا رأيته بل حقيقة ماثلة.

كان لنادي الشعر ان يؤبن المبدع العراقي وكان لي ان اقدم الجلسة ومن على منصتي ارى اصدقائي والدموع تبلل خدودهم ولكن أكثرها وجعا كانت دموع الاستاذ عبد الكريم جاسم البصري عضو مجلس محافظة بغداد ورئيس لجنة الشباب والرياضة والصديق الذي ارتبط مع السعدي بعلاقة وثيقة وطيبة ، ودموع العزيزة فاطمة العراقية التي تشاركنا بصدق في كل اصبوحات نادي الشعر.

  

ابتدأت الاصبوحة بقراءة سورة الفاتحة على روح السعدي واستذكار الحادث الاليم في ظهيرة يوم 29 من آيار 2009 وحين كان الرجال في مدينة الخالص يهمون بالخروج من منازلهم للذهاب الى بيوت الله لاداء صلاة الجمعة، هز المدينة على حين غرة صوت مدوّ نتيجة انفجار سيارة مفخخة مركونة قرب الجدران الكونكريتية التي تحيط بمجمع الدوائر الحكومية لقضاء الخالص ، فهرع الجميع الى مكان الحادث في تلك المدينة الصغيرة ، التي اذا انطلقت فيها رصاصة واحدة من بندقية صيد قديمة لسمعها الجميع وهم في منازلهم .

وبعد انقشاع الدخان، كانت الشظايا قد اخذت مكانها في اجساد الابرياء ، وضرجت الارض بدمائهم ، كان خالد قد اغمض عينيه وحامت فوق السماء اشعاره حاملة سلامها للعراق معلنة بارتفاع روحه الى ربها راضية مرضية وهي تقول:

سلم على بغداد كرخا والرصافة

سلم على الجسر الذي يشكو ارتجافه

سلم على النهر الحزين

وعلى النساء نزفن دمعا...

فوق خد الياسمين .

وهو يلج عقد الرابع وبعد ان انهى عقده الثالث على عجل ووجل منذ اسابيع قليلة مضت

تعرض للتهجير القسري الطائفي ورغمها لم يهجر مناخاته التي كان يدركها ووصلها بعوالمه .

 

 

سيرة ذاتية

ولد الشهيد خالد السعدي في 18 حزيران 1979 في قرية (سعدية الشط )التابعة لقضاء الخالص بمحافظة ديالى ، ومنها أخذ لقبه ( السعدي)

عاش طفولته بين البساتين وقريبا من الماء وانهى دراسته الابتدائية والثانوية في مدارس ديالى .

حصل على شهادة البكالوريوس في اللغة لانكليزية من كلية المعلمين الاساسية بجامعة ديالى ، ولقد كان أول لقاء بينه وبين الشعر عام 1997 ،

ففي ذلك العام انجز مجموعة شعرية مخطوطة بعنوان (بواكير باكية ) قصائد تحوم في اجواء الحب والرومانسية والخيال والمشبعة بالاحزان العراقية ، ثم انطلق الى القصائد الوطنية، عندما كان الحصار يضرب ربوع العراق ويحمل لاهله المعاناة القاسية .

نشر قصائده في جريدة( العراق) وقرأ اشعاره في امسيات اتحاد ادباء ديالى والاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق وفي المهرجانات الشعرية الشبابية وكان يحب التواصل مع المنظمات الادبية الشبابية التي تعنى بالشباب ونتاجهم الادبي .

الشاعر الراحل كان يستهويه ان يصف نفسه بانه شاعر و(ناقد انطباعي ) وان يذيل اسمه بهذا الوصف عند نشره لمقالاته النقدية ،

كان رئيسا لرابطة (اقلام شابة) العراقية ...وهي منظمة مستقلة تعنى بالادباء الشباب في العراق ، وقد رأس وفدين للرابطة الى دمشق 2004 وقدم نشاطات ادبية متنوعة .

كما راس وفدا ثالثا للرابطة ذاتها عام 2006 الى دمشق لتعزيز الروابط الثقافية بين العراق وسوريا .

اصدر مجموعتين شعريتين هما:


  • اوراق زهرة العشرين - منشورات اتحاد الادباء العرب - دمشق 2006 .

  • يقتفيني قمر - دار الناقد الثقافي 2008 .

  • اضافة الى مجموعة مخطوطة هي : كان وجوبا على حبيبتي ان تزورني - قصائد تبحث عن وطن - عصافير شجرة البرتقال : وهي مجموعة قصائد خاصة للاطفال .

  • وله في مجال النقد الانطباعي كتابان مخطوطان هما : قراءة في نماذج من الشعر العراقي المعاصر - قراءة في السرد العراقي .

  • وكان من الشعراء الذين شاركوا في مسابقة شاعر المليون التي اقيمت في الامارات وبرغم احقيته بالجائزة الكبرى في تلك المسابقة تعرض الى التنحية وتم الوصول الى ترضية بحيث نننمنحوه لقب (شاعر القضية ) ولم يكن القائمون على هذه الجائزة يعلمون بانهم منحوه ما هو اكبر من الجائزة الكبرى .

  • حصل على الجائزة الاولى في مهرجان الشباب العربي الذي اقامته جامعة الدول العربية في مصر الاسكندرية 2008حيث ابهرهم خالد وابكى لجنة التحكيم .

  • شغل منصب السفير الفخري للنوايا الحسنة في الامم المتحدة.

اعقبت السيرة الذاتية بكلمة الاستاذ فاضل ثامر رئيس الاتحاد ، وكلمة نادي الشعر القاها عمر السراي عضو الهيئة الادارية لنادي الشعر الذي أكد على حزنه العميق لان الشعراء لم ياخذوا للان المكانة التي يستحقونها ولا زالوا يسعون بجد حقيقي بلا طائل او رعاية او حتى الامتنان .

- كلمة صلاح زنكنة رئيس اتحاد ديالى .

- تلتها قصيدة (سلم على العراق) للشاعر الراحل القاها الزميل الشاعراحمد جليل الويس .

- قصيدة(دموع اهلي من ياقوت) للشاعر الراحل القاها الشاعر والاعلامي زاهر موسى .

- قصيدة للشاعر الرحل (خيمة الاحزان ) القاها الشاعرمؤيد الخفاجي

- ورقة نقدية قدمها احمد الثائر بعنوان : القصيدة تكتب التاريخ .

كانت الصورة الفوتوغراقفية للراحل وهو يرتدي العقال ويمد ابتسامته الى افق بعيد شابكا اصابعه عند ذقنه يحيطها اطار من الخشب على يمين المنصة محاطة بالورد تنظر الى جميع الحضور بود كبير وبانتصار من نوع خاص على كل مظاهر العنف والرياء الذي صبغ وجه الوطن والادب والانسان ، ابتسامة تترك لدى ناظرها احساسا بالالم وعمق الفقدان ، غير اني اعرف جيدا ان الجنة اولى به منا في هذا الجحيم المؤثث

.

 

 

 

سمرقند الجابري


التعليقات

الاسم: ألغثيثي
التاريخ: 29/09/2011 10:55:45
أخ دنيا

الاسم: وجدان محمد خضر
التاريخ: 15/09/2011 21:36:02
سلاما ايها النجف سلاما ايتها الارض النقيه سلاما يارمال علي اي نجوم ترقد تحتك يارمضاء النجف
اي احبة تلتحفها جنتك اي رياض يسكنها الاحبه انهم احبتي واهلي وشغاف قلبي واخيرا توجهم الأمير بكل معنى الأمارة عزيزي وولدي وصدقي الشهيد خالد السعدي ياخالداتدري ماذا فعل بنا رحيلك اتدري كم هي حرى تلك الدموع الني تسقط عليك انها ترسم اخاديدا على وجنتي ادعو من الله ان يمن علينا بالصبر والسلوان ولأمك العزيزه اختي وصديقتي المكلومه ام فراس وان يسكنك فسيح جناته وتدعو لنا عند الشهداء والصديقينرحمك الله ياعزيزي

الاسم: عبدالكريم جاسم البصري
التاريخ: 15/09/2011 20:55:40
اليوم اتصلت بي الحاجة ام خالد السعدي وما ادراك ما ام السعدي لا اعرف كيف تستطيع هذه المرأءة ان تجمع بين حزنا لحد الجزع و صبرا بافاق الأمل ... حزن بحجم الجبال ولكن بلا كابة ... كيف لا وهي كانت ملهمة شاعرها الصغير ذلك الذي تحفظ قصائده لتلقيها على اسماع محبيه بشفافية وابهار لا تشعر معها بالنشاز برغم كسر قواعد اللغة لدرجة رفع المجرور او جر الفاعل ..نعم لأنك تسمع معنى الشعر منها (فتدركه القلوب بلا عناء)...كانت ام فراس(الأخ الأكبر لخالد السعدي) قد تكفلت ابنائها بعد وفاة والدهم عام 1986 وخالد لم يبلغ ربيعه السابع وفي الزمن الأعسر في تاريخ العراق المر لأمرأة ..وهكذا كان موت الرجل الطيب والوالد الحنون الحاج عبدالرضا كان فائدة لنساء الحي حيث ماكان من ارملته الا ان تخيط اثواب نساء الحي بكل اناقة الكون وباسعار زهيدة وربما مجانا لمن لم تجد ماتعطيه .فقد لامست عيني هذه المراة الافا من الخيوط والألوان لم يكن لها منها الا الأسود وبعض دريهمات يقينها ذل الفاقة ولتنتج للمجتمع مهندسين وشعراء وشيوخ رجالا ونعم الرجال .. لأم خالد ولمن مثلها وفقط لهن اقف وادي التحية ...قال خالد السعدي مختصرا كل ذلك ...
كل المحبين في بغداد يفزعهم صوت الرصاص فكم ضيعت يابلد اني تركت بلادي خلف دمعتها تجري ويكبر في احداقها الرمد تركت امي تخيط الحزن اسئلة ونظرة من ابي قد لفها اللحد

الاسم: السعدي najah72n
التاريخ: 01/07/2010 19:43:49
كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام

الاسم: عبدالكريم جاسم البصري
التاريخ: 30/05/2010 22:14:51
اما وقد حلت الذكرى السنوية الأولى افتقدك ياخالد واترقب زيارتك بين ليلة واخرى لأني مؤمن بأنك تطل علينا من عليائك وتحاول جاهدا مسح احزاننا التي اثقلها فراقك ايها البهي ... اصدقائي الأعزاء لنحيي ذكرة ولنترحم على روحه الطاهرة ولنبدأ بحملة لقراءة سورة الفاتحةله حيث ان كل مانفعلة من استذكارات هو لنا محاكاة لأحزاننا وشفاء لقلوبنا تحة واعمال البر فأنها له ولنا..احييك سمرقند الجابري وادعوك وكل الأصدقاء لكي نحيي ذكراه في ذكرى فجيعتة الأولى قبل نهاية الأسبوع الأول من السنة الثانية من سفر الفراق

الاسم: علي اللبيب
التاريخ: 18/09/2009 19:14:22
تحياتي الى روح خالد السعدي ...
ذلك الرجل النسمة ووحي اثملت ملامحه البسمة ...
انه ليشرفني انني من نفس تلك المدينة التي ولدت الشاعر وهي مدينة الخالص...تلك المدينة التي عرفت بالاسم البراق ..وهي مدينة الادباء والتي انجبت جل شعراء العراق ومثقفيه واباءه ...وكانت جذوة شعرهم هي السبيل الوحيد الذي يعيشون من اجله وعنفوانهم اخذه الى دروب الموت والى منصات الاعدام ...والى التشظي في حب الوطن
خالد لم يكن اول شهداء مدينته وسوف لن يكون الاخير
فمازال من الادباء من يحمل خشبة اعدامه على ظهره امثال مازن البياتي وانمار الجراح وخالد الداحي ومحدثكم علي اللبيب ......وسنفتخر بان ننال خلود الشعر وجنة الشهادة

الاسم: محمد الجابري
التاريخ: 05/09/2009 20:25:40
رحم الله شاعرنا المبدع السعدي وتخمده الباري بفسيح جناته يارب آمين-وشكرآ لسمرقند هذا الاستذكار-اسأل المولى القدير ان يحفظ ادباءنا ومثقفينا لانهم علم هذا البلد الطيب

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 02/09/2009 15:22:49
يأبى الحزن أن يخلي لنا بعض ساحات أيامنا
هكذا قلت في نفسي وأنا أقرأ هذا المقال عن رحيل خالد السعدي الشاعر الشاب الذي قضى مرتين
حين هجر قسرياً كما أوردت الأخت سمرقند هنا
والمرة الثانية حين لم تكتف يد الغدر والخسة إلا بحصاد روحه
صدقتِ أيتها الأخت الأديبة
البعض شهيد الاقصاء ، هذه جملة في الصميم وكبيرة المعنى
رحم الله الشاعر الشاب خالد والهم أصحاب القلوب الطيبة الصبر على هكذا فراق مر

الاسم: سندريلا الشكرجي
التاريخ: 25/08/2009 19:21:10

جميلتي سمرقند
ليس غريبا ان نسمع مثل هكذا اخبار مؤلمه
فهذا هو حال المثقف العراقي ؟؟؟؟

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 19/08/2009 07:50:54
صباحكم نور كما دعوت له ...
ومنهم شهيد على يد الارهاب ،
ومنهم شهيد على يد الاقصاء ...
هناك من يغتال الاديب أكثر من غيره ...
بأن يسكت كلماته وهو حي ..بأن يجعلوه بمنأى عن التواجد ...نحن أمة تقتل مبدعيها بأن لا تنصت لهم !!!!!!

الاسم: أمجد نجم الزيدي
التاريخ: 15/08/2009 20:14:02
الرائعة سمرقند الجابري

لماذا نموت بهذه الوحشية
لماذا وطني قصيدة حزن
كلما يذكر السعدي يعتصر قلبي الم بحجم العراق
مع الود

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 15/08/2009 13:51:22
سيدتي سمرقند الجابري
الشاعر خالد السعدي نجم لن يغيب طالما ان اخوانة واصدقاءة لم ينسوة ، لعن اللة الارهاب والارهابيين وشكرا لك من كتاب النور ، كم تملكين من خصال الناس الشرفاء ووفاء الناس الطيبين .

الاسم: د.محمد الحسوني
التاريخ: 15/08/2009 13:03:07
سيدتي سمرقند إن روح الشاعر تبقى محلقة فوق أبجديات الشعراء الآخرين له الرحمة ولنا الصبر .

زدعيني أعبر لك عن خالص إحترامي لشخصك الكريم لؤفعة خلقك في تخليد رفاق الكلمة وأشقاء الصورة والوزن والفكر.
له الرحمة والحب والإحترام ولك التقدير للوفاء

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 15/08/2009 09:45:22
سمرقند المخلصه الطيبه...ابكيتني يا اختاه...واثرت دمعي على هذا الشهيد...اثرت دمعتي على وطن يتخلص من الشرفاء...على ترابه الذي يتزين بالاحمر دما... بدل ورودا...
اشكرك لسرد هذه الذكريات..ولو انها محزنه...لكن عل قارءها يستطيع ان يغيير الظلم بالعدل والازدهار...
طيب الله ثراه...
مودتي

شاديه

الاسم: ملاذ اسماعيل رميض/ الفلوجة
التاريخ: 15/08/2009 07:31:02
هذا قدرنا وقدر المبدعين انه لم يمت انه شهيد عند ربه وانه حي وباقي في ضمائر محبيه فلا تحزني وكفكفي الدموع فهو لم يمت وسيبقى خالدا رغم الحقد على المبدعين




5000