.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة إلى مهاجرة صوب عدمي

عامر رمزي

ملاحظة: هذا النص كتب بناءً على طلب الأستاذة د ميسون الموسوي من ضمن الرسائل الأدبية التي اِقترحت تداولها بين كتـّاب وكاتبات مركز النور..

النص يحتاج إلى رسالة جوابية من كاتبات النور الرائعات..  

 

إلى حبيبتي المهاجرة صوب عدمي :

  سأحرص دون إضاعة السطور على الديباجة إذ لم يتبق للجمال مساحة بعد أن ساقتكِ رياح الهجرة المنبعثة من فصول الكراهية المتعاقبة إلى مصير الغربة، وأنا هنا أحترق وأتحول إلى رماد في كل سطر أخطـّه عن إضاءات شوقي للقائنا المكتوب في سفرينا منذ الأزل رغم أنهم منعوا عنا فرصة التهيؤ لهذا اللقاء..

  حبيبتي ... أيتها الحبيبة السريّة - وقد خبأت هويتك تحت قميصي في مكان مقدس لا يجوز خرق حرمته- هل سأنال فرصة الثأر لحظي؟ ينتحب قلبي إذا جن الليل فأغرق في تأملاتي، أدور باحثاً عنكِ بين النـُصب الباقية لرموز بلادي، أشعر بجثمان جسدي قد سيق بمراسيم جنائزية بعد أن عارض بصرامة مغادرة البلاد، يأبى أن يتلقى التعازي رافضاً توشيحه بالأكاليل، تتقدم بي خطى الأعوام متخلفاً عن عصري، لكنني ما زلت حياً، أو هكذا يبدو لي وأنا شاهد على تنفيذ ما تقرفه روحي ويشعرني بالغثيان من تطبيق للعدالة لغايات ذات نوايا مبيتة غير عادلة.

  أقف أمام نصب الحرية وأحسبه شرفة الحبيبة، أعزف كماني المنفرد هناك وموسيقاه هي الصديق الخفي الذي يؤنس وحدتي.

  تمتم بمرارة نحّات الجدارية الحالم: قد أبدلوا هيئتي من نصب مهيب إلى ورق مقوى تقطعه المطاوي العمياء.

  ثم راح يوبخني بنبرة حديدية قائلاً: اصمد معي، شاركني غريزة البقاء ... لا تتسربل بالوقت الميت.

  أصابتني ذرقة أسقطها على رأسي عصفور أفزعه قِطُّ أزبال أرعن ! ثم شجعني على المثابرة أبو نواس إذ قال لي : لا تتأفف ... إنه فألٌ طيب !

ثم أردف بصوت أجش : ها أنا أرتبط مع الأسى بعقد طويل الأمد، ومنذ أن سرقوا كأسي البرونزي الثمين لم يقف أمامي غير أولئك اللواتي يبعن الهوى! يدركني الصباح وأنا لم أزل أسكن فراغ الليل أحلم بأسرار الفردوس ولم تجدِ نفعاً كؤوسٌ أقرّت بخوائها من سحر الثمالة حين فقدت الندماء!.

  كهرمانة ... وقفتُ أمامها ألوِّح بقبضتي، وراح لساني يشرق بالسباب قاذفاً إياها بسيل من الشتائم: حقاً أن للغواني حظوظهن المميزة! ها هم قد وضعوا لكِ تمثالاً دون العراقيات لتنالي شرف الوجود الأبدي في قلب بغداد حتى تناسل رجالكِ الأربعون إلى آلاف وأربعين!

  السّياب يقف كعادته ساهماً مشيراً للمجهول. سألته هل تذكرني ؟

قال : كنتم تمرون بي كل يوم ترتدون ثياباً بيضاء ورمادية حتى فارقتم (التنومه) بعد أن استوطنها الدرك ... ثم أردف قائلاً : أنا مثلك أشعر بجسدي تملأه ثقوب الرصاص رغم أنني لم أصب بعيار ناري واحد.

أولستُ القائل مُعارِضاً علي بن الجهم:

عيون المها بين الرصافة والجسرِ

ثقوبُ رصاصٍ رقَّشتْ صفحة البدرِ !!؟

أرجوك قل لهم أن يعيدوا لي ثيابي. أشعر أنني عريان!

  وقفتُ أمام عباس بن فرناس أتأمل جناحيه، قال: لا تحلم ولا تغامر، لن تطير إلى السماء إلا إذا تحررتْ روحك كما تحررتُ مما واجهني من خوف قبل هذا.

 قلت له : فكيف لي أن يهدهد خيالي الطيران وأنا عاجز تماماً عن السَيْر مع عادة الخوف وسلطته التي تستبيح روحي؟ قدماي تجرّان أصفاداً  تثنيني عن عزمي وتتحين الفرصة للإنقضاض على ما تبقى من حريتي!.

  سألتُ عبد المحسن السعدون: هل تعرّفت على خاطفيك يا سيدي؟ قال لا أدري! سلكت خيار الإنتحار بعد أن صرت لا أجرؤ على حماية تاريخي أن يوصم بسوء من شطط قد يجرح شأني. ورغم ذلك لم تسلم معالمي من الأذى!

  أما شهرزاد بعد أن بتروا ذراعها وسرقوه فقد توقفت عن الرقص أمام شهريار الذي أشاح بوجهه عنها بعد أن شدّ انتباهه راقصون جدد أغلقوا معهد( الباليه ) وافتتح ( بعضهم ) معاهد للرقص على الحبال!

سألت عبد المحسن الكاظمي عن مصير عصاه المسروقة.

قال : لا تهتم  يا ولدي هي ليست حقيقية فهي من البرونز وعصاي من خشب الشجر! ثم نصحني :

 إجتهدْ لتمنع حدوث المفاجآت فسعيك نحو أداء الواجب هو الطقس الإلهي المناسب.

حبيبتي:

  تنطفئ خطواتي في الشارع المقفر، أسير دونكِ  بقوامي المخذول، اثقلتني الذكريات وتنتابني الرعشة المتشوقة لتلك الزيارات الحميمة مع أصدقاء كثر غادروني معكِ تاركين حدقتيّ تذرفان الدمع، ويهزني خاطر معتم بأن ألحق بركبكِ حتى غذيت أحلامي بالصبر لكنها نامت منتحبة موجوعة.

  أنصار الحب متعبون وبحالة معنوية منخورة كأنهم الحَمَل الذي ينتظر موعد قدوم الجزار. ولصنم البغض يتعالى التصفيق والهتاف والشعارات من بين حقائب الخردة مقوضةً بعصفها جدراني المتآكلة. لم أعد أستطيع يا حبيبتي مقاومة إغراء الحزن في سكن روحي، فما طرأ على الحب في مدينتنا أثَّر على الحب في كل العالم دون أن يشعروا،  وصار الحب على حافة الدموع.

  نترقب أن ينجلي الموقف وأشعر أن وقت انتظار المشهد الحاسم من المسرحية بدا أطول من المعقول بكثير بعد تجاوز مراحل الحرب الأكثر خطراً وارثة لنا لهاثا مدوياً رغم أننا متفرجون وحسب.

  انتبهتُ الآن يا حبيبتي إلى أن كل لحظة من ماضي حياتي ما كان لها من وجود الا بسببك، ولا ذكرى لي دونك، بل كان حبكِ الحدث الأهم في حياتي، فدعينا لا نكرس أنفسنا لضياع العمر وهو يكاد يعجز أن يلفت فينا الإنتباه إلى معناه.

جمعتُ لكِ فراشات ملونة وأزهاراً مجففة وما تهوين من أصداف بحرية فعودي إلي، تعالي لتعود للبيت الكبير حميميته، أشم عطرك بين ثنايا صفحات الماضي المُعطرة بأريجكِ بعد أن عجزتْ عن إزاحته فيوضُ سخرية داهمت أقدارنا بحقب الألم المتعاقبة ... أجل ... فلحضورك سلطة لا تمحوها سلسلة المصادفات الطارئة التي سادت في وقت الغفلة.

   سأنتظرك مع عربة الخيول الذهبية بعجلاتها الحديدية نحث الخطى نحيِّي حولنا سكان الشناشيل.

   ها أنتذي قد علمتِ بشوقي، ولم تزل وطأتهُ شديدة الحدب عليّ..وأنا كعادة العراقي، لا أقوى على مجاملة الحبيبات الطارئات بعلاقة خالية من العواطف، فألجم نزواتي دون اقترافِ عملٍ مشينٍ، وما منحت لهن قلبي عن طيب خاطر، وافتخارك بي وحرصي عليه لطالما كانا هُما دستور حياتي.

   تعالي وسنطلب من الزمن بياناً لتصفية الحساب ونرد له ما ابتلعناه من إهانة  حتى جعلنا نعيش جميع عذابات أهل الأرض دفعة واحدة حاملين آثامهم بالكامل، سنساومه على حريتنا برد اعتبارٍ مشرف لتواطؤه ضد العناية الإلهية عله يجد في ذلك طريقاً إلى الغفران.

  تعالي لنخلق معاً روحاً تعشق الحياة كيلا يتوقف الزمان، فأنتِ من سلالة عريقة النسب لا مثيل لها في أطراف العالم، جمالك يتسرب ويتوحد مع عمق ذاتي ليجعلني جميلاً.

حبيبتي:

  حدود السماء تقبّلُ -  حين تنتصبين - جبهتَك العريضة، وحين تمريّن تهب موسيقى خطواتكِ متناغمة مع نظراتكِ الساحرة. وأنتِ سر إنتصار بلادي النهائي على البربرية التي ستفارقنا إلى غير رجعة.

فعودي إلى ...عودي ...

 

 

عامر رمزي


التعليقات

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-11-09 22:24:52
الكاتبة القديرة مكارم المختار
==========================================
أسعدتني كلماتك المدهشة والتي شعت من جوانبها الحكمة والقراءة المقتدرة ، وكم سررت بما جاء في معرض حديثك عن أهم ما جاء في رسالتي بخصوص "لجم النزوات من قلب ما منح لحبيبات طارئات علاقة خالية العواطف". وكنت قد قرأت ذاتي يوم كتبت هذه العبارة في أنني حقا لم أكن ولازلت لست قادرا على الانسجام مع حروف لم تـنتم لي أو أن أستعير قلما ولا أكتب بقلمي أو أن أنير دربا ليس دربي. .
لازلت تائها بين زمنين، فكل عراقي وعراقية هو الآن الأسير الأزلي لزمن البغضاء لكنه ينتمي إلى زمن خيالي مزروع في جيناته أسمه عصر المحبة يشعر بوجوده ولم يشهده حتى أجداده منذ عصور طويلة.
الحبيبات الطارئات يحاصرن العراقي، فكم منا يعمل بوظيفة لا يهواها وتجبره الحياة على الخوض بتفاصيلها وعناقها كحبيبة يومية وهو في داخله يعتبرها حبيبة طارئة وينتظر اليوم الذي ستحل فيه حبيبته الحقيقية التي سيبدع معها.

الأستاذة مكارم المختار أشعر بكرم المكارم وهي تطل بروحها المهاجرة إلى اللاعدم من حيث أن خطواتك تركت أثرا كبيرا على الأرض فاعشوشبت حوافه وامتلأ بماء المطر وأصبح واحة للعصافير تستقي منه.
شكرا جزيلا ووافر التقدير لقلمكِ البهي

عامر رمزي

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2009-11-07 17:14:19
مسا الانوار الجميع وليال عراقية شهريارية
ومساك سعد و ألهام من شدن عامر رمزي
مع ديباجة شهرزادية يجهل معها عامر رمزي ألاغراء ( على حد قول عبد الرزاق داغر الر شيد )
لكنه أفتن حبيبته " السرية " المساقة برياح الهجرة الى مصير الغربة ، معتدلا في ألا يمد يديه ليجلب الراحة و لا يندم .
هذا الساحر المتهم بعدم الدراية بألاغراء أستوطن بحروفه غازيا فؤاد الغربة ليجمعه و قلب المغترب كيف ذاك
يا عبد الرزاق داغر الرشيد ...!
أ لم ترى أن قوافي الكلمات هزت كؤوس شهريار و عتقت خمرته الجافة و راقصت تمايل شهرزاد حتى أنسل سيف جلادها مترنحا راقصا على عذوبة مودته وعشقه اللقاء المكتوب

صفت زلالا عكرة ألاغتراب قراءة ل وضييء عشق الحياة و لجم النزوات من قلب ما منح لحبيبات طارئات علاقة خالية العواطف .
أيها الساحر المنتظر الحبية لست في العدم و لن يعكر صفوك ولا يكدر مزاجك حتى لو طالب بها " الرشيد "
ولن نسأل عما أستطردت في الحبيبة ...
فهي قد سرتنا أن ألامر متروك لها
لآن الزمن سيتوقف مع عامر رمزي
حسب الأهمية....!!

و ليعترف من لم يغرم بحبيبة " عامر " السرية حتى صار حبها على حافة الدموع ...؟
هنيئا لنا جميعا بها حبيبتك
وعطرها المستنشق بين صفحات كل ألازمان
لا كدر الله صفاء عشقها
دامت وتدوم دائما

حياك عامر رمزي القدير
وأنت توجه رسالتك الى حيث الوجود

أسمى أعتباري
أخلص تمنياتي ودعواتي
ومروري المهاجر حيث لا عدم


كل التقدير

مكارم المختار


الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-08-29 18:28:19
الاخ القدير علي الزاغيني
=========================
صدقت :نار الوطن ولا نار الغربة.
أحييك أيها العزيز وأشكر ملاحظتك ومرورك.
عامر رمزي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2009-08-29 07:03:25
الاستاذ عامر رمزي
كيف لنا ان نعيش بعيدا الحبيب
فنحن معه كل يوم ونشعر باننا غرباء
دعنا نحترق بنار الوطن بدلا بدلا من تاكلنا الغربة
لك مني وافر الامنيات والحب
علي الزاغيني

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-07-01 20:26:25
القدير أمير بولص
====================
شكراص لك ايها العزيز اضافة رائعة وناعمة وجميلة
تحيتي لوجودك هنا
عامر رمزي

الاسم: أمير بولص
التاريخ: 2009-06-29 11:49:08
عزيزي الرائع عامر رمزي
أسمح لي أن أكمل :

عودي إلي عودي
وعندما تعودي
سأعزف لك ِ الحانا ً على أوتار عودي
وإن لم يطربك ِ عزف عودي
سأعزف لك على أوتار قلبي
لأوفي لك ِبكل وعودي
لا تزيدي من الكلام ولا تعيدي
فأنا عشقت ُ فيك قلبا
هو سعدي وعيدي
عودي إلي عودي

تقديري لنصك الأكثر من رائع
تحياتي أيها الصديق والأخ العزيز

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-29 11:11:15
القديرة شادية حامد
=====================
ألف سلامة وشكر وتقدير ولا يكفي أن اشكرك بالكلام لكنني حقا بالأمس كنت اتباحث مع الدكتور شفيق المهدي مدير دائرة السينما والمسرح حول صوتكِ الرائع..علنا نحقق أمنياتنا بتشريفك على خشبة المسرح الوطني ببغداد مع قرب حلول موعد مهرجان النور..نقول يارب..
تحية وتقدير
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-29 11:05:13
الأخ الحبيب زمن عبد زيد
========================
زعلان عليك..لماذا لم تتصل بي حين وعدتني!
قلبي يغفر لأنك جميل وودود
تحيتي لك وشكرا لكلماتك العبقة
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-29 11:00:30
القديرة الكاتبة والتشكيلية ايمان الوائلي
============================================
أعاني مما تعانيه بسبب رداءة النت الذي يضيف أعباء جديدة فوق عبء الحياة الأكبر في العراق..
شكري لكِ وأثمن تواصلك معي في كل نصوصي أيتها التشكيلية الرائعة
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 17:43:04
القديرة دلال محمود
====================
ياسيدتي جمال سطورك أروع من نصي لما جاء فيها من مباركة وتقدير وحسن قراءة للنص ..
شكراً لهذا التقييم الذي اسعدني للغاية..
شكراً لأنني عراقي في بلاد أنجبت امرأة مثل أختي العراقية دلال محمود..
ألف تحية وشكر وامتنان..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 17:22:22
الدكتورة الفاضلة فضيلة عرفات
==============================
يا سلام..تعقيب ورد يشعرني بالفخر والزهو ..وتطوقيني بكل معاني الإمتنان لكِ أيتها الأخت القديرة..
لا أعرف والله كيف أتحدث في ظل هكذا كلمات مبجلة..
لكني سأقول مليون شكراً
عسى أن تفي شيئاً هذه الكلمات ..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 17:16:04
الاستاذ جمال الطالقاني
========================

أنتهز فرصة الجواب على تعقيبك الجميل وأتقدم باسم الأستاذ أحمد الصائغ مدير مؤسسة النور وباسمي وباسم أعضاء مكتب النور في بغداد بالتهنئة للأستاذ جمال الطالقاني بانطلاق موقع شبكة أنباء العراق الذي يترأس الأستاذ جمال مجلس ادارته..
ألف تحية ومبروك
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 17:12:35
الاخ القدير الاستاذ جمال الطالقاني
==================================
أحييك وأشكرك جل الشكر وُأحيي قيك إنسانيتك ومحبتك العالية..
أحب ان أربارك لك انطلاق موقع شبكة أنباءالعراق في يوم تحرير العراق 30 حزيران والذي ترأس مجلس إدارته ..وأتمنى لك الموفقية ..
ألف تحية وتقديرأيها الأخ الحبيب
عامر رمزي

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 2009-06-28 16:39:40
بالغ الروعه الاستاذ عامر رمزي رمز الابداع والالق...

سيدي...
في حضره هذه الحروف...اجد نفسي ساجده...رافعه يداي نحو السماء ...بدعوه صادقه لانال بعض من قدسيتها...
ايها الرائع...هل لي ان اسألك من اي كنوز تجتني هذه الدرر...قد نثرت نجوما بارقه من وهج ونور....بنقره خفيفه من عصاك السحريه....تزين بألقها ماض ...وحاضر...ومستقبل ...من التألق والروعه والابداع...
خالص اعجابي ومحبتي..

شاديه

الاسم: زمن عبد زيد
التاريخ: 2009-06-28 16:33:36
الحبيب الرائع عامر رمزي
من اي كهوف عجيبة تجلب تلك الصور والمفردات العابقة بالحب ن حتما انك فارس الحب الاول بلا منازع لانك قلبك عامر بالحب الابدي الاسطوري
تقبل محبتي ومروري

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 13:45:36
القديرخزعل طاهر المفرجي
====================
أحييك وأثمن ردودك المحبة دوماً والتي ترفدني بالقدرة على المواصلة..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 13:42:08
القدير د خالد يونس خالد
====================
تشرفت بكلماتك المُحيية والمساندة ..وشكري وامتناني لمحبتك التي فاضت على جميع كتاب وكاتبات النور..
تحيتي وتقديري
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 13:38:10
القديرة سمر
==========
كم هو ملفت ومبهج ما دونتيه من إحساس في هذا الرد الجميل...ليتك تكملي النص وتنشريه بالنور..
شكراً لكِ كل وقت..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 13:35:44
القدير عزيز الخيكاني
=============
يا رفيق روحي..بت لا أتحرك بلا خطواتك التي ترافقني وأسال الصائغ الحبيب كيف امتنعت عن السفر إلا بمعيتك..صح يا استاذ أحمد؟
أما سؤالك عن قيمة الحب لدى كتّاب وكاتبات النور فهي بحجم آهات الحزن التي صاحبت حياة العراقي..
محبتي وشكري وتقدير لقلمك الرائع وتحياتنا التقديرية للقاضي القدير قاسم العبودي..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 13:25:33
القدير فاروق طوزو
=============
عد لنا سريعاً وامنيتي دوام الصحة للوالد الذي أنجب رجلاً فارساً عادلاً اسمه فاروق ..لا غنى لنا عن صداقتك وقلمك الكبير أيها الشاعر النقي..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 13:21:17
القدير سعد الحجي
===============
قسوتي على كهرمانة أيها الصديق الحبيب لأنها تذكرني بأنها جارية أسطورية وحسب وينبهني مروري من هناك بوجود اللصوص والأشرار ..وتمنيت أن يشغل مكان النصب تمثالاً لامرأة من واقع بلادنا يذكرني بالجمال والرقي بما تزخر به بلادي..
اشكرك يا سعد ..أيها القمر الذي أنتظر بزوغ ضياء شمسه على شرفتي البغدادية..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 13:11:03
القديرة هناء شوقي
================
لن أبوح بالحديث عن الحب إلا لمن يقدس ويثمن معانيه..ولن أكتم اسراره عن الوطن ومحبيه..
أحييكِ يا شاعرة الناصرة
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 13:06:22

سيد الحب سامي العامري
===================
إضافتك القيمة حول مقطع من قصيدة المبغى لسيابنا القدير أضاف للنص زهواً جديداً وكم أتلهف دوماً لقراءة ردودك القيمة علي وعلى زملائي بالنور لما في ردك وتعقيبك ونقدك من أثر بالغ في تنشيط الحركة الثقافية بالنور..
سنتجول باذن الله قريبا أنا وانت حول نصب أول طيار عالمي ..وسنضحك ونمرح ..أشعر بذلك الأمر سيحل قريباً حينما تكرم الدولة مبدعيها وتدعوهم _على أقل تقدير_ لزيارة البلاد..
تحتي أيها الناقد القدير
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 12:58:41
القدير ميثم العتابي
=============
لا أصدق أنك تحبني...يا ذا العينين الملونتين بألوان فساتين نساء الهاواي في فصل الصيف ..لأنك لم تتصل بي من مدة ..
حرّض علي ما شئت أيها العزيز فعزائي لقائي القريب بك وبالخباز وبقية الاخوة..
نحيتي
عامر رمزي

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2009-06-28 12:36:12
الاخ النبيل
عامر رمزي ..
كم ازعجني ابتلاع النت لتعليقاتي على اخوتي واخواتي الاعزاء .. اعتذر كثيرا والله علقت وعلقت ليس منة وانما امتنانا..
كم انت رائع استاذ عامر .. هنيئا لمن تختبيء خلف ظلال روحك لتمنحك باقات الامل والسعادة ..
دمت محبا وفيا نقيا
سلاما

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 11:53:53
القديرة د أسماء سنجاري
================
تقولين:
لا أعلم لماذا تنتظرالاجابة من الكاتبات بالذات..إنها ليست كتابة شخصية ونحنُ لسنا بحاجة لتقمص حالات معينة..يكفينا ما فرضَ عليتا من أسى..
وأقول:
رائع وأحسنت...تسعدني جداً ثورتك ورفضكِ فرض الأسى على المرأة...حتى لو كانت الثورة ضدي
أشكر ملاحظتكِ..وسأجعل النص بلا شروط تقمص..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 11:36:32
القديرة فاطمة العراقية
=================
أعجز عن الرد على كلماتك المازحة الرائعة التي تعكس صفاء سريرتك وشفافية روحك..
تحية تقدير
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 11:32:44
القدير عبد الوهاب المطلبي
==================
يالك من رائع ..شكري لتفاعلك مع النص وهذا يؤشر في ثنايا روحي عمق أصالتك أيها الصديق الحبيب
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 11:29:55
القديرة بان الخيالي
===============
ملاحظة رائعة جداً وهذا بالضبط ما قصدته وكان من الأجدر أن يكون في هذا المكان تمثالاً أنيقاً لنازك الملائكة مثلاً...وحين يسأل الأجنبي من هذه المرأة سيأتيه الجواب الذي يرضي كبرياء الوطن..
أحييكِ وأحييكِ وأحييكِ
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 11:24:31
القدير عبد الكريم ياسر
=================
يالسعادتي وأنا أقرأ ردك الثاني..هذا دليل رضاك عني وعن النور
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 11:23:08
القدير جبار عودة الخطاط
========================
اليوم يومك ..ومنو قدك يا صاحب ملف حماية المبدعين ..أيها الرائع الباحث عن الحق
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 11:20:50
القديرة هناء القاضي
================
شوقتيني لقراءة نصكِ...نعم انشريه وعلينا أن نكتب وننشر كل ما يوثق روابط المحبة بين الناس..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 11:18:35
القديرة ابتهال بليبل
==============
شكراً لكِ لأنكِ تكتبين ايتها المرأة الحاملة لهموم الوطن...أشكر لكِ كل كلمة كتبتيها في تعقيبك المهيب..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 11:15:30
القديرة زينب الخفاجي
================
لا احد يصدق ما قلتيه في ردك يا زينب اقرأي رد عزيزنا الخباز يؤكد أنها امرأة ...يالمصيبتي!
أشكرك يا زينب الطيبة والروعة لأنكِ تدافعين عني ..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 11:09:40
الصديق الحبيب سعدي عبد الكريم
=======================
اشعر بسعادة حينما أقرأ حرفك..وحينما أراك يقفز قلبي فرحاً وأصبح بلا قلب!
أحييك ايها القدير الطيب
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-28 10:46:11
القدير صباح محسن جاسم
=======================
قناص قدير..ألم أقل لك أنك قناص..وهي تسمية تليق بك..صح بيض هي الكلمة المناسبة وقد فاتني ذلك ايها الحبيب..
أما نصب كهرمانة فكلما أمر بقربه أتذكر اللصوص
وأنا أحاول ان أنسى وهذه الجارية تذكرني بهم..
شكرا لمحبتك وتقديري
حيبنوخ
عامر رمزي

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 2009-06-28 08:14:30
الاستاذ عامر رمزي الجليل
مااروعك ومااحلى سطورك التي جملت بها صفحه نور الغراء
والله عجزت ان اختار عباره لتكون احلى العبارات التي سطرتها
فكلما اخترت عباره زعلت التي قبلها وقالت انا الاحلى والاجمل من بين العبارات
لهذا ساترك للكتلب الطيبين مهمه اختيار احلى عباراتك
الكاتب الرائع عامر رمزي
اتدري انني اشعر بزهو امام نفسي لانك تنتمي للعراق العظيم وانا ايضا انتمي للعراق فهنيئا للعراق بك وهنيئا لي
سيدي الكاتب سلمت لنامنهلا ننهل منه احلى الكلمات واعذبها

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-27 20:23:40
أخوتي وأخواتي
================
ردود ولا أروع ولا أجمل..تعقيبات كارثية الجمال ..سأرد عليها بالتفصيل وبحرص شديد على محبتكم التي غمرت ضفاف روحي..
هناك تعقيبات مرحة للغاية أسعدتني وأخرى فيها ثناء على النص يشعرني بالفخر لأنكم تتفضلون بقراءة ما أكتب يا أحبتي..
اشكركم بحجم محبة الحبيبة السرّيّة..ههههههه
عامر رمزي

الاسم: د.فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 2009-06-27 11:39:18
إلى الأخ العزيز المبدع الفارس العراقي الشهم بكل معاني الرجولة العراقية المعروفة الأخ عامر رمزي
تحية محبة واحترام لك
سلمت قلمك وسلمت الرسالة الإبداعية الجميلة أحييك أخي أنت دوم في قمة الإبداع والكلام الجميل يتضمن الحب والحنين والعشق الجميل بارك الله فيك وفي حبك للجميع منها العراق و المرأة مع محبتي وتقديري لك يا رائع

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 2009-06-27 09:15:12
الحبيب والعزيز الغالي عامر رمزي

سلمت ودمت مبدعا فقد اخذني نصك الأخاذ الى حيث الروح
والصفا والطيبة...

اتمنى استجابة الاخوات النوريات لاني لاحضت التعليقات فيها الفقر من قبلهن رغم كل حالات الجذب البوحي الاخوي الرائع...!!

تحياتي اليك ايها الايثاري الطيب وتقبل مروري

جمال الطالقاني

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 2009-06-27 09:13:09
الحبيب والعزيز الغالي عامر رمزي

سلمت ودمت مبدعا فقد اخذني نصك الأخاذ الى حيث الروح
والصفا والطيبة...

اتمنى استجابة للاخوات النوريات لاني لاحضت التعليقات فيها الفقر من قبلهن رغم كل حالات الجذب البوحي الاخوي الرائع...!!

تحياتي اليك ايها الايثاري الطيب وتقبل مروري

جمال الطالقاني

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 2009-06-27 08:05:48
الاخ الاستاذ الشاعر الرائع عامر رمزي سلاما
اولا افرحتني كثيرا بهذا النص الرائع شكرا لك ولمن حفزك لكتابته
ثانيا .. الاخت ام فادي . انذار انذار استعداد رقم واحد طائرة غريبة تحوم في سماء قلب ابي فادي .. اتنخاذ اللازم عند الضرورة ( راضي المرتفي )
النوريون جاهزون .. رائع ( حمودي الكناني
ثالثا .. الاعتراف سيد الادلة فلا داعي للف والدوران( عبد الرزاق داغر ) الرجل زلمة وقالها دون أي تردد ( العتابي ) التأويل لايمشي مع النسوان لاوطن ولاحرية هي مره خويه مره تعرفين شنو القضية يسويهه وهي متصير عدهم اربعة بعين العدو ( زينب الخفاجي ) هجوم عاطفي النوريون على الخط الخباز في التنور

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2009-06-27 07:45:04
مبدعنا الکبير عامر رمزي حياک الله لعمري ايها العراقي الاصيل..شدنا الشوق والشجن الی ما سطرت من رمور عزيزة علی النفس لا نقوی علی ذکرها بون ان يترقق الدمع احيي مبدعتنا الکبيرة ميسون الموسوي علی مقترحها اليکم دمتم وسلمتم رعاکم الله وحماکم

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-27 04:18:06
الأخوة والأخوات وكل من مر من هنا ...تأخر التحديث بالأمس واليوم سأخرج الى الديوانية لتكريم العزيز د شفيق المهدي وفي المساء سأعود لبغداد لأجيبكم على كل تعقيباتكم الجميلة..
أحبكم جميعاً وأشكر لكم تفضلكم علي..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-26 21:24:02
الأستاذ القدير سلام كاظم فرج
===================
نعم وأنت الأعلم أيها الصديق القدير أن الحسن بن هاني قد عاصر الإمام الرضا وقد رضي عنه وكرّمه وأيضاً له نظم كثيرة في الزهد والعقيدة والصلاح إلى جانب قصائده الماجنة..فاين السرّاق من مكانة هذا الرجل فيما تركه من ميراث للأجيال..
أحييك وأحيي كل كلمة تكتبها هنا أو في مكان آخر لما تحمله من هدف مهم..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-26 21:23:21
الأخ العزيز عبد الكريم ياسر
===================================
لن يؤخرني عنك شيئاً أيها الصديق المحب وأظنك تظلمني واسأل حبيبنا أحمد الصائغ واعذره لما عرفته فيك من عدالة رجل من زمن الفرسان..
تحيتي ومحبتي
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-26 21:22:43
الصديقة القديرة ميسون الموسوي
====================================
بل أنا أشكر لكِ دفعنا للكتابة حول موضوع الرسائل ..وهي فكرة غايتها نبيلة أثمرت وستثمر عن نصوص قديرة تستحق الوقوف عندها وستشكل ارشيفاً مهماً يوثق لهذه الفترة المهمة من تأريخ بلادنا..
كتنبت النص وأنا اشعر بنبضكِِ ونبض كل امرأة هاجرت وتركت بلادها وحبيبها وأخيها وأبيها وأستاذها وقدوتها وتلميذها وصديقها وووو..المرأة المثقفة الواعية التي تغادر البلاد تشكل خسارة كبيرة تعادل أضعاف ما يسببه رحيل الرجل..لست أبالغ بقولي هذا بل هو الحقيقة بعينها ..
أما ما تقوليه حول الرفق بالقوارير ..فانا لا ولن أتساهل!! ..أريد منكِ ومن أخواتي النوريات رسالة جوابية ملتهبة ...ههههههه..
أشكر لكِ كل ما أوردتيه بتعقيبك الرائع أيتها الاخت القديرة الغالية..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-26 21:21:42
الهادئ الخلوق الاستاذ رزاق داغر
=======================================
انا مستعد للسؤال ..لماذا وأنت تخاطب الأخوات والصديقات وفاتنات النور تحرضهن عليّ ؟..هات ما عندك من أسئلة وأنا مستعد يا من تود كشف الحبيبة السرية و صاحبة الحضور الأنثوي و ذات النظرات الساحرة...هن كلهن يمتلكن هذه الصفات..كل النوريات..والعراقيات والمرأة العربية بوجه عام..
كل عام وأنت بخير..بمناسبة عيد ميلاد حبيبتي السريّة يوم ......هههههه
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-06-26 21:20:30
سيد البرق حمودي الكناني
========================================
أنحني أمامك أيها الصديق القدير، فخر لي محبتك الفائقة لي والتي نشأت بسبب تعانق حرفينا قبل أن تلتقي روحينا في رحاب مهرجان النور..
كتبت هذه الرسالة لكل امرأة هاجرت وتركت وراءها أحبة وذكريات تلهث لرؤيتها من جديد لذلك حتماً ستعود للوطن ولو بعد حين..
لم أشأ أن أُحزن اخواتي النوريات بقدر ما أود أن أبين كم يحتاج لهن الوطن كي يصححن مسار الأجيال القادمة الذي لن يستقيم إلا بالمرأة المثقفة..
تحيتي لك يا سيد البرق
عامر رمزي

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 2009-06-26 21:15:03
رسالة جميلة أخي الغالي عامر رمزي

نحن كتاب النور لا نرد على رسالتك إنما نهنئك بإبداعك في جمالية هذه الرسالة.

أنا واثق أن ردود كاتبات النور على رسالتك ستكون جميلة، ونحن مثلك نشتاق لقراءتها

دمت عزيزا

الاسم: سمر
التاريخ: 2009-06-26 21:08:56
لاتسنطق اماكن سكنتها الغربان ,وجعلتني اتوارى .انا هنا وراء غمامة , ستراني عندماتسمع هديل اليمام فوق الاضرحة وعندما تسمع خرير دجلة مصحوبا بزفات اعراس نهريه واوقد شموع خضر الياس في ليلة جمعة واطلق زغرودة لامنية تحققت ،لابد ان تشرق سمشي واشرب من دجلة واورق من جديد.

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 2009-06-26 20:47:26
حبيبي الغالي عامر رمزي
دخلت الى كلماتك الجميلة التي تنطق حبا ، في كل حرف فيها لؤلؤة تتدلى وكأنها نبض محب ، آه يا اخي كم انت مفعم بعطر الحب الجميل وانت تخاطب الحبيبة ، لا اريد ان اصف كلماتك بقدر الوصف الذي منحه زملائي قبلي ولكنني اقول بوركت لهذه الشفافية ولهذه الكلمات الوضاءة ولا ادري هل ان كتاب النور جميعا به بهذا القدر من الوقوع في الحب ام ان عامر رمزي كشف عن ما بداخله اتمنى ان يكون اعزائي من ورود النور جميعا بنفس ماوقع به عامر
تحياتي الى الدكتورة ميسون التي حفزت اخينا عامر ليكتب بما يخبأه وشكرا لاستفزازها له لكي نطلع مابداخله
تحية لاحمد الصائغ وهو يضم في حديقته هذه النخبة الرائعة من الكتاب والمثقفين والشعراء والمحبين
عزيز الخيكاني

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 2009-06-26 20:44:50
عامر أيها الحبيب
كم اشتقت الكتابة في النور
وأنا أقرأ مقالك الرسالة القصيدة - اللغة العالية التي أحبها والتي وجدتها هنا تذكرت حين كنتَ ذاهباً إلى بيت المرحوم عمكَ وتعطل بكَ مركبك حينها كنت أشعر غيابك وكدت أتصل بكل من أعرفه في العراق لأجل السؤال عنك
وحين علمت أن الموضوع هو تعطل السيارة في الطريق وعذاب ليلة واحدة قلت ألف الحمد لله
في الحديد ولا في غيره
لا عاش عمر الحديد
تذكرت تلك الحادثة وأنا أشعر غيابي عن أصدقاء الروح
ولم أعلن حتى اللحظة عن سببه ( غيابي )
غداً في الصباح الباكر سنكون بإذن الله على طريق السفر إلى حلب حيث سيسافر أبي إلى ألمانيا لزيارة أولاده ( أخوتي) ولإجراء بعض الفحوصات الطبية والله ولي التوفيق
تحياتي لك
لكل من في النور
واعتذر عبر صفحتك هذه لكل من لم أعلق على موضوعه
النور حياتي
وسيبقى
انحناءة قامة أمام كل من في النور دون تسمية وهم ألوف
طوبى لمحبة جمعت الآلاف


الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 2009-06-26 20:30:26
أيها العاشق السرمدي:
(أشعر بجثمان جسدي قد سيق بمراسيم جنائزية بعد أن عارض بصرامة مغادرة البلاد، يأبى أن يتلقى التعازي رافضاً توشيحه بالأكاليل، تتقدم بي خطى الأعوام متخلفاً عن عصري، لكنني ما زلت حياً)!
حُقّ لك اذن أن تنال دعوة الخالدين: (اصمد معي، شاركني غريزة البقاء ...)
لكن لمَ تقسو على كهرمانة، تلك الجارية التي دلقت الزيت في الجرار لتغرق الأربعين لصّاً دفعةً واحدة وتحمي مدينتها! فهي اذن جديرة بنصب تمنحه العراقيات نظرات الفخر لتنال (شرف الوجود الأبدي في قلب بغداد)!

أيها الجميل.. عذبٌ بوحك كمياه الفراتين، رقيقةٌ عاطفتك كجناح فراشة .. مهيبٌ كبرياؤك كأسدِ بابل!

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 2009-06-26 20:07:25
الأخ عامر انتفض من الكتم الى البوح الكتوم
ما دام الحب يعانق الصدر في ملكوت الخصوصية فهو ثمين
وما دام غلاه بالقلب يثير دهشة الجميع فعليك بالكتمان كي يبفى الحب منعزلا متفتحا بمساحة ملككما فقط


كم انت ناثر عميق
وكم لسطورك زهو خاص

احترامي،،،

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2009-06-26 18:54:30
يا عامر يا جاري الأثير
في قصيدة - المبغى - يقول السياب :
بغداد كابوس ( ردي فاسد
يجرعه الراقد
ساعاته الأيام
أيامه الأعوام والعام نير
العام جرح ناغر في الضمير )
عيون المها بين الرصافة و الجسر
ثقوب رصاص رقشت صفحة البدر
-----
وهذا التحوير القوي عكسَ بغداد في فترة السياب مقارنة مع بغداد في عصر علي بن الجهم فهذا البدوي الذي يكتب وفق فطراته وبعفوية عندما جاء بغداد لأول مرة وكعادة الكثير من شعراء عصره بدأ بمدح الخليفة فبماذا شبَّههُ ؟
لقد شبهه بما يعرف من مفردات الصحراء وبكل صدق وبساطة قائلا للخليفة المهتدي :
أنتَ كالكلبِ في وفائك للعهدِ
وكالتيسِ في قِراعِ الخطوبِ !!
وعلى الضد مما كان يتوقع الناس من عقاب الخليفة لهذا الشاعر فقد أكرمه ويقال أنه منحه قصراً على ضفاف دجلة ... وتمر الأيام وينخرط ابن الجهم بالحياة المترفة في بغداد ومراكزها العلمية والثقافية وأسواقها ونسائها الحسناوات ليفاجيء الناس برائعتهِ :
عيون المها بين الرصافة والجسر
جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري ...
----
أما عن ابن فرناس حيث مرابع طفولتي والحدائق المجاورة والتي كنت أمضي فيها ساعات الظهيرة أطالع استعداداً لإمتحانات البكلوريا , وكانت هذه آخر ذكرى , فقد كان هذا النصب بجناحيه المُشرعين دليل كل تائه ! وفي يوم من الأيام اختلط اسم عباس بن فرناس على امرأة من منطقتنا فهي أرادت أن تصف مكاناً معيَّناً يقع بالقرب من النصب فقالت - وهي الأمية البسيطة - : هناك يَمْ ( قرب ) جعفر الطيار !!!!!
ومعروف أن جعفر الطيار هو أخ الإمام علي وقد قُطعت في إحدى غزوات النبي ذراعاه فسُمي بالطيار ...
سلمت يا عامر وسلمت لغتك

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 2009-06-26 18:46:31
حبيبي الجميل عامر رمزي
يبدو انك وحمودي الكناني ناوين على أشياء تجهلها الحكومة المركزية للنور، ولذا من صميم علاقتي بالمشاكسين الكبار أمثال علي الخباز وراضي المترفي وآخرين سنقوم بملة تحري عن المدعوة في نصك هذا
وبعدها نقرر وننضر في أمرك

أحبك اخي الجميل .. احبك جدا

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 2009-06-26 17:45:54
كلمات تأسَّفت على ما خسرناه من بهاء..

لا أعلم لماذا تنتظرالاجابة من الكاتبات بالذات..إنها ليست كتابة شخصية ونحنُ لسنا بحاجة لتقمص حالات معينة..يكفينا ما فرضَ عليتا من أسى..

كتبتَ عن محنة وطن وأعتقد أنَّ كل من تذوق المرارة يمكنه المشاركة ..

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 2009-06-26 17:45:42
اهلا ابا فادي الاخ العزيز ..مرهف الاحساس وصديق الجنس الناعم طبعا لان لديك بوتيكا نسائيا . فااكيد لديك زهور جميلة تحظى برفقتها ..صح .
(ولتخلي ام فادي تقرا تعليقي هذا ) الف سلام للقلمك وعامر ياابا فادي دوما بالجمال والاخوة العراقية الناصعة
سأرد اليكم اكيد .مودتي واحتراماتي .

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 2009-06-26 16:05:05
الاديب المبدع عامر رمزي
ارق التحايا اليك,,,الى نصك العميق الجميل..سافرت بين احرف اهاتك الحرى التي تتأوه لمرأى مااصاب بلدنا الجميل
انفردت بنثرك المعزوفة الجميله..لله درك تقبل مروري

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 2009-06-26 14:23:47
الاخ الاغلى والمبدع حد القمة عامر رمزي
قبل ان اهنئ روحك الشفافة على رسالتك الرائعة اود ان القي عليك وعلى عائلتك الغالية تحية ارق من شذى نسيم صباح مثقل برائحة الكاردينيا رسالتك الرائعة لا بد ان تجد طريقها لغاليتك البعيدة لانني اجد ذبذباتها تدور حول الارض وانا بعد لم اصل لحدود خاتمتها أما وقد ختمتها للمرة ال؟ فذبذباتها غدت تؤرق سمعي ل...لا اعلم كم من الوقت ....بوركت غيرتك العراقية الاصيلة ...واسمح لي ان اوجه لك سؤلا ً نبهتني اليه رسالتك الرائع...وهوانه لا توجد في قطرنا ومنذ عدة اجيال تماثيل معروفة لنساء عظيمات وما اكثرهن في بلادي .... دمت بخير وعافية

الاسم: abd_alkerem@ yahoo.com
التاريخ: 2009-06-26 12:31:53
رومانسي بكل شيء
مبارك لك هذا الابداع يا مبدع
تقبل تحياتي يا عزيز
عبد الكريم ياسر

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 2009-06-26 12:14:16
تعالي لنخلق معاً روحاً تعشق الحياة كيلا يتوقف الزمان، فأنتِ من سلالة عريقة النسب لا مثيل لها في أطراف العالم، جمالك يتسرب ويتوحد مع عمق ذاتي ليجعلني جميلاً.
0000000000000000000عامر دائما بالحب والجمال والتجدد
رسالتك اليها تكتنز بالبوح العذب ايها الساحر
دمت صديقا واخا
اما هي فستكمل لتقول ودمت حبيبا ( عمي منو كدك ! )

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 2009-06-26 11:40:56
نصك الجميل ذكرني بقطعة نثرية كتبتها لسيدة رافقتني لمدة خمسة عشر عاما..كانت أختا أمينة ووفية لي ولأهل بيتي, هاجرت مرغمة الى أمريكا كحال الملايين...وكلما تهاتفتني..نبكي أنا وهي على الزمان الجميل,..ربما سأنشرها يوما.
يبدو أن زخات الشوق والحنين لن تنضب فينا.دمت مبدعا

الاسم: إبتهال بليبل
التاريخ: 2009-06-26 10:05:45

خطوط العمر الحمراء تنود على جفن العصور لتدمج الحاضر بالماضي ...
بوركت سيدي وانت تزحف على ركبتيك بفلول الماضي المتقطع فوق اشلائنا ... وكعادتك ترمي بجمار الوجع على ذاكرتنا، بحثاً عن رداء يغطي ضعفنا ...
/
/
أيها النوري المتألق
سيدي عامر رمزي
أبدعت إيما ابداع في تصوير ولا أروع زهوا وذوق
بعمق لا يدركه إلا الغواصين كأمثالك ...
تحية قدسية

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-06-26 09:43:36
اخي الطيب الوردة ابو فادي
لحبيبتك طعم الشعراء والصور..ذهب الزمان اظنها..وضوعه العطر...هي الف ليلة مكملة الاعراس ..يغسل وجهها القمر
هي السلام وداره..هي انا وانت واختي وابنتي ومريومتك وفادي...هي اسفلت الشارع..والرصيف وعمود الكهرباء
هي الحب والامن والام...اعرفها حبيبتك واحبها مثلك
رايت ان حبيبتك بغداد هي اروع من كل نساء النور وكل العراقيات...
دمت بخير وابداع ايها الطيب

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 2009-06-26 09:34:11
المبدع الابسني الراقي
عامر رمزي

ها انت ، تحط رحالك في فضاء فن ( الملتميديا ) لتؤطر بوحك بصور درامية تنم على القدرة الفائقة في تاسيس مشهد حداثوي سحري ، تواشجة الشجاعة والحكمة والحب .. وانا عبرك انحني للقامة العراقية الباذخة الروعة ميسون الموسوي .. شكرا لك ولها ، ولكل النوريين والنوريات وشكرا لفلاحنا المعطاء الثر احمد الصائغ .

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2009-06-26 08:01:17
عامر رمزي القاص والشاعر والعاشق القادم بين محبيه وندمائه .. العذب
رغم اني لست بكاتبة وبالمثل لست رائعا الآ ان نصك أثارني فاسمح لي واستأذن لي من اخواتي النوريات الخاتونات أن أدلو بقلبي :
تجولت بين ثنايا نصك الرسائلي المشفوع بحزن دفين والمشع بجمال الوجود الذي كثفت صوره باتقان في معنى الحرية !
ايها الدونكيشوتي محارب الوجع المتراكم والمفاجيء .. تمنيت لو انك تنفخ في زيت كهرمانة وتؤججه نارا لتسلخ جلدة رؤوس اللصوص الجدد .. لصوص بغداد الأزل يهونون .. كنا نقرأ مع علي بابا ونسافر بين رحلاته السندبادية وما كنا نخشاهم بل نسير آمنين بين عربات اكواز الفخار وسلال الطماطم واكوام البطيخ الشوكي ..كانوا يسرقون لشبع او ليوزعوه على الفقراء املا بعدالة على الأرض ، ولا اخالك تلوم الغانيات بل على العكس اجد فيهن بارقة فأل .. مؤكد سيؤدين دور شمخة لأنكيدو وسيعلمن البرابرة الجدد كيف يأتون الى الأنثى فينتبهون الى قعر حيوانيتهم ويتعلمون .. هؤلاء " البرابرة " يهون امرهم امام من يستورد الغانيات ليتفاخر بفحولته المتعكزة على الفياكرا والترياق.
قد اشاطرك الحزن في ان الزمن سيأكلنا ان لم ترمّنا مسرطنات المحتل وما يزف الينا به من اهوال الأنفلونزات .. ربما يبيت لنا امرا ويظن اننا سننسى تأثيرات رؤوس صواريخه المطعمة باليورانيوم غير المنضّب .. والذي سيحمل اشعاعاته الشهداء معهم للعالم الآخر ! ربما هو ومن معه يحاولون ان يسهلوا علينا موضوعة الأمراض والتشوهات الخلقية بالجملة التي بدأت تنتشر جيفتها في اروقة المستشفيات بخاصة لمن يتناولون العلاج الكيمياوي.. فيثار تفجير هنا وهناك .. ولا بأس ان نلهي جموع شعبنا خارج المنطقة الخضراء بغياب الكهرباء او اطلالتها المفاجأة فتتلف لنا ما تبقى من اجهزة وعدد الكهرباء ..
لكن ما ابتسم له هو خاتمتك الجميلة وكأنك تستأنف حلمك الجميل : أنت سر انتصار بلادي على البربرية .. !
هنا اوافقك الرأي واتفق معك في ان المرأة - الحرية هي القادمة حتما .. ما يحز في نفسي والوم القدر عليه هو ان وقتا طويلا سيمضي حتى يتحقق حلمك .. في الوقت الذي يمكننا ان نعيشه ونحن فيه وهو بيننا!
ورد في ثنايا نصك التعبير : ثياباً بيضاء
اعتقد ان صفة الجمع هنا هي : بيض .
شكرا لك ايها الحالم الذي تؤشر الحياة له ولأمثاله : لا بد من قدومه وإن تلكأ قليلا أو كثيرا .

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 2009-06-26 07:45:55
الناثر الاروع عامر رمزي
سنظل نخبيء هويات حبيباتنا تحت قمصاننا.. ولازالت كهرمانة
تحتاج الى مزيد من الزيت فالاربعون يتناسلون والجرار بهم تضيق
والحسن بن هاني رغم ادعائه الفسق يظل انبل ... الحسن بن هاني لم يمد يدا لقوت اليتامى ..فلم من جنتهم يطردوه؟.. اخي الحبيب عامر رسالتك سفر ادبي عامر بالشجن ولست ادري اي مقطع اختار فكل مفردة تحمل شحنات من الابداع..

الاسم: abd_alkerem@ yahoo.com
التاريخ: 2009-06-26 05:53:04
هسة عرفت ليش متأخر عليّ
عمي حقك

تحياتي
عبد الكريم ياسر

الاسم: د.ميسون الموسوي
التاريخ: 2009-06-26 05:43:13
اخي الغالي ابو رمزي الباذخ الشفافية على حد وصف اخي سعدي عبد الكريم فهو من علمنا ان نكون باذخي الاناقة لك وله احلى واعذب النسمات
**************************************************
بدءا اشكر لك كرمك وانت تلبي دعوتي وشعرت بسعادة غامرة وانا اتجول في اروقة حروفك الوضاءة وهي تمطر عسلا سكرا ونبضا بقدر ماكان موجوعا بقدر ما عزف احلى سمفونية عشق ازلي لكنه يمتد الى اقصى حدود الغد.... انها رسالة نورية ساخنة ومهيبة وحملت بن ثناياها كل معاني العصر وكل حنين الامس ...عصر السياب والرصافي والسعدون وشهرزاد وشهريار والاجمل انك استنطقت حتى الصنم ليبوح لك بسر الامس الذي خباه الماضي السحيق ليفضحه الغد بالسن متعددة ... هنيئا لنا رسالتك المتفردة كقلادة تزين عنق كل حبيبات الامس واليوم والغد لما حملته من مشاعر عشق قدسي وعاشق حمل عصاه فالقا فيها قلوب العذارى فهامن عشقا به ... رفقا بالقوارير ابو الرمزي الغالي
سلمت عاشقا

الاسم: عبد الرزاق داغر الرشيد
التاريخ: 2009-06-26 05:24:28
الأخوات ..
الصديقات..
فاتنات النور البهي ...
الساحر عامر رمزي لا يجيد الأغراء و لا يمد يديه الى شيء محضور و أخبرني ان الاعتدال في حياته يجلب الراحة و عدم الندم..
أنه ساحر جذاب ..فعكروا مزاجه!!
و اسألوه عما أستطرد في القول عن الحبيبة السرية و الحضور الأنثوي و النظرات الساحرة...
أما ما جرى لشهريار و السعدون و ما حدث في الباليه و التنومة و..و..فالأمر متروك حسب الأهمية!!

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2009-06-26 04:23:02
جمعتُ لكِ فراشات ملونة وأزهاراً مجففة وما تهوين من أصداف بحرية فعودي إلي، تعالي لتعود للبيت الكبير حميميته، أشم عطرك بين ثنايا صفحات الماضي المُعطرة بأريجكِ بعد أن عجزتْ عن إزاحته فيوضُ سخرية داهمت أقدارنا بحقب الألم المتعاقبة ... أجل ... فلحضورك سلطة لا تمحوها سلسلة المصادفات الطارئة التي سادت في وقت الغفلة.
----------- عرفتك يا صديقي من اول سطر قرأته لك على صفحات النور انك جميل حد الرضا والان انت هنا اكثر جمالا وكمالا , حبيبتك لآ اظن باستطاعتها ان تكمل رسالتك الى آخر كلمة فيها لأنها ستتختنق شوقا ... تلك البصرة الفيحاء تشاركك ايضا حبها للحبيبة التي لملمت اشواقها وريقات من اللوعة لمرباها لأيام رلأأتك فيها عنوانا للسمو بالروح الى ابعد ما يكون .. نعم لا يمكنك التحليق مهما اطلت النظر الى ابن فرناس لأنه هو الاخر احاله شوقه الى رماد وماعاد جناحاه يتقنان الطيران .... نحن بانتظار رد الحبيبة .




5000