هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يوم عاق

خالد الخفاجي

دملة .. 

كان يوم ولادتي 

إنتشرت ، 

على جسد الحياة 

وربما .. 

كان بعض أمل 

يرتسم على أمنيات 

قادمة .. 

لاأدري 

لكني .. جئت 

من وطن ،

كان محرابا وملاذا ،

أسجد فيه ،

أضرب عن الصلاة ،

أفعل فيه مع نفسي ،

ماأشاء ..

على رأسي أقف ،

تارة

وأخرى أتكوم

بقرفصاء ..

رغم أني

  

  

  

كنت أشلاء

وبعض رذاذ

       

لكني ولدت ،

من دنيا،

وأية دنيا ؟

هي

    الحب

          الحرية

الصدق

ونكران الذات ،

الفضيلة والذكريات ،

وكل الحكايات ،

وشناشيل الزقاق

لكن ،،،،

بعد حين

أدركت ... أني

جئت

في يوم .. عاق

وبعد حين .... علمت

انني ليل يحتمي

بالدعاء

ويغفو على هديل

الرجاء..

  

  

ويتطهر بأغنيات

الماء..

حتى

صرت ارتماءة

جرح ،

رتقته الريح ،

بجذوات اللهب ..

خلف ظلي ،

أمشي ،

تزاحمني المسافات ..

أصطدم ،

بأسماء ،

ومدن ،

وأقاصيص ،

جبروت ،

وعناوين ،

مصالح ،

ومصطلحات ،

شعارات ،

وأسرار ،

عصور ،

ووعود ،

خمور ،

إتهامات ،

ونساء متعبات ..

  

  

كنت أصطدم

وأصطدم ،

بقهقهات من الأعماق

ولاأسأل ،

كلها تضج

بالذعر ،

وتعسف الرفاق ..

وتنادي

يادنيا الأكاذيب

لاجدوى

فقد جئت

في يوم .. عاق

هااني

اعترف

تحت سياط

أيام عقوق ،

وأمارس

لعبة البحث

في متاهات هذه

الدنيا

وأبحث

عن زمن آخر ،

وبشر ..

وألم آخر ،

وضجر ..

  

  

مازلت .. أبحث

عن مأوى

وأطلق لخيولي

العنان ،

وأغتسل برحمة

الرحمن ،

وبعض حقوق ..

أواه .. ياأمي

ياثغر جرح

ضمدته الجروح ..

يارائحة ،

من التنور تفوح ..

أواه .. ياأمي

لم جئت بي

في هذا الزمان ،

أواه .. ياأمي

لم جئت بي

في هذا المكان ،

فقد سرقوا

جسدي

وعلقوه على بوابة

من تراب ،

ولبسوا ثوب الفضيلة

لكنهم .. يغرقون

في قاع الريبة،

  

  

والنفاق ..

وأنا .. مازلت

أهرب .. لسكن

لاتطمره الرمال ،

وسط هذا الهول

وأطالع في كل

الوجوه

وأمتد كطيف ،

يطوف

برعشة الحب

يوقظ الدمع ،

لدى الرفاق ..

وأضل ثملا ،

كقمر .. يورق

أحلاما حزينة ،

وخبزا،

وجواز سفر

وأطفالا

ينتظرون الخطوات

ليطوفوا

في المدينة ..

بحثا عن أثر

لأسئلتي ،

أعترف .. لا

اني كرهت ،

  

  

الطرقات ..

وحسبك يا ؟؟؟؟؟؟؟

ولدت في

يوم عاق ..

فقد أحببت

وطنا ،

لاأسميه

غير

 عراق.........

 

 

 

 

خالد الخفاجي


التعليقات

الاسم: فائر الحداد
التاريخ: 2009-06-25 11:30:25
رغم أنني لا أعلق إلا لماما ، كي لا نأخذ دورالنقد بعد أن قرأنا على روحه الفاتحة .. لكنني أقول :
ليس الجميل أن نقرأ، بـل أن نجد ما يستحق القراءة وهذا هو الأهم..
دمت صديقي خالد الخفاجي على هذا البوح .. ولك محبتي

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-06-25 01:21:02
حبيبي زمن
والله أفتقدتك ايها العزيز ، أين أنت ماذا حدث لك ؟ لماذا هذا الانقطاع ؟ انشاء الله لم يكن غير الخير ؟
تذكرتك مع نفسي منذ أيام والله
شكرا للرب على سلامتك واطلالتك الحلوة
شكرا لمرورك العذب
خذ كل محبتي

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-06-24 22:09:16
بنت العم العزيزة المبدعة زينب محمد رضا الخفاجي
ربما كان عندي نفس الشعور ، حيث كنت أتابع نشاطك الابداعي على كتابات قبل ان تنوري النور ، كنت تنشرين يوميا قصيدة تقريبا ، دهشت لتواصلك وإصرارك على هذا الابداع الخفاجي المتميز ، حتى فكرت اكتب عن نصوصك
ولكن شغلتني الدراسة
على اية حال
شكرا لمرورك العذب ، وكلماتك الرقيقة
مع كامل تقديري

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-06-24 22:02:37
آخ يارسمية
ياراية شعر الشاعرات في عراق اليوم
كيف اخبارك ؟ هل انت بخير؟
أحيانا البلوى في احضان الوطن أرحم بكثير من وحش الغربة
ولكن انا لله وانا اليه راجعون
شكرا لكلماتك التي توجت حزني
دمت لنا مبدعة عزيزة

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-06-24 21:58:24
الأخ الشاعر المبدع حسن تويج
شكرا لمرورك ، وتواصلك المشرف
اتمنى ان أراك
تقبل محبتي

الاسم: زمن عبد زيد
التاريخ: 2009-06-24 18:01:14
الحبيب خالد الخفاجي
يامن كتبت بريشة سماوية ورسمت جراحا لا قدرة لغير احبار الدم على رسمها
بوركت متالقا تستفز دموعنا مرة والامنا مرات
تقبل محبتي ومروري

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-06-24 09:00:16
الاخ المبدع خالد الخفاجي
في كل مرة اقف فيها امام حرفك...اعجز عن الرد..واقف بذهول كطفلة امام مراجيح العيد..تنتظر دورها لتطير
في كل مرة اتحول الى طير واحلق في فضائك
واليوم حولني حرفك الى فراشة
ممتنة لك..ولحرفك وابداعك

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 2009-06-24 08:31:48
hالشاعر خالد الخفاجي
لبسوا ثوب الفضيلة
لكنهم يغرقون في قاع الريبة
اذن ابق في هروبك احسن لك كثيرا
وادع لنا نحن المبتلون
خالد سلمت يداك على روعة النص

الاسم: حسن تويج
التاريخ: 2009-06-24 06:33:11
الاخ الغالي خالد الخفاجي

بوركت وبوركت الانامل التي كتبت هذا النص الرائع ايها الرائع

تقبل مروري سيدي

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-06-24 01:17:03
المبدعة ثائرة شمعون
تحية لك
نعم لاخيار لنا غير ان ننضم لبعضنا بعد ان فقدنا الوطن
ترى هل سيعود ؟ ومتى؟
شرفني مرورك
تقبلي احتراماتي

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-06-24 01:06:45
ا؟لسنيورة المتألقة شادية
آه
لماذا تخجيليني بكلماتك النبيلة والكبيرة ، وأنا عبد الله
الفقير
ماأحلاك وانت ترفرفين علينا بجناحين من قمر ، ايتها المهذبة
ترى هل أستحق هذا الشرف لتزيني مكتبك بحزني؟
سأكون مدينا لك ماحييت
تذكري محبتي

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-06-24 01:00:36
أخي سلام
يسعدني دائما مرورك ، ويفرحني أكثر انك لاتنسى محبيك
دمت لي دائما
شكرا لك مع محبتي

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-06-24 00:58:28
الشاعر المبدع أخي منذر عبد الحر
دائما تتكرم علينا بعطر مرورك وكلماتك العذبة
دمت مبدعا كبيرا
تقبل محبتي

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-06-24 00:56:27
المبدع الدؤوب صديقي سلام البناي
ابو عبدالله
قبلة على جبين كربلاء ، قبلة على ضريح سيد الشهداء
قبلة على ضريح ابي الفضل
قبلة على جبينك
ولكن كيف اشتبهت باسم حارث خيون؟
شكرا لتركيزك الجميل وتنويهك الذكي
تحياتي لك ولك الاصدقاء هماك

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-06-24 00:51:31
الاستاذ المبدع صباح محسن كاظم
شكرا لمرورك المشرف ..
هذا قدرنا ايها الصديق ننزف ثم ننزف
لكن العراق هو ملاذنا الاوحد
تقبل محبتي

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2009-06-24 00:48:38
د. اسماء
تشرفت بمرورك العذب الذي زادني بهاء ، واشكرك على ملاحاظاتك القيمة ،
تمنياني لك بمزيد من الابداع
ولنتواصل
مع تقديري

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 2009-06-23 21:11:06
الأخ خالد الخفاجي
تحية طيبة

تتحدث وجرح عميق
قد ابتلاني وابتلاك
حب الوطن وعشقه
صار لنا ملاذ

سيدي انها صرخات لجرح اصابنا واصاب وطننا فنحاول ان نعالج جرحه وهو يعالج جرحنا.
تبقى الامنية ان ننضم لبعضنا


دمت لنا

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 2009-06-23 13:56:34
اجمل الشعراء واقربهم الى قلبي...الاستاذ الكبير خالد

سيدي...ما هذا الابداع ...وما هذه المفردات التي استطاعت بطرفه عين ان تعتصر قلبي لوعه...عجيب جمال هذا النص...ايعقل ان يدمن المرء نصاً؟؟؟ اعترف ....انا مدمنه
اقرأه ثم ...اعيد قرأته...وكل ما قرأته وجدت نفسي اغرق به من جديد...
سيدي الشاعر الانيق...
من فرط حبي لهذالنص ...اعدك بان اطبعه ..واضعه في اطار ذهبي...لازيين به مكتبتي.....
الق على الق...قد تنافس به التالق والابداع والروعه في اي منهم يتزيين...

محبتي

شاديه

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2009-06-23 13:01:16
حمدلله على سلامتك
كل الحب صديقي
سلاما

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 2009-06-23 09:26:58
أخي الحبيب المبدع الجميل خالد الخفاجي , محبتي المتجددة لك والى نصك الرائع المشحون باللوعة والتعبير الخلاق عن هموم كثيرة , تهنئتي القلبية لك مع عميق أمنياتي

الاسم: حارث الخيون
التاريخ: 2009-06-23 09:25:33
الشاعر الجميل خالد الخفاجي ..هذه القصيدة حزمة من الالم والاحساس وهي عنوان ديوانك الذي ما زلت أقرئهأ وها أنا أوضح للاخت الدكتورة أسماء سنجاري نيابة عنك حول توثيقها ورقيا في ديوان ..... الجميل بوركت وسلمت اينما كنت ودمت مبدعا ..
سلام محمد البناي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2009-06-23 05:27:51
نص يشدوبالانين والجرح العراقي..
هكذا انت النازف حروفه للعراق..

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2009-06-23 05:26:29
نص يشدوبالانين والجرح العراقي..
هكذا انت النازف حروفه للعراق..

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 2009-06-23 02:58:30
تمكن من اللغة ممزوج بأحاسيس استوعبت الزمان والمكان وقضية جدوى الأنتماء...

"خلف ظلي ،

أمشي ،

تزاحمني المسافات .."

تعبير رقيق عن ضيق الانسان بهمه أحياناً

"وأمتد كطيف ،

يطوف

برعشة الحب

يوقظ الدمع ،

لدى الرفاق .."

كلمات تؤمن بالحب كطريق أمثل تغتسل به الدموع

أعتقد أن النص متكامل من الناحية اللغوية والشاعرية وربما سيكون أحد النصوص التي ستبقى أبداً تعبر عن متاعب المرحلة الحالية من تأريخ العراق..
الرجاء عدم التردد في نشره على الورق في ديوان وخاصة إذا أيّده غيري من القراء..

مع تقديري







5000