هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سياسة الشمّاعة

لطيف القصاب

لا اسهل من القاء اللوم على الاخرين ولا اصعب من تحمل المسؤولية القانونية والاخلاقية هذه الحقيقة تنطبق على الفرد العراقي بشكل عام , فمنذ  الطفولة المبكرة يتعلم العراقيون سيلا من التبريرات الفلكلورية يتلقفون غالبيتها العظمى من افواه معلميهم الكبار فيما يبتكر اؤلئك الصغار بقية الحجج  والذرائع بطرقهم الخاصة , وكل بحسب جيله وظروف نشأته ومدى كراهيته للقانون والاخلاق  , وعندما يتحول الصغار الى كبار تستقيم حروف وكلمات  لغة التبرير لديهم بصورة تامة . وابرز ما يميز الكبار في اي جيل هو انهم اكثر من سابقيهم في امتلاك ادوات ووسائل التبرير كما انهم الافقر نسبيا في  امتلاك تلك الاشياء الضارة بالقياس الى تلاميذهم من الجيل الصاعد وذلك بحكم ضرورات المرحلة والتطور ومتطلبات التراث والفلكلور, وعلى هذا  الاساس فاصعب مشاكل العهد الملكي كانت موروثة من سلفه العثماني واكثر مشاكل العراقيين في الزمان العصملي كانت بسبب سوء ادارة العباسيين وهؤلاء كانوا طيبين جدا لولا تراث وفلكلور بني امية الذي انعكس سلبا على اداء الخليفتين الطائع والمطيع  , وبالعودة الى العصر الحديث فان الجمهوريين لم يكونوا السبب في انهمار شلالات الدم على رؤوس العراقيين بل السبب كل السبب يكمن في سياسات نوري السعيد الدموية , اما قادتنا الجدد فلا احلى ولا اجمل منهم لولا تركة النظام البائد والاحتلال الامريكي للبلاد وضرورات المرحلة . بعض البرلمانيين وما اكثرهم لم يقدموا ورقة كشف الذمة المالية المطلوبة منهم قانونا بحسب قاضي هيئة النزاهة رحيم العكيلي وهم عندما يمتنعون عن تنفيذ هذا الطلب فلهم حججهم وذرائعهم المقنعة برأيهم من ذلك انهم لايجدون وقتا لملء استمارة كشف الذمة بسبب كثرة الاسفار والرحلات من بلد الى اخر بالاضافة الى ان الاستمارة المذكورة ماتزال على شكل ورقة تقليدية عفا عليها الزمن ولم تساير عصر البريد الالكتروني واللاب توب , وبسبب هذا الاسلوب البالي والغائر بالقدم في اخذ المعلومات من المواطنين فقد حرمت هيئة النزاهة النواب المقيمين بصورة دائمة في الخارج من الاستمتاع بتبرئة ذممهم عبر رسائل الايميل  . ومن كان مواظبا على الدوام الرسمي في قبة البرلمان منذ الساعة الثامنة صباحا وحتى الرابعة عصرا فانه لايشكو مطلقا من ضيق الوقت الا ان لديه تبريراته التي يوجزها بعدم ايمانه بنظرية التبعيض فهو لن يقدم على مشروع ملء استمارته الخاصة ما لم ير جميع المشرعين يفعلون ذلك قبله , وهناك من يبرر رفضه الكشف عن مصادره المالية بقاعدة اشتهرت في ابناء هذا الجيل وتنص على ان ما بُني على باطل فهو باطل وبما ان هذه الاستمارة الملعونة كان قد اوجدها من العدم القائد المدني للاحتلال بول بريمر فانه لايتصور على الاطلاق امكانية لمس هذه الاستمارة باصبع من اصابع يده الطاهرة  , الا ان العارفين باحوال القانون والاخلاق لايقتنعون بهذا الطرح ويجدونه تبريرا غير مقنع وتسويفا واضحا بدعوى ان القانون يظل قانونا مالم يوقف العمل به قانون تالي وسواء كتب القانون  الحاكم الامريكي للعراق بول بريمر او الحاكم البريطاني للعراق بيرسي كوكس فان القانون هو القانون كما ان الاخلاق وبضمنها النزاهة لاتتأثر كثيرا بضرورات المرحلة وانظمة اللاب توب المتطورة .

 

لطيف القصاب


التعليقات




5000