..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المراكز الصحية والكهرباء الوطنية بقلم الدكتور محمد عادل

د. محمد عادل

من منا لم يراجع مركزا صحيا لإجراء لقاح لأطفاله أو زوجته الحامل أو طلبا لعلاج لنفسه أو لعائلته أو لعلاج الأسنان وإجراء الفحص ألمختبري  وغيرها من الخدمات الصحية التي تقدمها المراكز الصحي للمواطن العراقي الحبيب.

هل تتخيلون عدم وجود المراكز الصحية في حياة المواطن العراقي بمعنى إن المواطن العراقي الحبيب إذا احتاج  لأي خدمة صحية فانه سيتوجه إلى  المستشفيات العامة لان العيادات الخاصة لا توفر اللقاح مثلا فستكتظ المستشفيات بالمراجعين من ذوي الحالات المرضية البسيطة واللقاحات فضلا عن  مشقة المواطن في التنقل هو وأفراد عائلته في الذهاب إلى المستشفى التي تكون عادة بعيدة نسبيا عن موقع سكنه وارتفاع أجور النقل بينما المركز  الصحي قريب عن سكنه أو إن حالته المادية لا تسمح بالذهاب للعيادات الخاصة

وإذا علمنا إن انقطاع التيار الكهربائي عن المراكز الصحية سيؤدي إلى توقف الخدمات التالية

التحليلات المرضية

شعبة الأسنان

السونار

فحص القلب   ECG

جهاز علاج الربو الكهربائي

وغيرها من الخدمات العلاجية الطبية

  

وإذا علمنا إن المركز الصحي الواحد يخدم حوالي خمس محلات سكنية كاملة في بغداد والمحافظات نعلم مدى أهمية هذه المراكز الصحية وديمومة العمل فيها

  

والمراكز الصحية ليست مجهزة بخط الطوارئ للكهرباء الوطنية كالمستشفيات وتحتوي معضمها على مولدة وهي إن كانت صالحة للعمل معرضة للعطب في أي وقت وعند عطلها سوف لن تصلح بين ليلة وضحاها لأنها جهاز كبير ومعقد ويخضع هذا التصليح للروتين وكتابنا وكتابكم فضلا عن قلة حصة الكاز التي تجهز بها المراكز الصحية بناءا على ما تقدم

نرجو من دولة السيد المالكي الموقر والسيد وزير الكهرباء المحترم بالإيعاز بعمل حصر سريع للمناطق التي تقع فيها المراكز الصحية وتجهيزها بالكهرباء أربع ساعات فقط يوميا من التاسعة صباحا وحتى الواحدة ظهرا لكي يضمن المواطنون العراقيون إنهم سيجدون الرعاية الصحية عندما يذهبون إلى المركز الصحي ويتمكن الكادر الطبي والكادر التمريضي من القيام بواجبهم على أكمل وجه.

المقترح أو الطلب أو الرجاء الثاني

 توجد أمام كل مركز صحي محولة كهربائية تعود ملكيتها لوزارة الصحة وعند عطب هذه المحولة ترفض وزارة الكهرباء تبديلها مجانا لان ملكيتها تعود لوزارة الصحة إلا بعد أن تدفع وزارة الصحة ثمن التبديل وقد تستغرق هذه العملية مع الروتين شهرا كاملا وأحيانا يصادف عطل المحول الكهربائي عطل المولد فيتوقف العمل كليا في المركز الصحي لذا فإنني اقترح على مجلس الوزراء الموقر مناقلة ملكية هذه المحولات إلى وزارة الكهرباء لذا في حال عطبت المحولة تكون القضية شأنا داخليا لوزارة الكهرباء وليس مخاطبات بين وزارتين مع ما تستغرقه هذه العملية من وقت طويل بسبب الروتين

   


 

د. محمد عادل


التعليقات




5000