..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الثقافة نبع متدفق وعطاء مستديم

ماجد الكعبي

كثيرة هي المنتديات والدواوين والدور والبيوت الثقافية   التي توهجت ,  وكانت وما تزال تبعث على التفاؤل والإشراق .  

 وان محافظتنا " ذي قار "  التليدة نبع للشعراء والأدباء والكتاب والفانين والمثقفين ,  وقد رفدت الحركة الثقافية بالعراق بطاقات مبدعة وإبداعات  بديعة ,  وأمدت الشرايين الثقافية بدماء حارة وجديدة ,  ومازالت تتبرعم على أغصانها براعم التفتح والدهشة والانبهار , و إنها تمتلك تجذرا تاريخيا  يفوح منه العطر السومري ,  الذي مازال عبيقه وشذاه يعطر الأجواء ,  وكل مبدع خلاق يندفع بتصميم وعزم وإخلاص و يضيف لبنات قوية ومتينة إلى  هذا الصرح الذي ما زال يشمخ ويتشامخ على أديم الواقع بالولادات الجديدة للأنشطة الثقافية والفنية والأدبية , التي  تدفع كل مثقف متنور إلى خلق  حالات متميزة  وإضافات نوعية ,  تثري الثقافة بمنجزات فيها لونيات واشراقات ,  تزيد الواقع نورا وإشراقا وتفاؤلا , ومن هذا المنطلق قررنا  الانطلاق بتأسيس  . ( مركز القلعة الثقافي )  ورسالة هذا المركز أن يكون واحة لكل المثقفين بلا تحديد وبلا عقد سابقة وبلا أنانية وبلا أثرة ,  فيتعانق  به كل المثقفين بعيدا عن الانتماءات الحزبية الضيقية ,  والجذور العنصرية المقيتة ,  فهذا المركز الثقافي في منأى عن المزايدات والتبجحات  والتمشدقات , وانه وعاء يستوعب كل النوايا الحسنة ,  وكل الأقلام الخيرية المبدعة ,  وكل المبدعين بمختلف مستوياتهم وأعمارهم ,  فهو يفتح أبوابه  لكل من يريد أن يضيف شيئا لعمارتنا الثقافية ,  ولكل من يبتغي أن يعلن صوته الصريح من اجل الوطن الجريح ,  والشعب المثقل بالهموم والعذابات , فنريده مركزا تتمركز فيه نقاء الإخوة وشرف الكلمة والعطاء المستديم ,  كي يكون رافدا تضامنيا مبدعا مع كل الروافد التي تصب في بحر الوطن والمواطن والحق والحقيقية , وان أبوابه مفتوحة لاستقبال كل من يريد أن يبني ويعطي ,  ولكل من يتمسك بالإيثار وينأى عن الأثرة ويلتصق بالصدق ,  ويسابق الأحداث ويمنح من روحه وقلبه وعرق جبينه ,  فإننا أحوج ما نكون إلى الصراحة والمكاشفة  , والى البناء وتنمية الوطن والمواطنين .

وبتضامن وتعاون ومعاضدة الاصلاء والشرفاء نحقق أروع الانجازات الثقافية والفنية ,  وأفضل المكاسب المعنوية ,  ونسير على الدوام والى الأمام يدا بيد إلى شواطئ النور والتنوير والربيع والإبداع . وان هذا المركز المرتقب سيفتح أبوابه إنشاء الله قريبا مدعوما بتعاضدكم وتعاونكم والله الموفق .

 

 

ماجد الكعبي


التعليقات

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 28/07/2009 14:33:55
الأستاذ رفعت كما تعلم ان الثقافة ظلت بعد السقوط متواصلة مع جذورها ومرتكزات تكوينها لأنها معززة بالتنوير والتطور الذي سار عليه كل المبدعين العراقيين الذين لم تثنهم سياط الجلاد عن عزيمة الكتابة والثقافة الحرة والوطنية وظلت أقلامهم راسخة بحب الكرامة والموت من اجلها وعلى أساس ما تقدم من غير الممكن النظر إلى الإبداع العراقي دون استذكار رواده ، فأي إبداع لا بد له من رواد أسسوا ركائز ومقومات ديمومته . وكل ثقافة هي سليلة ثقافة أصيلة متنورة ومشرقة . والثقافة العراقية ألان هي الإرث الحقيقي لكل المبدعين والأدباء الذين توجوا انجازاتهم بصدق الكلمة وحميميتها . ولابد ان نذكر كل المنجز العراقي في حديثنا عن الثقافة لأنه الينوع الثر الذي مازال يجري متدفقا ، أنهم كانوا يؤرخون لفترات مهمة من تاريخ العراق وسجلوا أياما وسنوات مليئة بالمحن والمصائب على طول الخط ، فكانت كتاباتهم صورة واضحة لماض لا ينسى صار تراثا .. وحين نستذكر علينا أن نقف بإجلال لأولئك الأدباء من شعراء وكتاب قصة ونقاد ومفكرين الذين خطوا على صفحات الإبداع العراق أجمل وأفضل المنجز الخالد .
تقبل تحياتي
ماجد

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 28/07/2009 14:25:23
تحسين ايها الموسيقارالمغمور.. كنت ومازلت تخدم الثقافة والفن بصمت ..
دمت كاتباوفنانا ومثقفاواديبا
تحياتي
ماجد

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 26/07/2009 19:44:48
المتألق ماجد الكعبي
ابن مدينة الثقافة والفن والسياسة بكل الوانها واشكالها، عرفناك مكمن الابداع والكلام العذب الذي ان قرأتة كل مرة يعطيك معنى اخر غير القراءة الاولى ، فتحية لك كانسان وتحية لك كمثقف ... وتحية لك هذة الاريحية التي تعرف بها العراقي الاصيل

اخوك رفعت نافع الكناني

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 26/07/2009 15:30:05
الاستاذ ماجد الكعبي

مازلت تعبىءُ خاطرة الابداع بمساعيك الرافلة بالعطاء والتفاني وهذا ليس غريبٌ من ديب انجبته اور وارضعته اريدو .

مازالت مقالاتك على شفتي تتعاطى خمر القراءة

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 26/07/2009 14:17:05
الأستاذ المبدع سعدي عبد الكريم
تحياتي وتمنياتي الصادقة لكم , وأتمنى للجميع مزيدا من النجاح والفلاح , واشكر اهتمامك ومتابعاتك لإنجاح كل الأنشطة الثقافية في عراقنا الناهض المتصاعد الذي يسابق الزمن ويصافح المجد والنور ويعانق الثقافة والتثقيف , وكما تعلم أستاذي العزيز المعزز سعدي أن الثقافة دفق الحياة المتجدد , وعلامة النور الأبدي, ومشكاة البهاء السرمدي , وإطلالة جذانة للأمم والشعوب, ونافذة ساطعة في دنيا الظلام والعتمة .
أشكرك على مرورك الكريم وتقبل تحياتي .
ماجد الكعبي

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 26/07/2009 11:24:50
الاديب ماجد الكعبي
مع جل التحايا

الناصرية ذاك الشموخ الذي يطاول سعف نخيل العراق ، وارض اور الناهضة بالفكر الانساني صوب مناخات الحضارة والحداثة ، ما زالت وستبقى نبراسا وضاءا للثقافة والادب والفكر والفن العراقي الاصيل ، دمت سيدي العزيز ، ودامت الناصرية وهي ترفلنا بابداعاتها النبيلة العراقية المبهرة السامية .

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 24/07/2009 15:45:29
الأستاذ المبدع راضي المترفي ..
إن سفن حبي معبأة بتشكيلات متشابكة من الغرام والهيام , الذي ينسف تلال الإحباط والضياع , فانا متأبط أضابير الحب المنسي , واشراقات الحب الجديد , الذي لا لن يأفل مادامت عروقي نابضة بالعشق المتوالد , والتي لا ولن ولم تجف ينابيعه , فالإنسان بدون الحب مدينة مهجورة وحديقة غادرها عشاقها , ومن لا يمتلك ارصد من الحب فهو مستفلس من لونيات وبريق الحياة , ويظل يعيش في قعر التفاهة والحرمان وينطوي مع الأيام , فكل حي يمتهن ارتشاف جرعات العشق تتفجر في أعماقه ينابيع الألفة والتوافق والاستلطاف والالتصاق والخيال الذي لا تحده حدود , ولا تقف أمام تياره السدود , فيا سيدي المترفي ستظل أستاذ الترف في دوحة وواحة الحب المحلق إلى أجواء المتعة والانبهار والإخلاص والوفاء .. فأي قيمة للحياة إذا خليت من متعة الحب ..!؟؟ الذي يضخ المسك والعنبر وتفوح من ثناياه عطور الزهو والحبور .. فكلنا عشاق , وكلنا محبون , وكلنا هائمون في بساتين الأحلام السرمدية والآمال الوردية , وما أتعس وما أشقى الإنسان حينما يظل على رصيف النسيان متخبطا في دياجير الظلام والوهم .. فشمس الحب تبعث موجات الدفء والأمل والتحليق في عوالم مشحونة بالمباهج والانشراح والانفتاح , والذي لا يمتهن الحب هو إنسان قد ضيع نفسه في صحارى العدم و قد طلق روحه الملتاعة والمتشوقة , ويسرح في بيداء الإحباط والتردي ويتوسد وسائد الغربة عن الجمال والكمال والزهو, ويجتر ويلوك خبز الأوهام .
فيا عزيزي المعزز المترفي شرف لي وزهو أن استحم تحت شلالاته المتدفقة , ويا حبذا إن سبقني عضيدي المتألق السيد جمال الطالقاني فيا ليته دوما سباق وخلاق ومبدع , وياليتني أظل أمامه مغلوبا في واحته الغناء وواحتكم المعطاء :
فاذا غلبتُ فغالبي َملك زاهٍ به المغلوب يفتخر
ماجد الكعبي

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 24/07/2009 15:37:27
الأستاذ المبدع راضي المترفي ..
إن سفن حبي معبأة بتشكيلات متشابكة من الغرام والهيام , الذي ينسف تلال الإحباط والضياع , فانا متأبط أضابير الحب المنسي , واشراقات الحب الجديد , الذي لا لن يأفل مادامت عروقي نابضة بالعشق المتوالد , والتي لا ولن ولم تجف ينابيعه , فالإنسان بدون الحب مدينة مهجورة وحديقة غادرها عشاقها , ومن لا يمتلك ارصد من الحب فهو مستفلس من لونيات وبريق الحياة , ويظل يعيش في قعر التفاهة والحرمان وينطوي مع الأيام , فكل حي يمتهن ارتشاف جرعات العشق تتفجر في أعماقه ينابيع الألفة والتوافق والاستلطاف والالتصاق والخيال الذي لا تحده حدود , ولا تقف أمام تياره السدود , فيا سيدي المترفي ستظل أستاذ الترف في دوحة وواحة الحب المحلق إلى أجواء المتعة والانبهار والإخلاص والوفاء .. فأي قيمة للحياة إذا خليت من متعة الحب ..!؟؟ الذي يضخ المسك والعنبر وتفوح من ثناياه عطور الزهو والحبور .. فكلنا عشاق , وكلنا محبون , وكلنا هائمون في بساتين الأحلام السرمدية والآمال الوردية , وما أتعس وما أشقى الإنسان حينما يظل على رصيف النسيان متخبطا في دياجير الظلام والوهم .. فشمس الحب تبعث موجات الدفء والأمل والتحليق في عوالم مشحونة بالمباهج والانشراح والانفتاح , والذي لا يمتهن الحب هو إنسان قد ضيع نفسه في صحارى العدم و قد طلق روحه الملتاعة والمتشوقة , ويسرح في بيداء الإحباط والتردي ويتوسد وسائد الغربة عن الجمال والكمال والزهو, ويجتر ويلوك خبز الأوهام .
فيا عزيزي المعزز المترفي شرف لي وزهو أن استحم تحت شلالاته المتدفقة , ويا حبذا إن سبقني عضيدي المتألق السيد جمال الطالقاني فيا ليته دوما سباق وخلاق ومبدع , وياليتني أظل أمامه مغلوبا في واحته الغناء وواحتكم المعطاء :
فاذا غلبتُ فغالبي َملك زاهٍ به المغلوب يفتخر
ماجد الكعبي

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 24/07/2009 15:36:23
الاديب القاص الشويلي المتالق
ان فيض اعجابي بكم وزنابق ارتياحي لكم تنم عن انشدادي اليكم لانكم تعشقون الكلمة المموسقة وتهيمون بالاسلوب المتدفق زهورا وانبهارا , وان منزلتكم في قلبي منزلة القمر بين النجوم فمرحى لكل كلمة تسيل من عذوبة فمك الذي ينهال علينا بكلمات اخاذة توحي لنا بعوالم مشحونة بالاعجاب والامل والعطاء .
وان انسى فلن انسى صديقنا المرح الطيب الذي تسيل من لسانه الحلاوة والطلاوة واظل اكرر لصديقنا الدائم ابو غزوان الذي اتحفنا ببطانياتهالتي نمناعليها و التي لن تنسى . دمت وياه وابو كرار وابو زهراء وحسين الحلو في سويداء قلبي ونعتاش سوية في روض الذكريات .
ماجد الكعبي

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 24/07/2009 06:09:39

أيه ايها العاشق الشاعر المبدع الكبير ..اين وصلت سفن عشقك وهل لازالت تزدحم بالاسئلة على غرار ..هذه الرائعة من ؟ وتلك الجميلة ملهمة من ؟ ..وهذه تكتب لمن ؟ ربما تكون حصلت على كل الاجوبة واحتفظت بها في خانة سرية من الذاكرة وارتحلت بها نحو نبع الثقافة لتسقيها منه مايجعلها خالدة في الذاكرة .. لازلت على يقين بأنك لم تكتب اجمل قصائدك بعد ولم تقابل اروع امرأة حفظت رسمها في خيالك بعد - بالمناسبة احذر فقد يسبقك اخي الكبير الجميل (الطالقاني الى النبع فهو سباق دائما -كلي شوق وانتظار لابداعك القادم واسلم لنا اخا وصديقا وزميلا ومبدعا .
المترفي

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 21/07/2009 20:56:31
استاذنا المبدع دائما وابدا
الاديب ماجد الكعبي
تحية الصباحات الجميلة

منذ ان عرفتك وخلال ثلاثة عقود انكم تؤسس صروح
الثقافة والادب وتحمل على كتفيك هموم المبدعين
والذي انتم جزءا مهما منهم
واتمنى من الاخرين ان يشدو ازركم ويشاطرونكم متاعبكم
وهمومكم وان لايقفوا وقفة المتفرج ....

دمت ايها الاديب من الق الى الق

اخوكم
كاظم الشويلي




5000