..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من وراءَ هذا التجاهل ..!؟؟

ماجد الكعبي

إن أي مؤتمر صحفي يعقده رئيس الجمهورية  , أو رئيس الوزراء , يحظى باهتمام كبير ,  ومتابعة جادة من قبل الرأي العام ,  وهنا يستوجب أن يكون الصحفيون المدعون لهذا المؤتمر,  يتمتعون بتاريخ صحفي حافل بالعطاءات والإبداعات والاشراقات والبصمات والتفردات ,  وان يكون الصحفي و الإعلامي المدعو ,  متمكنا ومقتدرا وجذابا ومتميزا ,  في طرح الأسئلة التي لها التصاق كامل بوجع العراقيين ,  ومعاناتهم القاسية , ومنغصاتهم المرة , ومكابدتهم المريرة ,  وان يكون الصحفي بحق وحقيق مثيرا ومتفردا ,  ومشهودا له بعطائه وأفكاره ,  وملاحظاته وإضافاته ,  التي تزيد الآخرين وعيا وإثارة , لذا فان اختيار الصحفيين يجب أن ينطلق من مباديء أساسية ,  وقيم ثابتة ,  وأصول دقيقية ,  تجسد حسن الاختيار.

 والصحفي الذي يكون مدهشا ومثيرا ,  في طروحاته ومناقشاته وأسئلته المبهرة ,  يكون موضع إعجاب ودهشة ونفع عام , لكن الذي يثير الاستغراب ,  ويؤجج الغيظ والتذمر عند الصحفيين الاصلاء الأكفاء هو أنهم متجاهلون ومنسيون ومهمشون ,  في مثل هذه المؤتمرات ,  التي تمتلك أهمية متصاعدة . فلماذا هذا التجاهل المتعمد !؟ ومن هو المسؤول عن الاختيار للمدعوين من الصحفيين !؟.. هل أن المؤتمرات الكبيرة والمهمة مسجلة بدائرة الطابو لبعض الأسماء المحددة من قبل المستشار الإعلامي لدولة رئيس الوزراء ,  أو من  قبل المذيع كريم حمادي ,  اهكذا تظل قيم وامتيازات الصحفيين يتلاعب بها أنفار من جوقة محددة  ..؟ أبهذه العقول والنفوس تدار أضخم واهم المؤتمرات الصحفية ..!؟ ويا ليت المدعوين يمتازون بتاريخ وثقل صحفي مرموق ,  مع احترامنا الكبير لبعض الاستثناءات .

 أصبح الواقع المعاش يسخر بالاستزلام .. والبطانة وكلٌ وربعه ,  وجماعته ومحسوبيته ,  اهكذا تدار وتعالج المفاصل المهمة في إعلامنا وصحافتنا ,  التي يفترشها جوقة مقربة إلى فلان وفلتان ساحقين بقسوة وبشاعة الإمكانات والاقتدارات والاشراقات والإبداعات للرموز الصحفية , التي  تركت بصماتها على صفحات التاريخ الصحفي ,  وما تزال تنسج منظومة من الإبداعات والعطاءات التي لا تنضب .. فيا أيها المستشارون الإعلاميون لأركان الدولة ,  انتبهوا جيدا إلى كل خطوة تخطونها  , ولكل وسيلة تتوسلون بها ,  واعلموا جيدا بأنكم مرصودون بدقة ,  وتصرفاتكم تحت مكبرات اللغة وتحت مكبرات الصوت المدوي ,  فكل صحفي شهم حر غيور لا يسكت ,  وان الأجوبة تحت الإبط ,  وكل منا يعي موضع قدمه , ويفهم مساحة كلامه ,  ويجاهر بمكنوناته ,  ويفضح ويعري كل المتلاعبين بالقيم والأصول, ولا تتصوروا أبدا بان ممارساتكم المتكررة ,  واقصاءاتكم المتعمدة لأصحاب الكفاءة والمواقف المشرفة يمكن السكوت عليها ,  لأنها مخالفات قاسية ,  وتجاوزات تحمل بين دفتيها إغراضا ومقاصد خاصة ومعروفة ,  وتعبر عن نوايا ذاتية ونفعية بعيدة كل البعد عن شرف المهنة ,  فيا أيها المستشارون كفوا عن اختياراتكم الشخصية , لأشخاص تربطكم بهم روابط مصلحية وغايات ذاتية , وافتحوا الأبواب الأمامية والخلفية لكل المبدعين والخلاقين وأصحاب الكلمة الجريئة البناءة , وخاصة صحفيو ومبدعو المحافظات الذين يعيشون في خانة التهميش ,  ومهملون في جزر النسيان والضياع ,  رغم إمكانياتهم الكبيرة ورفدهم المتواصل للعاصمة والعالم العربي بانجازات مبدعة رائعة . فقد مللنا السكوت والتستر,  وللصبر حدود ,  والبركان أذا انفجر دمر , وان عتبنا نطرحه وبإلحاح أمام أنظار دولة رئيس الوزراء الموقر ,  بان يوصي مستشاره الإعلامي بالالتزام بعروة التقييم الصائب ,  فلا يتم  انتخاب الصحفيين المدعوين ,  وفق المزاجية أو العلاقات الشخصية ,  أو التحزبات الضيقة ,  إنما يتم عبر القناعة الضمنية ,  التي تؤهل الصحفي أن يحتل مكانه اللائق  والجدير بالعناية والاهتمام  , لأننا نجد في المؤتمرات أن بعض الصحفيين يثيرون التهكم والسخرية من خلال أسئلتهم المسطحة والساذجة والهشة , علما بان مثل هذه المؤتمرات كما نجد ونرى ونشاهد ,  بأنها تخضع إلى متابعة وانشداد ورصد كل الفضائيات والصحف وأجهزة الإعلام والأعلام في العالم كله ,  لذا فان الواقع يفرض التقيد بدقة الاختيار ,  وان لا تتكرر السلبيات والأسماء المعادة كرارا ومرارا ,  وكان الساحة قد خليت ,  والوطن قد جف ,  ولم يبق فيه إلا العناصر التي تدور في كل المؤتمرات ,  وكان المؤتمرات مخصصة لها ,  وهذه ظاهرة مستهجنة ومرفوضة ,  ويجب أن تنقشع وتزول , ودعوا ألف باب يفتح ,  وألف ألف وردة تتفتح .

 وأود أن اطرح أمام دولة رئيس الوزراء الموقر  اقتراحا لعل فيه فائدة مضمونة ,  ونفعا كبيرا ,  وذلك باختيار لجنة من الصحفيين والإعلاميين الذين يمتلكون تاريخا مشرقا ,  وطاقات مبدعة,  وحضورا متميزا,  ومشهودا لهم بالذكاء والشجاعة والاقتدار والفهم العامر لمزايا الآخرين,  فهذه اللجنة تناط بها مهمة الصحفيين المدعوين للمؤتمرات الصحفية الخاصة باركان الدولة  , وعلى رئسهم رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء , وأنا واثق بان هذه اللجنة المنتقاة والمتفرغة لهذه المهمة ,  خليقة وجديرة بان تحقق النجاح المطلوب في كل مؤتمر ,  وتجنبنا من التعليقات المغرضة ,  والتعقيبات المرة ,  والطعون القاسية ,  إذا أنها حصانة وضمانة وأمانة من كل الشوائب والمزعجات والمنغصات والادعاءات .

 

 

 


 

ماجد الكعبي


التعليقات

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 06/07/2009 16:32:16
الاستاذ الاديب كاظم الشويلي الموقر
ان اليد الواحدة لا تصفق, واحدى اليدين تغسل الاخرى
علي جهودنا ان تتظافر من اجل احقاق الحق وارجاع الحقوق المضعية والتي ضاعت بين عمر وتقي ونقي وسقي والكناية ابلغ من التصريح
اخوك الكعبي

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 05/07/2009 22:27:07
الاستاذ الفاضل ماجد الكعبي

تحية الصباحات الجميلة

انتم على حق فيما قلتم
احس بلوعتكم وصرختكم وثورتكم على كل ماهو باطل
كلماتكم النارية ستصيب الهدف وتخرق الشباك ...

نسأل الله ان يوفقكم ويوفقنا لمرضاته

كاظم الشويلي




5000