..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملف النور لمعاناة رموز الابداع العراقي / معاناة رموز الإبداع العراقي

حمودي الكناني

لا يهم  ما لون المعاناة  أو ما طبيعتها بقدر ما يهم أنها معاناة أذابت من أحس بها حتى جعلته لا يقوى على تركها لأنها أصبحت مادة نيكوتينية يلوكها مع دخان سيجارته المنبعث بكثافة ليطرد ما علق من ضحكات الأمس وابتسامات الحاضر . المبدعون الرموز هم وحدهم يعرفون طعم ولون وحجم هذه المعاناة وخاصة  حينما يراجع ُ احدهم نفسه  ويرى إنما هي وقف لكيان كبير اسمه الوطن ......   ولكنني هنا أريد فقط أن أتعرض لما أحسه البعض بمعاناة  رموز الإبداع.

لا يختلف عن غيره . إنسان بسيط  لم ينل قسطا من التعليم  حتى ينادي عليه  الناسُ  أيها المتعلم أو على الأقل يشيرون عليه بالمتعلم لكن له روحا ولدت متعلمة لما لها من قابلية التأثر بالكلام الرقيق والمعاني السامية التي تدخل إلى القلب . لم يكن ذا علم أو حرفة لها علاقة بالثقافة والأدب لا عن بعيد ولا عن قريب . رجل تخطى العقد السادس من العمر , ذهبت به الأيام إلى الشام  ليبقى هناك شهوراً  ينتظر قدوم ولده من بلاد الثلج التي أمضى فيها ما يزيد على العقدين من السنين ... استفزتني غمغمتُه مما زاد في حيرتي و فضولي  لأكون أكثر إيغالا في داخله لمعرفة ما كان يشغله  من أمرٍ هناك  حتى أكسبه مسحةَ الحزنِ التي ارتسمت على وجههِ الشاحب .

سألتُه أين وكيف أمضيتَ أيامك القائظة ؟ فرد بحزن : ليتني لم أسافر ولم يمرَّ عليَّ ذلك الصيف , لي فيه في كل يوم قصةٌ وغصة لما رأته عيني  . حتى نفسي كانت تأخذني إلى غير ما اشتهي  أو أقوم به من أفعال  هي أساساً انعكاسات لما أحسستُ به من الألم والحزن   , لكن الذي جعلني أنتصر على هذه النفس هو إصراري على أن أكون بينهم . فان كنتُ لا اسمع أصواتهم فاني استذكر ما قالوا وقيل عنهم . في كل يوم تقودني قدماي إلى حيث يرقد نخبةٌ من أبناء بلدي  في مقبرة العراقيين بالشام  حيث يرقد هناك شاعر العراق الكبير محمد مهدي ألجواهري وهو واحدٌ من اؤلئك المبدعين الكبار الذين  تركوا أثراً واضحاً  في ميدانِ الثقافةِ في الأمة ....  والى مبعدة منه الشاعر عبد الوهاب البياتي    .... أجلس كل صباح قبالة قبر الجواهري وأغني على إيقاع نحيبي قصيدته التي خطت على قبره :

يا دجلة الخير يا أم البساتين   حييتُ سفحك عن بعدٍ فحييني   

أقضي ساعات الصباح الأولى هناك لأستعيد صورة بغداد ومقاهيها المتخصصة  ..و تلك كانت مقهى الشعراء وذيك مقهى المسرحيين   , وفي هذه يجلس جماعة الشطرنج  , لم تفارق عيني وجوه الفنانين والشعراء والكتاب الذين نذروا أنفسهم من اجل الإسهام في بناء دولة العراق الحديث  يحدوهم في ذلك إيمانهم العميق بالولاء له والذوبان  في حبه.

لم اعرفه عن قرب  لكني اعرفه من الطاقية التي تزين رأسه  وكأنها هي العلامة المشخصة لناظم السعود  . ذلك الشخص الذي التقيتُه لأول مرة في مهرجان جريدة صدى الروضتين  الكربلائية  .. كانت تحضر معه كل معانة السنين وهو يعمل في ميدان الصحافة الأدبية   ليس له ما يرفع ثقلها الذي جثم على كل جسمه غير عكازٍ.... خرجنا سوية من الروضة العباسية نمشي على وقع دقة عكازه التي  دوزنها و احكم إيقاعها  تماما كما تخطو قدماه.  لم اعلم كم مضت له من السنين فظننتُ انه ابن الخمس والسبعين عاما  وكم كانت دهشتي كبيرة  عندما علمت أنه من مواليد 1956  في قرية من قرى طويريج { قضاء الهندية } . عندها  شعرت بمدى الغبن الذي لحق بالرجل.

ناظم السعود بدأ العمل في الصحافة منذ عام 1978 وتخصص في الصحافة الأدبية سكن بغداد منذ طفولته  وكان متنقلا من مسكن إلى آخر بالإيجار وكان آخر مكان سكنٍ له كحارس بناية في إحدى البنايات الحكومية قبل أن يتركها قسرا عام 2006 بسبب الطائفية التي حدثت في بغداد بعد السقوط ليرحل إلى إحدى قرى طويريج حيث مسقط رأسه وموطن عائلته الأصلي  ليسكن في بيت بسيط في تلك القرية مع عائلته  , زوجته وأولاده الثلاثة..أصيب بجلطتين دماغية وقلبية  ..وبرغم المرض لكنه لم ينقطع عن نشر المقالات والأعمدة في عدد من الصحف ليعيل نفسه وعلاجه وعائلته ..لقب بشيخ الصحفيين  .... هكذا سمعتهم ينادون عليه بالاحتفال الكبير في قاعة الإعلام في الروضة العباسية ..   كان قد اشتد به الضعف والتعب مما جعل صديقيه سلام ومشتاق  أن يمسكا به واحد من شماله والآخر من يمينه  , لكنه تجلد كثيرا  وقال بكبرياء    ما زلتُ أستطيع تلمس الدرب  واُغني .

وبينما كنا نمشي جميعنا على وقع خطى عكازه كنتُ منشغلاً مع نفسي  بالحديث عن أمر هذا الرمز وغيره من رموز الثقافة العراقية ,  وأخبرا طرحتُ على نفسي سؤالاً واحداً  انتظر الإجابة عليه ممن يقرأ  هذا الموضوع :

هل يستنكر ناظم السعود إلى رموز الإبداع  إنْ أصبح يوما يوماً وزيرا للإبداع ؟؟؟؟ 

 

 

حمودي الكناني


التعليقات

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 01/07/2009 09:42:16
حمودي الكناني ..ناظم السعود
ذات يوم كتبت :
" الكل هنا سعداء ، لانهم متساوون بالتعاسة" .

الاسم: عدنان عباس سلطان
التاريخ: 30/06/2009 19:45:46
دائما انت في روعتك واذ نقرا لك هذه الالتفاتة الكريمة النبيلة عن ناظم السعود رجل الادب والعكاز المكافئة
لك صديقي بالغ التقدير ودمت في نضالك الثقافي ابدا

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 30/06/2009 11:47:27
الاخوة الاعزاء:
---------------
1-عامر رمزي الاخ الوفي النوري الراقي محلتي التي تعرف
2-الاخ عبد الكريم ياس حبيبي يوم اللي يخلوني به وزيرا اول شيء اقوم بتاسيسه مبنى كبير يصممه امهر الفنانين اطلق عليه { دار كلكامش للآداب و(التكنلوجية) المعرفية ذات الاقطاب المتعددة} بس بعد اخوك لا تضحك آني ادري هاي بعيدة حمندلي يصبح وزيرا هاي تطلع طابك الجلب يكرم جنابك هو يومه يناح حتى الصلاح يادوب يعطونه حرف خبز . يوم الايام ذبوله طابك ما مثلوم ظل صافن المسكين آخر شي كال هذا الطابك وراه بليه عافه وشرد .
3- العزيزة رجاء شكرا لمرورك . اعلميني النتيجة.
4- الحبيب ابو عبد الله اقل شيء نقدمه للسعود هو كلمة ننصفه بها.
5- سيد جمال حبيبي . ما تكلي شنسوي اني وراضي نظل نتحارش بيكم انتم الحلوين يس انتم لا تزعلون من عدنا . غير احنا انحبكم
6- العزيز فاروق للنت ولمقاهيه فضل كبير لولاهما لما عرفتك ايها الرائع
7- سعد الحجي اذا ما تجوزون انت وسامي اذبحكم ابيح دمكما لا تحرجوني واصدر بحكما فتوى حمندلية.
8- ثائرة شمعون البازي شكرا لمرورك ولكن ما شبعتِ وكفه بالمطبخ ؟ 24 ساعة لازمه الجفجير وتكولين الكدر ماسخ .





الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 30/06/2009 10:53:16
العزيز حمودي
تحية طيبة
اختطفت منك هذا السطر وتطلبني جدرية دولمة
( المبدعون الرموز هم وحدهم يعرفون طعم ولون وحجم هذه المعاناة وخاصة حينما يراجع ُ احدهم نفسه ويرى إنما هي وقف لكيان كبير اسمه الوطن)

نشكرك لأنك قدمت لنا شخصية مبدعة كشخصية ناظم السعود وجوابي على سؤالك اكيد انه سيحرق نفسه ليجمع حوله كل مبدع.

تحية للأستاذ ناظم السعود

وتحية لك ياحمودي

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 30/06/2009 09:09:18
فما وقوفك على أطلالها.. مقاهي بغداد؟
ايهٍ يا صاحبي أما ترى، قد تغيّر الزمانُ..
وعلى رأي أخينا فاروق: ثمة مقاهي الانترنت.. تدني البعيد حتى يلامس شغاف القلب! ... (مو!؟)
محبتي التي يعرفها قلبك..

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 30/06/2009 01:29:36
حمودي الكناني
وجدتك ثمة
في مقاهي النت الوصول اسرع فما السبب برايك
عاش المبدع
عاش


فاروق

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 30/06/2009 00:55:16
العزيز والحبيب المشاكس لي كأخي المشاكس الاول راضي المترفي رعاكما الله وحفظكما اخوين دائمين لي

حبيبي استاذ حمودي الكناني


دمت مبدعا وتحياتي لقلمك المبدع الذي يطرز ويسطر لنا خيوطا ذهبية تتحدث عن شجون الوطن..
تحية احترام واجلال لفكرك النير وانت استاذا عملاقا تتحفنا بكل ماهو رائع ومفيد

تقبل مروري مع تحاياي العطرة (واريد اكولك ياخوي
آنه وروح ابوك مو من الياخذون الُخمس ..آنه من الصفحة الثانية الي تنطي الخُمس ) ...


جمال الطالقاني

جمال الطالقاني

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 29/06/2009 21:18:19
الكناني الباذخ المحبة ..سلمت لتناولك رمز من رموز الابداع والثقافة العراقية ناظم السعود ..شكرا لوفائك وتقبل محبتي
سلام محمد البناي

الاسم: رجاء
التاريخ: 29/06/2009 20:38:20
أنت قمرا حيثما تكون
حقاًهنيئالنابك
ياأبن بغداد الحبيبة

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 29/06/2009 19:31:55
انت مبدع ولكن و تصلح وزيرا حتى تصنف المبدعين بطريقتك المحببة
تقبل تحياتي
عبد الكريم ياسر

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 29/06/2009 14:51:59
استاذي الشاعر الجميل ابن بغداد الحبيبة حبيبة الكل احييك واشكرك على مرورك الكريم.

اختي العزيزة يا اسما على مسمى ياسمين الطائي اكرم بكم من قوم ما زلتم مضرب الامثال بالسخاء والعطاء والكرم ولكم تاريخ مشرف في تاريخ هذا البلد المبتلى .. اتمنى لك الخير وشكرا لك معطر بروائح كربلاء.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 29/06/2009 12:43:57
سيد البرق الكناني
======================
أرشح حبيبنا الأستاذ ناظم السعود ليقود وزارة الإبداع لكن هل ستكون هناك حقيبة وزارية خاصة بالإبداع ..هذا حلم كبير ..
تحيتي له ولك ولكل مبدع
عامر رمزي

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 29/06/2009 09:10:38
الاخوة الاعزاء بناء على مااملته عليّ الظروف الكهرو وبائية والعطل الذي اصاب جهاز الحاسوب والاتصال بالمنظومة النتية لذا اود ان اشكركم من هنا من مقهى انترنيت في شارع كان ذا ممرين والان اصبح بفدرة قادر ذا ممر واحد لذك وجدت هذه المقهى فارغة مما جعل صاحبها يرتاح لمقدمي لأنه ايضا ممن يخربش وخربشاته جلبت له الويل :
الاخوة :
الدكتور خالد يونس الباحث المتمكن والكنز المعرفي
خزعل المفرجي { افصل احسن مما يتضتعف عليك الفصل }
جبار الخطاط بوسه من وجنتك
عايدة الربيعي اختي العزيزة كتاباتك تريح القلب
سيد حسن تويج تحياتي لك ولأرض السلام
سعدي عبد الكريم كصيناك انا وعامر رمزي بس والعباس نرضيك
ام زهراء ديري بالك على زهرة وخليها تكتب براحتها
فاطمة العراقية ام نزار ذات الوجه الضحوك احيي وطنيتك وحرصك
العلامة محسن وهيب انت ممن يحتجز القلب لهم مكانا
زمن حبيبي والله يا زمن اني احبك
شادية ايها الشادي المتوسطي العذب
الدكتورة الاستاذه ناهدة التميمي اخاف عليك من القهر ومن وجع القلب والضغط لو نصيح كل العمر محد يسمع
ابو إيليا انا ممن يحب الشاعر إيليا ابو ماضي لذلك فرحت ان لي صديق يكنى باسمه.

الاخوة الاعزاء ارجو ان تعذروني لان السيدة كهرووبائية زعلانة وما واحد انكسر قلبه عليّ ويروح يرضيها حتى ترجع لي , لكن يمكن اروح اخذ لي كم سيد وكم شيخ ووجيه وآخذهم مشية وهاي المشية طبعا خالية من كاتب او شاعر او فنان خوفامن اثارة الحساسية . شكرا لكم جميعا

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 29/06/2009 07:53:36
المتألق العزيز حمودي الكناني ،
أحببت أن أمرَّ لأخط محبتي على مدونتك ... ورائع أن نحس بمعاناة الآخرين من مبدعين وغيرهم من الناس .... لأننا نعيش هذه المكابدات ونعرف عمق جرحها النازف في الروح .ز
محبتي

الاسم: ياسمين الطائي
التاريخ: 29/06/2009 07:46:07
الكاتب المميز حمودي الكناني

هكذا هو حال المثقف العراقي ينذر حياته للعطاء والابداع
في وطنه ومن اجل وطنه وعندما ياتي دوره ليجني ثمرة
عطائه يركله الوطن الى غياهب المهجر والمنافي فتبقى
له امنية واحدة وهي ان يسجى في بلده وفي احيان كثيرة
تكون حتى هذه الامنية حسرة عليه ..

شكرا لقلمك الذي يكتب عن شجون هذا الوطن اليتيم..
تحية مودة واحترام اخي حمودي ودمت مبدعا

ياسمين الطائي .. السويد

الاسم: ابو ايليا
التاريخ: 29/06/2009 05:04:55
احييك على مطرحته واشكرك كثيرا

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 28/06/2009 22:29:54
الاستاذ حمودي اجدت وابدعت وتالقت في وصف معاناة المبدعين المغتربين .. دمت

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 28/06/2009 21:43:49
الاستاذ الكبير حبيب القلوب والعقول حمودي الكناني...
سؤالك..ياتي كصرخه...قد توقظ الضمائر...وتحرك الايادي للتغيير...
اما آن الاوان ان نستبدل المعاناه بالعطاء ...بالتميز...بالرخاء...؟؟؟؟
وفقك الخالق....
محبتي

شاديه

الاسم: زمن عبد زيد
التاريخ: 28/06/2009 20:53:29
الحبيب حمودي الكناني
اقترح ان نقود مظاهرات سلمية لان المسؤولين لا يعرفون غير لغة المظاهرات ولا يسمعون غير الاصوات العالية فهم لا يفقهون لغتنا خلف الكواليس
مع الحب والتقدير

الاسم: محسن وهيب عبد
التاريخ: 28/06/2009 20:00:22
الاستاذ الاديب حمودي الكناني
لا ابكى الله لك عين
دمت كريما
تحياتي

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 28/06/2009 18:43:19
اخي الكناني هناك امور تدمي القلب صدقني .
الكل يعرف القاص والروائي الكبير الاستاذ (فهد الاسدي )الذي يئن تحت الجلطة اللعينة التي ضربته قبل ست سنوات .. وهذا الكبير اطلق عليه الاخ جواد الحطاب انه عنقاء الادب هو متعب جدا .حاله حال الاستاذ ناظم السعود واخرون لاتحضرني اسمائهم .
الف سلام لادباءنا ومبدعينا .واليك اخي الفاضل .

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 28/06/2009 17:58:51
الاخ الطيب حمودي الكناني
ومن في يوم انصف احد مبدعينا في حياته لينصفه الان
كل ما نفعله نبكي عليهم حين يغادرون ونرثيهم ليومين ثم ننسى لتستمر الحياة
اتمنى ان لا ننسى كل من غادرنا ونساعد من اتعبه الزمن منهم...نحلم وعسى الله يحقق حلمنا

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 28/06/2009 17:05:57
القاص الرائع
حمودي الكناني

سيدي الكريم حينما تسطر اناملك البهية الحروف فوق وجه الورقة البيضاء ، تستحيل كل المعالم روعة وجمالا .

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد

الاسم: حسن تويج
التاريخ: 28/06/2009 16:30:37
الاخ والاستاذ الكبير حمودي الكناني

عجبا في هذا البلد العظيم يعيش رموزه العظماء في حالة العوز والفقر رغم انهم يحرقون انفسهم كشمعة تضيء الوطن وبصمت ولعمري اي صمت انه ابلغ من اي حديث

ممتن منك كثيرا على ما لقبتني به " المشهدي الاصيل "

تقبل مروري اخي الكبير واستاذي الغالي

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 28/06/2009 15:59:26
شيخ كنانة(اخي حمودي) ..شكرا لأنصافك المبدعين في سطورك الثريةبحسرة وحرقة على رموز ثقافية عانوا التهميش وخصوصا بعد فوات السن الطاعن
تحيتي واحترامي

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 28/06/2009 15:58:43
الاخ العزيز سلام كاظم فرج حياك الله:

اقوك : من كال اللطم ممنوع
تعال اجمع كل من كتب بالنور
وخل الفزع يلتم
تعال وياي وحتى اثنينه نلطم
لجنه اللطم ميفيد
وتالي اثنينه نندم
------------------------------------- تقول :
انكم لم تتحدثوا عن الاف المواهب التي لم تظهر ولم نسمع بها بسبب تلك الحروب المجنونة والفساد المالي والاداري والعنف والارهاب :
أخي سلام والله لك كل الحق فيما تقول الحروب والارهاب وغيرهما غيب كثيرا من الطاقات الابداعية وهي في ريعان شبابها ... شكرا لك يا سلام على هذه المشاعر الفياضة والوطنية العالية التي يتحلى بها الاصلاء . ممنون منك

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 28/06/2009 12:32:18
الحبيب شيخ الطريقة الحمندلية
رائع في كل شئ
تحية لروحك الصادقة صديقي الغالي
كل الود والاعتزاز

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 28/06/2009 12:25:40
مبدعنا الکبير حمودي الکناني حياک الله ما اروعک وماان الذي تطرقت اليه لعمري هو الواقع وصدقت في کل مفردة
ان الذي اصاب استاذنا الکبير ناظم السعود الدليل الحي
الا ما وصلت اليه الثقافة العراقية من التهميش نتمنی لمبدعنا الکبير ناظم السعود الصحة والعافية دمت وسلمت صديقي الحبيب

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 28/06/2009 11:32:05
الكاتب العزيز حمودي الورد

وقفتُ معجبا أمام هذه الكلمات:
"لا يهم ما لون المعاناة أو ما طبيعتها بقدر ما يهم أنها معاناة أذابت من أحس بها حتى جعلته لا يقوى على تركها لأنها أصبحت مادة نيكوتينية يلوكها مع دخان سيجارته المنبعث بكثافة ليطرد ما علق من ضحكات الأمس وابتسامات الحاضر"

أصبت كبد الحقيقة، وأجدت في التعبير
بوركت في جمالية فكرك عن معاناة رموز الإبداع العراقي

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 28/06/2009 09:59:58
الاستاذ القدير حمودي الكناني..
ا اسمح لي من خلال نافذتك الموقرة ان اشير الى مسالة ربما لم يلتفت اليها .. واني اذ اضم صوتي لصوتك النبيل فيما يتعلق بالاستاذ السعود.. اشير الى مايسمى بوأد الابداع بمعنى انكم لم تتحدثوا عن الاف المواهب التي لم تظهر ولم نسمع بها بسبب تلك الحروب المجنونة والفساد المالي والاداري والعنف والارهاب.. ان الملف اقتصر على المبدعين وهم يستحقون كل التقدير ولكنه نسي الابداع بمعنى كم رسام وكم مفكر قتلناهم وهم لازالوا في مرحلة البداية..ان القدير الياسري مثلا قد شخصن الموضوع على فلان وفلان.. وكان الدنيا سمن على عسل لقد تعبنا حقا من اللطم والنواح
الى درجة القرف ولكن هل سال الاستاذ الياسري مثلا.. لماذا تفوقت المغرب والجزائر وتونس على العراق في مضمار الفكر والفن والرواية والشعر والرياضة..هل ان جيناتهم افضل من جيناتنا؟؟.. عفوا استاذ كناني لقد سمحت لنفسي ان الطم في ساحتك وانت المعروف بالنكتة والابنسامة العذبة.. ولكني استندت الى مقولة قديمة لك وهي المبلل مايخاف من المطر.. تقبل اعجابي بموضوعك وللاستاذ ناظم السعود كل التقدير

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 28/06/2009 09:56:06
الاستاذ القدير حمودي الكناني..
ا اسمح لي من خلال نافذتك الموقرة ان اشير الى مسالة ربما لم يلتفت اليها .. واني اذ اضم صوتي لصوتك النبيل فيما يتعلق بالاستاذ السعود.. اشير الى مايسمى بوأد الابداع بمعنى انكم لم تتحدثوا عن الاف المواهب التي لم تظهر ولم نسمع بها بسبب تلك الحروب المجنونة والفساد المالي والاداري والعنف والارهاب.. ان الملف اقتصر على المبدعين وهم يستحقون كل التقدير ولكنه نسي الابداع بمعنى كم رسام وكم مفكر قتلناهم وهم لازالوا في مرحلة البداية..ان القدير الياسري مثلا قد شخصن الموضوع على فلان وفلان.. وكان الدنيا سمن على عسل لقد تعبنا حقا من اللطم والنواح
الى درجة القرف ولكن هل سال الاستاذ الياسري مثلا.. لماذا تفوقت المغرب والجزائر وتونس على العراق في مضمار الفكر والفن والرواية والشعر والرياضة..هل ان جيناتهم افضل من جيناتنا؟؟.. عفوا استاذ كناني لقد سمحت لنفسي ان الطم في ساحتك وانت المعروف بالنكتة والابنسامة العذبة.. ولكني استندت الى مقولة قديمة لك وهي المبلل مايخاف من المطر.. تقبل اعجابي بموضوعك وللاستاذ ناظم السعود كل التقدير

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 28/06/2009 05:14:15
العزيزة بان والله حري بنا ان نقيم البكاء جماعة خيرا منه فرادى . نبكي على عدم انصاف الذين ضحوا من اجل الوطن ... رحم الله والدك يكفيه انه احب واعطى وطنه بدون مقابل . شكرا لك اختي العزيزة .

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 28/06/2009 02:29:39
الاخ الاغلى والاروع حمودي الكناني

فعلا سيدي الكريم ناظم السعود وملايين المبدعين والذين ساهموا في اثراء عمق الحركة الثقافية والعلمية والرياضية في العراق عانوا من اهمال بدرجة امتياز ...اتعلم سيدي الكريم وانا اقرأما سطرت اناملك المباركة ابكيتني وانا اتذكر والدي رحمه الله الذي هو رمز من رموز الرياضة العراقية فهو مدرب اول فريق عراقي لكرة القدم ...هو من الرواد الاوائل المؤسسين للحركة الاولمبية العراقية وهو نائب فريق اتحاد المصارعة العراقي الاول وووو.....وله مؤلفات عديدة وشهادات عالمية لاتحصى
وقد توفي مغمورا لم يذكره احد بعدمعاناة مع امراض سببتها كثرة الاصابات التي تعرض لها وكان من اصعب ما شهدته
معاناته من ذاك الشعور المقيت المسمى بتجاهل من يصبح عضوا غير عامل بسبب السن ...اسفة للاطالة
و لكم الله يا رموزنا وليحتوينا الله جميعا برحمته
كل الاحترام والتقدير




5000