..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مفهوم الفن التشكيلي

ابتهال توفيق الخالدي

تعددت أنواع الفنون وفروعها وتقسيماتها بناء على الدراسات الإنسانية من مختلف جوانبها الفلسفية والنظرية والتطبيقية وقد اتفقت معظم هذه الدراسات على تقسيم الفنون إلى أربعة أقسام رئيسية هي:
(
الفنون البصرية ، المسرح ، الموسيقى ، العمارة) ونظراً لاهتمامنا هنا بالفنون البصرية فإننا سنتناول في حديثنا هنا هذا الفرع من الفنون بصفتنا نمارس العمل التشكيلي الذي يعتمد على الرسالة البصرية في أدواته وتقنياته ووسائطه المختلفة ، ودعونا قبل الخوض في الحديث عن الفنون البصرية نتناول بعض المصطلحات بالتعريف والدراسة من مصادرها .
الفن : الفن في اللغة هو واحد الفنون . وهي الأنواع ، والفن : الحال .

والفن : الضرب من الشيء والجمع أفنان وفنون . وهو الأفنون .. يقال : رعينا فنون النبات . وأصبنا فنون الأموال .
وفي تعريف آخر : هو تطبيق الفنان معارفه على ما يتناوله من صور الطبيعة فيرتفع به إلى مثل أعلى تحقيقاً لفكرة أو عاطفة يقصد بها التعبير عن الجمال الأكمل تلذيذاً للعقل والقلب .

وإذا تناولنا كلمة (Art) فنجد أنها تنحدر من التعبير اللاتيني آر، آرتيسars ،artis ، بمعنى الترتيب ، والذي كان يعنى في بداية استعماله : معرفة . علم Science ,Savoir . ثم تحول المعنى فيما بعد ليصبح : طريقة أو وسيلة Moyen , Method . ولقد أعطى التعبير اللاتيني آر ars لكلمة Art معظم معانيها التي استخدمت في معظم القواميس الأوروبية والتي تعادل إلى حد كبير معاني كلمة تكنة tekhne في اللغة الإغريقية .

وبناء على تلك القواميس وعلى ما تعطيه المراجع الأدبية و الفلسفية يمكن ترجمة مفهوم هذه الكلمة كالتالي :
"
استعمال بعض القدرات الذهنية أو بعض المهارات اليدوية في تحقيق عمل ما . أو في صنع حاجة ما . ، وبمعنى آخر هي كلمة يمكن أن نعرف بها أو نطلقها على العملية التي يقوم بها المرء ويؤدي في الأخير إلى صنع شيء ما . دون أن يكون للطبيعة نفسها أي دور في هذه العملية " .

وبناء على هذا التعريف الذي ميز بين ما هو من صنع الإنسان وما هو من صنع الطبيعة دون تدخل الإنسان فيه بأي شكلٍ من الأشكال يمكننا التعرف عند تأملنا على أي شيء من صنع الإنسان على جانبين هما :



-
الصنعة أو الحرفة التي تمت عليها وبها صناعة تلك الحاجة .
-
الجانب المتعلق بالخامة أو المادة الأولية التي صنعت منها الحاجة نفسها .

هذا التقسيم بدوره يقودنا إلى مفاهيم فنية طرأت على الفن وقسمته إلى عدة تقسيمات على أساس المفهوم الذي بنينا عليه التعريف الأساسي للفن ومن هذه المفاهيم :

الفنون الجميلة : وهي ما كان موضوعها تمثيل الجمال كالموسيقى والتصوير والشعر والبلاغة والنحت وفن البناء والرقص .

Fine art - is defined as 'a visual art created primarily for aesthetic (concerned with emotion and sensation as opposed to intellectuality) purposes and valued for its beauty or expressiveness, specifically, painting, sculpture, drawing, watercolor, graphics, or architecture

وإذا نظرنا إلى مصطلح الفنون الجميلةFine Arts) ) التي هي - وكما ورد في المعاجم الأجنبية - "اللفظة الشائعة" للفنون البصرية (Visual Arts ) نظراً لارتباط فكرة الفن بالجمال النابعة عن اقترانه بفضيلة الإتقان كون الفنان كلمة تطلق على من يتقن عمله وينجزه على أتم وجه بل اتقاناً يفوق المعهود أو المتوقع أحياناً انطلاقاً من رؤية فكرية وعقائدية إلى جانب الناحية المعنوية التي تقود إلى الإحساس بالرضا ثم الإحساس بالجمال .

وكون الفنون البصرية تعتمد على إدراكها في الأساس على حاسة البصر الذي أخذت منه مسماها فهي تعتمد على الشكل الذي من خلاله تتجسد أمامنا هيئة العمل الفني أو صورته .

والشكل في اللغة واحد أشكال وشكول وهو الشبه أي صورة الأشياء المحسوسة أو المتوهمة ويراد به غالباً ما كان من الهيئات يلاحظ من خلالها أوضاع الجسم كالإستدارة والاستقامة والاعوجاج .. وهو أيضاً المذهب أو القصد .. وجمال المنظر .. يقال فلان شكله جميل .. أي أنه حسن الصورة ، وشكل الشيء : صوره .
ورد في تفسير ابن كثير للآية رقم 8 من سورة الإنفطار :

قال قتادة عن الآية الكريمة (في أي صورة ما شاء ركبك) : قادر والله ربنا على ذلك ، ومعنى هذا القول عند هؤلاء أن الله عز وجل قادر على خلق النطفة على شكل قبيح من الحيوانات المنكرة الخلق ولكن بقدرته عز وجل يخلقه على شكل حسن مستقيم معتدل تام .. حسن المنظر والهيئة .


وقال ابن جرير : حدثني محمد بن سنان القزاز حدثنا مطهر ابن الهيثم ، حدثنا موسى بن علي بن رباح ، حدثني عن أبي عن جدي ان النبي صلى الله عليه وسلم قال له : "وما ولد لك ؟ قال يا رسول الله ما عسى أن يولد لي إما غلام وإما جارية ، قال : فمن يشبه ؟ قال يا رسول الله من عسى يشبه إما أباه وإما أمه ، فقال النبي عندها : مه .. لا تقولن هكذا إن النطفة إذا استقرت في الرحم أحضرها الله تعالى كل نسب بينها وبين آدم ، أما قرأت هذه الآية في كتاب الله (في أي صورة ما شاء ركبك) قال : شكّلك" .


ومن خلال التعاريف السابقة ومن أجل إيجاد علاقة بين ما سبق ذكره من ضروب الفن وبمال أن الله سبحانه وتعالى هو المصور .. وخالق هذا الكون وخالق الإنسان الذي لا يعدو عمله أن يكون تجميعاً للعناصر والخامات التي يجدها في الطبيعة .


والفنون الإنسانية جميعها هي تجميع العناصر لإيجاد التكوين " Composition " وهذه الكلمة تتألف من مقطعين هما : "Comp " بمعنى Together (معاً) والشق الثاني "Position" أي (وضع) بمعنى وضع الأجزاء معاً ليتكون منها كلاً .
ودور الفنان هو بمثابة أداة لتنظيم هذه العناصر وفقاً لنمط أو نهج رآه معبراً عن ميوله وأحاسيسه ، فالفنون لا تخلق وإنما تشكّل العناصر .

حيث يقوم الإنسان بتجميع الهيئات والأشكال أسوة بالطبيعة التي تعد رائدة الفنون التجميعية "Combination Arts " أو ما يعرف بالفنون التشكيلية .

ولعل أقدم الفنون التي عرفها الإنسان .. فن التصوير الذي ظهر في العصر الأورجناسي الأسفل أواخر العصر الحجري القديم في براسمبوي بمقاطعة لاند في فرنسا من خلال تمثال منحوت لرأس امرأة .. بالاضافة إلى الصور الجدارية التي وجدت في كهوف لاسكو بفرنسا .. وإن أردنا تعريف التصوير كمصطلح عام : فهو فن تمثيل الأشخاص والأشياء بالألوان والصورة هي كل ما يصوّر وهي الصفة والنوع والوجه والهيئة .. يقال صورة لأمر كذا .. أي شكله .

وقال المصنف في البصائر : الصورة ما ينتقش به الإنسان ويتميز بها عن غيره ، وذلك ضربان :

-
ضرب محسوس يدركه الخاصة والعامة بل يدركها اإنسان وكثير من الحيوانات كصورة الإنسان والفرس والحمار .
-
ضرب معقول يدركه الخاصة دون العامة كالصورة التي اختص بها الإنسان من العقل والروية والمعاني التي تميز بها .
وورد كذلك أن التصويرة واحد تصاوير وهي التمثال .

من هنا يتجلى لنا أن لفظة تصوير تطلق على تمثيل الأشياء وتشكيلها مع اختلاف الأدوات المستخدمة في هذا التمثيل من خلال تجميع عناصر وخامات مخصوصة يراد بها تكوين تلك الصورة سواءً كانت منحوتة أو كانت بالألوان كما ورد في تعريف التصوير بأنه فن تمثيل الأشخاص والأشياء بالألوان . أو من خلال التصوير الشمسي وهو فن إثبات الصور الحاصلة بواسطة غريفة سوداء مظلمة على صحيفة سريعة التأثر بالنور والذي يعرف أيضاً بالتصوير الفوتوغرافي "Photography " وهي كلمة يونانية مكونة من شقين Photos بمعنى ضوئي ، وGraphis بمعنى إبرة أو فرشاه رسم ، Graphe بمعنى تمثيل خطي أو رسم والمراد به التشكيل بواسطة الضوء أو التسجيل بواسطة الوسائط الكيميائية والميكانيكية على شكل صورة دائمة تتكون على طبقة من مادة حساسة للضوء .

Photography (Greek "drawing with light" from photos = light, and graphis = stylus, paintbrush or graphê = representation by means of lines, drawing) is the technique of recording, by chemical or mechanical means, a permanent image on a layer of material sensitive to light exposure.
لقد كانت مجالات الفنون متمازجة ومتلاحمة ومترابطة ببعضها حتى تم تمييزها في القرن السادس عشر الميلادي في فلورنسا بإيطاليا ، حيث تم تمييز الرسم والتصوير بالألوان والنحت وغيرها ، وإبعادها عن الحرف اليدوية والصناعات مثل صناعة الأواني والأثاث والتطريز وغيرها .

وقد حدث هذا التمييز بعد أن أخذ مفهوم الفن عند الأوروبيين يتبدل ليصبح مفهوماً متأصلاً فكرياً . بمعنى أنه قد صارت له من النظريات العلمية والأدبيات المتداولة بين الفنانين ما يميز بين ما هو حرفي ويدوي وبين الفن الذي صار مجالاً ثانياً مختلفاً يعتمد فيه في إنتاجه على الفكر والجهد الذهني .فأصبح الفن بمثابة العلم البحثي أي انه اصبح نوعاً من العلم قائم على دراسة مبادئ تصاميم الظاهر الطبيعي أو المرئي المحسوس للأشياء .. نتيجة للدراسات العميقة والنظريات الراقية التي خلفها فنانو عصر النهضة الأوروبية مثل ليوناردو دافنشي ورفائيل ومايكل أنجلو .
مما سبق نستخلص أن الفن التشكيلي بكافة فروعه وباجتماع عناصره هو الاسم الجامع لما يمارسه الإنسان من تجميع للعناصر والخامات التي يعبر بها عن فكره وعن رسائله الموجهة وعن رؤاه مستخدماً في ذلك الأدوات التي تمكنه من توصيل ما أراده من خلالها ضمن إطار جمالي .

وهذا العمل في المقام الأول نابع من عواطفه ومشاعره الإنسانية وردود الفعل الناتجة من باطن تفكيره .. معتمداً في نفس الوقت على منهج البحث العلمي والرؤية الفكرية المدروسة بشكل موازٍ لهذا التعبير .
ويبقى الفن التشكيلي محتفظاً بأهميته التاريخية والفكرية النابعة من استمراريته وغزارته وقدرته دائماً على تزويد الحضارات الإنسانية المختلفة بالطاقة اللازمة لإنشائها و صناعتها وتطويرها .

 

ابتهال توفيق الخالدي


التعليقات

الاسم: الشيخ علي خازم
التاريخ: 08/11/2015 05:58:03
استفدت من الدراسة بأسلوبها الجامع بين العلم والسلاسة بحيث تتراءى للقارئ الناظر إليها قطعة من الفن التشكيلي , موفقة نفع الله بك

الاسم: محمد خالدي
التاريخ: 11/01/2012 14:26:08
اختي ابتهال لا تتوقفي عن الكتابة فان الانقطاع يعني الاستسلام والوصول الى المجد يعني الصبر ومواصلة الجهد كتابتك رائعة خاصة في ميدان الدراسات الفنية التي تبقى تتطلب الكثير.

الاسم: محمد خالدي
التاريخ: 11/01/2012 14:24:40
اختي ابتهال لا تتوقفي عن الكتابة فان الانقطاع يعني الاستسلام والوصول الى المجد يعني الصبر ومواصلة الجهد كتابتك رائعة خاصة في ميدان الدراسات الفنية.

الاسم: سما هانى
التاريخ: 22/10/2011 23:11:53
مقاله قيمه وقلم رائع اشكرك سيدتى وانتظر المزيد

سما

الاسم: سما هانى
التاريخ: 22/10/2011 23:08:35
مقاله قيمه وقلم اكثر من رائع شكرا لكى سيدتى

الاسم: خالد الهيتي
التاريخ: 27/04/2011 22:31:11
مشكوره ايتها المبدعه وفقكي الله لك خير وسدد خطاكي تقبلي تحياتي خالد الهيتي ابن الانبار البار

الاسم: محمد خالدي
التاريخ: 26/03/2011 15:07:42
أسعدني الحظ أن أضطلع على كتاباتك المختصة في مجال الفن التشكيلي. وما يمكنني قوله في هذا المجال إلاّّ أن أقف مشدوها أمام تلك اللغة الفنية والرؤية المختصة. وللحديث بقيةإن شاء الله.

الاسم: مكية الشرمي
التاريخ: 12/06/2010 14:38:43
أشكرك على هذا التوضيح و لكن أطلب منك تعريف أو مفهوم كلّ من كلمة تشكيل و تنظير في المجال الفنّي التشكيلي فأنا بحثت في بعض المعاجم و لكن غير كافية
مع الشكر

الاسم: لقمان المظفر
التاريخ: 11/04/2010 08:03:47
السلام عليكم
الاخت ابتهال لو سمحت وذكرت المراجع في كلامك بما انه كلام جيد ولكن نحن طلبة الدكتوراه وفي الغربة لاتوجد مصادر هنا في ليبيا الرجاء عندما تنشري اي شيء يوثق بالمصادر (وياريت تكتبينه على التعلم التعاوني وعلاقته بالتربية الفنية)
وشكرا
لقمان المظفر طالب دكتوراه في ليبيا ومن اهالي النجف الاشرف

الاسم: مصوره الظلام
التاريخ: 26/03/2010 15:53:42
تمام الحديث عن الفن البصري ولكن اريد معلومات عن الفن المرئي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 24/12/2009 20:02:11
الاخت ابتهال جميل ماكتبتي عن الفن التشكيلي والفن البصري بشكل خاص وسالمين يااهل النور

الاسم: أحمد عمر
التاريخ: 22/12/2009 14:02:03
ألف شكر

على المعلومات القيمة واتمنى أن أعرف أكثر


أو هل هناك فرق بين الفن التشكيلي والفن بالرصاص

الاسم: حسين أحمد حبيب/خانقين
التاريخ: 25/11/2009 15:49:53
الفنانة التشكيلية(ابتهال)بنت مدينتي(خانقين) العزيزة
ونحن نفتخر بهالأنها استمدت هذا النوع من الفن من جمال
مدينتهاوجمال نهرها(الوند)النهر الذي يجري من جبال دالاهو في ايران ويمر في وسط المدينة. النهر الذي ينبع
من الجنوب الى الشمال عكس انهار العالم ماعدا نهر النيل
في افريقيا.
والفنانة تحمل ثلاث شهادات:-
خريجة كلية الفنون الجميلة قسم الرسم في بغداد
خريجة معهد المعلمات
خريجةالمعهد الطبي الفني/بغداد
شاركت في معارض جماعية في خانقين/بغداد/السليمانية
اسجل تقديري لهذه الفنانة الكبيرة في عطائها الغزير
واهنئكم بقدوم عيد الاضحى المبارك*

الاسم: رضا ذياب
التاريخ: 01/07/2009 06:09:10
المبدعه ابتهال ا شكرك على هذه الدقه والتركيز واتمنى لك المزيد من المعرفة كي تنوري الطريق امام الاخرين
رضاذياب
مسرحي عراقي مقيم في كندا
ridha-60@maktoob.com

الاسم: من رعد الرسام
التاريخ: 28/06/2009 23:55:33
تحية اكبار لهذا القلم الرائع والأحساس الذي لايشوبه اي شيء من الأصطناع والمملوء بالواقعيهالرائعة ابتهال تحياتي الك رعد الرسام

الاسم: يا سين فرج يا سين
التاريخ: 25/06/2009 22:04:29
باختصار شديد بعد قرائتي لهذا المقال القريب لرؤيتي ومحبتي للفن خرجت بحصيلة هي معلومات جديده كنت اجهلها واسم لفنانه سادونه في قائمة اهتماماتي........احترامي وتمنياتي بدوام التألق

الاسم: يا سين فرج يا سين
التاريخ: 25/06/2009 22:03:59
باختصار شديد بعد قرائتي لهذا المقال القريب لرؤيتي ومحبتي للفن خرجت بحصيلة هي معلومات جديده كنت اجهلها واسم لفنانه سادونه في قائمة اهتماماتي........احترامي وتمنياتي بدوام التألق

الاسم: ايهم العباد
التاريخ: 24/06/2009 23:34:05
الغالية ابتهال..
كثيرون هم الذين يجيدون امساك الفرشاة ونشر اللون على مساحة اللوحة دون عناء..ولكن..انت كنت فراشة استغنت عن الفرشاة وعلبة الالوان وحلقت في فضاء الفن تتخذ من عواطف قلبها خزانا تشتق منه عطائها اللوني ومن صفحة السماء مربعا لا سواحل له تعبثين عليه باناقة عاشقة متمردة لطالما كان الورد الاحمر حاضرا في عوالمك ومدنك وازقتك..اكنت ترسمين نفسك بالكلمات؟ لكأنك كنت توزعين اجزاء روحك على القماش ولذا حينما طالعت لوحاتك..عذرا..لم اجد لونا ..لم ابصر فنا..انما..عثرت على تقاسيم وجهك في كل ..وردة ..نخلة..واشياء اخرى..
امنياتي بمزيد من التالق..
ايهم العباد

الاسم: كريم الرسام
التاريخ: 24/06/2009 22:31:47
شكؤا لك وكلامك انما نابع عن يقين ودرايه بمفهوم الفن التالق لك دائما

كريم الرسام شاعر من ميسان

الاسم: كريم الرسام
التاريخ: 24/06/2009 22:27:20
شكؤا لك وكلامك انما نابع عن يقين ودرايه بمفهوم الفن التالق لك دائما

كريم الرسام شاعر من ميسان

الاسم: ملاذ اسماعيل رميض /الفلوجة
التاريخ: 24/06/2009 15:44:57
التشكيلية ابتهال الخالدي جميل ان توجزي كل معاني الفن التشكيلي وعناوينه بهكذا اسلوب مبسط وسلس وياريت تكتبي لنا في الموضوع القادم عن المدارس التشكيلية وتفاصيلها مع الشكر تحياتي

الاسم: ميثم الساعدي
التاريخ: 24/06/2009 13:13:41
تحية طيبة
معلومات في غاية الروعه شكرا لكي واهلا وسهلا في مركز النور مركز الجميع

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 24/06/2009 11:58:01
الفنانة (ابتهال الخالدي )
مقالتك تنم عن اشتغال جميل ورائع بالفن ؛ وجعله رسالة وهدفا انسانيا رفيعا ..
تقبلي تقديري واعتزازي .

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 24/06/2009 11:33:31
جميلة هذه الاضاءة على مفهوم الفن التشكيلي عموما في إطلالة جديدة ,, إلى إبتهال توفيق
تقبلو .. ودي
عامر

الاسم: الرسام
التاريخ: 24/06/2009 10:17:37
كلام صحيح .... شكرا على المعلومات القيمة واتمنى التواصل يا كاتبتنا الموقرة


التشكيلي
مجدي الرسام




5000