.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملحق كتاب الطز

علي السوداني

وكنت حرثت الأسبوع البائد في أرض خلاء موحشة بور ما وطأتها قدم أنس ولا شافتها عين جن أبن عشر جنيات وقد لطشت كفي على قلبي خشية أن تقرأ الناس " معلقة الطز " بما لا تحتمل من سوء معنى وغيبة مهوى لكن الأمر تبدل وجاء الحصاد بما احببت وهبت الريح على ظهر الضعن فسكت جابر و صمتت صفية علامة الراحة وجاء جمعة اللامي بطز مملوحة طيبة على ايام وليالي السجن والشتات وراح عبد الرضا علي الى تجنيس المكتوب وزرعه في باب القص المر وطارت الحفيدة الأمريكية أنعام كجه جي من عاصمة الأنوار باريس ، واشرقت على مساء الربة عمون وقد تأبطت فيما تأبطته ، بطل عرق فرنسي مختوم " سر مهر " وقالت اكرعه يا فتى بصحة بغداد وحيث اتيت على اوشاله صحبة سميري ونديمي عبد الستار ناصر ، كان شاكر حامد يدور على دكاكين لندن المضببة وفي يمينه دستة زجاجات من شراب عرق اسمه " راكي " قال هذا سيروقك وسيفتح لك باباَ مسحوراَ في ما ذهبت اليه . وألّف الترجمان اللوركاوي حسين عبد الزهرة مجيد قصيدة نثر بديعة اسمها " طز بعلي السوداني " وصاغ اسلام سمحان سنة شعراَ ، فأكل سنة سجناَ ، وراح هادي الحسيني الى قراءة في القصيدة الطزية وبكت كلاديس مطر ليلة ويوم وفكت وداد الجوراني قفل باب القطيعة مع الذات ، واستوحشت وفاء عبد الرزاق ، واستعادت رسمية محيبس لوحة الربة بغداد ، وزادت رحاب الهندي الدمع بلة  ، وغنى دريد نايف طور المحمداوي في حانة اينشتاين الغربية ، وزعل وعتب جمع غفير من صحبي وصويحباتي في البلاد وفي الشتات لأن اسماءهم لم تعلق على جدر هذا النص ألأشكالوي وراح آرا الى مسألة الغضبة الثورية وذهبت مجموعة النور مذهب صدق ومحبة ، ونما الفعل وسمن النص وكثرت الهوامش وانداحت المتون حتى اذا جاء جلاد ألأسئلة مجيد السامرائي الى معنى ومربط الطز مقصدنا ، كبّرت الناس وهلهلت وصاحت يا ليتنا كنا ببطن قحفك فنفوز معك فوزاَ عظيماَ . وأما مفردة طز فهي تركية والمراد منها الملح وكانت جندرمة بني عثمان تفرض على تجار العرب ضريبة على كل سلعة لكنها لا تفعل مع مادة الملح فصار التجار حال المرور على سيطرات الجندرمة فيسالوا عما في خرجهم فيردوا : طز وقد عنوا بذلك ان ليس في محاملهم غير الملح فيصير المرور بسلام غانمين وبتراكم هذه الطرفة المملوحة انزاح معناها الى السخرية واستغفال الترك حتى وصلتنا بمعناها الذي لا صلة له بالملح ، وفي عمّان ثمة مطعم راق اسمه مطعم الملح والزاد وكان على اس هذا المعجم الرحيم بيمين صاحبه ان يسميه مطعم الطز والزاد وزاد مكتوب من زينب ان السمّين ألأبيضين هما السكر الذي يزيد الوزن ويغلظ الرقبة والملح الذي يرفع الضغط لكن الأكل سيكون منفراَ من دون طز . وكنت سمعت من الرسام الحكاء البغدادي الطيب ابراهيم العبدلي حكاية ذلك الحرامي الشهم الذي سار ليلاَ الى بيت كي يسرق ما تيسر من مؤثثاته فنزل الى حوش الدار وزحف على بطنه وذراعيه حذراَ فتصبب عرق جبهته فمسحه بذراعه وكفه التي لاحت شفتيه فأحس بطعم الملح في فمه وتيقن من انه من ملح الدار فقفل عائدا الى بيته من دون ان ينهب ذرة تراب من الدار لأنه كان ذاق ملحها . وحتى هذه الليلة المبروكة ما زال نص الطز يتفاعل ويكبر ويخيل الي ان رعية بلاد ما بين النهرين قد خرجوا كلهم الى الشوارع والحارات والساحات فمرت بهم دبابات وكواسر أمريكانية سافلة فتفلوا عليها وصاحوا بها ناقمين مقهورين شجعان : طز بكم أيها الغزاة وطز بالذين جائوا بكم . طز بالوزيرة الحرامية . طز بالنائب الطائفي . طز بالمعلم المرتشي . طز بالشاعر الكذاب . طز بالشرطي الجلاد . طز بالقاضي الظالم . طز بالمفخخ الذي يقتل الفقراء في صباحات الرزق . أما طز الملح الطيبة ، فهي بكم أحبتي أجمعين ، من سقط منكم من زرف الذاكرة او من حط في صندوق ساعي البريد  ، جمعني الرب وأياكم في وطن عذب حلو ، لصَه يعود عن السرقة ان ذاق ذرة من طز المسروق  .  وأويلي أويلي أويلاخ يمه يا يمه يا يمه يا يمه .

 

 

علي السوداني


التعليقات

الاسم: علي السوداني
التاريخ: 2009-07-04 13:44:54
تتدللين زينب عزيزتي
والى ملحق قادم بأذني
علي

الاسم: زينب بابان - عراقيه مفتربة في السويد
التاريخ: 2009-07-01 22:51:25
وزاد مكتوب من زينب ان السمّين ألأبيضين هما السكر الذي يزيد الوزن ويغلظ الرقبة والملح الذي يرفع الضغط لكن الأكل سيكون منفراَ من دون طز
الاستاذ علي السوداني
اشكرك لتذكري في المقالة
وامنياتي اليك بالموفقية
زينب بابان

الاسم: علي السوداني
التاريخ: 2009-06-27 16:02:47
رسمية
زينب
منذر
خالد
هبة
تلويحة عملاقة ورشة بوسات
اما انت يا واحد معجب جدا فلقد غصصت ضحكا على تعليقك الظريف بانني اداري النسوان اكثر من الرجال
ربما كان الامر صحيحا وانا ارى ان للانثى الواحدة حظ الذكرين في ميراثي الكلامي ههههههه
مع حبي
علي

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-06-26 18:36:01
الاخ المبدع علي السوداني
كلما قرات لك موضوعا اقهقه حتى يسمع كل من في الدار ضحكي...وفي مرة اقتربت مني ابنتي زينب الصغيرة وظلت تبحلق في الصفحة وقالت ماما على شنو تضحكين...
ياسيدي قد نستطيع بدمعة ابكاء الاخرين ولكن ماتقدمه انت بحرفك..قمة الابداع...سلمت ايها الاخ الطيب

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 2009-06-26 08:57:57
إيهٍ يا علي الجميل , أهجس كتابا جديدا ينمو في رفيف ذهنك اسمه ( طز ) , أنا أول المهنئين لك عليه , فهو جديد جميل مثير حتما , دمت مثمرا , مع كل محبتي

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-26 08:02:35
الكاتب علي السوداني
كنت قد قرأت الموضوع اول ما نشر ثم عطلت الكهرباء العراقية التي هي بحاجة الى معجم خاص من الطز اما اذا عدت الى العراق فستجد امامك طابور لا ينتهياشياء تحتاج منك الى مصطلحات اكثرتمردا من هذه
نحتاج لكتاباتك الرائعة
اكثر منها ولا يهمك

الاسم: هبة هاني
التاريخ: 2009-06-25 21:03:01
الاستاذ علي السوداني


اصابتنا عدوى انفلونزا الطز وباتت الكلمة تخرج من فمنا من حيث لا ندري وعلى كل مايتعلق بالوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي ووووووحتى اضطررنا كل يوم لشرح مفردة الطز كي لا نخسر شخصايجهل معناها


شكرا لابداعك فكر لاينضب

هبة هاني

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-06-25 19:40:51
صديقي علي
مأحلى معلقاتك الطزية، انها بناء كوميدرامي رائع ، رغم الوجع الراسخ فينا نضحك ونفرح لمثل هذه الطلعات الجميلة التي يتغنى بها قلمك وحزنك الخفي
فرحت بك ( هواي)
تقبل محبتي

الاسم: واحد معجب جدا
التاريخ: 2009-06-25 18:53:28
سيدي علي السوداني
كل ما تكتبه رائع ومن حق الاصدقاء ان يزعلوا عليك لانك لم تسجل اسماءهم في معلقتك
وهذا الملحق مثل السابق لكنني لاحظت انك تداري النسوان اكثر منا هههههههههههههههه
واحد معجب جدا




5000