..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصيدة إلى الشهيد مايكل جاكسون ...

نعيم عبد مهلهل

1

مات كحل العين الأسود عند حافة ضوء الأغنية ، الأغنية الأفريقية البدائية المدهونة بزيت بطاقة التموين المغشوش في خداع الدولة والعطار والدبابة الأمريكية ، وعلينا أن نواريه الثرى في مقبرة السلام أو في حديقة بيته في هولمبي هيلز...

حتى أمي المدثرة برائحة قصب الأهوار وفضلات الجواميس* وصداقة البعوض السويدي ، نسيت كل عاشوراء وحجزت على أول ايرباص في قاعدة اور الجوية وذهبت لترثيه كما يرثي مارتن لوثر كنغ زنوجة أهل البصرة ،ويمنحهم إيماءات ضوء الغابات السحرية وصحون القيمر وبخورا هنديا أشعله غاندي بيديه ..

ذهبت ترثيه وخلفها يجري صوت أبي كما سعاة بريد المنطقة الباريسية السادسة : ترثيه يا بنت ( المداس* ) ودم ضحايا تفجيرات البطحة لم يجف بعد ..

ترثيه يامن بارت* من بعدي :وأنا كنت اكرهه لانه لا يحب صوت سعدي الحلي وزهور حسين* واديث بياف ..

ترثيه ،وأنت تعلمين إن عوض دوخي* اثمن من أنوثته وعملياته التجميلية ..

ترثيه ولم يزل عطش دجلة يحز رقاب النخل وحقول الشلب ويهجر مندائي الكحلاء إلى أوربا..

أمي ..

لم تلتفت لصوت أبى وذهبت مع نعش جاكسون إلى جنة البكاء والحنين إلى حناء العرس وأفلام عليا وعصام* ونهرت صوت أبى الغاضب : سأرثيه ،كما يرثي العصفور بيضته المكسورة..

العراق حزين ..

مات مايكل جاكسون ، والعواصف الترابية تغطي شوارعه كما يغطي الورد نعش البابا الراحل ..

إنها معضلة ..

أن ننسى إننا مقدرون للحروب ، ونذهب إلى مآتم هذا الزنجي وكأنه أول القرامطة واخر زنوج الدهشة ..

ولما ( تقول السي أن أن ..):

انه خلق لنا متعة الرقص ونواح ملايات محلات أبي الخصيب* ....

  

2

إنها رؤيتنا لقرن سيصبح جافا بدون أساطير ..

يرحلون ، تباعا ..

أولئك الذين يصنعون المتعة الخضراء ..

ينقرضون كما دببة الباندا ..

فيما المخاتير

وجنرالات الجيش ..

وصانعي غرام الرسائل الورقية لا ينقرضون ..

  

3

فكرت في هذه القصيدة وأنا اغرق زهور المتعة في قراءة ديوان لشاعرة كويتية اسمها سعدية مفرح ..

هي تكتب بمتعة المطر على نوافذ البغغاوات ..

فقدت أحبابها في الغزو الجمهوري لبلادها ..

ولكنها صنعت من حس موهبتها جملا نادرة عن موسيقى الروح والكتاب والدمعة ..

واحدة من هذه الدموع الفيروزية أخذتها بإعارة من شاعرتنا الملونة وطبعتها على خد جاكسن ..

فتح عينيه وقال : من جزيرة بوبيان* إلى لوس أنجلوس

حرستني القناديل وخواطر ضحايا حرب العراق ..

انه عصر يذهب ..

لابقاء بعد ذلك

سوى للشعر وأرغفة الفقراء ..

وعود فريد الأطرش ...

  

4

انه مايكل جاكسن أيها العراقيون ..

شيء من أنوثة أمريكا المائعة ..

أمريكا التي أتت إليكم لتطعمكم البتيزا

اذكروه شكرا لها في صلوات طوائفكم ومذاهبكم واقلياتكم الباحثة عن أقاليمها المستقلة ..

انه شهيد العقاقير المسكنة..

وانتم شهداء نزوات الملوك وتمجيدهم المفرط....

  

هوامش :

ــــــــــــــــــــ:

*فضلات الجاموس :ما يتركه الجاموس من روث ، تجففه نساء الأهوار وتعمل منه وقودا للطبخ في بلد يمتلك اكبر احتياطي نفط في العالم ، يطلقون عليه في العامية العراقية ( المُطال )

*المداس : النعل الجلدي ، ويكون قوي ويابس .

*سعدي الحلي وزهور حسين : من مشاهير الطرب العراقي ، ماتا دون أن يلتفت إلى موتهما أحد ،سوى النشرة الفنية الإذاعية في إذاعة بغداد وبخبر مقتضب ترشيدا لطاقة حنجرة المذيع .

*

*

*

  

المانيا / 27 حزيران  2009

  

نعيم عبد مهلهل


التعليقات

الاسم: مايكلي ملك القلوب
التاريخ: 30/10/2011 00:35:36
اللي يقول ان مايكل جاكسون لم يصب بالبهاق انا عندي اخو اصيب بنفس المرض وتغير لون بشرته تماما وكأنه ولد هكذا وصديقتي ايضا مصابه بنفس هذا المرض النادر وكثير من الناس في السعوديه يعانون من نفس المشكله وبعدين لو تركز بصور مايكل راح تشوف ان لون بشرته ليس موحدا وانه يوجد فيه بقع سودا شوف اغنية they dont care about us وعندها ستلاحظ ان مايكل ليس موحد البشره مايكل عمل اعمال لام يعملها اي احد من قبله هو الوحيد اللي كان يتدين المال لكي ينفق ويتبرع للفقرا والمساكين في جميع انحاء العالم اذا انت لم تستططيع ان تعمل كما عمل هو فلتصمت او تكتب شيئا افضل الهذا الحد تشعر بالغيره منه ؟؟؟ زمن عجيب  

الاسم: sun
التاريخ: 15/07/2009 05:33:22
لا احد يعجبة شيء قرات كتابتك هذه وانا متعجبة لماذا تحمل البغض والحسد بهذا الكم , لماذا لا ترون الايجابيات لماذا ترون فقط السلبيات \ هل تعلم ان مايكل جاكسون عذا ااي انت تصنف عليه ولد وعاش في عائلة فقيرة جدا وعاش طفولة تعيسة ولكن استطاع ان يخلق من ماساته بهجة وينثرها الى كل الناس وحصل على ثروة تبرع منها المليارات الى جياع افريقيا والعالم وانه قتل من قبل المافيا الدوليةلان حفلته الاخيرة سيجني منها ارباح تقدر ب 700 مليون دولار سيتبرع نصفها الى اطفال العالم الفقراء والمرضى.

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 13/07/2009 12:42:41
قرأت وجعاً أكيداً أيها الممتد في الشعور والصدق وقولة الحق
آلمني حقاً أن رحيل سعدي الحلي كان بذلك الصمت الغريب وكما قلت ترشيداً لطاقة حنجرة المذيع
كم رافقنا صوته المر سهرات ليلنا
ـ هو صرف نهراً من العملة كي يصاب بالبهاق ويصبح بين ليلة وضحاها أبيضاً كالكلس الحجري ليدّعي فيما بعد أن البهاق قد نال منه وهو لم يتنكر للونِ الليل الأساس لديه
ونحن نرى عشرات الحالات من المصابين بالبهاق يعيشون طيلة حياتهم وهم يعانون من البقع دون أن يتحولوا تماماً ألى البلا لون حيث نعلم أن البهاق هو نقص فرز مادة الميلانين في الجسم وليس توقفه تماماً
رحمه الله
وشكراً لك أيها المبدع على عمق وجمال كلامك


فاروق

الاسم: نعيم عبد مهلهل
التاريخ: 08/07/2009 08:47:03
اخي حليم
وانا اقرا تعليقك تذكرت بيتا شعريا لسعدي يوسف يقول :توهمت ان نخل السماوة ..نخل السماوات .
فالى ذلك النخل واليك تحية العشاق والمشتاق .وملوحة فراتنا الاشهى
دمت قارئا مبصرا..
نعيم
المانيا

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 08/07/2009 01:26:21
الاستاذ نعيم عبد مهلهل
اولا سيدي اسمح لي بالمرور الاول على صفحتك علك تصفح عني لاني لم امر بها كي ابصم على ابداعك انا الفقير المحتاج لمنهلك كي اروي عطشي
اخي الكريم اطمع بكرم حروفك لاني كلما اقراها تاخذني الرهبة من الكلام فاصمت وتشل اناملي
واليوم جرعت قوتي كي اتغلب على ضعفي وامر بكلماتك المفعمة بالاصالة والعراقية حد رائحة الروث وطعم الخريط الذان اعشقهما كما يعشق المنعمون طعم النبيذ (لا اعلم ما طعمة ولكن خيل لي انهم يحبونه كحبهم لفروج النساء
)
اضنك سيدي ستسامحني وها انا امر خجلا ابصم قبلات حروفي توقيع ابداعك
الفقير المتعلم
حليم كريم السماوي
السويد

الاسم: نعيم عبد مهلهل
التاريخ: 07/07/2009 23:10:07
سلام الحبيب
الميساني المعبأ بعطر الخريطوالنارنج
شكرا لك من مودة الشوق للقصة وللعراق
انت لاتتاخر
انت السباق دائما
لك التحية اينما سكن الكأس والهوى
نعيم
زولنكن

الاسم: نعيم عبد مهلهل
التاريخ: 07/07/2009 23:07:49
المبدع علي الاسكندري
دمت مبدعا وانحني لهذا المديح االذي غمرني بعاطفة عراقية اتمناها ثوبا لغربتي وانا اوراي دموعي ثرى شوقي لبلاد كلما عطس نخيلها دفعت للحروب احفادا من الشهداء
دمت مرة اخرى
نعيم
زولنكن
7 2007

الاسم: نعيم عبد مهلهل
التاريخ: 07/07/2009 23:06:06
المبدع علي الاسكندري
دمت مبدعا وانحني لهذا المديح االذي غمرني بعاطفة عراقية اتمناها ثوبا لغربتي وانا اوراي دموعي ثرى شوقي لبلاد كلما عطس نخيلها دفعت للحروب احفادا من الشهداء
دمت مرة اخرى
نعيم
زولنكن

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 07/07/2009 21:38:09
اسف يا استاذي السومري نعيم على تأخري في الرد
مازلت مسكونا بالوجع الخرافي الذي نعيشه
والمرحوم نائم في اغفاءة خارج الزمن
ولم يبق من رؤوس النخيل المقطع بقايا عثوق التمر
فمازال السخام يؤطر حياتنا صاحبي
سلاما لروعة الحروف

الاسم: علي الاسكندري
التاريخ: 07/07/2009 09:51:41

اشهد انك قد بلغت يانعيم عبد مهلهل واشهد انك واحد من الاسماء التي سيندم التاريخ اذا لم يعين لك ملاكا من حراسه الذين يؤمنون بسحر الكتابة وفعلها الحضاري الكبير .. هذه مدونة كبيرة سوف تبقى سراجا متوهجا بين سلسلة المدونات الريّـانة التي ترفد بها ساحة الجمال والمعرفة
اسجل اعجابي الشديد وانحني امام هذا السحر الخلاب باجلال ومهابة واقول لمريدي وادي النور تنبهوا ايها الاحبة فالجمال هنا وهنا فقط عند هذه الدوحة النعيمية العظيمة لدى نعيم عبد مهلهل .

الاسم: نعيم عبد مهلهل
التاريخ: 06/07/2009 23:36:42
العزيزة دلال
شكرا لك ولفطنتك الذكية وروحك الجميلة واتمنى على القراء قراءة ما كتبه الكاتب محمد غزي الاخرس عن موضوعتي
دمت رائعة
نعيم
http://iraqshabab.net/index.php?option=com_content&task=view&id=23748&Itemid=39

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 06/07/2009 16:04:15
نعيم عبد مهلهل
الكاتب اللاذع
روعه ماكتبته سيدي المبدع
العراق يرثى لحاله وهم صدعوا رؤؤسنا لان مايكل جاكسن مات
وكانه الفارس المغوار
قاتلهم الله وقاتل امريكا وكل من يعشق امريكا
تلك التي حولت عراقنا العظيم الى جحيم
سلمت اناملك وهي تصوغ لنا الجمال




5000