.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملف النور لمعاناة رموز الابداع العراقي / المبدع هوية الوطن

عامر رمزي

تسعى الشعوب للبحث باهتمام بالغ عن مغارة على جدرانها بعض أشباح رسوم أو حتى قطعة من رقيم  طيني لتفخر بما تحويه متاحفها من آثار ترفع من شأن أوطانها...وللمبدع أيضاً في العالم المتحضر خصوصية تجعله محط اهتمام تصل بالبعض إلى المفاخرة بعباقرتهم سعياً لمنح جنس شعوبهم سمات السموٍ والرقيٍّ على أجناس الشعوب الأخرى ..

أماالمتميز والمبدع في بلادنا فقد أسند رأسه إلى صدره وغفا بسبب سعة مدى انتظاره لجزء يسير مما يستحقه من التشريفات الواجبةالكثيرة..

 يا ترى متى سنشعر بما يفرضه علينا الضمير الحي؟  ألا تضعنا غيرتنا من الشعوب الأخرى قسراً محط تنبيه صارم لأداء واجبنا تجاه الأجيال القادمة؟..وحتى متى سيبتلع المبدع الإهانة في تجاهله رغم متابعته بنشاط وهمة استنباط كل الوسائل اللازمة لتكريم أمته ورفع شأنها بين الأمم؟..هل سيكمن استحقاقه في أن يكون غارقاً على هامش الزمان حتى يموت ويبتلعه النسيان؟

متى سيخلع المبدع ثوب اليأس الذي بات يبلى ؟ ومن يعيدإليه حماسته وينقله خارج الأحياء الهامشية؟ أو يعيده بعدأن غادر البلاد هارباً من جحيمها على رؤوس أصابعه تاركاً خلفه شمسه رهينة قوى الظلام؟....متى ستنتهي مشاعر الحنين التي تخنقه في أمل عودته إلى بلاده؟..

  

أين ذلك المسؤول الألمعي المحصن عن الفساد الإداري الذي سيشعر بأن محنة الموت والمرض والعوز المادي ستصيبه كما تصيب غيره؟ ومتى سيتخلى عن فكرة أن الفناء لا يقترب منه؟.. وحتى متى سيبقى صاماً أذنيه عن نداءات الواجب؟.

متى ستجعلون المواطن يمتنّ لأنه جاء إلى الوجود كعراقي؟..

أحلامنا هذه ليست خيالية فلا تضيقوا ذرعاً بها ..مرت حياتنا ونحن نرهف السمع نحو ألحان جميلة تمجد أصولنا ومزاياها ..نقرأ عن الكرم والشجاعة والعفّة في كتب الأسلاف التي ضاعت خطواتهم على الأرض في تعثر وعشوائية خطوات الأحفاد في أيامنا هذه..تلك حضارات أجدادنا النبيلة التي ما فتئنا نقضي عليها بعدما فشلنا في مد جسور مهيبة لها بحضارة جديدة تساهم بقوة مع حضارات العالم..

كم مبدع ٍفقدنا؟ وكم عالمٍ ٍلم يعش ليرى مجده؟ دون أن نحاول جادين أن نعد له قبراً يليق به بدل نفيه إلى مقابر الغرباء؟..

لا نريد أن ينقضي الوقت الطويل قبل أن نتعلم ونعي قيمة المبدع، صاحب الكبرياءالوطنيةالتي تمطر إبداعاً رغم حياة الرعب التي عاشها وهو يسامر قمر بلاده في الليالي العاصفةالغبراء يتلوى ألماً دوناً عن أبناء جلدته السطحيين محتملاً العبء بصبر مشرف مع أمل بفرصة شعور بالرضا تدفعه لتحريك الجبال ..

تلك الحروب التي محقت المبدعين أو نفتهم عن الوطن أوأصابت من تبقى بالسبات بعدأن شعر بثقل الورطة التي سيقع فيها، وحجم تكلفة بقائه على قيد الحياة من حزن ورعب وقلق حتى صارت البلاد داراً ماتت فيها روح الإبداع واختنقت بالحداد..جعلت المبدع ميت الروح يعيش بمظهره الدنيوي فاقداً للمستقبل، شاعراً بهاوية خيبة الأمل ..

متى ستعود تلك الأمسيات العراقية الذهبية التي طالماأثارت أشجاننا وأبكتنا ونحن نكرم أحد مبدعينا؟

  

  

لقطة من خيال جامح..

  

رنّ هاتف الموظفة المسؤولة:

-ألو ...هنا المنظمة العراقية لخدمة المبدع..

- أنا يحيى السماوي

-أهلا شاعرناالكبير..مرحباً بك ..سأسعى جاهدة لشرف خدمتك..

-في نيتي زيارةالعراق ولي رغبة ببعض عونكم؟

-لا تقلق سيدي ..ستحظى باستقبال يليق بك في المطار مع تهيئة عجلة خاصة تحمل حقائبك وعائلتك إلى فيلا شخصية لك وفي المكان الذي ترغبه..أين تودأن تمضي أوقاتك؟ في كردستان أو بغدادأو البصرة؟ سنعمل بحسب مشيئتك..

- عزمت الذهاب إلى السماوة..

-حسناً.. سنكمل تجهيز فيلا لك في منتجع بحيرة ساوه..أية خدمات أخرى تقتضيها الحاجة سيدي؟..

-أرجو مساعدتي على إصدار البطاقة التموينية الخاصة بعائلتي؟.

-سيدي .. المبدع لا حاجة له لامتلاك بطاقة تموينية فمهمتنا تجهيز مائدته بكامل حاجته بواسطة هويته الخاصة بالمبدعين فقط..

-وماذا لو فكرت بالبقاء في العراق؟

-سيكون ذلك من دواعي سرورنا..في هذه الحالة لك دارك ووسيلة نقلك الخاصة في الحي الذي تفضله وسيتبدل أسم الحي إلى حي يحيى السماوي..

-لكني أشعر بوعكة صحية وحاجتي ماسةإلى بعض الفحوصات المخبرية وغيرها..

- تم ضمان تأمين صحي شامل لك ولعائلتك في أفضل مشافي البلادأوالعالم وحسب رغبتك..

- إنا في حقيقة الأمر في غاية الحاجة إلى المال الكافي لطبع مجموعتي الجديدة..

-هناك رصيد ثابت مؤشر بإسم كل مبدع في مصرف الرافدين سيجعلك قادراً على طباعة مئات المجاميع الشعرية ..لكن الطباعة هي من ضمن مهامنا ونحن نضمن إنجازها فلا تقلق لهذا الأمر اليسير..هل هناك صنف طعام محبب إلى نفسك ؟

- يا إلهي .. كانت غايتي أن توضحي لي أموراً تهمني للغاية وأراكِ تحدثينني عن طعام وشراب؟!

-لأن كل ما يجول في خاطرك سينجز كاملاً حيث أننا على دراية تامة بحاجتك..لكننا نفتش عن التفاصيل الصغيرة التي تجهلها المنظمة ويهمها تأمينها لك..

-طيب ..طيب..أشتهي تناول السمك المشوي على نار خشبية..

-هل تشارك في وجبتك شخصاً ما..صديقك المبدع الكناني مثلاً فهو يسكن حالياً في فيلا بكربلاء؟..

-نعم..أرغب ذلك وأود أن يشاركني أيضاً أحمد الصائغ و جبار عودة الخطاط الذي اصابه السأم من كثرة تنقله بين منازله الباذخه في مدن العراق ولفيف من كتاب النور..

  

-حسناً..سنرسل لهم طائرة خاصة فهم يتمتعون بعضوية نادي المبدعين أيضاً.. مع إعداد مسبق لجدول سياحي برفقة من تحب إلى المناطق التي ترغب بزيارتها..

_شكراً لكِ ..ساتصل بكِ لاحقاً لتحديد موعد وصولي.

_نحن في ترقب تام ..إلى لقاء قريب سيدي ..وأهلا بك..

  

  

عامر رمزي


التعليقات

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-30 11:13:04
الأخ والاستاذ القدير جمال الطالقاني
=====================================
مبروك انطلاق موقعكم الجميل شبكة أنباء العراق هذا اليوم والذي تزامن مع يوم السيادة الوطنية ولذلك أنت معذور في انشغالك عني ايها الحبيب..أشكر قرائتك المستفيضة لمواضيعي واهتمامك بها..
تحيتي وتقديري ياوفي..
محبتي
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-30 11:07:55
القدير عدنان عباس سلطان
=====================
ولا يهمك ان شاء الله على المرات القادمة ستشارك بكل الملفات ايها العزيز
تحيتي وشكري لك
عامر رمزي

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 2009-06-30 00:18:18
الاستاذ الحبيب عامر رمزي الطيب

سلمت يداك الخاطة والراسمة لتلك الجواهر الكلامية
دمت مبدعا اخي وصديقي واعتذر عن التأخير بمروري بمساحتك الثرة....

جمال الطالقاني

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-29 20:18:36
القديرة شادية حامد
=============
أحييكِ يا شادية على ما تبذليه من جهد في مشاركتنا لهمومنا ..
لا بد للضمير أن يصحو لأنه زرع رباني في نسيج الإنسان لذلك واجبنا يكمن في إيقاظه من سباته..
شكري المتواصل يمتد من هنا إلى أبعد حدود الخيال ليصل إليكِ وأنتِ في دوام الإبداع أيتها الأميرة..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-29 20:11:29
القديرة سمر
================
هذا الرجل البسيط تمكن من نيل الجائزة لأنه حاول، وتكفينا المحاولة مرات ومرات حتى تحقيق حلول هذه اللحظة التي نشعر فيها بآدميتنا..
شكري لكِ لا تحده كلمات ..
تقديري للمرور الدائم وقراءة مواضيعي
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-29 20:03:49
القدير صباح محسن جاسم
===================
نعم ..الطائفية والمحاصصة لها دور كبير ، لكن لو كرّم كل مسؤول أبناء جلدته لكنا بألف خير...فهو بعيد حتى عن أهله وأصحابه..(بعضهم ولا نريد أن نظلم حينما نتحدث بشمولية)
لكننا بدأنا نتلمس بوادر انتباه السياسي للمثقف وخصوصاً من قبل (السياسي المثقف) الذي تمثل بمحافظ الديوانية الذي كرم د شفيق المهدي ونخبة من المبدعين ..
وهناك مشروع سيطلقه د شفيق أسماه (واحد بالميه من الميزانيه) أي لو كل محافظة استقطعت من ميزانيتها هذه النسبة الضئيلة القيمة في دعم واقع الثقافة في المحافظة فاننا سننتصر للحرية والإبداع..
يااااه ..أشم رائحة السمك ...
أشكر دعوتك الكريمة للأعدقاء ..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-29 19:48:28
القديرة ثائرة البازي
===============
خارج أو داخل الوطن المعاناة واحدة للجميع والغربة وقد لسعتني نارها قساوتها توازي قسوة العيش في العراق..
لا تهتمي للأقاويل ومن أنصت للثرثرة تناثرت خطاه وتاه..
تحيتي وشكري وهنيئاً لنا بكِ امرأة عاملة ذكية..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-29 19:41:15
القديرة فاطمة العراقية
===============
هذا يعني أنني لم أكن أحلم وكما قال العزيز جبار عودة قد نمت بلا دثار فراودتني أحلام توجع الرأس...ههههه
يعني حقاً هناك أماكن مثل الجنة للمبدعين في دول العالم كما قال الدكتور صديقكم.
شكراً يا فاطمة الوردة وسأحجز لك في الطائرة التي ستقلك مع العائلة إلى جزر الهاواي كي تمضي شهراً بعيداً عن الغبار..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-29 18:48:50
القديرة زينب الخفاجي
======================
هذه أحلامنا البسيطة في أن نكرم أنفسنا من خلال تكريم مبدعينا..
حلوة الكوميديا مو؟ كم أتمنى أن تكون كل كتاباتي ساخرة لأنني أشعر براحة كبيرة مع هذا النوع من النصوص ولأنني أعلم جيداً بأن القراء يستمتعون بها أكثر..
تحيتي وشكري وامتناني
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-29 18:45:11
القدير سلام كاظم فرج
===============
هههههههه
حقيقة جملة تستحق الضحك الدامع...لغافة وهم حقاً مبدعين بمجالهم الإبداعي في خطى الشر..
أحييك ألف مرة ومرة ..وأشكرك وعذراً لأني لم أدخل قصتك الأخيرة لسرعة تحديث الموقع من قبل حبيبنا الصائغ الذي لم يعد يسمح لنا بالوقت الكافي للرد على أحبتنا بشكل يليق بهم وبمواضيعهم ..
لكن هو معذور أيضاً للضغط الكبير ..
محبتي وشكري
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-29 18:38:28
القدير جبار عودة الخطاط
===============================
أنا الذي اشكرك لجهدك الكبير في الإعداد لهذا الملف الجميل والذي يحمل أسمى هدف.
ارجوك لا توقظني من حلمي الجميل وأنا أتلهف لمقابلة يحيى السماوي هذه الأيام ..
لماذا ترهقني (أبيش طالبني)لن أتدثر لأن الجو حار ساخن نار..
اشتقت لك ..
عامر رمزي

الاسم: عدنان عباس سلطان
التاريخ: 2009-06-29 18:36:13
الجميل عامر بالمحبة
لك كل الحب... كانت المبادرات السابقة يطرح الملف باخبار بريدي من النور على شكل اميل للاسف لم يصلني لذا لم اشارك وكنت لذلك حزينا اذ لم اطرح آهة بكبر الملف دمت عزيزا

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-29 18:32:25
القدير خزعل طاهر المفرجي
======================
كيف أشكرك وأنت تغمرني بسيل من الكلمات العذبة في كل مرة..
محبتي
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-29 18:30:50
القدير د خالد يونس خالد
=================
أشكر لك دعمك لي كل مرة وحرصك على قراءة مواضيعي والتعقيب المستمر..صداقتنا ولدت هنا وأنا فخور بها..
أحييك في كل حين أيها الفاضل
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-29 18:27:54
الشاعر النقي فاروق طوزو
===================
شكراً لهذه القصة الواقعية الجميلة التي تتكرر في بلادنا لكن بصور أخرى ..أحييك يا فاروق وقد اشتقت لك كثيراً يا صديقي الأول..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-29 18:25:30
القديرة بان ضياء الخيالي
===============
ملاحظة مهمة (جسد تأكل خلاياه خلاياه)
وهذا ما يشين ويعكر صفو صورة البلاد ..حيث أن بعضهم لا يقبل أن ينزع عنه رداء الجهل والكسل فيسعى لمحاربة من تسلح بالعلم والعمل دون النظر إلى مصلحة الوطن..
أحييكِ وشكراً لأنكِ هنا
عامر رمزي

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 2009-06-28 21:33:46
الاديب الرائع الخلوق عامر رمزي......
سيدي ...صوتك لا ينادي الا بالحق والمنطق...

ويسلط الضوء على بعض من معاناه المبدعين العراقيين...


" متى سيخلع المبدع ثوب اليأس الذي بات يبلى ؟ ومن يعيدإليه حماسته وينقله خارج الأحياء الهامشية؟ أو يعيده بعدأن غادر البلاد هارباً من جحيمها على رؤوس أصابعه تاركاً خلفه شمسه رهينة قوى الظلام؟....متى ستنتهي مشاعر الحنين التي تخنقه في أمل عودته إلى بلاده؟..

سطور صادقه...صارخه.... ربما تصحي الضمير والوجدان...كفى تهميشا ...اما للتغيير قد آن الاوان؟
سلمت يداك...
محبتي..

شاديه



"

الاسم: سمر
التاريخ: 2009-06-28 21:23:19
هناك نكته عن برنامج كان مقدم البرنامج يسأل احدجنوبي العراق عن مدينة تنتج اطارات واخذ المقدم يصف كي يساعد صاحبنا في الوصول الى الحل منه الاان قال (شنهي هاي )فرد مقدم البرنامج (ايوة صحيح شنكهاي ) اخاف قضيتكم شنهي هاي . مع تحياتي لاحساسي لحظة بآدميتنا

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2009-06-28 21:00:03
حين يتشظى التمزق يتناسل الى جزر منعزلة غير مأهولة بالصداقة بل على العكس ينحسر القوم كلا داخل قوقعة. هذا الواقع المفتعل قد ساهم من جانبه في تشتت ذهنية المسؤول السياسي الذي انفرطت حبات مسبحته دون ان يساعده احد في لمها. انما نعيش حاليا واقع الفرجة ، نراقب متى يقضي المسؤول السياسي نحبه لنستقبل آخر ولتبدأ التحليلات السياسية وهكذا نعيش حالة جديدة على الأغلب اكثر بؤسا من دورة المسؤول في الطبيعة العراقية.
الأشكالية تكمن في واقع عملية قيصرية جاءت بواقع مشوّه.
انت تطلب الحلم الجميل وهذا من حقك الطبيعي .. اما أنا فلا أطلب ربع ذلك .. انما أطلب - لكي يبدأ الحلم يلملم حناياه ابتغاء النهوض بغاية التحقق - أن يجرّب أحد اولئك المسؤولين السياسيين ويفتح موقعا الكترونيا ثقافيا ، كمركز النور مثلا ، وأن يجرّب الأطلاع على ما يكتب ولا بأس أن يعلق تعليقا حلوا أو مرا نقرأ أسم مرسله الصريح مثل ما قرأناه مرة في النائبة الحلوة صفية السهيل .
لفت نظري التفاتتك الحية بقدوم الشاعر يحيى السماوي ، المحتفى به من قبل نخيل السماوة ، وحز في نفسي ان فاتك الجو المترب والمغبر بسبب شدة العاصفة الترابية وانت تطيل الحديث معه وهو يعاني من صعوبة في التنفس.
هل تعلم ان بسبب العاصفة الرملية قد تأجل حسم ثمانية عقود نفطية ؟!
وهل تعلم يا صديقي ان ثلاث سمكات قياي أكس أكس لارج من نوع القطان الفراتي تنتظران الشاعر يحيى السماوي لتحقيق امنيته في الوجبة الشعبية نسليهما بلهب الشعر عند خاصرة نهر الفرات مع مقبلات تبعدنا عن جو العواصف الترابية وتلم من حولنا نوارسنا التي تكحلت عيونها بركام من غبار جعلها واضعة نظارات ضاحكة!
تحقيق الحلم يبدأ من عندنا .. لا نطلبه من مسؤول لا يقول الشعر ...
ملاحظة / الدعوة مفتوحة لمحبي النور.. فالنهر لما يزل يمور بالسمك !

بصحة الأعدقاء !!


الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 2009-06-28 18:59:15
العزيز عامر
تحية طيبة
اريد ان اشكيك من ألم في قلبي , وهو عندما نكتب عن معانات المبدع ليس بالضرورة اننا نطالب بحقوق اكبر من حجمنا وانما نطالب بها لأننا جزء من هذا الوطن. ونحن نعلم احياء اي شعب يقع على عاتق العقول المبدعة وعلى الابداع. على سبيل المثال لي مشروع ستستفيد منها شريحة من شرائح العراق وعليّ طرحها على حكومتي العراقية لكي احصل على سند منها فالعقل والتنظيم مني والتدبير المادي من الحكومة فهل تعتقد اني اطمع باخذ حق غيري ام ماذا؟
لربما تعجب من طرحي للموضوع, لكن سقول لك ان هناك من هس باذني ماذا تريدون ايها المبدعون الا يكفيكم انكم عشتم وتنعمتم خارج الوطن.

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 2009-06-28 18:26:37
ابو فادي في دول الغرب وهذا حديث لصديق كبير وموقر دكتوراه وبروف في علم الجينات النباتية وهو مقرب جدا من العائلة .الماجستير والدكتواره من المانيا
يقول هناك احياء تشبه الجنة يسكنها المبدعون باانواعهم .نحن لانطمح بكل هذا فقط نتمنى النظر اليهم والبت في زيادة رواتبهم .صدق حين ارى ادباءنا والشحة التي يعانوها في عيشهم اتالم جدا واقول نحن بشر جبلنا من حديد وقوة خرافية كيف يبدع هؤلاء الكبار وهم بين طاقي الرحى
ملاحظة تعرف هذا الدكتور الان مهمش وراتبه التقاعدي لايكفي اسبوعا ..!!!!!!.زين ياابوفادي ودمت عراقيا اصيلا .

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-06-28 17:53:22
الاخ الطيب عامر رمزي
بربك ماهذه الكوميديا الساحرة
اذهلتنا هذه المرة والله
سلمت يداك ايها الطيب ودام ابداعك

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 2009-06-28 16:36:48
الاستاذ عامر رمزي
المبدعون العراقيون شانهم شان اي طفل عراقي( وهل هناك اجمل من مفردة طفل) لم تحن الظروف الموضوعية بعذ لانصافهم
والالتفات لهم جميعا.. ان محنة المتعبين منهم هي محنة المواطن الذي انهكته الحروب والازمات..
ثمة مبدعين لم تكتبوا عنهم يسمونهم في العامية اللغافة وفي الفصحى الذين يعرفون من اين تؤكل الكتف.. هؤلاء المبدعين ظلمهم ملفكم اخي العزيز..

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 2009-06-28 12:21:59
العزيز الرائع عامر الورد
اولا شكرا لفكرتك
وثانيا اطلب منك بكل محبة ان تتغطى جيدا قبل النوم لتطرد عنك الاحلام المشاكسه لانها لا تجلب لصاحبها سوى وجع الراس
دمت بالف عافية صديقي الغالي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2009-06-28 12:08:51
حياک الله استاذي عامر رمزي ما اروعک وما اروع کلماتک الهدفة العميقة دمت وسلمت لنا رعاک الله

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 2009-06-28 11:37:09
الكاتب الشاعر عامر رمزي

دخلت مكنونات معاناة الوطن ومعاناة رموز الإبداع معا

قدمتَ لنا باقة من الأفكار ورزمة من المقترحات التي ينبغي دراستها

مقال يستحق القراءة والتمعن في محتوياته

أشد على يديك فيما قدمته من جهد

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 2009-06-28 10:35:10
يبدو أنك قرأت المدينة الفاضلة بشكل جيد أيها الحبيب فصرت تتخيل كل جميل ورائع يحدث أو سيحدث

أما جملتك هذه
أين ذلك المسؤول الألمعي المحصن عن الفساد الإداري الذي سيشعر بأن محنة الموت والمرض والعوز المادي ستصيبه كما تصيب غيره؟ ومتى سيتخلى عن فكرة أن الفناء لا يقترب منه؟.. وحتى متى سيبقى صاماً أذنيه عن نداءات الواجب؟.

فقد ذكرتني بقروي كانت أرضه الزراعية تحيط بمقبرة القرية المتوضعة على تلة بين أرضه وكان كل سنة يتوسع على حساب التلة مبيناً عن طمع واضح كان يضيق المكان على الموتى القادمين وبعد سنين حين أصبحت المقبرة مكتظة تجرأ أحد القرويين وقال له هل ستخلد أيها الرجل ألا تفكر بموتك وأنت على أعتاب الثمانين فقال له بغضب وعصبية ان عدت الى هذا الكلام مرة أخرى فأنني ساقوم بحراثة القبور على ساكنيها
بعد أيام توفي الرجل وأجتهد الجميع ليبحثوا له عن مكان يدفن فيه فلم يجدوا له سوى دروة على تخوم أرضه بعد التوسع
دنيالا تدوم لأحد
هذا حدث عندنا فعلاً ههههه
مرحباً أيها العامر المحب ودمت عامراً


فاروق

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 2009-06-28 02:08:16
الاخ المبدع بامتياز عامر رمزي

فعلا اخي العزيز لقد سأمنا اجترار احلام اليقظة والافتخار بأعمال اجدادنا وحضارتهم التي اكتفى بها ابناؤهم وجلسوا بعدها على ناصية الدار ...بل انهم وبدل توقير واجلال المبدعين اصبح المبدع منهم مطارد مهدد مكتف ...أو مهمل مزوي في ركن قصي.... واضحى بذلك عراقنا الحبيب كجسد تأكل خلاياه خلاياه ....
سلمت يداك




5000