.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عوووووووووووووووووووو

علي السوداني

كان يا ما كان في قديم الزمان وقد نزل الأب والعائلة في موضع بائس معدم من مواضع رصافة بغداد العباسية اسمه مدينة الثورة ثم صار مدينة صدام ثم تثلّثت التسمية فصارت مدينة الصدر . نزلنا كانت مساحته مائة واربعة واربعين مترا تماما كما هي النزل الأخرى وقطاعنا يشيل الرقم ستين وتوصيفات عددية مبهمة ملطوشة على جبهة الدار التي هي اربعة على ستة على ستين . في اخير القطاع من صوب الجنوب ثمة جامع كامل الرضوي ومن جهة الشمال جامع المؤذن بايش واظن ان هذا الاسم الغريب كان فريدا وحيدا في كل المدينة . في ظهر دارنا ثمة رجل نوراني من اهل الرحمن الرحيم اسمه حجي يوسف وسمّاعته الرمادية المؤذنة بالناس والنابتة فوق البيتونة ، وحجي يوسف هو جد الفتى جهاد ابن حجي ناصر وجهاد كان بمنزلة رأس حربة في صف فريق شباب الوحدة وشباب الوحدة كان فريق طوبة انا خارج يمنته ورحيم القصير وقد علّمنا اصول اللعب وهناك عرفت جلوب ابو سمير وحسن العصبي وجمعة امحيل الضحاك وفيوري وسينما الرافدين ومقهى زيدان ونادي الجولان وستار الزفر وحسن ابو البسبوسة وغانم ابو السكلّة وجميلة ام العسلية وميبّر القمّاش ومجلس عزاء سيد لطيف وهريسة بيت سبوس ويوم عشرة عاشور وحيرة أمي الطيبة ونواحها ساعة على ابي عبد الله الحسين وساعة على وليدها الشيوعي الحلو الذي أخذته الحكومة الى نقرة السلمان فدرّبته صحبته هناك وثقفته ومركسته وعلمته كيف يصنع لأمه جزدان نمنم بديع وعلبة امزبّن . ايضا كان الولد القاسي يونس الشقاوة الذي قتله اخوه وفهيّد ابو الباقلاء وكاغد ام اللوبياء اليابسة التي كانت تغرف لنا من قدرها الساخن فرط اللوبياء المسلوقة وتضعه في شليل الدشداشة فنقوم بهصره وعصره حتى يصير رغيفا لذيذا ما زال طعمه المملّح بوسخ الدشداشة يلبط تحت اللسان . وعندك ملا ازعيبل الذي اسس صفا في جامع كامل الرضوي لتدريس الفتيان اللغة وتحفيظهم ما تيسر من جزء عمّ وجزء تبارك وفتاوى عن عذاب الذي يتلصص ويبصبص على صدر بنت الجيران وهي تشطف صحن الحوش او على فخذها الأبيض الملطخ برغوة التايت . ولديك يا صاحبي ويا صويحبتي ، اخي الاكبر مني بسبع سنين تامات واسمه جمعة وكنيته قانون وشعره خنافس وبنطرونه جارلس وقميصه حصر ابو المسطرة من صوب القفا والياخة الطويلة مثل اذن الخروف وكان وسيما اريحيا عطرا عنده جنطة دبلوماسية وميدالية ام الجرس يرنها في اخير المساء فتنفتح ستارة بيت مزروع في فاتحة الطرف عن وجه ملائكي احلى من خلقة صوفيا لورين وفي واحدة من غزواته القيسية ترصّده كلب شرير احمر اسمه لاسي وأكل هبرة من مؤخرته فقعد في الدار ازيد من عشرين يوما يتلقى زرقات ابر المضمد المشهور ابو لعيبي الذي حشّم العائلة على قتل الكلب لاسي من اجل شفاء جمعة شفاء تاماَ . جاهدت العائلة من اجل اغتيال الكلب ابن السطعش كلب لاسي لكنها انخذلت وفشلت وانهزمت اذ كان اهل لاسي من ثلة قوم مشهودة خناجرهم وتواثيهم ومكاويرهم التي تثبت في الكف وتنبت في مقتل صدق بائن . اكاد الليلة انصت بقوة الى صوت الحقير لاسي القادم من اربعين سنة بادت . بيني وبين لاسي ثأر عتيق لا يموت . عوعو عليك لاسي وشير ساري العبدالله ارحم واشرف واوفى منك . عوعو عليك اخي جمعة لأنك تركت لاسي يتمطق بلحم مؤخرتك . عوعو على البلاد التي جارت عليّ وشيبت قلبي واشعلت راسي وفتتت روحي . عوعو على كرجية وخان الصيراوي وبطاريق حمزة الحسن واحصنته . عوعو على جيل الثمانينيات . عوعو على عوعو نصيف الناصري . عوعو على عوعو ابراهيم نصر الله . عوعو على مسعودة جمعة اللامي العمارتلي . عوعو على امريكا النذلة . عوعو على نص العمائم واللحى والخواتم . عوعو على لحيتي . عوعو على كبة السراي . عوعو على مقبرة الانكليز وطاق السيرجنت وجواد ابو الصمون . عوعو على جسر الصرافية والسدة والريل وحمد وحمدية . عوعو على قلم طوز الوزيرية . عوعو على كعك السيّد . عوعو على مصور السودان . عوعو عليكم كلكم . عوعو عوعو عوعو ،

عووووووووووووو ...

هل تسمعون ؟

انه صوت لاسي البعيد !!

 

 

علي السوداني


التعليقات

الاسم: كمال العبدلي
التاريخ: 2018-01-14 03:59:41
تبقى قصيدة (عو عو عو عو عو) الشجاعة الجريئة ملتصقة بمبتكرها الأول نصيف الناصري وناشرها القاص الخالد في الذاكرة العراقية ربيب بغداد الأصيل ومرافق دمعة الفقد والتجاهل مالىء الدنيا وشاغل أهل زمانه.....العظيم عبد الستار ناصر....الذي كان له الفضل في إظهار تلميذه القاص الرائع والخالد علي السوداني والمسحوق تحت غطرسة التجاهل الفضة كاتب هذه السطور والحزن ليس شخصياً بل الحزن على نكران الوفاء .... على أن من شيمة كاتب السطور الثبات على الوفاء إلى آخر الرمق ..... ألا لهفي على القوم الألى غادرتهم وعليهمو طبق من البيداءِ .....متوسدين على الخدود كأنما كرعوا على ظمأ من الصهباءِ وعلى لوعة الشاعر الشريف الرضي تتوالى لوعتي

الاسم: رودانا الحاج
التاريخ: 2009-08-15 16:28:14
مرة واحدة فقط ولا غيرها تلك التي زرت بها مدينة الثورة اتناء دراستي الجامعية في تلك المدينة العريقةبغداد وكانت لزيارة زميلة مريضة لكن وبوصفك جعلتني اشعر انني عشت بهذه المدينة ((((الثورة ))) كل عمري الله عليك ما اروعك حتى بالعوووووووو تبعتك هاي
سؤال يحيرني وانتظر جوابك من اي مكان تستحضر كلماتك التي تهزنا حنينا لارض العراق؟؟؟
رودانا الحاج

الاسم: علي السوداني
التاريخ: 2009-08-10 12:50:03
رسمية الوردة الحبابة
انا فرحان جدا لانك تضحكين
سلامة قلبك عزيزتي
الشق كبير والرقعة صغيرة
محبتي
علي

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-08-09 11:55:01
عجيبة عليك يا علي السوداني ما زلت تتذكر عضة الكلب لاسي وما تدري ان الكلاب اصبحت اكثر غدرا من لاسي الاف المرات ومن شير الذي يلحس جراح ساري العبد الله
عوووووووووووووووووووووووووووطويلة لا تنتهي عليك يا علي السوداني
لقد اضحكتنا من القلب
وهاي من عجائب الدنيا الثمان ان اضحك انا من القلب

الاسم: علي السوداني
التاريخ: 2009-08-08 16:54:04
فارس الاغر
عووووووووووووووووووووووووووووووووو ايها العزيز
علي البكري
مثل فارس عوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
حبي وكلسي
علي
عمان

الاسم: علي البكري
التاريخ: 2009-08-06 21:30:24
تحيةطيبة..
سيدي الفاضل ان همك كبير وثقيل كهمي وهم من يحلم كحلمك وحسبي ستبقى تحلم فلا يغير الله في قوم حتى يغيرو ما بانفسهم تقبل مروري
الباحث الفلكي
علي البكري

الاسم: علي السوداني
التاريخ: 2009-08-06 14:22:12
حسن الكاتب
الناس وقتها كانت تتندر بالسفارة وهي عبارة عن زمال مربوط الى كومة جت
رضا الحربي
الله عليك انت ههههههه
زينب الخفاجية
دمت وسلمت وكنت بسعادة دائمة مع شيء من القهر لتبديل الطعم
ضياء الشرقاطي
يمعود ضياء بيش تطلبني تره اني متفق على مية وسنة ههههه
صباح محسن
عوعو عليك وعلى الجمرة النائمة في بطن كفك
سعد جاسم
انا على الموعد بطل عرق جوه جسر الصالحية او على شط الحلة وعطر السيان هههههههههه وموفق محمد العظيم
بان ضياء
لعله سيفعل وجمت حلوة ورائعة
ابن خلدون
ساختنق معك بعبرة او بكاس في صحة بغداد البعيدة
علي السوداني
عمان حتى الان

الاسم: فارس الأغر درويش
التاريخ: 2009-08-06 14:17:15
عوووووووووووووووووووووو
لأنك قدرت توظيف العو في مكانه فصار جميلاً
عوووووووووو
كم أنتَ رائع وكم هو كبير ألمك
ما أروعك

الاسم: ابن خلدون
التاريخ: 2009-08-06 14:03:35
الاخ ارائع علي السوداني ..تحية عراقية
لاادري لم تخنقني عبرتي اللعينه وانا امتليء زهوا وفخرا بك .لابد لمن يقرأك ان يقول نحن بخير ..مازلنا بخير .

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 2009-08-06 11:07:26
صحراء مسورة بجبال صخورها من صوان ...تلك التي صرخنا فيها كلنا نطلب ضوء القمر البعيد
أيمكن ان يفتت الصدى قلب صوان الجبال
لعله سيفعل
دمت رائعا

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 2009-08-06 00:16:48
ماابهاك ياعلي
مااوسع جرحك - جرحنا
وللبلاد جرحها الشاسع
قلبي معك صديقي
محبتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2009-08-05 19:03:50
لو يدرك "الواعون" عميق استعارتك عوعواك هذه يا علي السوداني لبكوا على ما ورثوه من امية وجهل وخداع المتشبهين والمتشدقين بالدين ولألتفتوا الى فداحة ما يخدعون به انفسهم من منزلق المصالح الضيقة وما هم سائرين اليه من فرقة وتمزق وشتات سيأكل " المحررون " من ورائه البقية الباقية من عجيزتهم العجفاء وربما ملحقاتها ببركات الدكتاتورية الجديدة السمينة !
المشكل اننا سائرون في انفلونزا السعار هذا والعياذ بالله !


الاسم: ضياء حجاب ياسين الشرقاطي
التاريخ: 2009-08-05 18:56:31
وتستمر كتاباتك الساخرة أيها السوداني العراقي لتنثال من خلالها أحزان الوطن ..
كتاباتك هذه ستعيش أيها الإنسان .. لكنك ستموت قريبا لأن موضوعك هذا موضوع موغل في اليأس .. وإذا ما حصل هذا لا سمح الله .. فإنني أعدك بالإنتقام من الوطن لأنه هو الذي قتلك ...

دمت شاحبا

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-08-05 17:48:39
الاخ الطيب المبدع علي السوداني
والله يا اخي انتظر مقالاتك بفارغ الصبر..لانني انسى معهاكل ما يدور حولي من احزان وابقى اضحك من كل قلبي
سلمت يداك ايها المبدع
دمت بخير وسعادة

الاسم: رضا الحربي
التاريخ: 2009-08-05 17:39:45
الله عليك,
انه ضحك كالبكاء.


رضا الحربـــــــي
كاتب قصصــــــــي

الاسم: حسن الكاتب
التاريخ: 2009-08-05 16:01:42
الله تدري اني عشت بقطاغ ستين وجامع بايش جان بالسفارة




5000